عبير موسي تطلق من باجة حملة"احمي المنتوج التونسي"    اليعقوبي يهدّد بالعودة للاحتجاجات في أفريل    توزر: القرارات المنبثقة عن زيارة الوفد الحكومي إلى الجهة    بطولة الدوحة للتنس: مالك الجزيري يصطدم بالكرواتي بورنا كوريتش في الدور الاول    رئيس الحكومة يعطي اشارة انطلاق استغلال الطريق السيارة بن قردان راس جدير    منعرج جديد لقضية الإغتصاب: سعد لمجرد يواجه حكما ثقيلا بالسجن 20 عاما...    في الذكرى الاستعادية لمعركة بن قردان..سيرة نصر بمذاق الملحمة وسِيَر ابطال    الرابطة المحترفة 2- المرحلة الاولى – الجولة السادسة – النتائج والترتيب    الرابطة الاولى (ج 16):النجم وصيف.. والبقلاوة تستفيق    سيدي حسين: معركة بالأسلحة البيضاء في السوق الاسبوعية    وزارة الشؤون الثقافية: استئناف كل الأنشطة الثقافية بجميع فضاءات العروض    مركز فن العرائس ينظم ورشة لصنع الافلام القصيرة "عروستي تحكيلي"    استئناف كل الأنشطة الثقافية بجميع فضاءات العروض    قابس : وحالة وفاة.. و22 إصابة جديدة بفيروس كورونا    لبيب الصغير في الحوار التونسي؟؟    غارة غامضة شمالي سوريا.. وصور فضائية تكشف آثارها    القيروان تحتفل بالمرأة الكادحة    المهدية.. حالة وفاة و16وإصابة جديدة بفيروس كورونا    معهد الرصد الجوّي يُحذّر...    تراجع الاستهلاك العالمي لزيت الزيتون خلال الموسم 2021/2020 بنسبة 5ر1بالمائة    الحكومة الليبية: تدعو الشركات التونسية لاسترجاع نشاطها في ليبيا    11 مارس: عمال الحضائر يعودون للإحتجاج مع إمكانية تنفيذ اعتصام    اليوم كلاسيكو الفرجة بين النادي الافريقي والنادي الصفاقسي    هيئة الاتحاد المنستيري تحتّج على محرز المالكي وتطالب بابعاده عن مباريات الفريق مستقبلا    أثار ضجة في الأردن.. رجل أعمال يوزع ذهبا وهواتف آيفون على موظفيه    مجموعة "حالة وعي" لسميّة بالرّجب ج(33): الهوس ... بالوطن    المشيشي يطلب اجتماعا مع تنسيقية "جربة ولاية"    بعد إعادة مشاهدة لقطة ضربة الجزاء.. المغربي رضوان جيد يعتذر من الاهلي المصري    بداية من الاثنين: تفاصيل التوقيت الإداري    محمد الحبيب السلامي يخشى: ...نخشى ألا تقبل صلاة الاستسقاء وفينا هؤلاء    عثر على رزمة عائمة.. وحين فتحها كانت "الصدمة"    وقفة للمطالبة بإطلاق سراح ناشطة وموقوفين خلال احتجاجات اجتماعية    حجز مواد غذائية بمخزن عشوائي بمنزل بورقيبة    الناشطة بالمجتمع المدني ببلجيكيا حليمة بوزيان ل"الصباح نيوز" : هذه مطالب الجالية التونسية المرفوعة بالوقفة الاحتجاجية    المنستير: تسجيل 39 إصابة جديدة و ارتفاع الوفيات الى 381 حالة    صفاقس: حجز 3 آلاف قرص مخدّر (صور)    في مقرين: يتنكر في ملابس نسائية...لتنفيذ عملية سطو جهنمية...ليجد الأمن في الموعد!    سوسة.. ايقاف أستاذ عن العمل بتهمة التحرش الجنسي    أول قرار لإدارة الزمالك بعد الهزيمة بثلاثية أمام الترجي    كورونا في صفاقس: تسجيل 3 حالات وفاة و97 إصابة جديدة    طقس اليوم.. سحب كثيفة وأمطار منتظرة    أريانة: فرع التعليم الثانوي يرفض إلغاء "الباك سبور"    الرابطة الثانية: برنامج مباريات اليوم    الكاتب والباحث السياسي الليبي كامل المرعاش ل«الشروق»: حكومة دبيبة ستنال الثقة والوجود الأجنبي أبرز تحدّ    القمودي: "أغلب السدود في تونس تتغذى من محطات التطهير"    زياد الهاني: المنجي الرحوي يتحمل مسؤولية الاعتداء على تمثال ابن خلدون    المهدية: ايقاف شاب رفقة أمه وأخته بصدد التفريط بالبيع في رضيعة    اليوسفي: الحبيب الصيد هو قائد ملحمة بن قردان    بالفيديو..حضور ظافر العابدين في أخبار الثامنة يثير الجدل    التحاليل المخبرية تؤكد خلو 12 طن من الارز المسوّق من الافلاتوكسين ونحو 1300 طن مورد لا تزال محل نزاع    بلوغ اجمالي القدرة المركزة من الطاقات المتجددة لانتاج الكهرباء موفى 2019، 391 ميغاواط    من هنا مرّ المنجي ..    مهرجان Les solistes في دورته الرابعة: عروض وتربصات وجوائز بالجملة في 06 مسابقات    مرتجى محجوب يكتب لكم:..سؤال واضح إلى الشيخ..    "قيس بعثهولنا ربّي كفّارة جزاء لعمايلنا"    وكالة إحياء التراث تفتح باب الترشح لتقديم مُحاضرات بمناسبة "شهر التراث"    للشهر الرابع على التوالي..استقرار نسبة التضخم في مستوى 4,9%    مفتي الأردن: لقاح كورونا لا يفطر الصائم في شهر رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توضيح من رئاسة الجمهورية، الرئيس يفرق بين اليهودية من جهة، والصهيونية من جهة أخرى
نشر في تونسكوب يوم 20 - 01 - 2021

نشرت رئاسة الجمهورية بلاغا، وضحت فيه بخصوص أخبار مفادها تعرض رئيس الجمهورية للديانة اليهودية أثناء ظهوره الإعلامي الأخير.
وقد جاء في نص البيان :
على إثر ما تم تداوله من أخبار زائفة يهم رئاسة الجمهورية أن تفيد بما يلي :
أولا : لم يتعرض رئيس الجمهورية لأي دين ولم يكن هناك أي مبرر يستسيغه أي عاقل لطرح قضيّة الأديان في ظل هذه الاحتجاجات، هذا فضلا عن أنه يعتبر أن هذه القضية غير مطروحة أصلا في تونس.
ثانيا : إن موقف سيادة رئيس الجمهورية واضح في هذا المجال فهو يفرق بين اليهودية من جهة، والصهيونية من جهة أخرى. وللتذكير فإن رئيس الجمهورية تولى دعوة كبير الأحبار في تونس لحضور موكب أدائه لليمين الدستورية من بين عدد من المدعوين الآخرين منهم مفتي الجمهورية وكبير الأساقفة في تونس.
وللتذكير أيضا تولى رئيس الجمهورية زيارة معبد الغريبة حيث التقى عددا من المواطنين التونسيين من اليهود، كما تولى رئيس الجمهورية أداء واجب العزاء بنفسه عند وفاة المناضل جلبار نقاش الذي كانت تربطه به علاقة صداقة متينة علما أن رئيس الدولة كان يتابع وضعه الصحي وهو في باريس قبل وفاته، كما كان أول المبادرين بمؤازرة عائلته بعد أن وافته المنيّة.
ثالثا : أوضح رئيس الجمهورية صباح اليوم في مكالمة هاتفية جمعته بكبير الأحبار "حاييم بيتان"، أن اليهود التونسيين هم مواطنون يحظون برعاية الدولة التونسية وبحمايتها كسائر المواطنين، وذكّر بموقفه الثابت من القضية الفلسطينية وبأنه يفرق بين حرية الأديان وحق الشعب الفلسطيني في أرضه. هذا الحق الذي يعتبر مبدأ ثابتا لا مجال لأي أحد أن يدخل الإرباك عليه بتواطئه مع الغاصبين المحتلين.
للأسف هناك في تونس من لا يتورع عن الكذب والافتراء ويتظاهر بما لا يبطن لتحقيق غايات سياسية معلومة لدى الجميع، فلم يكفه العمل على الحصار في الداخل، نجده يسعى اليوم إلى فرض الحصار من الخارج بالتواطؤ مع من يتآمرون على تونس وشعبها.
وبدل الاستماع إلى مطالب الشعب التونسي والبحث عن حلول وطنية لمشاكله يريدون صرف الأنظار عن هذه المطالب نحو قضايا يفتعلونها من خلال وسائل التواصل الاجتماعي سعيا لبث الفرقة بالأكاذيب حتى لا يتم التركيز على المشاكل الحقيقية وصعوبة الأوضاع.
فمن استمع جيدا إلى ما قاله رئيس الجمهورية في منطقة المنيهلة يدرك أن ما تم ترويجه ليس سوى أكاذيب لمن احترفوا الكذب والنفاق.
قال تعالى وهو أصدق القائلين في قوله: " وَمِنْهُم مَّن يَسْتَمِعُ إِلَيْكَ وَجَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا" صدق الله العظيم .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.