فيديو/ زبير التركي يُطالب سعيّد بإرجاع عمل هيئة مكافحة الفساد وتفعيل جهاز التقصي    وكالة "ANSA" تكشف حقيقة تورط رونالدو في "الفضيحة" المالية ليوفنتوس    الكاتب العام لجامعة النفط: عجز سنوي ب250 مليون دينار للمجمع الكيميائي بسبب الوظائف الوهمية في شركات البيئة    الطبوبي يكشف عن موعد إمضاء اتفاقية زيادة الأجور في القطاع الخاص    بطاقة إيداع بالسجن ضد رئيس هذه البلدية من أجل الاغتصاب    وزارة الصحة تعلن عن شروط قبول الوافدين على تونس    وزير الشباب والرياضة يدشن القاعة الفيدرالية للرماية الرياضية بولاية نابل    ايقاف تنفيذ قرار الافراج عن سمير الطيب    منزل عبد الرحمان: الكشف عن مسلخ عشوائي وحجز 140 كلغ من اللحم    القبض على إرهابي في القصرين    وزير الشؤون الدينية: المشتبه به في قضية ابتزاز نساء في بيوتهن ليس إطارا مسجديا مباشرا    إيقاف مدير مدرسة في سوسة عن العمل بسبب تعنيفه للتلاميذ    كأس الكنفدرالية الافريقية: النادي الصفاقسي يبحث عن نتيجة مطمئنة امام توسكر الكيني    بالصور : البطل هيثم الدخلاوي يعود إلى أرض الوطن    5 سنوات سجن لقاضية من أجل التدليس..    هذه أسباب حادث قطار TGM    قبلي: رغم صرف أجور سبتمبر و أكتوبر يتواصل التحرك الاحتجاجي    برشلونة : ماذا قال تشافي للاعبيه قبل مواجهة فياريال    القصرين: ارهابي محكوم ب7 سنوات سجن في قبصة الامن    عاجل: تفاصيل ومعطيات جديدة حول المعتدي على أعوان أمن أمام الداخلية..وهذا ما قاله أحد أقاربه..    تايلاند: حظر دخول المسافرين من 8 دول أفريقية بسبب "أوميكرون"    ارتفاع خدمة الدين الخارجي ب 20.6 % مقارنة بنفس الفترة من سنة 2020    القصرين : القبض على عنصر تكفيري    أمطار متفرقة اليوم السبت..    محاصرة مجرم خطير محل 19منشور تفتيش في بن عروس    كيا نيرو الجديدة بالكامل قادمة هذا الأسبوع    عاجل: استنفار عالمي بسبب متحور"أوميكرون" لفيروس كورونا..    تبون: خزي وعار أن يهدد الكيان الصهيوني بلدا عربيا من بلد عربي آخر (فيديو)    قفصة: القبض على 12 مفتشا عنهم وحجز مخدرات وبندقية صيد وآلات حادة    نتائج قرعة ملحق التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى كأس العالم قطر 2022    من وراء إشاعة إيقاف رجل الأعمال ماهر شعبان؟    الممثلة نجوى ميلاد ل«الشروق»: ظلمتني الهيئة المديرة لأيام قرطاج المسرحية    مواعيد ثقافية    كتاب الأسبوع: هسيس الروح للشاعرة بلقيس القاسمي    مدينة تزورها...المحرس... مدينة الفن والتاريخ العريق    منفذ عملية وزارة الداخلية درس بالخارج ويتبنى الفكر التكفيري    طرق تسكين «ألم الأذن» عند الأطفال    فوائد الفواكه الجافة    بطولة الرابطة المحترفة الثانية...«دربي» ساخن في جربة    بايدن يدعو للتخلي عن حماية الملكية الفكرية الخاصة بلقاحات كورونا    وزيرة التجارة: هكذا سيتمّ توفير ''زيت الحاكم''    القطب القضائي لمكافحة الإرهاب يتعهد بالبحث في محاولة اقتحام الداخلية    حدث اليوم: تداعيات الاتفاقيات الأمنية بين المغرب والاحتلال.. الجزائر مستهدفة من الصهاينة    توننداكس ينهي معاملات الجمعة على ارتفاع طفيف بنسبة 1ر0 بالمائة    نادية عكاشة: ننحني وفاء وتقديرا وإجلالا لمن قدم روحه في سبيل تونس    يهمّ جميع التونسيين: الستاغ تُصدر إعلاما هامّا    هذه أسباب الارتفاع ''الكبير'' في أسعار الأعلاف والمواد الأولية    الحلقة الأخيرة من مسلسل الهيبة تورط نجومها وتيم حسن يعتذر    بالصور: إطلالة تونسية لزوج درّة زرّوق    الفاضل عبد الكافي: أحنا الخير تحت ساقينا في تونس    سيارات ذاتية القيادة تصبح قيد الخدمة    القضاء العسكري الليبي يطالب بتوقيف حفتر على خلفية 5 قضايا    اذكروني اذكركم    الحوار منهج الأنبياء    الحوار منهج قرآني في التعايش بين الناس    لا تَقُدْ جميعَ الناس بالعصا نفسها..    غدا بمدينة الثقافة: ندوة حول تحولات الرواية الفلسطينية    هاني شاكر يعاقب محمد رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قرار بالجزائر "ينصف" اللغة العربية
نشر في حقائق أون لاين يوم 22 - 10 - 2021

حاز وسم "اللغة العربية" على آلاف التغريدات في الجزائر، مع إعلان وزارتين في البلاد حصر المعاملات الرسمية والوثائق باللغة العربية، في ظل أزمة دبلوماسية مع فرنسا، المستعمرة السابقة للبلاد.
وقالت وزارة التكوين والتعليم المهنيين إن قرارها "جاء تكريسا للمبادئ العامة التي تحكم المجتمع الجزائري، مثلما هو منصوص عليه في الباب الأول من الدستور، لا سيما المادة الثالثة منه التي تؤكد على أن اللغة العربية هي اللغة الوطنية والرسمية للدولة".

ونشرت الوزارة نص القرار على صفحتها الموثقة على موقع "فيسبوك"، علما بأن باسم الوزارة في الموقع الأزرق مكتوب باللغة الفرنسية.
والوزارتان هما التكوين والتعليم المهنيين والرياضة والشباب.
واسترعى الأمر اهتمام كثير من متابعي الصفحة، لترد الوزارة عليه قائلة: "إن فريقنا التقني يسعى لتغيير اسم الصفحة إلى اللغة العربية في قادم الأيام".
وأشاد مغردون بقرار الوزارتين، وأرفق العديد منهم تغريدات بنسخة من قرار الوزارتين، وحصد وسم "اللغة العربية" أكثر من 4 آلاف تغريدة.
وقالوا إن الأمر محمود مطالبين بتعميم استعمال اللغة العربية على بقية المؤسسات الحكومية في الجزائر. ولكن البعض وجه سهام النقد إلى وزارة الشباب والرياضة على اعتبار أنها قصرت كثيرا في عملها ولا سيما في مجال تهيئة المنشآت الرياضية.
ويأتي قرار الوزارتين في الجزائر في ظل ارتفاع منسوب التوتر بين الجزائر وفرنسا في الأسابيع الأخيرة، على خلفية ملفات حديثة وأخرى قديمة، ولا سيما الإرث الاستعماري الفرنسي في الجزائر.
واستعمرت فرنسا الجزائر لمدة 132 عاما، وخلال تلك المدة، حاربت السلطات الفرنسية اللغة العربية في الجزائر إلى درجة منع تعليمها واعتبارها لغة أجنبية يحرم التعامل بها قانونيا، وجرى فرض اللغة الفرنسية مكانها، حتى شاع مصطلح الفرنسة، حسب مؤرخين، وهو لا يعني فرض اللغة الفرنسية فحسب بل فرض النمط الفرنسي على الجزائريين.
وبعد الاستقلال، انتعشت الآمال في أن تستعيد اللغة العربية مكانتها، شأنها شأن كل لغة في موطنها، لكن الأمر لم يكن بالسهولة التي يعتقدها البعض، فالفرنسية صارت جزءا متأصلا في مرافق الدولة.
ويأخذ كثيرون على الحكومات الجزائرية المتعاقبة ترددها وتخبطها في هذا الملف، فبدا أنه لم يكن هناك خطة مدروسة، خاصة في مجال التكوين المهني وفي المرافق الحكومية.
وعلى سبيل المثال، تم توحيد لغة التعليم في المرحلة الثانوية باللغة العربية في عام 1989-1990، أي بعد نحو 28 عاما من الاستقلال.
ولا تزال كثير من الإدارات الحكومية في الجزائر تتعامل مع في مراسلاتها باللغة الفرنسية.
سكاي نيوز عربية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.