عاجل: منظّمة العفو الدولية تطالب بالافراج على ياسين العيّاري    بنزرت: حجز 5 رخص تزود بالتبغ لدى تاجر    ما حقيقة حذف التربية الإسلامية من الامتحانات بالمغرب؟    فيديو جديد يكشف لحظة انتحار فتاة في مول "سيتي ستارز" في مصر    الجمعية الدولية لحماية أطفال المتوسط: رسالة لفت نظر إلى وزير التربية    الشركة الوطنية للسكك الحديدية تردّ على اتهامها بالتورطها في صفقة اسمنت مشبوهة    عاجل :رئيس الجمهورية يسدي تعليماته بإعادة فتح المعابر الحدودية مع ليبيا الشقيقة    اتصالات تونس: تحركات اجتماعية تتسبب في ادخال اضطربات على خدمات الهاتف القار وتعطيل العمل بالمقر الاجتماعي    الكشف عن عدد العائلات المنتفعة بالمساعدات الظرفية    "كوناكت" تحدث صندوق الطوارئ كوفيد-19 لدعم الهياكل الاقتصادية الاجتماعية والتضامنية    وحدات الحرس تحبط ثماني عمليات هجرة غير نظامية وتقبض على 104 أشخاص    قيس سعيّد يُصدر أمرا رئاسيّا جديدا    التمديد في فترة الصولد    عاجل: اللجنة العلميّة تتّجه الى اعداد توصيات جديدة للتوقي من كورونا    120 الفا و 55 شخصا تلقوا الجرعة الاولى من التلقيح بسيدي بوزيد    "كاسبرسكي" العالمية: 1 من كل 10 حوادث أمن حاسوبي التي اكتشفها لها مستوى عال جدا من الخطورة    تفاصيل إلقاء القبض على شخص من اجل السرقة من داخل محلّ مسكون في نابل..    عاجل: تشمل الإستعلامات والإرهاب والعدلية..تعيينات جديدة بادارات بالحرس الوطني    "ميديبات" يعود للانعقاد في دورة جديدة من 6 إلى 9 أكتوبر 2021    بعد تفعيل قرار فتح الحدود التونسية الليبية: فرض الحجر الصحي الإجباري لمدة 10 أيام على المسافرين الذين لم يتلقوا التلقيح    هكذا سيكون سعر الكلغ من مادّة الزقوقو هذه السنة #خبر_ عاجل    عاجل: نحو الزاميّة الاستظهار بشهادة التلقيح للدخول الى بعض الفضاءات    مخزون السّدود عند أدنى مستوياته حاليا    السيسي يستقبل الدبيبة في قصر الاتحادية بالقاهرة    سوسة: القبض على متشدد من أجل الزنا و الإنتماء لتنظيم إرهابي..    55 ألف متكوّن يلتحقون بمراكز التكوين المهني    معهد قرطاج بيرصا "يطرد" تلاميذه الراسبين في الباكالوريا والمندوبية توضح    ال"يويفا" يطلب عقد قمة مع الفيفا" بشأن مقترح إقامة المونديال كل عامين    رابطة الأبطال الأوروبية: مانشستر سيتي يتجاوز ثلاثية نكونكو ويفوز 6-3 على لايبزيغ    هندرسون يمنح الفوز لليفربول في مواجهة مثيرة ضد ميلان    فلاحو قفصة ينتفضون ويطردون رئيس الاتحاد الجهوي للفلاحة و الصيد البحري (فيديو)    في حادثة غريبة: رجل يحقن امرأة بسائله المنوي..    ماكرون يعلن مقتل زعيم تنظيم داعش في الصحراء الكبرى    موقف تونس في مجلس الأمن بشأن سدّ النهضة…إثيوبيا تستنكر    شهادات الأسرى نقلها محاموهم: تجولنا بين ربوع فلسطين وأكلنا من صبارها وتينها ونشعر اليوم أننا أحرار لكل العمر    ترتيب الاتحاد الدولي للكرة الطائرة : المنتخب التونسي يرتقي الى المرتبة 15 عالميا ويحافظ على المركز الأول إفريقيا و عربيا    الدوري الأوروبي (مجموعات / جولة 1): برنامج مباريات اليوم الخميس    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    9 وفيات و1142 إصابة جديدة بفيروس كورونا..    أمر رئاسي بإحالة أكثر من 522 مليون دينار من صندوق النقد لفائدة الدولة    من قصص العشاق : قيثارة الغناء ونجم السينما ليلى مراد وأنور وجدي...الحب والخيانة !    الروائية الليبية فاطمة الحاجي ل «الشروق»: ليبيا جرح مفتوح    قفصة: ايقاف عدد من المتسولين بصدد استغلال رضع واطفال    أخبار النادي الافريقي: اكتفاء ب8 انتدابات.. والعمري على خطى المنياوي    فيما الهيئة تواصل مطاردته..جماهير الترجي تحلم ببن عرفة    أخبار مستقبل القصرين: الجماهير تحتج أمام الجامعة.. و رئيس الهيئة التسييرية ينسحب    "مجنون فرح" لليلى بوزيد و"الأم الرائعة" لحفصية حرزي يشاركان في مهرجان بوسان السينمائي الدولي    ماجدة الرومي تستعد لافتتاح أولى فعاليات مهرجان جرش    من قصص العشاق: جميلات الشاشة والحب (6)...نبيلة عبيد وأسامة الباز... أو الممثلة والسياسي !    مخرج "ذئاب منفردة": عاش الفن في تونس والسفر سيتم    هل تعلم ؟    النقابة التونسية للمهن الموسيقية والمهن المجاورة تقدم صندوق المبدع التونسي    قيس سعيد: '' لا أتحاور مع سُرّاق نكلوا بالشعب التونسي"    فنان مسرحي يدعو رئاسة الجمهورية إلى استثناء الفنانين من قرار "منع السفر"    حسن النّوايا لا يصنع رَجُلَ دولة...    نور الدين البحيري يهاجم رئيس الجمهوريّة بسبب خطابه في شارع الحبيب بورقيبة    فتح باب المشاركة في المهرجان الدولي "فيلمي الوثائقي الاول" بتونس    من قصص العشاق: جميلات الشاشة والحب(3)...نجلاء فتحي وحمدي قنديل... أو أيقونة الرومانسية والصحفي الجميل !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حزب التكتل يدعو التحالف الحكومي إلى القيام بإجراءات عاجلة تخفف من معاناة الجهات
نشر في حقائق أون لاين يوم 25 - 01 - 2016

دعا حزب التكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات، اليوم الإثنين 25 جانفي 2016، التحالف الحكومي إلى ضرورة الانطلاق فورا في الإصلاحات الجوهرية التي تفرض مراجعة المنوال التنموي القائم وإلى القيام بإجراءات عاجلة تخفف من معاناة الجهات الأكثر فقرا وتحدّ من حجم البطالة التي تعصف بالشباب و تقوده إلى الحلول اليائسة.
واستنكر الحزب في بيان له، التعاطي "غير الجدي للسلطة التنفيذية بجناحيها مع هذه الاحتجاجات عبر تصريحات ارتجالية ومتناقضة وعبر الإعلان على خلق مواطن شغل وهمية وتوزيع اتهامات ضد أحزاب دون ذكر اسمها"، مما أدى إلى تفاقم الاحتقان و تأجيج الوضع في محاولة يائسة للتغطية على الفشل الذريع للحكومة بحسب البيان.
وطالب من كل القوى الحية السياسية والاجتماعية و الجمعياتية إلى تعبئة طاقاتها لمساندة المطالب الاجتماعية المشروعة من أجل التنمية العادلة و مقاومة الفقر و الكشف عن الفساد و مقاضاة الفاسدين تجسيدا للمبادئ و الحقوق التي تضمنها الدستور و وفاء للأهداف التي قامت من أجلها ثورة الحرية و الكرامة.
واعتبر حزب التكتل التحركات والاحتجاجات الشبابية ليست مفاجئة رغم حصولها مباشرة إثر إحراز الحكومة الجديدة على ثقة مجلس نواب الشعب بأغلبية واسعة، و هو ما يؤكد أن المشكل القائم لا يمكن اختزاله في التركيبة الحكومية بل هو مرتبط أساسا بغياب الرؤية و البرنامج الذين يستجيبان لمتطلبات المرحلة و انتظارات المواطنين و خاصة المفقرين و المهمّشين منهم، و هو وضع لايطاق بعد مرور أكثر من سنة على الانتخابات و ما قدم خلالها من وعود كاذبة.
وأكد مساندته للتحركات الاحتجاجية المشروعة، المدنية والسلمية، التي يخوضها الشباب المعطّل عن العمل من أجل الحق في الشغل والكرامة مستنكرا أعمال الحرق والتخريب والسّرقة التي لحقت عددا من المؤسسات الإدارية والأمني.
ودعا المحتجين إلى اليقظة وحماية التحركات المشروعة من كل انزلاق إلى العنف والتخريب و الاعتداء على المؤسسات العامة و الخاصة وهو ما يشوّه الطابع السلمي للتحركات و يقدم لدعاة الحلول القمعية تعلة مجانية لمنع حق التظاهر الذي يكفله الدستور بحسب البيان.
وجدد جزب التكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات دعمه للحق في الشغل الذي يطالب به الشباب و خاصة شباب الجهات المهمشة و المقصية و يساند كل تحركاتهم السلمية دفاعا عن حقوقهم و حقوق جهاتهم في التنمية طبقا لمبدأ التمييز الإيجابي الذي أقره الدستور.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.