سامي الطاهري: إقحام إسم الطبوبي في تركيبة الهيئة الاستشارية استهانة وتحد    رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات يؤكد توفر كل الضمانات القانونية اللازمة للحفاظ على ثوابت الهيئة    رئيس الجمهوية يؤكد ضرورة اعتماد مقاربة جديدة للسياحة كي تصبح تونس وجهة سياحية متميزة    تعيينات مقابلات الدور 16 لكأس تونس لكرة القدم    المنتخب الوطني: القادري يعلن عن قائمة اللاعبين للمواعيد القادمة    مصالح الحرس الديواني تحجز كميات من قطع الغيار والملابس والمصوغ المهرب بقيمة 385 ألف دينار    قرعة أمم إفريقيا لكرة اليد مصر 2022: تونس في المجموعة الثالثة    مقتل 50 شخصا في شرق بوركينا فاسو    قبلي: باحثون وطلبة يشرعون في حفرية حول العصر الحجري    إضراب عام في صفاقس    الملفات القضائية محور لقاء بين سعيد ووزيري الداخلية والعدل    وزارة الصحة: لم نسجّل أي إصابة بجدري القردة إلى حد اليوم    تبون: الجزائر وإيطاليا ستُساعدان تونس للخروج من المأزق والعودة للطريق الديمقراطي    وزارة التعليم العالي تطلق موقع واب خاص بعروض التكوين الجامعي    بطولة رولان غاروس : الاسباني نادال يتقدم للدور الثالث    كريم بن زيمة ينال جائزة لاعب الموسم في ريال مدريد    بمناسبة عيد الأم: البريد التونسي يؤمن حصة عمل يوم الأحد لتوزيع طلبيات باقات الزهور    موسم جني الحبوب: وزارة الفلاحة تكثّف التدريبات    المهدية: رئيس مركز بريد يستولي على 240 مليون...تفاصيل جديدة    العاصمة: سيارة تدهس عاملا بحضيرة أشغال    القبض على شخصين قاما بسرقة مقر الإتحاد المحلي للشغل    بداية من اليوم.. الأجانب ممنوعون من دخول مكّة دون تصريح    مخرج معروف يصوّر مسلسلا تاريخيا في تونس    خبير اقتصادي: سنتوصل إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي في هذا الموعد    هل سيتم تطعيم المخالطين للمصابين بجدري القردة بتلقيح 'الجدري'؟    وزير الصحة ينقل رسالة من سعيّد إلى المدير العام لمنظمة الصحة العالمية    حادثة المطار: إسعاف مخلوف بتأجيل تنفيذ حكم السجن الصادر ضدّه    السفير الأوروبي: صرف قرض بقيمة 300 مليون أورو لفائدة تونس    دار الكتب الوطنية: ندوة علمية حول مكتبات المخطوطات العائلية التونسية يومي 27 و28 ماي    منظمة الصحة العالمية: سيناريو كورونا لن يتكرر مع جدري القردة    الفنان التشكيلي رضا دحمان ل«الشروق» «الفن التجريدي» أكذوبة ومغالطة كبرى    غدا عرضه الاول بمدينة الثقافة ..«غدا يوم القيامة» أول سيكودراما موسيقية تونسية عربية    جربة: نحو إنتداب 1000 عامل بالوحدات السياحية    كريم بنزيمه يتوج بجائزة أفضل لاعب في ريال مدريد    عون أمن ستيني متهم باغتصاب 9 قاصرات في المغرب..وهذه التفاصيل..    صانعو سياسات دول شمال افريقيا الموردة للنفط مدعوون الى رفع الفائدة وتنفيذ اصلاحات لمجابهة تحديات التضخم    قابس : خسائر مادية كبيرة في حريق واحة الدبدابة بالحامة    الكشف عن طائرة لإحياء ذكرى "مارادونا" في الأرجنتين    سيدي بوزيد .. رئيس اتحاد الفلاحين بسيدي علي بن عون .. هناك لوبيات تعمل على ضرب انتاج اللوز    ميلان يعلن غياب إبراهيموفيتش عن الملاعب لثمانية أشهر    رئيس الاتحاد الجهوي للفلاحة بسليانة .. تم مسح ٪20 فقط من المسالك الفلاحية !    الترويج للسياحة التونسية    الشفي: متمسكون برفضنا المشاركة في الحوار بأطرافه وصيغته الحالية    زيلينسكي يأمر بمنع دخول الروس إلى أوكرانيا دون تأشيرة    بأمر القضاء: حظر صلاة اليهود في المسجد الأقصى    المندوب الجهوي للتربية بنابل: استعدادات لإنجاح الامتحانات الوطنية    طبرقة .. إحباط محاولة تهريب 5 كغ من المرجان الخام    تطاوين: إطلاق حملة تقصي الغدة الدرقية    السنيغال: مصرع 11 رضيعا في حريق بمستشفى دشن مؤخرا    الناقد نورالدين الخبثاني ل«الشروق»: أصبحت كاتب بيانات وعرائض بعد الثورة    الكاتب والباحث وليد ذويبي: الإرهاب نظم الدعاية وأساليب الإقناع    انخفاض نسبي في الحرارة.. وأمطار متوقعة بالشمال    النجمة العالمية كلاوديا كاردينالي في تونس    وزيرة الشؤون الثقافية لحقائق أون لاين: هدفنا أن تصبح الثقافة اقتصادا    يوم السبت 28 ماي 2022 التعامد الاول للشمس على الكعبة الشريفة    كيف تنظمين عواطفك مع الروائح العطرية؟    أولا وأخيرا...الصادق بالعيد لرؤية هلال العيد ؟    لماذا نحن ضد الزواج المدني؟ الدكتورة حنان الشعار (لبنان) أستاذة في التعليم الجامعي والثانوي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



عوْدٌ على أيام سينمكنة للافلام الشعرية بالمكنين
نشر في حقائق أون لاين يوم 13 - 01 - 2022

أيام سينمكنة للأفلام الشعرية بالمكنين، تظاهرة ثقافية تجمع بين فن الصورة وفن الكلام انعقدت في الفترة المنتدى من الثاني والعشرين إلى السادس والعشرين من ديسمبر الماضي لتواصل بعث الروح في قاعة سينما أغلقت أبوابها منذ عقدين من الزمن.
دورة ثانية تحدت الصعوبات والوضع والوبائي، رسم ملامحها رئيس جمعية سينما المكنين يونس بن حجرية وتعانق فيها السينما والشعر، بالتعاون مع المركز الوطني للسينما والصورة والمندوبية الجهوية للثقافة بالمنستير وبلدية المكنين.
وقبل الافتتاح، بعثت جمعية سينما المكنين حياة أخرى في جدران قاعة سينما المكنين بأنامل الخطاط لمجد النوري بهدف وضع آثار مرئية وخطوط تميزه.
في أول أيام التظاهرة، انطلقت الورشات بهدف إنتاج أفلام قصيرة تراوح بين الوثائقي والروائي والتحسيسي مع المخرج عبدالله يحي والاستاذ حسام الدين عمار ومهند الصوت صفوان العويان وكتابة السيناريو مع الناقد السينمائي كمال بن وناس وورشة تقنيات العرض السينمائي مع مجموعة من تقني إدراة الفنون الركحية والفنون السمعية البصرية.
وفيما يخص الأفلام، كان جمهور المهرجان على موعد مع الفيلم الإيراني " مجدي اسماعيل" للمخرج مهدي زامبور في الافتتاح، ليكونوا في اليوم الموالي مع نشاط لفت إليه الانظار، وافلام تونسية في بقية ايام المهرجان على غرار "فرططو ذهب" للمخرج عبد الحميد بوشناق، و"روبة عيشة" للمخرج محمد بن سعيد، و"متشابهون" للمخرج حبيب المستيري، وغيرها من الأفلام.
ليكون الجمهور في اليوم الموالي مع نشاط لفت إليه الانظار، "أصداء في قاعة السينما" هو عنوان النشاط الذي استقبلت فيه قاعة سينما المكنين أطفال وشباب جمعية اصداء لفاقدي السمع.
.
في هذا السياق يقول المخرج يونس بن حجرية مؤسس هذا المهرجان انه في السابق توجه إلى حاملي حاسة السمع فلم يستمعوا له فاتجه لفاقدي السمع ففهموا الفيلم وصفقوا في قاعة السينما بحضور السلطة المحلية.
في اليوم الثاني للتظاهرة، شدت الممثلة القديرة فاطمة سعيدان الانظار بالغرض المسرحي الذي أدته في قاعة السينما المهددة بالهدم في أي حين، والعرض نابع من فكرة إعادة الروح الى قاعة سينما المكنين واستعادة السينما لجمهور متعطش لها.
ولئن فتحت قاعة السينما أبوابها للجمهور في الدورة التأسيسية من مهرجان سينمكنة للافلام الشعرية بالمكنين سنة 2020 فإنها أوصدت مرة أخرى قبل أن تستقبل جمعية أصداء لفاقدي السمع.
في اليوم التالي، دار نقاش بعنوان "شعرية السينما لا تكون إلا في قاعة السينما" وخاض في ارتباط شعرية العمل السنمائي بشعرية مكان العرض وهنا تجلت شعرية الحدث في ما استحثه من حنين ومن ذكريات لدى أبناء المكنين وهم يتفاعلون مع مداخلات المخرج الحبيب المستيري صاحب فيلم "متشابهون" والشاعرة المغربية ليلى ناسيمي ومؤسس المهرجان: المخرج يونس بن حجرية وكاتب عام جمعية سنما المكنين : محمد الجلاصي.
النقاش أداره الناقد السينمائي والمخرج كمال بن وناس الذي بدوره حفز الجمهور على التدخل وتقديم اقتراحات مما دعا إلى تدوين المدخلات لتوثيقها في كتاب يؤثث الدورة القادمة من المهرجان.
في آخر أيام المهرجان، كرمت هيئته المديرة الممثلة فاطمة بن سعيدان بتقديم لوحة من رسم الفنانة التشكيلية سرور زيد.
عروض الافلام، نقاشات، ورشات، شعر، وسينما وغناء في فسحة اوجدها الفنان ياسر جرادي في عرض "ياسر محبة" الذي تردد صداه في قاعة سينما المكنين التي مازلت صامدة تقاوم كل الأيادي التي تمتد إليها لتطمس ذكراها.
ولعل ما يبعث قليلا من السكينة في أنفس القائمين على المهرجان، هو وعد رئيس بلدية المكنين بمراجعة قانون هدم قاعة سينما المكنين وإعادة النظر لدعم هذا المهرجان، على أمل ألا يظل الوعد معلقا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.