متابعة/ شاحنة تدهس مجموعة من المارّة في هرقلة..ودورية امنية تنجو باعجوبة    بطولة الكرة الطّائرة: نتائج مباريات اليوم    رئيسة منظمة الإنقاذ في المتوسط: "أوروبا حولت البحر الأبيض المتوسط الى مقبرة"    يوميات مواطن حر: شفاء    الهاروني: إلى حد الآن لم تصلنا التركيبة النهائية للحكومة    المحترفة 1 لكرة القدم: الترجي يفوز على النادي البنزرتي في لقاء متأخر    رغم الأداءالبطولي.. سيمونا هاليب تقصي أنس جابر من دورة دبي    تسريبات حكومة الفخفاخ: لطفي زيتون في النقل ومحمد فاضل كريم وزيرا لتكنولوجيا الاتصال    هذه الليلة: سحب عابرة ورياح قوية والحرارة في حدود 4 درجات بالمرتفعات    كريم الغربي في دور إرهابي    يوميات مواطن حر: تنام العيون ولا تنام القلوب    فجر اليوم/ مداهمة منازل عناصر تنشط في خلية استقطاب مقاتلين ومجاهدين مع المليشيات الليبية    القصرين: ثبوت إصابة سيدة بفيروس H1N1    كورونا يقتل شخصين في إيران    صفاقس/ حجز كوكايين داخل سيارة فاخرة على متنها ابنة رجل و3 شبان اخرين ...    دار الإفتاء المصرية تبدي رأيها حول الاستماع لأغاني المهرجانات    ما رأي روني الطرابلسي في " مشكي وعاود"؟    باجة: القبض على شخص من أجل السرقة من داخل محل تجاري    جورج وسوف يلتقي ابنته الوحيدة في قطر بعد 5 سنوات    وزير الصناعة: يصعب على المستثمر الأجنبي والتونسي الاستثمار في ظل الضبابية السياسية    الرئيس الجزائري يأمر بترحيل مدير شركة اتصالات من بلاده بسبب على طرد 900 عامل    انطلاق فعاليات الدورة الثانية لصالون "الصناعة الذكية"    البرلمان.. لجنة تنظيم الإدارة تستمع الى وزير الشؤون المحلية والبيئة    لأول مرة.. إيران تعلن حالتي إصابة بفيروس كورونا    إصابتان بفيروس كورونا المستجد في إيران    مقتل 6 جنود يمنيين في محاولة لاغتيال وزير الدفاع    كريستيانو يخصص 5 % من راتبه لصديقته    منوبة : القائمة المستقلة “البطان خير” تفوز برئاسة المجلس البلدي البطان    اختيار الدوحة مقرّاً لمكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب    اقتراح مدير عام السجون لحقيبة الداخلية    ديانا حداد تتخطي بأغنيتها "إلى هنا" حاجز ال100 مليون مشاهدة    تضرّر مساحات شاسعة من الزراعات الكبرى في سليانة جرّاء انحباس الأمطار    المكي: الياس الفخفاخ انسان نزيه توجّهاته اجتماعية، يجب أن نساعده والنهضة تتّجه لمنح الثقة لحكومته    الترجي الرياضي: الشعباني بخطة جديدة.. بن شوق أساسي.. وبن حمودة يعاضد واتارا    النّادي الصفاقسي : هذا قرار لجنة النّزاعات في قضية اللّاعب محمّد المسلمي    ليبيا: حكومة الوفاق تعلق مشاركتها في محادثات جنيف بعد قصف قوات حفتر ميناء طرابلس    قفصة : حادث مرور بين سيارة اسعاف وشاحنة يسفر عن وفاة شخص وعدد من الإصابات    توزر.. القبض على مرتكبي سلسلة من السرقات    جامعة كرة الطاولة تقرر تغيير مكان تنظيم البطولة الإفريقية للفردي أكابر والدورة الترشيحية للألعاب الأولمبية أكابر    قبلي: إصابة 3 تلاميذ بفيروس الالتهاب الكبدي صنف ‘أ'    وكالة ''موديز'' تحسن افاق الترقيم الممنوح لخمسة بنوك تونسية من سلبية الى مستقرة    العلوي لياسين العياري بعد استقالة ايمان بالطيّب: لا شماتة في جثّة هامدة فقدت كلّ أسباب الحياة والحياء    مهرجان البحر الأحمر السينمائي يكشف عن اسراره    منطقة برج الوزير من ولاية اريانة تشهد اضطرابا في امدادات مياه الشرب صباح غد الخميس    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    شركة ” Panoro” البترولية تعلن عن استغلال بئر جديدة ومستويات إنتاج مرتفعة في تونس    الحمامات : ندوة وطنية لتصميم الخزف    إنذار جديد لهاني شاكر لإيقاف محمد رمضان عن الغناء    نادي منزل بوزلفة .. الأحباء يضعون الهيئة المديرة في ورطة    صفاقس: الإطاحة بعصابة لسرقة الشاحنات وابتزاز أصحابها لدفع مبالغ تصل إلى 6 آلاف دينار !    المواعيد الثقافية والعروض الفنية لليوم الاربعاء    تراجع انتاج النفط الخام من لزمات المؤسسة التونسية للأنشطة البترولية    منتجات ‹›اسمنت قرطاج›› تحصل على علامة المطابقة ‹›للمواصفات الاوروبية››    ترامب: لو لم أكن رئيساً لرفعت دعوى على الجميع في كل مكان    قصر قفصة.. القبض على مفتش عنه محكوم بالسجن مدة 5 سنوات في جرائم إصدار صك دون رصيد    حدث اليوم ..الجيش الليبي دمّر أمس سفينة أسلحة تركية ..أردوغان يواصل اغراق طرابلس بالسلاح    عالم أزهري ينسف إمكانية "تقديم" ساعة يوم القيامة!    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الثلاثاء 18 فيفري 2020    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





احتفالات بذكرى غزوة بدر الكبرى بمختلف جهات البلاد
نشر في وات يوم 07 - 09 - 2009

تونس 7 سبتمبر 2009 (وات) احيت مختلف جهات البلاد يوم الاحد ذكرى غزوة بدر الكبرى بتنظيم مواكب دينية ومسامرات رمضانية اشرف عليها أعضاء الديوان السياسي للتجمع الدستورى الديمقراطي وأعضاء الحكومة.
واقيمت بالمساجد والجوامع مواكب دينية اشتملت على تلاوة الذكر الحكيم وترديد الاذكار والاناشيد الدينية فضلا عن مسامرات ومحاضرات تناولت ملابسات ذكرى غزوة بدر والعبر المستخلصة منها.
وكانت مناسبة اكد خلالها المحاضرون المكانة الرفيعة التي يوليها الرئيس زين العابدين بن علي للدين الاسلامي الحنيف وحرصه على احياء شعائره واعلاء مناراته واحاطة القائمين على شوءونه بالرعاية بما ساهم فى تعزيز مناخ الامن والامان والطمانينة في تونس التي تعيش نقلة نوعية ملموسة في كافة المجالات بفضل القيادة الحكيمة والخيارات الصائبة لرئيس الدولة. كما ابرزوا المعاني الجليلة التي يتعين استخلاصها من هذه الذكرى الدينية الخالدة.
فقد اشرف السيد محمد الغريانى الامين العام للتجمع الدستورى الديمقراطى على الموكب الخاشع الذى انتظم فى الجامع الكبير بمدينة مساكن وسامر خلاله الامام الخطيب للجامع حول معركة بدر واسبابها وملابساتها التاريخية والدينية فاكد انها محطة اساسية هامة فى تاريخ الاسلام مثلت نقلة نوعية فى مواجهة قوى الشرك والطغيان بفضل ما تحلى به الرسول صلى الله عليه وسلم والموءمنون من حوله من صبر وعزم ونكران للذات.
واستعرض المحاضر مختلف ملابسات هذاالحدث التاريخى الهام ووقائعه مستخلصا العبرة من مواقف الرسول الكريم وتوفقه فى تثبيت وحدة صف الموءمنين وتضامنهم وشحذ عزائمهم والتشاور معهم مما انتج نصرا حاسما غير مجرى التاريخ
واضاف ان هذه الخصال الاسلامية السمحة ميزت السياسة الحكيمة التى مافتىء ينتهجها الرئيس زين العابدين بن على منذ بداية التحول فى سبيل بناء مجتمع متضامن متوازن ومتجذر فى هويته العربية الاسلامية متفتحا على اسباب العلم والمعرفة.
وتولى الامين العام للتجمع الدستورى الديمقراطى اثر ذلك افتتاح الايام التجارية الرمضانية بمدينة مساكن التى تتواصل كامل المنتصف الثانى من شهر رمضان والتى ينظمها الاتحاد المحلى للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بالتعاون مع الجامعة الدستورية والبلدية بمشاركة ماينيف عن مائة عارض .
وفي اريانة اشرف السيد عبد العزيز بن ضياء عضو الديوان السياسي للتجمع الدستورى الديمقراطي ووزير الدولة المستشار الخاص لدى رئيس الجمهورية الناطق الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بالجامع الكبير على موكب ديني تم خلاله القاء محاضرة استعرضت المقاصد السامية والعبر النبيلة لهذه الذكرى.
كما تولى عضو الديوان السياسي تكريم القائمين على بيوت الله بالجهة قبل ان يشرف بفضاء بئر بلحسن على اجتماع لجنة التنسيق الموسعة للتجمع بالجهة.
ولدى اشرافه على الموكب الدينى الذى أقيم بجامع سيدى غيث بمدينة القيروان استمع السيد فوءاد المبزع عضو الديوان السياسى للتجمع الدستورى الديمقراطى ورئيس مجلس النواب الى محاضرة للامام الخطيب للجامع حلل فيها المعانى والعبر المستخلصة من هذه الذكرى الدينية الهامة.
واكد ان غزوة بدر الكبرى اسهمت في نصرة المسلمين وبقاء الدين الاسلامي وانتشاره مبرزا حاجة المسلمين اليوم الى قراءة متانية لاحداث الغزوة وفهم الابعاد والمقاصد التى أرادها الله من ورائها واستعرض المحاضر فى هذا الصدد معانى الجهاد فى سبيل الله الذى لا يقتصر على القتال بل يتعداه بالخصوص الى جهاد النفس والاجتهاد فى العمل والاخذ بأسباب العلوم والاعتزاز بالوطن والذود عن حماه.
وفي ولاية بن عروس اشرف السيد عبد الله القلال عضو الديوان السياسي للتجمع الدستورى الديمقراطى ورئيس مجلس المستشارين على موكب ديني انتظم بجامع الهدى بمدينة الزهراء.
وتم بالمناسبة القاء محاضرة تناولت بالتحليل الاطار التاريخي لغزوة بدر الخالدة وابعادها وملابساتها وما يمكن استخلاصه منها من عبر سامية وقيم نبيلة ورفيعة ما تزال الى اليوم تشكل منارة لملايين المسلمين في مشارق الارض ومغاربها .
واوضحت المحاضرة ان غزوة بدر الكبرى مثلت منعرجا في المراحل المبكرة من تاريخ الامة الاسلامية ومنطلقا نحو مراحل مشرقة في مسيرة الاسلام والمسلمين على درب نشر الدين الاسلامي الحنيف وتعاليمه السمحة وفي ذات الاطار تحول السيد رافع دخيل عضو اللجنة المركزية للتجمع الدستورى الديمقراطي ووزير الاتصال والعلاقات مع مجلس النواب ومجلس المستشارين يوم الاحد الى ولاية جندوبة للاشراف على الاحتفال الدينى بذكرى غزوة بدر الكبرى.
وتم خلال الاحتفالات تقديم مداخلة بعنوان "غزوة بدر دروس وعبر" اكد خلالها المحاضر على ما افرزه هذا الحدث التاريخى من قيم التالف والتراحم والتماسك والالتفاف حول الرسول الاعظم.
ثم تولى الوزير الاشراف على توزيع جوائز تشجيعية تكريما لعدد من المودبين والايمة والشيوخ .
وكان السيد رافع دخيل قد قام قبل ذلك بزيارة لمائدة افطار بفضاء دارالشباب بجندوبة وواكب ظروفها من حيث نوعية الاكلات والخدمات ونظافةالمحيط.
وفي باجة اشرف السيد بشير التكارى وزير العدل وحقوق الانسان امس بالجامع الكبير بباجة على احتفالات الولاية بذكرى غزوة بدر الكبرى حيث تم بالمناسبة القاء محاضرة دينية حول "العلم فى مدرسة القران الكريم" بين المحاضر فيها بالخصوص ان الاسلام دين يشمل كل مقومات الحضارة الانسانية ويحث على اكتساب وسائلها بالعلم والتعلم.
وفي تطاوين كان موضوع / غزوة بدرر احداث وعبر/ محور المحاضرة التي القيت خلال الموكب الديني المنتظم بجامع بورقيبة بتطاوين باشراف السيد سليم التلاتلى وزير التشغيل والادماج المهنى للشباب وتطرقت المحاضرة الى اطوار هذه المعركة الاولى ضد الكفار وما تخللها من مواقف تاريخية هامة.وقدمت فرقة الانشاد الديني بتطاوين فقرات وقصائد من السلامية في مدح الرسول الاكرم.
وتولى الوزير والاطارات الحاضرة في ختام هذا الموكب تسليم جوائز على المتوجين في مسابقة حفظ كتاب الله الكريم التي نظمتها الجمعية الجهوية للمحافظة على القران الكريم .
وفي قابس اشرف السيد عبد الروءوف الباسطي وزير الثقافة والمحافظة على التراث بمقام الصحابي الجليل سيدى ابى لبابة الانصارى على الاحتفال بذكرى غزوة بدر الكبرى .
وقد تضمن هذا الموكب تلاوة ايات بينات من الذكر الحكيم وتقديم مداخلة تناولت بالتحليل المواعظ والعبر التي يمكن استخلاصها من هذه الغزوة وقد تولى الوزير في هذا الحفل توزيع الجوائز على عدد من الفائزين في مسابقتى حفظ القران الكريم للاطفال والكهول والمسابقة الوطنية لفرق المدائح والاذكار والانشاد الديني.
واشرف السيد الصادق شعبان عضو اللجنة المركزية للتجمع ورئيس المجلس الاقتصادى والاجتماعي بجامع مريم بالقصرين على الاحتفال الديني الذى تخللته الى جانب تلاوة ايات بينات من الذكر الحكيم محاضرة بعنوان "العبرة من غزوة بدر الكبرى" كما تم بالمناسبة توزيع جوائز على حفظة القران الكريم.
وفي نفس الاطار انتظم بالجامع الكبير بالمهدية موكب ديني باشراف السيد عبد الحكيم بوراوى الكاتب العام للحكومة تخللته ماحضرة سلط خلالهاالخطيب الاضواء على جوانب من السيرة النبوية العطرة فى السلم والحرب موكدا ان غزوة بدر الكبرى تمثل اول انتصار للاسلام.
وتولى الكاتب العام للحكومة فى خاتمة الحفل تسليم الجوائز لمجموعة من المتوفقين فى مسابقة حفظ القران الكريم التى نظمتها الجمعية الجهوية للقران الكريم.
وتمحورت المحاضرة التي تم تقديمها بجامع بورقيبة بالمنستير خلال الموكب الديني الذى اشرف عليه السيد منذر الزنايدى وزير الصحة العمومية حول الظروف التى حفت بغزوة بدر والعبر المستخلصة من احياء ذكرى هذه الغزوة الخالدة سيما منها أن بناء المجتمع يتطلب التمسك بمبادى التضامن والتحابب والتازر وتولى السيد منذر الزنايدى اثر ذلك توزيع المساعدات على عدد من العائلات ذات الدخل الضعيف بمقر الجامعة الدستورية بالمنستير.
كما أعطى اشارة افتتاح الايام التجارية التى تتواصل طيلةالنصف الثانى من شهر رمضان المعظم.
وفي تونس المدينة حضر السيد خليل العجيمي وزير السياحة موكبا دينيا بجامع صاحب الطابع استهل بتلاوة ايات بينات من الذكر الحكيم وقدم خلاله الشيخ محمد بيرم امام جمعة محاضرة استعرض فيها بالخصوص وقائع معركة بدر التي ظفر فيها المسلمون بايمانهم وثباتهم وحماسهم بنصر مبين على المشركين رغم قلة عددهم وعتادهم.
واكد ان يوم غزوة بدر مثل يوما للفرقان بين الحق والباطل وبين الشرك والايمان ايد الله فيه الرسول /ص/ والمسلمين وثبت قلوبهم مما اسهم في تعزيز مكانة الاسلام وزاد في انتشاره مبرزا في هذا السياق فضائل هذه المعركة التي تتناقلها الاجيال والعبر التي يمكن استخلاصها منها.
وفي بنزرت تخللت الموكب الديني الذى اقيم بجامع "الفتح " باشراف السيد صلاح الدين مالوش وزير التجهيز والاسكان والتهيئة الترابية محاضرة للاستاذ محمد جمال عضو المجلس الاسلامي الاعلى بعنوان /غزوة بدر الكبرى /ذكرى وعبرة / ثمن في مستهلها العناية الموصولة التي ما انفك يوليها الرئيس زين العابدين بن علي للدين الاسلامي الحنيف وللقائمين عليه والتي من تجلياتها حرص سيادة الرئيس على احياء المناسبات الدينية على غرار غزوة بدر الكبرى.
وذكر بوقائع غزوة بدر التي الت الى نصر مبين للمسلمين وكانت منطلقا لنشر الدعوة الاسلامية على اوسع نطاق.
وكان الوزير زار قبل اذان المغرب مائدة افطار تنتظم ببادرة من هياكل التجمع الدستورى الديمقراطي بالجهة وتقدم طعام الافطار والسحور ل 50 منتفعا من ذوى الاحتياجات الخصوصية وفاقدى السند العائلي وذلك بدار الجمعيات ببنزرت.
كما اطلع على ما توفره ولاية بنزرت في اطار المد التضامني والذى يتمثل في تنظيم 3 موائد افطار بكل من بنزرت المدينة وجرزونة ومنزل بورقيبة لفائدة 160 منتفعا وبكلفة جملية تقدر ب 55 الف دينار الى جانب تقديم مساعدات رئاسية في شكل مواد غذائية ومبالغ مالية.
وتميز الموكب الديني الذى انتظم بقبلي باشراف السيد الحاج قلاعي وزير تكنولوجيات الاتصال بالاستماع الى محاضرة القاها الشيخ الامام الخطيب عبد الله العذرى واكد فيها بالخصوص على المعاني والعبر الواجب استخلاصها من ذكرى غزوة بدر التاريخية وذكر بحرص الرئيس زين العابدين بن علي على احياء هذه الذكرى ترسيخا للقيم النبيلة التي جاء بها الدين الاسلامي الحنيف مبرزا ان الاسلام دين الاعتدال والوسطية يستند الى قيم السلام والتسامح والانفتاح على الاخر.
وتولى الوزير اثر ذلك تكريم ثلة من الشبان المتفوقين في المسابقات القرانية التي اقيمت خلال هذا الشهر.
وفي المرسى اشرف السيد نذير حمادة وزير البيئة والتنمية المستديمة يوم الاحد بالجامع الاحمدى بالمرسى على مسامرة دينية في اطار احياء ذكرى غزوة بدر الكبرى تم خلالها تقديم محاضرة ابرز فيها الامام خصائص القران الكريم ومظاهر الاعجاز فيه وما تضمنه من قيم اجتماعية وانسانية.
وتولى الوزير بالمناسبة تدشين معرض للصناعات التقليدية. وفي مدنين تناولت المحاضرة التي تم تقديمها خلال موكب ديني باشراف السيد رضا بن مصباح وزير التجارة والصناعات التقليدية انتظم بجامع سيدى علي بن عبيد محور /الابعاد التنظيمية المنتقاة من غزوة بدر/ استهلها بلمحة تاريخية عن الغزوة وما رسخته من مبادىء الشورى الجماعية لدى المسلمين والتفاف حول القيادة.
ودعا المحاضر بالخصوص الى احترام قيم التسامح والتكافل والتضامن والذود عن مصلحة الوطن. وتولى الوزير اثر ذلك تكريم تكريم ثلة من الفائزين في المسابقات القرانية لشهر رمضان.
وفي ولاية زغوان تمحورت المحاضرة التي تم تقديمها خلال موكب ديني اقيم بجامع الرحمة من مدينة الفحص باشراف السيد حاتم بن سالم وزير التربية والتكوين موضوع غزوة بدر الكبرى دروس وعبر وقد اتى فيها المحاضر على الاحداث التاريخية الخاصة بهذه الغزوة مستخلصا منها جملة من العبر.
كما تم خلال هذا الاحتفال توزيع مساعدات اجتماعية على عدد من القائمين على بيوت الله بالجهة .
واشرف السيد رفيق بلحاج قاسم عضو الديوان السياسي للتجمع الدستورى الديمقراطي وزير الداخلية والتنمية المحلية بجامع الغفران والتوبة بولاية منوبة على الاحتفال بذكرى غزوة بدر الكبرى وتابع بالمناسبة محاضرة بعنوان "الدين الاسلامي دين تعايش وتسامح " بين فيها الشيخ الدكتور صالح الداسي المعاني والعبر التي يمكن استخلاصها من هذه الذكرى مبرزا ما يوليه الرئيس زين العابدين بن علي منذ التحول من مكانة متميزة لترسيخ القيم السمحة.
وثمن حرص رئيس الدولة على ترسيخ دعائم المجتمع التونسي المبني على قيم التضامن والتسامح والاعتدال والوسطية.
ومن جانبه واكب السيد كمال مرجان وزير الدفاع الوطنى بجامع سيدى ابى يعقوب بقفصة محاضرة بعنوان /غزوة بدر دروس وعبر/ ذكر فى مستهلها الامام الخطيب للجامع بوقائع غزوة بدر وبنتائجها وبالعبر المستخلصة منها ومن ابرزها تكريس قيم الحوار والتسامح والاعتدال ونبذ التطرف والانغلاق .
واشار الى اهم المحطات والاحداث المضيئة فى تاريخ الحضارة الاسلامية والتى تبرز مدى تفتح الاسلام على الاديان وعلى الاخر موءكدا حرص الرئيس زين العابدين بن على على ترسيخ القيم النبيلة للدين الاسلامى من خلال عديد الاليات والبرامج الرائدة من ذلك احداث كرسى بن على لحوار الحضارات والاديان وترشيد الخطاب الدينى والعناية ببيوت الله وبالمعالم الدينية وبالقائمين على الشان الدينى فى تونس.
واختتم هذا الموكب بفقرة من المدائح والاذكار والادعية وفي نابل تابع السيد عبد الرحيم الزوارى عضو اللجنة المركزية للتجمع ووزير النقل على بجامع الكرمة محاضرة تناول فيها الامام الخطيب بالتحليل غزوة بدر الكبرى والدروس المستفادة منها في تاريخ الامة الاسلامية مشيرا الى اهمية هذه المناسبة الدينية في ابراز قيم التضامن والتسامح والاعتدال في بناء مجتمع قوى ومتماسك.
وتولى الوزير بالمناسبة تكريم ثلة من الفائزين في مسابقتي حفظ القران الكريم والترتيل وفي توزر تناولت المحاضرة التي واكبها السيد الازهر بوعونى عضو اللجنة المركزية للتجمع ووزير التعليم العالى والبحث العلمى والتكنولوجيا العبر الخالدة من غزوة بدر الكبرى.
وذكر المحاضر بوقائع الغزوة ونتائجها واستعرض مراحلها ومكانتها لدى المسلمين باعتبارها مثلت نقطة تحول فى تاريخ انتشار الدين الاسلامى كما استعرض مختلف العبر الخالدة التى يمكن استخلاصها من الغزوة ومن أهمها الاجتهاد والعمل ونبذ التواكل والتطرف والانغلاق والدعوة الى الانفتاح واعمال الفكر الى جانب الصبر والمثابرة ونصرة الحق.
وتضمن الموكب الدينى كذلك تقديم وصلات من المدائح والاذكار وتلاوة أحاديث نبوية مختارة من قبل مجموعة من الاطفال.
وأشرف السيد على الشاوش وزير الشوءون الاجتماعية والتضامن والتونسيين بالخارج ليلة امس الاحد بجامع /سيدى اللخمي/ في صفاقس على احتفال الجهة بذكرى غزوة بدر.
واشتمل برنامج هذا الاحتفال الديني الذى استهل بتلاوة ايات بينات من الذكر الحكيم ووصلة من المدائح والاذكار على محاضرة بعنوان /الغزو فى غزوة بدر/ قدمها الامام الخطيب عبد المجيد الحاج قاسم وأبرز المحاضر أهمية هذه الغزوة فى تركيز أسس الدين الاسلامى الحنيف والانتصار على الجاهلية بما مكن من اعطاء الفرد المكانة التى يستحق فى حياة الجماعة ويصون حقوقه ويحمله مسوءوليته كانسان فاعل فى مسيرة المجتمع.
وفي جامع فاطمة الزهراء بمدينة سليانة أشرف السيد توفيق بكار محافظ البنك المركزى التونسى مساء الاحد على احتفالات الجهة باحياء ذكرى غزوة بدر الكبرى والتي تضمنت بالخصوص تقديم محاضرة تعرض خلالها الخطيب الى دواعى هذه الغزوة وملابساتها وأسبابها ونتائجها مبينا أنها تعد من أهم الذكريات المجيدة الراسخة فى ذاكرة الامة الاسلامية. وتضمن الحفل وصلات من المدائح والاذكار فى تمجيد الرسول الكريم وتكريم ثلة من حفظة القران.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.