المدير الجهوي للصحة بجندوبة تؤكد انها قدمت استقالتها و لم تتم اقالتها    صحيفة عبرية: الموساد كان يراقب العالم الإيراني المغتال منذ 1993    وفاة فتاة تعرضت إلى طلق ناري من بندقية صيد    أعمال عنف خلال احتجاجات في باريس    استقلالية هيئة لانتخابات وتعديل القانون الانتخابي تثيران جدلا تحت قبة البرلمان    "عصافر" في قبضة مركز العطار سيدي حسين    يوميات مواطن حر: تهب رياح اللقاح على اشجار النجاح كل لحظة    بقرار من وزارة الصحة: الرابطة الأولى تستأنف نشاطها غدا وبصفة رسمية    النادي الصفاقسي يجدد الفوز على مالاندج.. ويضرب موعدا مع مولودية الجزائر    حادثة مصعد مستشفى جندوبة: إيقافات جديدة..وتطورات متسارعة    شبهة تعرض نوال المحمودي لمحاولة تسميم: فتح بحث تحقيقي    الجامعة تعلن عن تعيينات حكام الجولة الافتتاحية    القبض على متحيّل يستهدف التجار بدفتر صكوك    شقيق رونالدو متهم في قضية تحيّل في ايطاليا    لقاءات و مجالس دار الثقافة بالسليمانية : " العروسة في المدينة " ورهان الكتابة في ضوء الواقع الثقافي ...    يوميات مواطن حر: هلوسات : فارس وفرس وسيف    العمران- تونس: القبض على شخصين من أجل السرقة بالنطر    مرتجى محجوب يكتب لكم: إن مع العسر يسرا ، إن مع العسر يسرا    توزر.. تواصل الاحتجاجات بسبب نقص التزود بالغاز المنزلي    مصر.. جمل يقتحم مستشفى أوسيم بالجيزة    التحقيق في حادثة وفاة الطبيب: إيقاف عامل صيانة ثان    الهيئة المديرة للنجم الساحلي تدعو الى تطبيق الفصل 15 لحسم الجدل حول قضية هلال الشابة    توزر-كوفيد 19: تسجيل حالة وفاة و22 إصابة جديدة    حجز بضاعة مهربة بقيمة 160 ألف دينار    سعيّد: من الضروري المصادقة على قانون المالية.. ولا أقبل مشاركة "الفاسدين" في الحوار الوطني    صفاقس:ندوة دولية حول زيت الزيتون والمناعة زمن الوباء    الرئيس الفرنسي الأسبق جيسكار ديستان يوارى الثرى في بلدته    محممد الحبيب السلامي ينبه ويوجه: ...الدكتور بدر الدين قتله الروتين الإداري    وصف المرأة بالسلعة والأمهات العازبات بالعاهرات..انتقادات حادة للنائب العفّاس ومطالبة بمحاكمته    سعيّد يمنح وسام الشرف للديوانة لعدد من الإطارات والضباط والأعوان    المرسى .. إلقاء القبض على شخص محلّ 04 مناشير تفتيش    رابطة الابطال.. هذه تشكيلة السي آس آس في مواجهة ملانديج الزنجباري    تراجع نسبة التضخم في تونس    هل يرفع علي معلول ثالث القاب الموسم مع الأهلي؟    عاجل: نوال المحمودي تكشف محاولة تسميمها    ليبيا: لا يمكن مساواة اتفاقيتنا مع تركيا بدعم مرتزقة حفتر    في يوم واحد.. انتحار ممرضة بالمستشفى المحلي بدوز و أب ل3 أبناء    الشاعر الغنائي حاتم القيزاني ل«الشروق»..دفاعي عن عبير موسي... دفاع عن الشجاعة وحب الوطن    الاتفاق حول المناصب السيادية وشيك..فرقاء ليبيا يقتربون من الحل الشامل    عاجل: الستاغ ينهي الجدل بخصوص المعاليم والأداءات ويوضّح    مدنين.. تسجيل 3 وفيات و 44 اصابة جديدة بفيروس كورونا    البحرين أول دولة عربية تجيز الاستخدام الطارئ للقاح فايزر    «الانفصال » ترجمة جمال الجلاصي ...عندما يتحرّر الابداع من ضيق انهار اللغات    مانشستر سيتي يعود لصدارة معركة ضم ميسي    محكمة العدل الأوروبية تلغي تجميد أموال حسني مبارك وأسرته    تونس تحتل المرتبة 13 عالميا في مؤشر الانتاج العلمي    الملحّن الناصر صمّود: تونس تعاني اليوم من عدم الاعتراف بالموسيقي مهنة دائمة    جديد الكوفيد.. ولايات سوسة وتوزر تتصدران نسب الإصابات الجديدة    طقس اليوم    شروط جديدة لاستخدام "واتساب".. والرفض يعني "توديع التطبيق"    المنستير: تسجيل 66 إصابة جديدة و ارتفاع الوفيات الى 149 حالة    ارتفاع ب6% في أسعار العقارات    بدرالدين الغالي.. شهيد المصعد.. من التالي؟    تأجيل الدورة 53 للمهرجان الدولي للصحراء بدوز إلى أجل غير مسمى بسبب الوضع الوبائي بالبلاد    سمير غانم في العزل الصحي بسبب فيروس كورونا    نفحات عطرة من القرآن الكريم    أولا وأخيرا..ما أحلاها ضحكتك    اذكروني أذكركم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائر: فرنسا استخدمت عظام المقاومين في صناعة الصابون والسكر.. وجعلتنا حقلا لتجاربها الوحشية!
نشر في حقائق أون لاين يوم 31 - 10 - 2020

قال مستشار الرئيس الجزائري لشؤون الذاكرة (الفترة الاستعمارية)، إن فرنسا نقلت خلال فترة استعمارها للجزائر عظام المقاومين الجزائريين إلى أراضيها "لاستعمالها في صناعة الصابون والسكر".
وجاء على لسان عبد المجيد شيخي، الجمعة أنه "بعد ارتكاب فرنسا لمجازرها بالجزائر، حولت الكثير من عظام الجزائريين الذين تم تقتيلهم إلى مرسيليا لاستخدامها في صناعة الصابون وتصفية السكر".

وأضاف شيخي في مقابلة مع وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، أن ذلك علاوة على أن مصير الكثير من الرفات يظل مجهولا إلى غاية الآن وهو ما يعني - حسب المسؤول - أن "العمل في هذا الصدد لا بد أن يتواصل".

وقال إن الطرف الفرنسي انتهج أساليب أخرى "ملتوية" لعرقلة حق الجزائر في استعادة أرشيفها، من خلال "نقله من مركز الأرشيف بباريس والمركز الجهوي بأكس أون بروفانس إلى أماكن مجهولة و بعثرته عبر كافة إقليمها"، مخلا بذلك بالقاعدة الدولية التي تؤكد على وحدة الأرصدة الأرشيفية.

وعن استعادة رفات المقاومين الجزائريين أردف قائلا:

صحيح أن هناك تقديرات قامت بها مجموعة من الباحثين لكن العدد يظل غير دقيق، فالعملية تمت على فترات مختلفة، كما أنها طالت الكثير من الجزائريين فضلا عن كون الكثير من هذه الرفات قد أتلف.

وتابع شيخي: "كانت الجزائر بالنسبة إلى المستعمر الفرنسي، حقل تجارب حقيقي للممارسات الوحشية التي طبقها فيما بعد في المستعمرات الأخرى، خاصة الأفريقية منها، والتي عانت من تجارة الرق التي تورطت فيها شخصيات مرموقة في المجتمع الفرنسي وهي كلها أساليب موثقة في الأرشيف".

واستعادت الجزائر في شهر جويلية الماضي، رفات 24 مقاوما جزائريا بعد بقائها 170 سنة في متحف الإنسان بباريس، حيث أكد الرئيس تبون عزم الدولة الجزائرية على إتمام العملية "حتى يلتئم شمل جميع الشهداء فوق الأرض التي أحبوها و ضحوا من أجلها بأعز ما يملكون".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.