حكومة الفخفاخ بعد 5 أسابيع من المناورات والصراعات..اليوم الحسم...في البرلمان    حركة مشروع تونس تقرر عدم منح الثقة لحكومة الفخفاخ    "توافق تام" بين الجزائر وقطر حول كل القضايا الإقليمية والدولية    لأول مرة : لجنة الفضاء تجتمع للنظر في مشروع أول قمر صناعي تونسي    تونس : أنس جابر تتقدم في بطولة قطر المفتوحة للتنس    دعوة للكف عن الشائعات    تسجيل أول إصابة بكورونا في الجزائر    منتخب كرة اليد يشارك في كأس القارات بقطر بعد رفض مصر    في سوسة: منحرف يلقي بنفسه من الطابق الرابع للهروب من الأمن    القضاء على ارهابي تابع "لجند الخلافة"    لزهر العكرمي يستقيل من الحكومة    توقيع مذكرة تفاهم بين غرفة تركيب وصيانة المعدات الفولطوضوئية و''سولار باور أوروبا''    كرة القدم / الجامعة تعلن عن مواعيد مباريات الكاس وباقي رزنامة بطولة الرابطة الاولى    تصفيات كأس الأمم الأفريقية : تعيينات مباراتي تونس / تنزانيا ذهابا و إيابا    حزب العمال يعتبر ان ''تشكيل الحكومة ليس بداية خروج البلاد من ازمتها بقدر ما هو انطلاق ازمة اخرى أشد ''    مرتفع للضغط الجوي مسيطر على تونس يحبس نزول الأمطار وتوقعات بنزول الغيث النافع خلال شهر مارس 2020    القصرين: وفاة 5 معلمات على عين المكان في حادث اصطدام سيارة خفيفة خاصة بشاحنة كبيرة في طريق بولعابة    النجم المصري كريم قاسم لالصباح الأسبوعي السينما التونسية تدعو للفخر.. وبيك نعيش تجربة مهمة    في النقابة التونسية لقطاع الموسيقى.. انقسام الهيئة المديرة الى شقين    مقتل عشرة وإصابة 150 في شغب بنيودلهي يلقي ظلالا على زيارة ترامب للهند    إنطلاقا من اليوم تكفل الدولة ب 3 نقاط من نسبة فائدة قروض الاستثمار المسندة من البنوك لفائدة المؤسسات الصغرى والمتوسطة    الرابطة تقرر: عقوبات وخطايا بالجملة ضد هلال الشابة    جبل الجلود: القبض على تكفيري محل حكم بالسجن لمدة 3 سنوات    قبل أيام من مواجهات الحسم: أزمة بين الترجي ..صانداونز..الاهلي والزمالك والكاف يتدخل    تونس تمنع القُبل على غرار كامل دول العالم بسبب وباء قاتل    القبض على تاجر مخدرات داخل معهد ثانوي ببن عروس    طبيب مبارك يكشف عن إصابته بمرض نادر يصيب واحدا من كل مليون    ارتفاع عدد المصابين في حادث دهس بألمانيا إلى نحو 60    بالصور/ 12 مشاركا تونسيا في المعرض الدولي للفلاحة بباريس SIA 2020    رفيق عبد السلام: من لا يشكر قطر لا يشكر الله    نتنياهو يعلّق على رحيل حسني مبارك    الرقاب.. النقابة الاساسية لأعوان بلدية الرقاب يرفضون قرارات الجلسة الصلحية بمقر الوزارة    صفاقس جبنيانة: إحباط عملية إجتياز الحدود البحرية خلسة    البنك الالماني للتنمية يقرض تونس 5ر27 مليون اورو لاستكمال مشروع تعصير قنال مجردة الوطن القبلي    رسمي.. خوان كارلوس غاريدو مدربا جديدا للوداد    كورونا سبب الضجّة/ مجدي الكرباعي ل"الصباح نيوز": ما حصل بالبرلمان اعتداء ضدي كنائب وضد التونسيين المقيمين في ايطاليا    إرتفاع عدد الإصابات بفيروس ''كورونا'' بالبلدان العربية    الجامعة تحدّد بقية روزنامة البطولة الوطنية    وقفات احتجاجية عفوية للموظفين في بنك قطر بتونس    مطار تونس قرطاج: حجز مُخدرات داخل كرسي مُتحرك    أمير دولة قطر ينهى زيارته الى تونس    محكوم ب 77 سنة سجن: القبض على شخص مفتش عنه بسيدي بوزيد..    “توننداكس” يخسر 24ر0 بالمائة مفتتح حصة الثلاثاء    نجوى كرم تسخر من كورونا: في لبنان النفايات تكفي لقتل كل الفيروسات    النادي الثقافي الطاهر الحداد : أجواء احتفالية في افتتاح مهرجان الجاز    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    سوسة.. الإيقاع بثلاثة شبان تورطوا في براكاج    بنزرت..تراجع تعبئة السدود يثير مخاوف الفلاحين    مرافئ فنية    خلال الربع الأول من هذه السنة.البنك المركزي يتوقع تراجع التضخم    كورونا: إيطاليا تُسجل سابع وفاة    التصوير في صيف 2020 والعرض في 2021..طارق بن عمار ومحمد الزرن يستأنفان مشروع فيلم «محمد البوعزيزي»    ليبيا.. مجلس النواب يضع 12 شرطاً للمشاركة بمسار جنيف السياسي    حقائق جديدة يظهرها الطب الشرعي في قضية القتيل في فيلا نانسي عجرم    محمد رمضان في أزمة جديدة    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الاثنين 24 فيفري 2020    غدا الثلاثاء مفتتح شهر رجب    سمير الوافي لجعفر القاسمي : لست وحدك من فقد أمه ..حتى تفرض على الشعب كله أن يعزيك وتتهمه بالخيانة العظمى إذا لم يفعل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توفير 300 طن من "الزقوقو" بمناسبة المولد النبوي الشريف
نشر في وات يوم 31 - 01 - 2012

تونس (تحرير محرز ماجري)- يشهد نهج إسبانيا بالعاصمة المعروف بمحلات بيع الفواكه الجافة حركة غير عادية مع قرب الاحتفال بالمولد النبوي الشريف (12 ربيع الأول) الذي يتزامن هذه السنة مع يوم 4 فيفري2012.
وتكتظ المحلات بطوابير من الحرفاء (رجالا ونساء) رغم الاقتناع بأن أسعار الفواكه الجافة ومادة "الزقوقو" (الصنوبر الحلبي) تعد مرتفعة نسبيا خلال هذه السنة.
فالأسر التونسية تتمسك بالاحتفال بالمولد النبوي الشريف رغم الصعوبات الاقتصادية التي تعرفها تونس والتي أثرت على أسعار المواد الغذائية غير المدعومة.
وقالت المصالح المختصة بوزارة التجارة إن أسعار "الزقوقو" تتراوح هذه السنة بين 5ر11 دينارا و13 دينارا وأكدت هذه المصادر أن الأسعار حرة ولا تخضع للتأطير أو تحديدها مسبقا، غير أن جولة قام بها مندوب "وات" في بعض الدكاكين المختصة في بيع الفواكه الجافة و"الزقوقو" في نهج إسبانيا ونهج الجزيرة وهي الأسواق المرجع في هذه المنتوجات، أظهرت أن الأسعار تجاوزت هذا الحد وقد وصلت إلى حدود 18 دينار في بعض الأحيان.
وبينت السيدة ماجدة ربة منزل "ان الأسعار ترتفع يوما بعد يوم مع اقتراب يوم المولد بسبب تزايد الإقبال اذ كان في بداية الأسبوع الماضي في حدود 12 دينارا ليقفز إلى حوالي 14 دينارا نهاية الأسبوع" ورغم ذلك فهي تصر على الاحتفال بهذه المناسبة استجابة لرغبة أطفالها.
وقال سمير عامل بمحل لبيع العطورات "إننا نتمسك بإعداد "عصيدة الزقوقو" كلفنا ذلك ما كلفنا" ،مضيفا "لا أرى مانعا في تخصيص مبلغ ما بين 40 و45 دينارا لإعداد هذه الأكلة "اللذيذة".
ويؤكد رؤوف وهو موظف بأحد المؤسسات العمومية أنه بالرغم من تأخر موعد شراءه للزقوقو والفواكه الجافة فهو يحرص على الاحتفاء بالمولد النبوي الشريف الذي بالإضافة إلى الأبعاد الدينية لهذه المناسبة فقد أصبحت من العادات والتقاليد التي لا يمكن الاستغناء عنها.
وقالت السيدة ريم موظفة بأحد البنوك إن ما يزيد من غلاء كلفة "العصيدة" الارتفاع الكبير لأسعار الفواكه الجافة التي تعد من المكونات الأساسية لهذه الأكلة التونسية الخالصة.
وتتراوح أسعار الفواكه الجافة بين 5ر11 إلى 5ر19 دينارا بالنسبة للوز ومن 48 إلى 50 دينارا بالنسبة "للبندق البلدي" (أي الصنوبر) وبين 20 و8ر21 د "للبوفريوة" (البندق) وبين 42 و45 دينار بالنسبة للفستق البلدي.
وقالت مصالح وزارة الفلاحة إن كميات "الزقوقو" المتوفرة خلال هذه السنة تقدر بحوالي 300 طن في نفس مستوى السنة الفارطة، واعتبرت مصالح وزارة التجارة أن هذه الكميات كافية لتلبية الحاجيات وأن أغلب المنتوج متأتي من تونس.
ويعد "الزقوقو" ثمار شجرة الصنوبر الحلبي التي توجد في شكل غابات طبيعية في مناطق الوسط الغربي من البلاد التونسية وخاصة بولايتي سليانة والكاف كما توجد في أماكن أخرى متفرقة من البلاد.
وتغطي غابات الصنوبر الحلبي في تونس نحو 200 ألف هكتار ويتراوح المحصول السنوي من هاته البذور بين 6 أطنان و8 أطنان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.