ميناء حلق الوادي: ضبط شخصين وحجز لديهما حوالي 5000 قرصا مخدّرا وكمية هامة من الكوكايين    وكالة فيتش تتوقع ارتفاع التضخم إلى 10.2 بالمائة في عام 2023    المترشح عادل السكوري عن دائرة منزل بوزلفة الميدة يقدم برنامجه الانتخابي    الجامعة العامة للتعليم الثانوي: لماذا حجب الأعداد؟    اخصائية في التغذية تتحدث عن فوائد الهريسة بعد تسجليها في لائحة اليونسكو : تناولها يعزز صحة الجسم ويحسّن الادراك لدى مرضى الزهايمر    نُقص في قوارير الغاز المنزلي..وزارة التجارة تُطمئن وتُوضح    التونسي مطالب بتسجيل الخصائص الحيوية "البصمة" لإصدار تأشيرات "العمرة" إلكترونيا    الحزب الجمهوري يندد بقرار إعفاء رئيس بلدية بنزرت    رسميا: ملعب الطيب المهيري مؤهل لاحتضان المباريات الدولية    كأس العالم قطر 2022 .. مدرب هولندا: مستعدون للحسم غدا أمام أمريكا    وزارة الاسرة والمرأة تتلقى 769 اشعارا بشان العنف المسلط على المرأة خلال الفترة من جانفي الى أكتوبر 2022    هام: صدور أمر إحداث وتنظيم المنظومة العلاجية "أمان" لفائدة هؤولاء..    فرنسا: تحذيرات من انقطاع مؤقت في التيار الكهربائي خلال الشتاء    اتحاد التاكسي الفردي:''قريبا..تطبيقة جديدة بسعر في متناول الجميع''    ''الدبيبة مختتماً زيارته لتونس: ''أزحنا السحب بين بلدينا    المساكني ومعلول وساسي يعتزلون دوليا    جلال القادري يعلق على تصريحات سعد بقير    أميركا تفرض عقوبات على أفراد وشركات ترتبط بحزب الله    طقس الجمعة: سحب كثيفة بالشمال والحرارة بين 14 و19 درجة    تونس/ وفاة إمرأة إختنقت بالغاز أثناء الاستحمام    عاجل: اصطدام حافلة لنقل العملة بشاحنة في المغيرة..وهذه حصيلة الاصابات..    بنزرت: يرتدى ملابس غوّاص ..انتشال جثّة غريق متعفّنة    انخفاض أسعار الذهب    السويد: تودع الشمس حتى السنة المقبلة    هل انتهت اسطورة الفرق الكبرى ؟؟...عبد الكريم قطاطة    جلال القادري: تبقى مشاركتنا في مونديال "قطر 2022" .. هي الافضل بعد كأس العالم 1978    هواوي تعلن توفر سماعات HUAWEI FreeBuds SE في السوق التونسية    خطير: سرقة مسدس ومصوغ من منزل بجهة المحمدية..وهذه التفاصيل..    توزر- انتخابات: تطوير خدمات النقل العمومي مشغل ملح لتأمين ربط الجهة بمحيطها    كأس العالم قطر 2022.. مدرب منتخب المانيا هانزي فليك: نشعر بخيبة الأمل    حاتم دربال في حوار ل«الشروق» عن عرض افتتاح ايام قرطاج المسرحية ..سعيد باختياري لافتتاح أيام قرطاج المسرحية    إحالة غازي الشواشي على التحقيق    نابل..فلاّحون يشتكون من تكرّر سرقات المعدات الفلاحية والمواشي    تنعقد تحت شعار «المؤسسة والأمان... الحريات والسيادة الوطنية»..وزراء وخبراء من تونس والخارج في الدورة 36 لأيام المؤسسة بسوسة    قطر 2022: برنامج مواجهات الدفعة الأخيرة للجولة الثالثة من دور المجموعات    تظاهرة تحسيسية    أولا وأخيرا..ادعوا له بالشفاء    ورد في سيرة ابن هشام وفي زاد المعاد...شرح وصف أم معبد للنبي صلى الله عليه وسلم    أخلاق الرسول وتعامله: ما هي مظاهر صبر المصطفى على الأذى؟    أخطار الكذب    منبر الجمعة: الإسلام والفنون    1500 حامل لفيروس «السيدا»    اعفاء الوافدين من جواز التلقيح    استغلوا أزمة النقص في مادة الحليب...الإطاحة بمحتكرين ومداهمات لمخازن سرية    جرة قلم: لبنان: نظامٌ لا يحْيا.. ودولةٌ لا تموت    المقاومة تتوعد بعد اغتيال قياديين...الصهاينة سيدفعون الثمن غاليا    من أجل التآمر على أمن الدولة...بطاقة جلب في حق معاذ الغنوشي    العاصمة : حجز 2160 لترا من الحليب كانت ستروّج ليلا لأحد المقاهي    عاجل : إعفاء الوافدين على تونس من إجبارية الإستظهار بالتحاليل المخبرية    دعوة وزارة الصحة لجلب دواء لعلاج الادمان على المخدرات    العاصمة/:محل خدمات إعلامية مختص في تدليس وثائق رسمية خاصة بملفات الحصول على تأشيرات السفر    ادراج الهريسة التونسية في قائمة اليونسكو للتراث الثقافي غير المادي    تتسبب في هذه الأمراض: عميد البياطرة يُحذّر من رواسب الأدوية الحيوانيّة في الحليب أو اللحوم..    من هو المشجّع التونسي الذي اقتحم الملعب حاملا علم فلسطين؟    بالفيديو: لطيفة تحتفل بفوز تونس على فرنسا وتسخر ''وينو مبابي''    تعيين رئيسة جديدة لهئية تنظيم معرض تونس الدولي للكتاب    التوقعات الجوية لهذا اليوم..    اليوم رصد هلال شهر جمادي الاولى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أسبوع على انطلاقها الرسمي: كل الاحصائيات المتعلقة بالمشاركة في "الاستشارة الوطنية"
نشر في حقائق أون لاين يوم 21 - 01 - 2022

تمرّ اليوم الجمعة 21 جانفي 2022، سبعة أيام على الانطلاق الرسمي للاستشارة الوطنية، التي أعلن عنها رئيس الجمهورية قيس سعيد، في إطار روزنامة مواعيد، تتضمن استفتاء شعبيا يوم 25 جويلية، وانتخابات تشريعية مبكرة يوم 17 ديسمبر 2022.

ووفق آخر تحيين للاحصائيات المتعلقة بالاستشارة الوطنية، شارك 72 ألف و946، مواطنا ومواطنة في الاستشارة، 57 ألف و149 ذكور، و15 ألف و797 إناث، وذلك في الأسبوع الأول على انطلاقها الفعلي.

وتمثل الفئة العمرية من 30 إلى 39 سنة الأكثر مشاركة في الاستشارة ب 31.7 بالمائة، تليها الفئة العمرية من 40 إلى 49 سنة ب 92.4 بالمائة، ثم الفئة العمرية من 20 إلى 29 سنة ب17.4 بالمائة، تليها مباشرة الفئة من 50 إلى 59 سنة ب15.3 بالمائة، ثم الفئة من 60 سنة فما فوق بنسبة 10.1 بالمائة، وأخيرا الفئة العمرية الأقل من 20 سنة بنسبة 0.6 بالمائة.

وحظي محور "الشأن السياسي والانتخابي" بصدارة المشاركات بنسبة 17.5 بالمائة، ثم يليه تباعا، محاور "الشأن الاقتصادي" (17.1 %)، ثم "الشأن الاجتماعي" (16.8%)، ثم "التنمية المستدامة" (16.3%)، ثم "جودة الحياة" (16.2%)، وأخيرا محور "الشأن التعليمي والثقافي" (16%).

وقد شارك المواطنون والمواطنات من كامل ولايات الجمهورية في الاستشارة لكن بنسب متفاوتة، حيث حلت ولاية تونس في المرتبة الأولى في عدد المشاركات ب 10 الاف و330 مشارك، واخر الولايات في عدد المشاركين هي ولاية تطاوين ب 627 مشارك.

أمّا بالنسبة للتونسيين بالخارج، فقد شارك 623 مواطنا، وكانت الصدارة للمواطنين التونسيين بفرنسا ب272 مشاركة، وأخيرا النمسا فاليابان والكويت وليبيا والبرتغال ب4 مشاركات لكل منهم.

"وتهدف الإستشارة الوطنية إلى إتاحة الفرصة لجميع التونسيات والتونسيين، سواء داخل حدود الوطن أو خارجه، للتعبير عن أرائهم ومتطلعاتهم بكل حرية وشفافية لتدعم التحول الديمقراطي في تونس، وذلك وفق آلية غير تقليدية، في نهج تشاركي يتيح المفهوم المشترك لمستقبل تونس"، حسب ما تعرفه البوابة الالكترونية للاستشارة الوطنية.

وتتكون الاستشارة من ستة محاور تتعلق بالشأن السياسي والانتخابي والشأن الاقتصادي والمالي والشأن الاجتماعي والتنمية والانتقال الرقمي والصحة وجودة الحياة والشأن التعليمي والثقافي، ويمكن التسجيل فيها عن طريق رقم سري خاص بكل مشترك (صالح لمدة قصيرة) يصله عبر إرسالية على هاتفه الشخصي، إثر طلب الخدمة*1712* رقم بطاقة التعريف الوطنية #.

وكان رئيس الجمهورية قيس سعيد، قد بين بأنه سيتم إلى جانب الاستشارة الإلكترونية تنظيم استشارات مباشرة في كل معتمدية مع الشعب على أن تنتهي هذه الإستشارة في الداخل والخارج يوم 20 مارس 2022 تاريخ الإحتفال بذكرى الإستقلال، وستتولى لجنة سيتم تحديد أعضائها وتنظيم اختصاصاتها، التأليف بين مختلف المقترحات والإجابات على أن تنهي أعمالها قبل موفى شهر جوان 2022.

في مقابل ذلك تعالت دعوات وسط المعارضة وبعض مكونات المجتمع المدني لمقاطعة الاستشارة على غرار حزب العمال وحركة النهضة والدستوري الحر ومنظمة أنا يقظ، كما عبر اتحاد الشغل عن تحفظه، حيث قال إنها (الاستشارة الوطنية) "لا يمكن أن تحلّ محلّ الحوار الحقيقي لكونها لا تمثّل أوسع شرائح المجتمع وقواه الوطنية فضلا عن غموض آلياتها وغياب سبل رقابتها ومخاطر التدخّل في مسارها والتأثير في نتائجها واكتفائها باستجواب محدود المجالات قابل لكلّ الاحتمالات قد لا يختلف كثيرا عن نتائج سبر الآراء".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.