بلاغ توضيحي من الإدارة العامة للسجون في علاقة بشفيق جراية ونبيل القروي    حمادي الجبالي يحذر: نحن الآن أمام مشروع استبدادي جديد سيجثم على الصدور ويقطع الأنفاس    الحزب الجمهوري ينتقد تسخير قنوات تلفزية تسيطر عليها لوبيات ودوائر فساد للحشد لفائدة المترشح للرئاسة الموقوف    كاس الاتحاد الافريقي - الاتحاد الرياضي ببنقردان الى الدور الثاني    كرة قدم: الاتحاد المنستيري يفتتح الموسم بالانتصار على النادي الصفاقسي    علي معلول لاعب الموسم في الاهلي المصري    حالة الطقس ليوم الإثنين 26 اوت 2019    لطفي بوشناق : "أنا فنان طليق كطيف النسيم وحرا كنور الضحى في سماه"    برهان بسيس: بقينا كان احنا أنصارو انوحو على بن علي    الرصد الجوي: هدوء نسبي حاليا وأمطار متفرقة منتظرة في هذه المناطق    دعوة القضاة إلى عدم التعليق على القرارات القضائية في مواقع التواصل الإجتماعي    اعصار بنابل وعاصفة قوية ستشمل هذه الجهات...مصدر من الرصد الجوي يكشف... (صور)    رابطة أبطال افريقيا: النجم الساحلي يواجه اشانتي كوتوكو الغاني في الدور الثاني    نابل: رياح لولبية تتسبب في إصابة عاملات فلاحيات في حادث مرور وتصادم 5 سيارات    وهذا حادث اخر :وفاة عاملة فلاحية اثر حادث مرور    حجز 5 أطنان من البطاطا في قليبية    المحرس : جثة شاب بجانب سكة القطار    زغوان : الحرس الديواني يحجز أكثر من 38 ألف قرص مخدّر    المكتب الإعلامي للزبيدي:منذر قفراش لا علاقة له بالحملة    سليانة: نفي ما تم ترويجه بخصوص إتلاف كميات من الحبوب المجمعة بالهواء الطلق        زيدان لجماهير ريال مدريد: أتفهم ما تشعرون به    في المرسى: محاولة طعن رئيس منظمة «عتيد» بسكين    سعد الحريري: سقوط طائرتين مسيرتين تابعة للإحتلال الصهيوني في بيروت اعتداء على سيادة لبنان    النّادي الصفاقسي: سوكاري أساسي في مباراة اليوم    مدنين: حجز كمية هامة من السجائر المهربة    مجموعة السبع تعقد قمتها وسط خلافات حادة في مدينة بياريتس الفرنسية    بلدية رواد تطلق «الويفي» المجاني لمتساكنيها    معهم في رحلاتهم .. مع فالّو في رحلته عبر تونس الوسطى (3)    تحذير أمني جديد: "بلوتوث" يمكن أن يجعل كل بياناتك في أيدي اللصوص    فرنسا: شكوى جديدة بالاغتصاب ضد طارق رمضان    بئر علي بن خليفة: قتيل وجريح في حادث مرور    حرج كبير لوزير الشؤون الإسلامية السعودي بسبب خطأ في قراءة القرآن    تخربيشة: وانها لمعجزة من رحمان رحيم    الرابطة الأولى.. برنامج النقل التلفزي لمباريات اليوم    البرازيل: مئات الحرائق الجديدة تجتاح غابات الأمازون الاستوائية الأكبر في العالم    نابل ..عودة مياه الري إلى حقول بني خلاد    مهرجان البحر الأبيض المتوسط بحلق الوادي ... مشهد سياسي متعفن في «مدينة العجائب»    الكاف .. حمام ملاق الأثري ...ثاني محطة جيولوجية استشفائية مغلقة منذ سنين    نعيم السليتي هداف في اولى مبارياته مع الاتفاق..وتالق كل نجوم تونس المحترفين    لتنشيط المشاركة الاقتصادية للمرأة ..معرض للصناعات التقليدية وسوق لمنتوجات الحرفيات ببن عروس    حظك ليوم الاحد    ارتفاع بنسبة 44 بالمائة في اجمالي خدمات الدين الخارجي    جرجيس: الدورة السابعة لمهرجان الرصيفات    بعد التطورات في المشهد السياسي والوطني...اليوم اجتماع هام للمركزية النقابية    بعد افشال مخططات ارهابية .. صيف آمن ... بفضل قواتنا المسلحة    أولا وأخيرا .. «تونسي من برّا وأجنبي من داخل»    سكارليت جوهانسون أعلى الممثلات أجرا بمبلغ خيالي    المهرجان الدولي للشطرنج بصفاقس في نهاية شهر اوت الجاري    تسجيل ارتفاع بنسبة 46 بالمائة في المداخيل السياحية الى غاية 20 أوت 2019    تسجيل أول وفاة بالسجائر الإلكترونية    وسط طلبات لتجميع 30 الف طن..تونس تفتح موسم جني الحلفاء الى حدود 31 جانفي 2020    مسرح الاوبرا: لا يمكن التعامل مع الاحزاب السياسية وتمكينهم من الفضاء مجانا    سامي الفهري: بعد ماحدث لنبيل القروي قد أعود إلى السجن    نزيف الأنف عند الأطفال.. أسبابه    تونس: نقابة الصّيادلة تهدّد بالإضراب و بتعليق الإتفاقية مع “الكنام”    مواد طبية مشبوهة تغزو الأسواق الشعبية ... مسؤولون متورطون ومافيا التهريب تعربد    علماء يكتشفون مفتاح علاج سرطان مدمر في نبات شائع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تاكسماد 2009 نافذة على الفضاء الاورومتوسطي
نشر في وات يوم 10 - 06 - 2009

تونس 10 جوان 2009(وات) افتتحت يوم الاربعاء بقصر المعارض بالكرم الدورة العاشرة للصالون الاورومتوسطي للنسيج والملابس تاكسماد 2009 باشراف السيدين عفيف شلبي وزير الصناعة والطاقة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة ورضا التويتي الذى تم تعيينه وزيرا معتمدا لدى الوزير الاول.
ويشارك في هذه الدورة التي تتواصل على مدى ثلاثة ايام 250 عارضا منهم 190 مؤسسة تونسية و61 موءسسة اجنبية من جل البلدان الاوروبية والمتوسطية على غرار بلجيكا ضيف شرف هذه الدورة /12 عارضا/ وايطاليا /10 عارضين/ وتركيا /7 عارضين/ والاردن /8 عارضين/ ومصر /5 عارضين/ وسوريا/5 عارضين/ وفرنسا /5 عارضين/ الى جانب بلدان اتفاقية اغادير وكذلك البرتغال واسبانيا والمملكة المتحدة ورومانيا التي تشارك كل منها بجناح خاص.
ويهدف هذا الصالون الى عقد لقاءات تجارية وتعزيز الشراكة والاعمال بين الموءسسات في الفضاء الاورومتوسطي واستكشاف اسواق جديدة على غرار الاسواق الاسكندنافية والافريقية واسواق بلدان الخليج العربي فضلا عن استهداف كبرى الشركات الاوروبية.
واصبح هذا الصالون على مر السنين موعدا مرجعي لدول الضفة الجنوبية للمتوسط وكاهم لقاء اورومتوسطي للتجارة والشراكة بين مهنيي قطاع الملابس والنسيج والاكسسوارات.
وتتميز هذه الدورة بعرض اجنحة متخصصة حسب المجالات على غرار الملابس والجينز والملابس الرياضية والملابس الجاهزة وملابس البحر والملابس الداخلية وملابس العمل والاقمشة والاكسسوارات0 كما تم تخصيص 20 فضاء للخدمات والابداع.
وينتظر ان يسجل هذا الصالون زيارة 2500 مهني منهم 600 مهني اجنبي.وتمثل اغلبية المهنيين شبكات التوزيع الكبرى والموردين بالجملة واصحاب القرار في المجال الصناعي.
وقد تمت تهيئة فضاء لاحتضان اللقاءات الفردية بين العارضين والزوار ولقاءات الاعمال بين المهنيين في القطاع.
وتنتظم على هامش هذا الصالون ندوات حول مواضيع تتعلق بالنسيج وورشات عمل وعروض ازياء يومية الى جانب مائدة مستديرة حول الانتظارات الجديدة للمقتنين روءساء المنتوجات والعلامات الاوروبية ولقاءات بين العارضين والمزودين.
وتتمثل اهم المنتوجات المصدرة خلال الاربع الاشهر الاولى من سنة 2009 بالخصوص في سراويل الجينز /9ر12 بالمائة من اجمالي الصادرات وبقيمة7ر205 م د/ والملابس الداخلية النسائية /1ر7 بالمائة من اجمالي الصادرات وبقيمة 1ر113 م د/ فضلا عن ملابس العمل /7 بالمائة من اجمالي الصادرات وبقيمة 6ر113 م د/.
ويستاثر قطاع النسيج والملابس بنسبة 8ر25 بالمائة من اجمالي الصادرات التونسية0 وتتمثل اهم اسواق التصدير في فرنسا/4ر36 بالمائة من اجمالي الصادرات/ وايطاليا/3ر30 بالمائة/ والمانيا /7ر10 بالمائة/ وبلجيكا/7 بالمائة/. ويحظى قطاع النسيج والملابس في تونس بفضل تاريخه العريق وتجربته العالمية الثرية التى تعود الى ثلاثة عقود بسمعة طيبة وبتموقع هام في الساحة العالمية.
كما يواصل قطاع النسيج والملابس في تونس بفضل مزاياه المتعددة من حيث المرونة واحترام المواصفات الدولية المعمول بها على المستويات الاجتماعية والبيئية استقطاب شركات كبرى فى مجال الموضة. علما وانه يتم تصنيع ما يزيد عن 130 علامة عالمية في تونس.
وينتظم هذا الصالون ببادرة من مركز النهوض بالصادرات والجامعة الوطنية للنسيج والمركز الفني للنسيج.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.