سوسة: الجمعية التونسية لعلوم الزكاة تقدم تقديرات حول القيمة المحتملة لأموال الزكاة ل2017    المظيلة: حالة احتقان بسبب نتائج انتداب أعوان تنفيذ بشركة فسفاط قفصة    ليبيا: إعادة فتح مطار معيتيقة بعد إغلاقه بسبب اشتباكات    بالفيديو.. "معجزة" تنقذ أما ورضيعها من "الشجرة القاتلة"    المنستير: انتخاب محمّد دغيم رئيسا للاتحاد الجهوي للفلاحة والصيد البحري لمدة نيابية ثانية    الداخلية تكشف قائمة المحجوزات في العملية الأمنية قرب جبل سمامة    الحمامي: "لن يصنّف الصيدلي في المستقبل ضمن السلك شبه الطبي "    "الطيار السكير" يفجر أزمة على متن طائرة الخطوط البريطانية    جورج وسوف في مواجهة قضائية    بحلول 2030.. تونس تحتاج الى تحلية ومعالجة 330 مليون متر مكعب من المياه لتغطية الطلب المتنامي    احمد عظوم: الترفيع في عدد الحجيج التونسيين في الموسم القادم    المركب الجامعي بالمنار.. 4 منحرفين روّعوا راكبي المترو    الرابطة 2:الترتيب النهائي بعد الجولة 14    وزير التجهيز يعاين تقدم اشغال منشآت طرقية بالضاحية الجنوبية للعاصمة    محمد بنور: هذه أسباب التحاقي بالبديل التونسي    الرابطة1: الترجي الجرجيسي يحقق فوزه الاول في الموسم    حصيلة حملة مكافحة الفساد.. الإيقافات والإجراءات الحكومية على المستويين التشريعي والمؤسساتي    وزير الثقافة: مضاعفة الميزانية المخصصة لدعم الكتاب التونسي واعادة الاعتبار لمنظومة الجوائز الوطنية للابداع    أردوغان: عملية عفرين بدأت وستستمر حتى منبج    توزر.. إيقاف مروج مخدرات    بعد اتهامه بإفشال الصفقة/عبد القادر الجلالي ل"الصباح نيوز": لا علاقة لي بحمدي النقاز    ممثل الأمم المتحدة بتونس يطالب ببذل جهود أكبر من أجل إحلال السلام    مسرحية "الهربة".. دعوة للمصالحة مع الذات و التحرّر من قيود التشدّد الفكري والديني    قرقنة: ضبط امرأة تقوم باستقطاب الراغبين في الإبحار خلسة    زغوان.. إحباط محاولة انتحار محتفظ به بمقر أمني    تحضيرا للمونديال: تونس تواجه كوستاريكا وديا    نابل: حجز أكثر من 4800 لتر من الزيت المدعم‎    كركر- المهدية: جلسة خمرية تنتهي بجريمة قتل    الاحتلال الصهيوني يصادر هدايا المدب لترجي واد النيص    الكاف: رياض المولهي ينسحب من سباق رئاسة أولمبيك الكاف    عمار عمروسية ل"الصباح نيوز": تغيير حكومة الشاهد ليس الحلّ...    أطعمة تزيد الكآبة والتوتر.. تجنبوها    كفيف عراقي يمتهن إصلاح الأجهزة الكهربائية    "توننداكس" يغلق متراجعا بنسبة 0,07 بالمائة وسط تدفق استثماري فاق 7 ملايين دينار    المنستير: تخصيص مبني "الفاليز" لإحداث متحف دولي للفنون الجميلة    المنستير: حجز 650 كلغ من السكر المدعم وتحرير 22 مخالفة اقتصادية    المدرسة الأمريكية بتونس تطلق تظاهرة "أفلام في تونس" وتفتتح "قاعة 1797" للسينما    نابل: تسجيل 3 وفيات و20 إصابة بانفلونزا الخنازير    الإيصالات تسبب العقم!    الكشف عن سر منديل أم كلثوم    طرق للتغلب على النعاس أثناء العمل    الخميس.. أوّل أيام جمادى الأولى    غدا الخميس مفتتح جمادى الأولى    هاجر بالشيخ أحمد تردّ على منتقديها : تونس بحاجة لنا.. بدلا من الفرار منها    الألفاظ البذيئة... هكذا تمنعين طفلك عنها!    مصر: وفاة إمام فوق المنبر خلال إلقائه خطبة عن الموت    ملاحظات على الأوضاع الفلسطينية!    تركيا وقطر، نواة حلف ناهض    تعقيب وشكر للجميع    الْلُقطاءِ    كلمات في العلاقة بحزب النهضة والدفاع عنه    فيديو و صور من كارثة انقلاب حافلة سياحية بباجة    الخطوط التونسية تتسلم قريبا أربع طائرات إيرباص    التوقعات الجوية ليوم الأحد 03 ديسمبر 2017    خبير اقتصادي يحذر من انهيار تام للقدرة الشرائية للتونسيين    الاسماء المرشحة لجوائز افضل الرياضيين في 2017    بعد قرعة المونديال .. مدرب إيران يطالب اتحاد الكرة بإقالته    بالصور: أسوأ إطلالات النجمات في ختام مهرجان القاهرة بعضها كشفت عيوب أجسامهن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من هي الدولة الأكثر ‘حرصا' أمنياً على التفتيش في المطارات؟
نشر في تونسكوب يوم 24 - 05 - 2016

ضجّ العالم بكارثة سقوط الطائرة المصرية الأسبوع الماضي في فترة تكررت فيها الحوادث الأمنية على متن الطائرات وفي المطارات.
ونتيجة لهذه الاعتداءات، شهدت المطارات من حول العالم زيادة في الإجراءات الأمنية. ويقول خبراء أمنيون أن الولايات المتحدة وإسرائيل تتمتعان بأحد أفضل أنظمة الأمن في المطارات في العالم، إذ تجمع الدولتان المعلومات الاستخباراتية لتمييز الأشخاص الذين يشكلون تهديداً قبل وصولهم إلى المطار. وكلّما اكتشفَ مصدر التهديد في نقطة أبعد عن المطار، كلّما قلّ الخطر" نقلا عن "سي ان ان عربي".
ويعتبر نموذج حماية المطارات في إسرائيل الأفضل عالمياً، إذ تبدأ عملية التفتيش من لحظة حجز بطاقات السفر إلى البلاد أو منها. وإلى جانب جمع المعلومات وتفحّص الركاب بطريقة لا يمكن الشعور بها، يخضع المسافرون إلى التفتيش وهم على الطريق خلال توجههم إلى مطار بن غوريون في تل أبيب. بعدها، يخضع الركاب إلى تفتيش آخر قبل دخول مبنى المطار، يليه التفتيش التقليدي الذي يتم في كافة المطارات.
لكن، تطبيق هذه الإجراءات في مطارات العالم يترتب عليه التزامات مادية، إلى جانب تحديات تطبيقه في المطارات التي تستقبل أعداداً ضخمة من المسافرين.
التحديات المادية ليست العائق الوحيد للتوصل إلى نظام أمني جوي أكثر صرامة. إذ اتهم بعض النقاد الولايات المتحدة وإسرائيل بأنهما يطبّقان قوانين الأمن بطريقة عنصرية، مثل تفتيش بعض الأشخاص لمجرد انتمائهم لعرقية معينة. وانتقدت هذه الإجراءات الأمنية بشكل عام من قبل الركاب والمحللين الأمنيين والناشطين الحقوقيين.
هذا ويتوّقع الخبراء زيادة في الإجراءات الأمنية في مطارات العالم، لكن غالباً لن يشعر الركاب بتغيير جذري. وبينما يستطيع اليوم أي شخص أن يقترب من مبنى المطار وأن يتوقّف بسيارته على بعد أمتار قليلة من منطقة الجوازات، قد يصبح الاقتراب من المطارات بدون تفتيش أمراً أصعب مقارنة بالسابق حسب ذات المصدر.
ويُجمِعُ الخبراء على أنه مهما بلغت الإجراءات الأمنية الاحترازية، لا يمكن منع وقوع هذه الاعتداءات على المطارات والطائرات بنسبة مائة بالمائة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.