إلغاء إضراب موزعي قوارير الغاز المنزلي    انطلاق مزود خدمات انترنيت جديد في تونس ابتداء من مطلع 2019    سمير ماجول: يجب التفكير في مخطط تنموي خاص بالجهات الداخلية    سيدي بوزيد تحتفل بالذكرى الثامنة لثورة 2011    سعر البيض بدينار ومواد أخرى مفقودة في السوق    حارّة العظم ب''دينار'': وزير الفلاحة يُعلّق    كتابات عنصرية لنجل نتنياهو ضد المسلمين.. و"فيسبوك" يتدخل    سمير الوافي غاضب من الدولة و يتحدّث عن مقبرة النسيان    حكم مالاوي لإدارة مواجهة غرين بافالوس الزمبي و"السي أس أس"    تم حجزها في صفاقس: رجل الأعمال صاحب السترات الموردة من الصين يوضح    شهران سجنا في حق شاب انتحل صفة جاره ....    30 سنة سجنا في حق أب حاول قتل ابنته وتسبب لها في عاهة بدنية ...    أثارت ضجّة واسعة: لطيفة العرفاوي ترتدي الحجاب (صورة)    تونس: ملكة جمال تُقرّر طلب اللجوء السياسي بسبب البعض    كلمات وعبر : لا تسعوا لنسج فصول الأفول    الدهماني: رجل الأعمال الذي ورّد سترات صفراء تمّ ايقافه سابقا في إطار مكافحة الفساد    تمديد ب 15 يوما للتصريح بالمكاسب    قتلى وجرحى في انهيار مصنع بموسكو    حاجب العيون: وفاة الشاب الذي أضرم في جسده النار غضون الأسبوع الفارط    نشرة خاصة :المعهد الوطني للرصد الجوي يحذّر    طقس بارد: وهكذا ستكون الأحوال الجوية اليوم وغدا..    شاهد.. السماء تمطر دولارات في هونغ كونغ!    وقوع انفجار قرب محطة "سكاي تي في" اليونانية    الطبوبي من سيدي بوزيد: “لا مفر من الانحناء لإرادة الشعب والايمان بالديمقراطية”    النجم الساحلي يتعرف اليوم الاثنين على منافسه في ربع نهائي البطولة العربية    بالصورة: سعد المجرد بشعر أحمر ولوك جديد بعد خروجه من السجن    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    في رياض الأندلس : محكوم ب17 سنة سجنا يقود عصابة للسطو على المنازل ...    مونديال الأندية: برنامج المباريات المتبقية    رونالدو.. 5 أرقام قياسية في 21 مباراة مع جوفنتوس    رسمي.. روجي لومار مدربا جديدا للنجم    سيدي بوزيد: تنفيذ 64،75% من المشاريع المُبرمجة منذ الثورة    الشعراء العرب والنقاد والشباب وأحباء الشعريختتمون الدورة الثالثة لمهرجان القيروان للشعر العربي :    تونس تُتوج بجائزتين في المسابقة الرسمية لأيام قرطاج المسرحية    سيدي بوزيد: عرض كشفي تحت عنوان"مشاعل ثورۃ الحريۃ الكرامۃ "    نورالدين العزلوك(شهر حليم) المشجع العريق لإتحاد تطاوين يمر بظروف عصيبة..فهل من مغيث..؟    بعد أسئلة السيسي.. محافظ القاهرة أمام "النائب العام"    حظك اليوم    قرار سعودي بشأن «شجرة الكريسماس»    تحية عسكرية بريطانية للحريري تثير الجدل في لبنان    بوتين يدعو الى السيطرة على موسيقى ال«راب»    الرابطة الوطنية لكرة القدم للهواة المستوى 2 : الجولة العاشرة ذهابا: في صدارة المجموعات اشتدّ الصراع وتالة وذهيبة والقصيبة تعاني في أسفل القاع    رابطة الهواة لكرة القدم المستوى: (الجولة العاشرة ذهابا):المجموعة الأولى : الأولمبي للنقل أكبر مستفيد و نادي مكثر «يتعثّر»    النادي الرياضي بالدهماني :استقالة رئيس الجمعية ... وجلسة عاجلة للإنقاذ    يهدّد تونس بالإفلاس:من المسؤول عن «حريق» الميزان التجاري؟    إيقاف إمام مسجد بسبب مدح الرسول    المغزاوي:قانون المالية لسنة 2019 لا يدافع عن الشعب وسيفاقم من معاناة المواطن التونسي    الترفيع في سعر البيض ليصبح 1000 مليم للحارة    نهاية الشهر الجاري: تسعيرة جديدة مرتقبة للبيض وجدل في صفوف التونسيين    إيقاف إمام مسجد بسبب مدح الرسول!    نابل: حملة مراقبة ل 190 محلا مفتوحا للعموم..وهذه الحصيلة    صوت الفلاحين:ما رأيك في تحويل المنتوجات الغذائية في تونس؟    القهوة قد تحارب مرضين قاتلين!    اكتشفي مخاطر تراكم الدهون الثلاثية في الجسم!    خبيرالشروق :سرطان الثدي المقاربة الأيضية الطبيعية(4)    أدوية أمراض حياتية مازالت مفقودة وعلى المريض أن "يتصرف"        حظك ليوم السبت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد تجميد الشاهد.. هياكل النداء تطلب تجميد حافظ قائد السبسي
نشر في الشاهد يوم 23 - 09 - 2018

أزمة سياسية مترامية الأطراف عنوانها الأبرز الصراع الواضح والمعلن بين رئيس الحكومة يوسف الشاهد وحزبه نداء تونس من جهة وصراع رئيس الحكومة والإتحاد العام التونسي للشغل من جهة أخرى، أزمة انتقلت بسرعة لتضرب أركان أحزاب سياسية من السلطة والمعارضة بموجة استقالات واسعة وأزمات ضربت تيارات وأحزاب مختلفة.
في أولى انعكاسات الأزمة بين الحزب ورئيس الحكومة يوسف الشاهد شهد نداء تونس انشقاقات تلتها إستقالات واسعة في الفترة الأخيرة فبعد إنسحاب عدد من نواب كتلة الحزب البرلمانية وإلتحاقهم بكتلة الإئتلاف الوطني التي تساند بقاء يوسف الشاهد في القصبة تتالت الإستقالات من قيادة الحزب وكذا من هياكله القاعديّة بعد إعلان تنسيقية بن عروس إستقالة جماعية فيما يتواصل نزيف الإستقالات من الكتلة.
رغم أن الحزب برمّته متضرّر بشكل واضح من الأزمة السياسية الأخيرة إلاّ أنّ كتلته البرلمانيّة تبدو أكثر تضرّرا حتى من قيادة الحزب نفسه فقد أصبحت عاجزة عن الفعل منذ فترة وهي ليست حالة جديدة بل متجدّدة منذ نحو سنتين ونصف من الإنشقاقات والإستقالات المتتالية.
كتلة نداء تونس عقدت عشية السبت 22 سبتمبر 2018 إجتماعا عاجلا أفضى حسب تصريحات رئيس الكتلة سفيان طوبال إلى عدّة قرارات أهمّها، إعادة النّظر في مشكل زعامة الحزب، اي منصب المدير التنفيذي، كذلك مراجعة سياسات الحزب بالتنسيق مع المنسقين الجهويين، لوضع حدّ للأزمة الاستقالات.
النائب بكتلة نداء تونس فاطمة المسدّي كانت قد إستبقت بيان إجتماع كتلة الحزب بالحديث عن إستعداد النواب للمطالبة بإقالة المدير التنفيذي للحزب حافظ قائد السبسي وإبعاده من الواجهة في محاولة لحلحلة الأزمة وإيقاف نزيف الإستقالات، ليكون تصريحها بالإضافة لما ورد على لسان طوبال مؤشرا جديدا على أزمة أخرى في الطريق داخل النداء.
نداء تونس الذي جمّد قبل نحو أسبوع عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد في قيادته بعد توتر وصدام دام أشهرا تمهيدا لعرضه على لجنة النظام الداخلي تتّجه كتلته البرلمانية أو أغلبية ما تبقى لديه من نواب إلى المطالبة بتجميد أو عزل مديره التنفيذي حافظ قائد السبسي.
عزل حافظ قائد السبسي أو تجميده أو إبعاده عن قيادة الحزب في المرحلة الحالية هزيمة مدوية لحافظ نفسه وللحزب برمته في صراعه الحالي مع رئيس الحكومة يوسف الشاهد الذي رحّل بشكل واضح الأزمة إلى داخل النداء في الأسابيع الأخيرة خاصّة بعد موجة الإستقالات للهياكل المحلية التي تطالب نفس الشيء بعزل السبسي الإبن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.