بتهمة تحويلات مالية إلى الخارج خلافا للصيغ القانونية..خطية ب 781 مليون دينار ضدّ وزير النقل معز شقشوق    التداوي الطبيعي ..الجلجلان يقاوم الربو و يقوي الذاكرة    "حماس": مواصلة إسرائيل مشاريعها الاستيطانية تكشف أكاذيب المطبعين معها    ارتفاع عدد ضحايا الطائرة العسكرية الأوكرانية المنكوبة ل25 قتيلًا    تضامنا مع نقيبهم.. محامو العاصمة الجزائرية يقاطعون المحاكم    طقس اليوم: هبوب رياح قوية.. وانخفاض درجات الحرارة    البحيرة..الإطاحة بعنصر إجرامي خطير مطلوب في 60 عملية سطو    بين قصور الساف والشابة..القبض على مجرم خطيرمحكوم بالسجن المؤبّد    سيدي بوزيد..حجز 2900 علبة سجائر و700 فانوس كهربائي مجهولة المصدر    «زهرة الحناء» للشاعرة جهاد المثناني ..عاطفة بلا ضفاف وعقل متزن    المسرح: رسائل الحرية في اختتام الأيام المسرحية بالقيروان    تظاهرات : «فرح يحتفي في المرآة» في المسرح البلدي    في يوم واحد... 1087 إصابة بكورونا فيتونس    تونس ضمن أصدقاء الدفاع عن الديمقراطية    مقرين / حملة أمنية وإيقافات بالجملة في قضايا مختلفة    قضية توفيق بكار    رانيا يوسف تطالب بإعدام مدرّس تحرّش بطفلة    اعترافات قاتل الفتاة رحمة بمنطقة عين زغوان    زلزال قوي يضرب شمال شرقي إيران    بعد التتويج بكأس السوبر الأوروبي..مارتينيز يبدي سعادته بإنقاذ بايرن مونيخ    أخبار شبيبة القيروان: عودة محتشمة للتمارين والهيئة تستعد للتوجه ل«التاس»    اليوم نهائي كأس تونس أكابر وكبريات وصغريات..الترجي من أجل «الدوبلي» والساقية لرد الاعتبار    المنستير:وزير الصحة يتخذ قرارات عاجلة للحد من انتشار العدوى بفيروس كورونا    مع الشروق..المستشفيات ...والكذبة الكبرى ! !    لا لغلق المؤسسات التربوية    إجراءات تهم الوافدين    الصادق شعبان في رسالة «وثيقة» إلى قيس سعيّد:....عرفتك طالبا عندي..وزميلا...وصديقا...واليوم لم أعرفك!؟    اصابة ثالثة بفيروس كورونا في صفوف لاعبي النجم الساحلي    مشاورات وإجراءات لتأمين كافة مؤسسات المرفق القضائي من عدوى فيروس كورونا    يوميات مواطن حر: احلام كلمات    «عدنان الشواشي يكتب لكم : "والله ما فاهم شي    يوميات مواطن حر: الاسرار وجه وقفا    رقم معاملات المساحات التجارية الكبرى بتونس يتراجع بنسبة 15 بالمائة بسبب جائحة كوفيد    مدنين.. الإطاحة بشخص متورط في قضية "إرهابية"    ''زعمة '' برنامج جديد لإلياس الغربي على قناة التاسعة    البريد التونسي يصدر طابعين بريديين جديدين    ميسي يهاجم إدارة برشلونة في رسالة مؤثرة لصديقه سواريز    منوبة: برمجة زراعة 37 الف هكتار من الحبوب واقبال كبير من الفلاحين على البذور الممتازة    إحباط ثلاث عمليات اجتياز للحدود البحرية خلسة وضبط 30 شخصا    إصابة 2 من تلفزيون «فيرست لاينز» في هجوم شارلي إبدو وتفاصيل مرعبة (صور)    نحو إغلاق 85٪ من الفنادق التونسية    قائد الاتحاد المنستيري ل"الصباح نيوز" : سندافع بشراسة عن حلمنا..وجاهزون للقبض على الأميرة    وكيل الحرس رامي الامام يغادر المستشفى    بالصور/ أُصيب في العملية الارهابية بأكودة ..وكيل الحرس الوطني رامي الامام يغادر المستشفى    القبض على 5 أشخاص إشتركوا في جريمة قتل    يويفا يعتمد التبديلات الخمسة في دوري أبطال أوروبا ودوري الأمم    سرقة الأمتعة في مطار قرطاج تعود    منبر الجمعة: الايمان علم وعمل    الكاف..استراتيجية لاعادة تنمية زراعة اللفت السكري    النفيضة الرياضية .. حسين المستيري مدربا جديدا للفريق    مصر.. جدل شرعي وشعبي حول أغنية جديدة لأصالة يصل القضاء    نفحات عطرة من القرآن الكريم    اسألوني    مستشار المشيشي: قيس سعيد لم يحرج رئيس الحكومة    طقس اليوم: رياح قوية وتحذيرات للملاحة والصيد البحري    بورصة تونس تتكبد خسائر ثقيلة    محمد الحبيب السلامي يقترح: ...تصدقوا بالأسرة والمخابر    أغنية تقتبس من حديث النبي محمد.. الأزهر يصدر بيانا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد ان قضوا17 شهرا عبد السلام جراد يستقبل قادة الحركة الاحتجاجية
نشر في كلمة تونس يوم 04 - 11 - 2009

في اول اتصال اجراه معه راديو كلمة بعد سويعات من اطلاق سراحه اكد السيد عدنان الحاجي احد ابرز رموز الحركة الاحتجاجية التي عرفتها منطقة الحوض المنجمي مطلع سنة 2008 وبعد ان قضى نحو سنة وخمسة اشهر تقريبا جاب خلالها عدد من السجون قال عدنان الحاجي بانه سعيد باطلاق سراحه وبوجوده بين افراد عائلته مضيفا ان معركته ومعركة اهالي الحوض المنجمي لم ولن تنتهي ما لم تحل المشاكل التي دخل ورفاقه من اجلها السجن رسيما وان اسلوب الحوار كان الأسلوب الذي انتهجه وتبناه مفندا التهم التي وجهتها له السلط المعنية.
كما أضاف ان الفترة التي قضاها في السجن كانت جدا قاسية بكل المقاييس.
من جهة اخرى قال الحاجي بانه يوجه تحية خاصة الى الاتحاد العام التونسي وعلى راسهم السيد عبد السلام جراد الامين العام للاتحاد الذي بذل جهودا تذكر فتشكر على حد تعبيره وذلك من اجل اطلاق سراحهم كما حيا كل النقابيين والجمعيات والاحزاب التي تبنت قضية الحوض المنجمي وناضلت من اجل اطلاق سراحهم.
ولم يستبعد الحاجي عودته للعمل خاصة في ظل الوعود التي ضربها الاتحاد والتعهدات التي تعهد بها.
وفي ذات السياق اكد بشير العبيدي في تصريح خص به راديو كلمة قبل قليل ان اطلاق سراحه وبقية رفاقه جاء ليؤكد عدالة القضية التي سجن من اجلها وقال العبيدي بان السجن كان ارحم له من عذاب زوجته وبقية افراد عائلته خاصة وان ابنه مظفر كان هو الاخر وديع احد سجون قبلي بالجنوب التونسي بينا اودع بشير والده بسجن المرناقية بتونس لاسباب صحية بالدرجة الاولى.
وفي رد على سؤال حول مستقبل المرحلة المقبلة قال العبيدي بان عودته وعودة بقية زملائه للشغل امرا لابد ان يكون حاضرا في نضالهم اليومي خاصة وان نضالهم كان نضالا مشروعا استند الى الحق وناضل من اجله.
كما لم يخفي العبيدي سعادته باطلاق سراحه والاعراب عن ارتياحه للدور الذي قام به الاتحاد العام التونسي للشغل وخاصة الامين العام وبقية مكونات المجتمع المدني التي دافعت عن قضيتهم التي لاقت تعاطفا وطنيا ودوليا قلما ودته قضية مماثلة في تاريخ تونس الحديث.
هذا ومن المنتظر ان يستقبل الامين العام للاتحاد عبد السلام جراد صباح اليوم الخميس 5 نوفمبر الجاري كل من عدنان الحاجي وبشير العبيدي بمكتبه ومن المنتظر ان يحضر حفل الاستقبال عددا كبيرا من النقابيين ونشطاء المجتمع المدني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.