محمد الناصر: الخلاص من الوضع الحالي لا يكون إلا بتصور جديد يكون محل توافق بين الجميع    تخطئة نبيل القروي باكثر من 19مليون دينار    "المستشفيات العمومية تتجاوز طاقة استيعابها بكثير".. ودعوة للمشيشي لتنفيذ "وعده"    تونس تنطلق بخطوات واثقة في رفع الدعم عن المحروقات    الشراكة التركية الجزائرية مدخل التوسع التجاري بإفريقيا (مقابلة)    دورة الصعود : تعيينات حكام الجولة الاولى    دورة تشارلستون 2 : أنس جابر تواجه اليابانية ناو هيبينو في رلع نهائي المسابقة    روما يتعادل مع أياكس ويبلغ نصف نهائي الدوري الأوروبي    تخفيف إيقاف كولمان إلى 18 شهرا وسيغيب عن الأولمبياد    سولشار: لقب الدوري الأوروبي سيكون مكافأة لمانشستر يونايتد بعد موسم صعب    تسجيل وفيات واصابات في حادث مرور أليم بصفاقس    حجز بندقيتي صيد ممسوكة دون رخصة..    تفاصيل القبض على 05 أشخاص من اجل التحيل والاستيلاء على 880 الف دينار..    وحدات بحرية تابعة للمنطقة البحرية للحرس الوطني بصفاقس تنقذ مركبا    حالة وفاة جديدة و162 اصابة جديدة بفيروس كورونا بالوسط المدرسي خلال 24 ساعة    قفصة: حالة وفاة من 05 إصابات بالسلالة البريطانية لفيروس كورونا    رئيس الإتحاد الجهوي للمكفوفين بالقيروان : نعاني أوضاعا صعبة، و أدعو السلط المحلية و الجهوية و الوطنية إلى المساندة المادية و المعنوية    صفاقس 6 وفيات في حادث مرور فظيع    تونس: طلب إدراج موقع "المقطع" بقفصة والموقع الأثري بسبيطلة على قائمة التراث العالمي لليونسكو    استهداف 3 سياسيين ومنشآت فرنسية وأمريكية وخليجية.. "الاستخبارات" تحذر من مخطط إرهابي كبير في تونس    أوباميانغ يعلن إصابته بالملاريا    الوضع الوبائي بمختلف الولايات: الجمعة 16 أفريل 2021    السيدة "سهير محفوظ" نائبة رئيس المجلس الوطني لهيئة الصيادلة بتونس: الصناعة المحلية للأدوية تغطي 60% من الإستهلاك الوطني للدواء    استنفار في بريطانيا بسبب تمور ملوثة بالتهاب الكبد الفيروسي    بسبب تفشي كورونا.. البرلمان يصادق على اقرار تدابير استثنائية لضمان استمرارية عمله    السيد "محمد مهدي" خبير محاسب: تونس وجهة استثمارية افريقية يابانية    سيدي الرّايس...كاربيس ... البهيّة    كتاب الشروق المتسلسل ...جلال الدين الرومي    حادث العاملات الفلاحيات ببنزرت: وزير الشؤون الاجتماعية يتدخل    دبارة اليوم الرابع من رمضان..    الفنّانة سلاف: سمراء الأغنية التّونسية «4 »    أضواء على سنّة المصطفى صلى الله عليه وسلّم..العلاقة بين الحديث النبوي والقرآن الكريم    فتاوى رمضانية    محاسن السلوك..الصدق    8 قتلى على الأقلّ في حادث إطلاق نار في "إنديانابوليس" الأمريكية    حدث في رمضان: 17 رمضان .. ألمانيا تتوج بكأس العالم في البرازيل    القيروان : 42 إصابة جديدة بفيروس كورونا من أصل 139 تحليلا    نصائح مطبخية    شركة فايزر: الملقّحون سيحتاجون على الأرجح لجرعة ثالثة    الممثلة ربيعة بن عبد الله في حوار حصري ل«الشروق» الظروف منعتني من الظهور    ادعت أنها تسببت لها في أضرار مادية وأدبية: شركة إنتاج مصرية تطالب ممثلة تونسية بغرامة 6 مليارات    تواصل مؤشرات الغيث النافع هذا اليوم    سبيبة .. وفاة شاب في انفجار لغم بجبل مغيلة    دعوة ل"عطلة صحيّة"    لا قدس دون مقاومة    في الثاني من رمضان وضع عقبة بن نافع الفهري حجر الاساس لمدينة القيروان    وقفة موجعة لوطن الجمال وموطن الحضارات والعلم    اتهام الإسلام بهضم حقوق المرأة.. كيف يردّ عليه العلماء؟-بسام ناصر    احتكار وغلاء في الأسعار: شركات ولوبيات وراء أزمة الأعلاف    أنور بالشّاهد يكشف شروط الاتحاد الأوروبي لمنح تونس قرض ب600 مليون يورو    الجمعيّة الوطنيّة للتعليم تشتكي مسلسل "الفوندو"    كواليس "عودة شريهان" بعد 19 عاما من الغياب    وزير النقل و اللوجستيك يرفع اللبس و الغموض عن عدة مشاريع    البيانات المالية للفترةالمنتهية 31 مارس2021    سفرتان بعد اللإفطار من وإلى الضاحية الجنوبية    افتتاح نقطة بيع من المنتج إلى المستهلك    مع الشروق.. شبكات التزويد الموازية... وجنون الأسعار !    مفتي الجمهورية.. اللقاح ضد كورونا لا يُبطل الصوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الصين تطور أسطولا مرعبا من الغواصات الشبحية
نشر في حقائق أون لاين يوم 28 - 02 - 2021

تعد الغواصات الشبحية من الآلات العسكرية المخيفة، التي يمكنها تنفيذ هجمات مميتة ضد أساطيل الأعداء والمواقع الأرضية أثناء اختبائها تحت الماء، وهو ما يجعل بعض الدول مثل الصين تركز جهودها في تطوير تقنيات جديدة لهذه النوع من الغواصات.
ورغم القدرة العالية للغواصات على الاختفاء، إلا أن تطور وسائل رصدها من الأساطيل المعادية والطائرات المخصصة، لرصد تلك الآلات العسكرية كان سببا في مواصلة الخبراء العسكريين تطوير غواصات أكثر قدرة على التخفي، ومنها أنظمة دفع الهواء المستقلة "إيه آي بي"، التي تسمح لغواصات الديزل الكهربائية بالبقاء لفترات أطول تحت سطح الماء.
وتنقسم الغواصات العسكرية إلى نوعين هما غواصات يمكنها البقاء لفترات غير محدودة تحت سطح الماء، لأنها تعمل بالطاقة النووية ويطلق عليها "غواصات نووية"، وهي غواصات باهظة التكلفة وتعتمد عليها الدول الكبرى، التي تجهزها بالصواريخ النووية العابرة للقارات ويمكنها أن تصل إلى أي مكان حول العالم.

والنوع الثاني، هو غواصات الديزل الكهربائية وهي غواصات ذات قدرة محدودة على البقاء تحت سطح الماء، وتحتاج كل فترة محددة أن تعود إلى قواعدها للتزود بالوقود كما أنها تحتاج أثناء مهمتها للطفو على السطح لشحن خلايا الطاقة بالأكسجين اللازم لتشغيل محركاتها.

وتقول مجلة "ناشيونال إنترست" الأمريكية: "رغم الهدوء الشديد لغواصات الديزل الذي يجعلها أكثر الغواصات رعبا إلا أن طفوها إلى سطح الماء من حين إلى آخر يجعلها أكثر عرضة للرصد من قبل الأعداء".

وتابعت: "لهذا السبب طور العلماء تقنية جديدة تعرف بأنظمة دفع الهواء المستقلة، التي تسمح للغواصات بإعادة توليد الأكسجين من الوقود أثناء وجودها تحت الماء".
ولفتت المجلة إلى أن هذه الأنظمة إضافة إلى هدوء غواصات الديزل مقارنة بالغواصات النووية، يجعلها أكثر الآلات العسكرية رعبا في العالم.

وتعد الصين ضمن الدول التي تطور هذا النوع من غواصات الديزل، بحسب المجلة، التي أشارت إلى أن غواصتها "تايب - 039 إيه" التي يطلق عليها "ياوان" تعد خلاصة عقود من الأبحاث الخاصة بتطوير الغواصات التقليد.

ولفتت المجلة إلى أن الصين ستواصل تطوير هذا النوع من الغواصات لتجهيز أسطولها بأسطول مرعب من تلك الغواصات التي سيكون اكتشافها شبه مستحيل خاصة عندما يتم تصميم طرازات جديدة يمكنها العمل على أعماق أكبر تحت سطح الماء.

وتقول المجلة إنه إضافة إلى هدوء تلك الغواصة الصينية وقدرتها على البقاء تحت سطح الماء لفترات طويلة، فإنه يتم تطويرها لتجميع بين قدرات الغواصات الهجومية وغواصات الصواريخ المضادة للسفن.

سبوتنيك عربي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.