أبرز اهتمامات الصحف التونسية ليوم الثلاثاء 28 جوان    قبلي : إقبال كبير على السوق الاسبوعية للدّواب في مدينة قبلي رغم ارتفاع حرارة الطقس    موراي يعبر بنجاح في ويمبلدون رغم البداية الضعيفة    القيروان : شاب في العقد الثالث يُضرم النار في جسده    رئيس لجنة المسابقات بالجامعة : لن نبرمج اي مباراة قبل اعلان قرارات لجنة الاستئناف    قضية جمعية نماء: إدراج رفيق عبد السلام وابن الغنوشي بالتفتيش    "أورنج" تونس ترسم البسمة وتدخل البهجة في قلوب التونسيين خلال تنظيم حفلها الموسيقي المجاني Yalla Jaw    المحطة الثالثة لسباقات الخيل    محطة عائمة لانتاج الكهرباء    مع الشروق.. ما أهداف روسيا في شرق أوكرانيا؟    بن عربية عميدا للعدول المنفذين    وزارة الدفاع الليبية تنفي    الكشف عن السبب الحقيقي لانفصال شاكيرا عن بيكيه    رسميا: لوس أنجلوس يتعاقد مع النجم الويلزي بيل    المغزاوي: على الرئيس الانسحاب في صورة رفض الاستفتاء    اليوم انطلاق دورة المراقبة للباكالوريا    وزير التربية: القبض على 25 عصابة متورطة في الغش في الدورة الرئيسية لإمتحان البكالوريا    "براكاج" لامرأة داخل سيارتها..وهذه التفاصيل..    بن غانم: نصف أسطول النقل معطّب    بعد نجاحها في القاهرة ..فرقة الفنون الشعبية تستعيد مجدها الدولي    لقاءات الارتستو المسرحية ..غازي الزغباني يعيد «وزن الريشة» بعد 14 عاما    جرة قلم ..زُخرفُ الشِّعارات... لا يحْجب السّوْءات    العثور على 40 جثة لمهاجرين على متن شاحنة..!    قفصة : التميز للمعهد النموذجي ولمعهد الحسين بوزيان    باجة: نسبة نجاح ب 34.47 % وارتفاع في نسبة التلاميذ المتميزين    بعد أن تألقوا بشكل لافت...هل تستفيد أنديتنا من «ثورة» الشبان؟    النائب زهير الرجيبي في ذمة الله    نابل: التفكير في مقاربات تنموية جديدة للنهوض بالقطاعات التى تشكو نقائص تنموية وفي مقدمتها القطاع الصحي    في إطار دعم الثقافة وتنشيط الحركة السياحية في تونس أورنج تونس ترسم البسمة وتدخل البهجة في قلوب التونسيين خلال تنظيم حفلها الموسيقي المجاني « Yalla Jaw »    اليابان تدعو ملايين السكان إلى إطفاء الأنوار    نصائح لحياة أفضل    طرق الوقاية من جدري القرود    فوائد الحنظل    ارتفاع عدد الاصابات بجدري القردة حول العالم..    ارتفاع عدد الاصابات بفيروس كورونا بهذه الولاية: ادارة الصحة تحذر..#خبر_عاجل    بعد موسم استثنائي...الاتحاد المنستيري يحصد الإعجاب والبنزرتي يودّع الجمهور    عاجل: اتحاد الشغل يحسم موقفه رسميا بخصوص المشاركة في حملة الاستفتاء..    هذه التوقعات الجوية لهذا اليوم..    تونس: هذا رصد هلال شهر ذو الحجة    مقتل المذيعة المصرية شيماء جمال.. وأصابع الاتهام تشير إلى الزوج    بين أردنيين وأجانب: عمان تعلن عدد قتلى وجرحى حادث العقبة    غرفة المساحات الكبرى والمتوسطة توضح بخصوص هامش الربح المخوّل لها    شركة نقل تونس: نصف الأسطول في حالة عطب    سعيّد لوزير الفلاحة: ''كيف يقطعون الماء ثم يتم تعليبه وبيعه..؟''    مهرجان الحمامات/ من هي الفنانة فوزية التي تغني لأول مرة في تونس؟    كأس تونس: سحب قرعة الدور نصف النهائي مساء اليوم    هذا موعد عيد الاضحى فلكيا حسب مدينة العلوم بتونس    بلدية صفاقس تخصص حوالي 150 ألف دينار لدعم الثقافة بالجهة    وحدات الحماية المدنية تُكافح لاخماد حريق بجبل المرة ومنع وصوله الى السكان    بنزرت: السيطرة على حريق أتى على 5 هك من النسيج الغابي بسجنان    المرأة كلّ الرجل!!!    من بينها البيع بالتقسيط: عروض هامة تقدمها شركة اللحوم بالوردية بمناسبة عيد الاضحى..    تنس :أنس جابر تستهل اليوم مشاركتها في بطولة ويمبلدون    حالة الطقس والحرارة لهذا اليوم..    عاجل: حادثة غريبة على الحدود التونسية الليبية..وهذه التفاصيل..    تونس : فلكيا عيد الأضحى يوم ...    في النادي الثقافي الطاهر الحداد .. "فوضى حواس" تراقص أنغام العود    وزارة الشؤون الثقافية تراجع عديد الإجراءات في مجال الفنون السمعية والبصرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أنا ومن بعدي الطوفان....
نشر في حقائق أون لاين يوم 28 - 01 - 2022

تدرك حركة النهضة واذرعها التي تتكون من حزب قلب تونس وائتلاف الكرامة وبعض المسقلين انّ لا مكانة لهم اليوم في المشهد السياسيي نظرا لاستمرار تجميد اختصاصات البرلمان الى حين إجراء انتخابات مبكرة في 17 ديسمبر 2022، ما يجعل الحركة وحلافئها تنازع من اجل اثبابت تواصل وجودها.

ولعل آخر محاولة لحركة النهضة من اجل فك عزلتها هي دعوة رئيس مجلس نواب الشعب المعلقة اشغاله راشد الغنوشي، امس الخميس 27 جانفي 2022، الى عقد جلسة افتراضية للاحتفال بالذكرى الثامنة لختم الدستور، والتي حضهرها الغنوشي ونائبه الأول الشعب سميرة الشواشي، ونائبه الثاني طارق الفتيتي وعدد من من النواب على غرار رئيس كتلة ائتلاف الكرامة سيف الدين مخلوف، وعياض اللومي وراشد الخياري، والصافي سعيد.

في هذه المحاولة المفلسة من الغنوشي، والتي لم تجد صداها لدى التونسيين، حاول الغنوشي شحن التونسيين من اجل التصدي لقرارات رئيس الجمهورية وابرزها تجميد عمل البرلمان.

كما تضمنت كلمة الغنوشي في مستهل الجلسة الافتراضية، شحنا للتونسيين، متحدثا عن تمزيق وحدة التونسيين وعن غلاء الاسعار وما اسماها وضع اجتماعي يتهيأ للانفجار و انقسام يتسع بين ابناء الشعب... تشخيص غريب من الغنوشي وغير واقعي فكان التونسيين كانوا في قمة الرخاء في ظل حكمهم ! ..والحقيقة ان دار لقمان على حالها.

دعوة الغنوشي جوبهت بالرفض من التيار الديمقراطي وحركة الشعب لما اعتبراه ان رئيس البرلمان المجمد الغنوشي، هو المتسبب في كل الأزمات التي تعرفها تونس حاليا.

وقال النائب عن التيار الديمقراطي مجدي الكرباعي إن راشد الغنوشي جزء من تعفن المشهد السياسي الحالي، وأنه أحد الاسباب التي أدت لاتخاذ اجراءات 25 جويلية 2021.

ووصف الامين العام لحركة الشعب اعتبر ما اقدم عليه رئيس البرلمان المجمد محاولة فاشلة وتحدٍّ لإرادة الشعب التونسي وتعمد ارتكاب جرائم يعاقب عليها القانون أقلها الدعوة للفوضى والتمرد.

وادان المغزاوي في بيان له، ما اسماه السلوك الاستفزازي ومغالطة الراي العام الداخلي والخارجي الذين ما انفك يقوم بهما الغنوشي واتباعه في حركة النهضة في محاولة للعودة للحكم، معتبرا أن المجلس المذكور قد علقت اعماله منذ 25 جويلية واصبح فاقدا للصفة ولا يحق قانونيا وسياسيا عقد أي جلسة له مباشرة أو عن بعد و أن هذا السلوك خرق للقانون ، يوجب تتبعات قضائية و محاسبة لما له من أثر على الحياة العامة و ضرب للقواعد المنظمة للمجتمع و الدولة.

ودعا كل القوى الوطنية لإدانة سلوك راشد الغنوشي ومن والاه لما يمثله من خطورة على الامن والاستقرار في البلاد.

ولا يبدو ان رئيس حركة النهضة مقتنع بانه احد اسباب الازمة وترذيل عمل البرلمان في فترة ترؤسه للعمل النيابي داخل قبة باردو، ورغم الرسائل التي وجهت له من داخل حركته لم يقتنع بان دوره انتهى سياسيا.

وكان رئيس الجمهورية قيس سعيّد، اعلن في 25 جويلية 2021 عن اعتماد الفصل 80 من الدستور، مُعلنًا إنهاء مهام رئيس الحكومة هشام المشيشي وتجميد عمل البرلمان، ورفع الحصانة عن نوابه، عقب ترؤسه اجتماعا طارئا جمع قيادات عسكرية وأمنية بقصر قرطاج، قرارا رفضته الحركة واذرعها ووصفته بالانقلاب على الشعرية والدستور.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.