محافظ البنك المركزي يدعو السلط العمومية للقيام بالإصلاحات العاجلة لخلق بيئة مشجعة على الاستثمار    البرعومي يكشف عن معطيات عن لقاء الغنوشي وسعيد    الدكتورة هند شلبي العالمة الزيتونية في ذمّة الله    جماهير الترجي للأهلي المصري: "قادمون لإسقاط الفرعون"    رابطة الأبطال الافريقية: الترجي الرياضي يتحول اليوم الى القاهرة وغدا الاجتماع الفني    سحب قرعة ملحق تصفيات كأس آسيا لكرة القدم 2023    تفاصيل اختتام الورشة الفنية للافلام القصيرة "حكايات عرائس"    مروان العباسي: "البنك المركزي بصدد تغيير القوانين لاعتماد العملة الرقمية في أقرب وقت"    المعتمديات التي تشهد معدل إنتشار عدوى مرتفع جدّا (أكثر من 400 حالة على كل 100 ألف ساكن)    الكاف: إعلان الحجر الصحي الشامل وهذه تفاصيله    وقفة مع تظاهرة "نظرات على الوثائقي"    اللجنة العلمية: لا يمكن اقرار الحجر الصحي الشامل على كامل البلاد    رئيس الدولة، بمناسبة ذكرى انبعاث الجيش الوطني …"المؤسسة العسكرية مدرسة لقيم التضحية والقيام بالواجب"    الآبار العميقة بوحبيب وتازغران بالهوارية تعرضت الى عمل اجرامي تسبب في انقطاع مياه الشرب    قطاع الصناعات التقليدية قادر على العودة إلى الأسواق العالمية إثر إنتهاء أزمة كوفيد-19    القيروان: إصابة 10 عاملات في القطاع الفلاحي في انقلاب شاحنة خفيفة    اللاعب محمد عياش: " نسعى لتشريف الكرة الطائرة التونسية في أولمبياد طوكيو    إحباط ثلاث عمليات تهريب بسوسة وقابس وصفاقس وحجز بضاعة بقيمة 119 ألف دينار    عصابة لسرقة المواشي تطلق النار على دورية امنية بالكاف: مصدر أمني يوضح    كريستيانو رونالدو يواصل كتابة التاريخ    رئيس الحكومة يعقد سلسلة من اللقاءات مع الكتل الداعمة للعمل الحكومي    مرصد الدفاع عن مدنية الدولة يستنكر قيام "مدرسة قرآنية بالاحتفال بلبس فتيات للحجاب"    غلق مطاري النفيضة والمنستير بسبب الاضرابات    الحكومة الجزائرية تستقيل    حي التضامن: اختطاف فتاتين من طرف منقبة وملتحي..وهذه التفاصيل..    الجزيري: رحلات التونيسار كثفت زيارات وزراء ليبين لبحث الإستثمار    عاجل: تفاصيل إطلاق نار على دورية للحرس الوطني بالكاف..    المكتب الجامعي لكرة القدم يقرر الدعوة إلى جلسة عامة عادية بداية شهر أوت    جليلة بن خليل: سرعة انتشار السلالة الهندية تتجاوز نسبة 60%    تلقيح اكثر من 25 الف شخص ضد كوفيد-19 يوم الاربعاء 23 جوان 2021    وزارة الدفاع تنفي    القائمة الجديدة لمديري الإدارات المركزية التابعة لوزارة الداخلية    في ذكرى رحيل سعاد حسني... عائشة عطية تستعيد روح السندريلا    عرض حبوبة في مهرجان قرطاج ..أكثر من 40 عازفا و مفاجأة نسائية في الغناء    الروائية حبيبة المحرزي ل«الشروق»: الملتقيات الأدبية أصبحت مجالا للاستعراض والشهرة الزائفة !    ليبيا: تقدّم في اتجاه انسحاب القوات الأجنبية من البلاد    اليوم أمام أوزباكستان...منتخب الأواسط من أجل بلوغ ربع نهائي كأس العرب    برنامج مباريات ثمن نهائي كأس أمم أوروبا    النتائج الرسميّة للانتخابات التشريعية الجزائرية    تونس تحيي اليوم الذكرى 65 لانبعاث الجيش الوطني    حدث اليوم .. تفاهمات مؤتمر «برلين 2» ...خروج وشيك للمرتزقة من ليبيا    المتلوي: الإطاحة بخلية إرهابية    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    البورصة السياسيّة .. في صعود.. لطفي زيتون (وزير سابق)    بدء بيع أضاحي العيد    مع الشروق..تونس إلى أين سيدي الرئيس؟    القبض على منحرف اعتدى ب"ساطور" على فتاة أجنبية    غلق مطار النفيضة الحمامات    وزّعت 300 ألف دينار على عائلتها: موظّفة تستولي على أموال مؤجرها    القصرين: رصد 60 حالة غش خلال الدورة الرئيسية لإمتحانات البكالوريا    كل التفاصيل عن الاستعدادات لبيع أضاحي العيد    مدينة العلوم: القادم مدرسة صيفية في علوم الفضاء لفائدة التلاميذ من 10 الى 12 سنة    قريبا العرض الاول لمسرحية "الجولة الاخيرة" لمنير العلوي    في الذكرى 25 لوفاته..الشيخ سالم الضيف: المربّي الزيتوني والمناضل الدستوري الفذّ    المخرجة التونسية كوثر بن هنية ضمن لجنة تحكيم الأفلام القصيرة ومسابقة أفلام المدارس خلال مهرجان كان 2021    داعش التي تنام بيننا... في تفكيك العقل التونسي    انطلاق فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان قابس سينما فن    رئيس اتحاد الكتاب التونسيين في افتتاح معرض الكتاب التونسي: "أيها الكتاب....لا حظ لكم في هذا الوطن"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الصحفيون يتهمون وزارة الداخلية بالتنصت… حرب إشاعات لخلق الإثارة ام حقيقة مسكوت عنها؟
نشر في الشاهد يوم 01 - 02 - 2018

حالة من التوتر تسود العلاقة بين الصحافة ووزارة الداخلية، وجدل واسع رافق تصريح وزير الداخلية لطفي براهم، خلال جلسة استماع أمام لجنة الأمن والدفاع بمجلس نواب الشعب ، كشف خلالها عن رصد أجهزة الداخلية لمكالمة هاتفية بين مراسل صحفي وأحد المحتجين إبان الاحتجاجات الأخيرة التي شهدتها البلاد ضد قانون المالية الجديد، وهو ما استدعى التحقيق معه.
أمر اعتبره الصحفيون سلوكا خطيرا وعودة لسياسة التضييق على الصحفيين، التي كانت سمة بارزة للداخلية التونسية في عهد المخلوع بن علي، في الوقت الذي يمنع فيه القانون التونسي والدستور التنصت على المكالمات الهاتفية إلا بإذن قضائي.
تعليقا على ذلك، أكد الخبير الأمني يسري الدالي في تصريح ل"الشاهد"، وجود عمليات تنصت في تونس ليس فقط على الصحفيين بل على عدة شخصيات أخرى، وأنها لم تنقطع بعد الثورة، ولا أحد يستطيع إنكار وجودها.
وأضاف الدالي، عمليات التنصت موجود ومُنظمة في كل ديمقراطيات العالم باستثناء تونس، مشيرا الى أن أجهزة الأمن تتنصت على الاتصالات دون إذن القضاء في بعض الأحيان، مشيرا إلى أن يقع في بعض الحالات طلب إذن للتنصت على من أجل قضية معينة، ويقع إقحام شخصيات لا علاقة لها بالقضية لمجرد التنصت عليها وليس لخدمة القضايا.
وقال محدث "الشاهد"، إن عددا من المعنيين بالأمر طالبوا منذ 2011 بضرورة تنظيم المسألة وإصدار نصوص قانونية تتحكم فيها، مشددا، على أن الاصلاحات التي أفرزتها الثورة لم تطل المنظومة الامنية التي ظلت كما كانت عليه قبل الثورة.
وأكد الخبير الأمني على ضرورة إرساء هيئة لتنظيم عمليات التنصت ومراقبتها، مبديا تخوفه من أن ييمتلك كل جهاز الحق في التنصت.
ووصف رئيس الهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصية شوقي قداس خلال لقاء إعلامي في العاصمة الثلاثاء 30 جانفي 2018 عمليات التنصّت على اتصالات بعض الصحافيين والمواطنين بالإجراء غير القانوني، مشددا على أنّ أي إجراء في هذا الاتجاه لا يمكن اتخاذه إلا بمقتضى قرار قضائي.
هذا وشن مجموعة من الصحفيين التونسيين عبر صفحاتهم الخاصة على "فيسبوك" حملة ضد وزير الداخلية التونسي نددوا فيها بما اعتبروه عودة الى مربع الاستبداد والممارسات الدكتاتورية تجاه الصحفيين.
كما نددت نقابة الصحفيين التونسيين ب"الرقابة البوليسية" على الصحفيين في تونس ما يشكل حسب رأيها تهديدا جديا لحرية التعبير في الديمقراطية الناشئة.
من جهته، أكد وزير العلاقة مع الهيئات الدستورية و المجتمع المدني و حقوق الإنسان، مهدي بن غربية، إن سرية المراسلات والمكالمات الهاتفية مكفولة بالدستور.
وأضاف في تصريح صحفي أن هذه الممارسات لا يمكن أن تتم إلا في إطار القضاء الذي يبقى ضامنا للحقوق والحريات، وفق تعبيره.
كما توترت البيانات مؤخرا بين النقابات الجهوية لقوات الأمن، والمكاتب الجهوية لنقابة الصحفيين طبعت توتر العلاقة بين الجانبين، وتضمنت تدوينات بعض نقابات الأمن سلسلة من التهديدات بلهجة واضحة وصريحة موجهة ضد الصحفيين إلى جانب شتم وثلب العديد منهم واصفا إياهم بأبشع النعوت.
وكان الوزير قد هدد أيضا «المدوّنين»، خلال جلسة الاستماع مشيراً إلى اعتزامه رفع شكوى للمكلف العام بنزاعات الدولة، مفادها تتبع كلّ من «يشكك في المؤسسة الأمنيّة أو كتابة أمور تمسّ معنويات الأمنيّين».
وماتزال علاقة الصحفي برجل الأمن في تونس تثير الكثير من التساؤلات، وتتأرجح بين المصالحة والقطيعة، إذ بدا أنه من غير الهين، بعد سنوات من رضوخ جهاز الأمن لنظام دكتاتوري، وسنوات من قمع الحريات وتكميم الأفواه، تغيير صورة رجل الأمن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.