آخر كواليس الحكومة الجديدة: 3 نساء في وزارات سيادية...وحديث عن «هادي نويرة جديد»    رئيس الجمهورية يلتقي رئيسة الاتحاد الوطني للمرأة التونسية    الأمم المتحدة: النمو الاقتصادي في تونس سيصل إلى 2%    ميركاتو : الترجي الرياضي التونسي يتعاقد مع لاعب جديد    صفاقس..الإطاحة بشبكة اختصت في تزوير البطاقات البنكية    طالبوا بالتعويضات..سيارات التاكسي «بولو 7» تثير غضب المهنيين    النّادي الصفاقسي أجواء متوتّرة في الجلسة العامّة والأحبّاء يطالبون خماخم بالاستقالة (صور)    احباط محاولة لاغتيال مباركة البراهمي    توضيح    رفيق المحمدي مدربا لشبيبة القيروان الى نهاية الموسم    أسبوع أفلام المقاومة والتحرير (صور)    «كان» كرة اليد: إنتصار عريض للمنتخب على كوت ديفوار..مع جمهور غائب    تعيينات جديدة في وزارة الثقافة    جبل الجلود: تفكيك عصابة مختصة في السرقة حاولت قتل سائق تاكسي    من أجل انجاز الامتحانات بالمعهد العالي "ابن شرف" في آجالها.. الجامعة العامة للتعليم العالي تطرح مبادرة    عبير موسي لبناتها: ''كي نموت ماتبكيوش عليّا''    تسريبات بشأن عدد "المقاتلين" السوريين الذين وصلوا إلي ليبيا حتى الآن    بنقردان: مداهمة منزل وحجز سلاح ناري وخرطوشتين    غدا السبت.. عرض فيلم أحمد التليلي: ذاكرة الديمقراطية بالمركز الجهوى للفنون الدرامية بقفصة    يونيسيف: تشريد 90 ألف طفل في ليبيا منذ بدء حفتر هجومه المسلح    لجنة الفلاحة بالبرلمان تندّد بمنع سمير الطيب عقد جلسة استماع حول الأمن الغذائي    صفاقس: الإطاحة بشبكة إختصت في تزوير البطاقات البنكية    جماهير الترجي قبل الدربي : أفراحنا ستتواصل    الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان تتسلم مقرها الجديد بالعاصمة    وزارة الدفاع: لم تجتز أيّ طائرات دون طيّار المجال الجوي التونسي    قفصة: معرض الكتاب بالمركب الثقافي ابن منظور من 15 جانفي إلى 6 فيفري 2020    بالصور/ في شراكة الاولى من نوعها: اتصالات تونس وإذاعة جوهرة و جوهرة تيليكوم يطلقون "جوهرة موبايل"    النادي الإفريقي: الحاج علي تحت تصرف الدريدي.. تأهيل جماعي للمنتدبين.. ووصول بطاقات الانتقال الدولي لخليفة والزمزمي    البنك الوطني للجينات.. سفينة نوح لانقاذ التراث الجيني من المخاطر المحدقة به    الحكومة الليبية تطالب بدعوة تونس وقطر لمؤتمر برلين    تطورات وفاة رقيب في براكاج بالميترو..الصباح نيوز تتحدث مع مصدر أمني ومسؤولة ب نقل تونس    BIAT عبد الكافي إما رئيس حكومة أو مدير عام    "الطفلة المعجزة".. دفنت في الجليد 18 ساعة وخرجت حية    حفتر يستبق مؤتمر برلين بإجراء مباحثات في أثينا    مصدرو زيت الزيتون يطالبون بالترفيع في حصة صادراتهم نحو الاتحاد الأوروبي    لبنان: إضراب وغلق الطرقات في أسبوع الغضب    النجم الساحلي: حمزة لحمر يتقدم بشكوى للمطالبة بمستحقاته المالية    القصرين : تعليق الدروس بالمدرسة الإعدادية بحي الزهور إحتجاجا على الإعتداءات المادية واللفظية المتكررة    سوسة: إلقاء القبض على شخص محل 14 منشور تفتيش في قضايا مختلفة    وفاة الممثلة المصرية نادية رفيق    صورة/بسبب مريم الدباغ: تلميذة تطرد من القسم..وهذه التفاصيل..    مارشي صفاقس: أسعار الخضر والغلال اليوم    حجز قطع أثرية في كل من صفاقس وقبلي    سوسة..القبض على 10 أشخاص بصدد اجتياز الحدود البحرية خلسة    أكبر هجرة بشرية داخلية في العالم تبدأ من جديد    تفاصيل بيع تذاكر مباراة الترجي الرياضي التونسي والنادي الإفريقي    جماعة دينية تقتل 7 أشخاص في عملية "طرد للأرواح الشريرة"    منبر الجمعة: الإخوة في الدين اسمى العلاقات الانسانية    أذكروني أذكركم    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الجمعة 17 جانفي 2020    السلامة المرورية مقصد شرعي    ما علامات نقص الفيتامينات والمعادن‬ في الجسم؟    أطعمة تفقدك ابتسامتك    عروض اليوم    فيروس غامض يؤدي لثاني حالة وفاة في الصين    نواب الشعب يصادقون على إحالة قرض رقاعي بقيمة 500 مليون أورو لفائدة الدولة    تقدم موسم الزراعات الكبرى للموسم 2019 /2020    في الحب والمال/هذه توقعات الابراج ليوم الخميس 16 جانفي 2020    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استراتيجية الإعلام والتوعية من أجل تصرف مستديم في المبيدات
نشر في وات يوم 04 - 06 - 2009

تونس 4 جوان 2009 (وات) افتتحت يوم الخميس بتونس أشغال اليوم الإعلامي حول "استراتيجية الإعلام والتوعية من اجل تصرف مستديم في المبيدات".
وذكر السيد نذير حمادة وزير البيئة والتنمية المستديمة لدى افتتاحه هذه التظاهرة بمختلف الاستراتيجيات والبرامج المقررة التي ساعدت على تحقيق مؤشرات هامة في سبيل ازالة مظاهر التلوث.
وأشار الى ان المشاريع المنجزة في مجال المحافظة على الموارد الطبيعية واستغلالها بصفة مستديمة مكنت بالاساس من حماية المنظومات البيئية والاراضي الفلاحية واستصلاح ما تدهور منها وحماية الاصناف المهددة بالانقراض فضلا عن ادماج التنوع البيولوجي ومقاومة التصحر في الخيارات والبرامج القطاعية باعتماد مقاربة منظوماتية وتشاركية وترابية تاخذ بعين الاعتبار الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والبيئية.
وأوضح انه اعتبارا لريادة التجربة التونسية في مجالات المحافظة علي الموارد الطبيعية بصفة عامة وفي مجالات التصرف في النفايات السائلة والصلبة والغازية بصفة خاصة تم اختيار تونس الى جانب جنوب افريقيا لبعث مشروع يتعلق بالتصرف وازالة مخزون المبيدات التالفة بهذين البلدين. وتبلغ كلفة المشروع الخاص بتونس حوالي 5ر5 ملايين دولار امريكي /اى ما يعادل 3ر7 ملايين دينار تونسي/.
كما أشار الوزير الى ان تونس صادقت على اتفاقية باماكو بشأن حظر استيراد النفايات الخطرة الى افريقيا ومراقبة وادارة تحركها عبر الحدود الافريقية مستعرضا الاجراءات التي اتخذتها تونس في مجال التصرف في المبيدات والملوثات العضوية.
وأضاف ان تونس انطلقت فعليا في تنفيذ البرنامج الافريقي لازالة المبيدات التالفة بتونس منذ 21 نوفمبر 2005 علما بان المغرب ومالى ستعتمدان نفس القائمة المقتضبة التي ستحددها تونس ويندرج ذلك في اطار تعميم التجربة التونسية باعتبارها بلدا نموذجيا. ومن المنتظر ان يتم الشروع في اشغال ازالة المبيدات التالفة مع موفى سنة 2009 ولمدة سنة.
وبالتوازى مع برنامج الازالة تحصلت تونس على هبة بقيمة 8ر0 مليون اورو من الصندوق الفرنسي للبيئة العالمية لتقوية القدرات الوطنية في مجال التصرف المستديم في المبيدات ووضع استراتيجية وطنية للحد من استعمال المبيدات الكيميائية وارفاقها او تعويضها بطرق اخرى سليمة وناجعة.
كما تم تدريب قرابة 23 مكون و400 فنى في مجال الادارة الرشيدة للمبيدات ويتم حاليا الاعداد لحملات مكثفة لتحسيس حوالي 8000 شخص على علاقة مباشرة باستعمال المبيدات باهمية الادارة الرشيدة لهذا الصنف من المواد الكيميائية.
وأشار السيد نذير حمادة من جهة اخرى الى اهمية البرامج والمشاريع البيئية التي اذن بها رئيس الدولة للنهوض بالوضع البيئي في ولاية صفاقس والى تقدم تنفيذ مشروع نقل معمل سياب.
وتطرق السيد روجي قوديار مدير الوكالة الفرنسية للتنمية الى التعاون القائم بين الوكالة والبنك العالمي والصندوق العالمي للبيئة في مجال التحكم في المبيدات التالفة ولا سيما من خلال حماية الصحة العامة وصون البيئة ودعم قدرة المنتجات التونسية على التصدير.
كما ابرز اهمية التعاون بين الوكالة ووزارتي البيئة والتنمية المستديمة والفلاحة والموارد المائية لتحسيس الفلاحين والمستعملين بالتوقي من اثار المبيدات التالفة وترشيد استعمالها مشيرا الى انطلاق تجربة نموذجية لجمع معلبات المبيدات المستعملة بسوسة والمنستير.
وتضمن برنامج الندوة جملة من المداخلات تعلقت خاصة ب"التقدم في تنفيذ البرنامج الإفريقي لإزالة المبيدات التالفة بتونس" و"التقدم في تنفيذ البرنامج الوقائي" و "دور النسيج الجمعياتي في تنفيذ خطة الإعلام والتوعية من اجل تصرف رشيد في المبيدات" الى جانب عقد ثلاث ورشات عمل تهتم خاصة باستراتيجيات الإعلام والتوعية حول التصرف في المبيدات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.