جندوبة: ايقاف كهلين انتحلا صفة عوني أمن قصد ابتزاز المواطنين    حدث اليوم: بسبب التغلغل الصهيوني : طبول الحرب تُقرع بين المغرب والجزائر    كأس العرب للفيفا – الارتياح يعم المنتخب التونسي بعد الفوز على موريتانيا في مستهل مشواره بالمسابقة    سعيد يحذر من محاولات تسلل للمؤسسة العسكرية    5 وفيات جراء كورونا وارتفاع عدد الاصابات المُكتشفة إلى 263    صدر بالرائد الرسمي: مناظرة لانتداب 1110 أستاذ بالتعليم العالي    بورصة تونس تنهي حصة الثلاثاء في تراجع    سبيطلة: حجز مواد مخدرة بقيمة 180 ألف دينار    الولاة الجدد يؤدون اليمين    أحلام سعيد المبتورة تترقب مراسيم إسعافها    المدير العام التجاري للشركة: الخطوط التونسية ستقتني 5 طائرات لتعزيز اسطولها وتحسين خدماتها    عشرات الالاف من المتظاهرين في مسيرة نحو القصر الرئاسي في السودان    تحجير السفر على وزير الفلاحة السابق سمير بالطيب    كوفيد-19: باحثون يطورون "علكة" قد تقلل من خطر العدوى بفيروس كورونا    اتحاد الفلاحة يعتبر الترفيع في اسعار الحبوب عند الانتاج "مهم لكنه دون المأمول"    كأس العرب: الجزيري رجل مباراة تونس وموريتانيا    المنتخب التونسي يستهل مشوار كأس العرب بخماسة في مرمى موريتانيا    كأس العرب فيفا-2021 : حكام الدورة    انتصارسهل للمنتخب التونسي بخماسية امام نظيره الموريتاني    زيارة تبون لتونس والاستحقاقات الثنائية المقبلة محور لقاء وزيري الخارجية التونسي والجزائري    اليعقوبي غاضب: ''على وزير التربية الكفّ عن هذا الحديث ..''    ظهور جمهورية جديدة في العالم وأول رئيس لها امرأة    بنزرت: طفلة ال15 تقيم علاقات جنسية مع 3 أنفار ثم تقاضيهم    تعنيف امرأة من قبل أعوان أمن؟ .. هذه حقيقة الفيديو المتداول    حادثة مأساوية: وفاة عروسين صبيحة زفافهما    حقيقة صورة متداولة ل''ملك المغرب عند حائط المبكى''    الخطوط الجوية التونسية تعلن عن تعليق كافة الرحلات الجوية نحو المغرب    الكاف: ابتهاج الفلاّحين بالترفيع في أسعار الحبوب وتخوّف من تواصل انحباس الأمطار    دار الإفتاء المصرية تحسم الجدل بقضية تعدد الزوجات    المنستير: حجز 200 كغ من اللحوم الحمراء الفاسدة بمخزن تبريد بطبلبة وإتلافها    مجدي الكرباعي: "إيطاليا ترحّل التونسيّين في ظرف شهر ونفاياتها في ميناء سوسة منذ أكثر من سنة"    إيزابيل ادجاني من بين ابطاله : عرض فيلم «اخوات» في الكوليزي بحضور يمينة بنقيقي    توزر : 500 مشارك من فرنسا وبلجيكا وكندا وألمانيا والامارات ..«القفز بالمظلات» ينعش السياحة    في إحياء تونس لليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني : قضية فلسطين تعيش أخطر مراحلها    اليوم عرضه العالمي الأول بمدينة الثقافة: وثائقي عن تاريخ طبرقة المجيد لحبيب المستيري    مدنين : بعد غلق قسم بمعهد سدي مخلوف بسبب فيروس كورونا    مظاهرات حاشدة في المغرب رفضا للتطبيع مع الكيان الصهيوني    "زمن النهايات والحب" لهند الوسلاتي تفتكّ مكانها في "اليوم الأخير"    تعرف على القنوات الناقلة لكأس العرب 2021    صفاقس: إيقاف فتاة من أجل إجهاض جنينها البالغ من العمر حوالي 5 اشهر وإلقائه بمصب فضلات    القيروان: 9 جرحى في حادث تصادم بين "لواج" وشاحنة    الكرة الذهبية: دوناروما يحرز جائزة "ياشين" لأفضل حارس مرمى    وزارة الصحة: تطعيم 43085 شخصا ضد كورونا بتاريخ 29 نوفمبر الجاري    المدرسة التّونسيّة وارتفاع منسوب العنف (1)    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    جدول كأس العرب والقنوات الناقلة    تسجيل أول إصابة بمتحور "أوميكرون" في إسبانيا    خال رئيس تحرير الشروق اون لاين في ذمة الله    ملامح أيام قرطاج الشعرية    مع الشروق.. ليبيا... هل يتمّ تأجيل الانتخابات ؟    الترفيع في أسعار الحبوب عند الإنتاج    القضاء المصري يحسم مسألة منع محمد رمضان من التمثيل    تعاونية الفنانين تعقد جلستها العامة الانتخابية يوم 29 جانفي 2022    منوعة ويكاند الناس في إذاعة صفاقس تتصدر المراتب الأولى في الاستماع وطنيا    الصحافة الجهوية في تونس في خبر كان    الحوار منهج قرآني في التعايش بين الناس    الحوار منهج الأنبياء    لا تَقُدْ جميعَ الناس بالعصا نفسها..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



البنك الدولي يتوقع تحقيق تونس لنسبة نموّ ب2.9% في 2021
نشر في صحفيو صفاقس يوم 09 - 10 - 2021

توقع البنك الدولي ان يتطور الناتج المحلي الاجمالي لتونس في سنة 2021 بنسبة 2.9 بالمائة بعد انكماش بنسبة 11.5 بالمائة سنة 2020.
وحسب العدد الأخير من تقارير أحدث المستجدات الاقتصادية التي يصدرها البنك الدولي عن منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا، الصادر بعنوان: " الافراط في الثقة :كيف تركت الانقسامات في الاقتصاد والرعاية الصحية منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا غير مهيأة لمواجهة جائحة كورونا"، فمن المتوقع ان يزيد نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي، (الذي يستخدم لقياس المستوى المعيشي للسكان)، بنسبة 0.4 بالمائة فقط في سنة 2021 ، بعد أن انخفض بنسبة 13.6 بالمائة في سنة 2020.
ويتوقع التقرير، الذي نشر اول امس الخميس، انتعاشا طفيفا ومتفاوتا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا سنة 2021، اذ من المنتظر أن لا يرتفع نصيب الفرد من إجمالي الناتج المحلي الحقيقي في المنطقة إلا بنسبة 1.1 بالمائة سنة 2021 بعدما تراجع بنسبة تقدر بنحو 5.4 بالمائة سنة 2020.
وبحلول نهاية سنة 2021، سيظل نصيب الفرد من إجمالي الناتج المحلي في المنطقة دون مستوى سنة 2019 بنسبة 4.3 بالمائة، وستنخفض مستويات المعيشة في 13 من أصل 16 بلدا من بلدان المنطقة في سنة 2021 عن مستوياتها قبل تفشي فيروس كورونا.
وإجمالا، ستبلغ التكلفة التراكمية المقدرة للجائحة من حيث خسائر إجمالي الناتج المحلي في المنطقة بنهاية هذا العام حوالي 200 مليار دولار.
وتعليقا على هذا التقرير، قال نائب رئيس البنك الدولي لشؤون منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فريد بلحاج ان " الأثر المدمر للجائحة على النشاط الاقتصادي في المنطقة هو تذكرة مؤلمة بأن التنمية الاقتصادية والصحة العامة مرتبطتان ارتباطاً لا ينفصم.
ومن الحقائق المحزنة أيضا أن الأنظمة الصحية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، التي كانت تعتبر متطورة نسبيا، قد تصدعت في ظل هذه الأزمة".
وأوصى بضرورة أن ينصب التركيز بقوة، في المرحلة المقبلة، على" بناء مهام الصحة العمومية الأساسية والاستفادة من قوة البيانات الصحية وأنظمة الصحة الوقائية لتسريع وتيرة التعافي في المنطقة والاستعداد لمواجهة طوارئ الصحة العمومية التي قد تنشأ في المستقبل بسبب الجوائح والكوارث المتصلة بالمناخ وحتى الصراعات الاجتماعية."
وسيتوقف هذا الانتعاش أيضا على التوزيع السريع والمنصف للقاحات ولا سيما مع ظهور سلالات جديدة من الفيروس، وثمة مخاطر إضافية على النمو بسبب "عدم اليقين السياسي" في بعض البلدان ومدى سرعة انتعاش قطاع السياحة في بلدان أخرى، وفق ذات التقرير.وبين التقرير ان منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تعد واحدة من المناطق القليلة في العالم النامي التي سجلت زيادة في حصة الانفاق العام في الناتج المحلي الإجمالي خلال العشرية السابقة للجائحة ، لتتحول من 16 بالمائة إلى 18بالمائة بين سنتي 2009 و 2019 وخلص التقرير إلى أن أنظمة الصحة العامة في المنطقة لم تكن غير مهيأة لاستيعاب صدمة الجائحة فحسب، بل كانت السلطات في السابق ترسم صورة مفرطة في التفاؤل في التقييمات الذاتية لمدى استعداد أنظمتها الصحية.
وهذا ما يسميه التقرير "الإفراط في الثقة". ومنذ بدء جائحة فيروس كورونا، استثمرت مجموعة البنك الدولي أكثر من 157 مليار دولار لمكافحة الآثار الصحية والاقتصادية والاجتماعية للجائحة، وهي أسرع وأكبر استجابة لأي أزمة في تاريخها.ويساعد هذا التمويل اكثر من 100 بلد على تدعيم التأهب لمواجهة الجائحة، وحماية الفقراء ومواطن الشغل، وإعطاء دفعة لتحقيق تعاف غير ضار بالمناخ.
كما يساند البنك أكثر من 50 بلدا من البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل، أكثر من نصفها في أفريقيا، بشراء لقاحات كورونا وتوزيعها، ويتيح موارد تمويلية لهذا الغرض بقيمة 20 مليار دولار حتى موفى سنة 2022.وات


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.