أسامة الخليفي: لولا تدخل كتلة "قلب تونس" خلال الجلسة العامة أمس لشهدت تونس فضيحة كبرى    ألمانيا تمنح قرضا لتونس ب100 مليون أورو    وزير الدفاع الأمريكي يعلن عدم تأييده إشراك القوات العسكرية في فض الاحتجاجات    باجة.. القاء القبض على تكفيري    7 لاعبين من النجم الساحلي للمشاركة في تربص المنتخب الوطني    نجوم "الليغا" ينتقدون عودة المنافسات الكروية    ايطاليا.. خطط لفتح الابواب امام الحضور الجماهيري على مراحل    بعد حادثة اطلاق النار بتلابت: عائلة المتضرر تقوم بتخريب منزل المعتدي وتحرق سيارته    نحو استكمال ملف تسجيل جزيرة جربة على لائحة التراث العالمي لليونسكو    وزيرا النقل والسياحة يوضحان تدابير فترة الحجر الصحي من 4 إلى 14جوان    إلى موفى ماي 2020.. العائدات السياحية تتراجع بنسبة 36%    عدنان الشواشي يكتب لكم: محمد الجموسي، اسم بارز في عوالم الفن الراقي الأصيل    زهير المغزاوي: ذئاب النفط يريدون تحويل ليبيا الى دولة فاشلة    كرة اليد: الجامعة تطلق الإجتماعات التشاورية مع الأندية    بعد أن خرجوا في مسيرة على الاقدام من سيدي بوزيد.....وصول محتجين الى بوفيشة    أنصار عبير موسي في وقفة احتجاجية لسحب الثقة من الغنوشي    وفاة عامل تابع لإحدى شركات مقاولات الكهرباء بالقصرين: "الستاغ" توضح    هشام العجبوني: "آخر تنبيه للغنوشي"    أسعار الإقامة في الحجر الصحي    اعتدى عليه في أماكن حساسة: اعترافات صادمة لقاتل مسّن بصفاقس (متابعة)    رسمي.. التمديد في صلوحية شهادات الفحص الفني للعربات    هذا ما تقرر في قضية الارهابي معز الفزاني وبقية العناصر    مكافحة العنصرية : هنري مهاجم أرسنال السابق يطالب بتغيير فوري بعد مقتل فلويد    لبنى الجريبي: عودة الحياة إلى نسقها العادي انطلاقا من غد الخميس    سعيد الجزيري للغنوشي: "سرقولي زوز نعاج في البرلمان"    المهدية: منظم رحلات «حرقة» يكشف عن مخابئ جديدة..والأموال تصل إلى 666 ألف دينار    اتحاد الشغل يؤكد أنه لم يدع إلى الاعتصام ولم يشارك في أيّ تظاهرة    مواد غذائية تساعد على تخفيض الوزن    رجاء جداوي في حالة حرجة داخل الإنعاش..ابنتها تتحدث    بسبب التنمّر... وفاء الكيلاني توضح حقيقة ''صورتها قبل التجميل''    بسبب مشروع قانون الفنان..اتهامات بين العتيري وزين العابدين    كلام هشتاق..البنك العربي للتراث    طاقة مراكز تجميع الحبوب كافية لاستيعاب الصابة الحالية    في ليبيا: مقتل شاب تونسي رميا بالرصاص    لليوم الثامن على التوالي... الأمريكيون يواصلون احتجاجاتهم    عاجل/ إصابة جديدة بفيروس كورونا    الكاف..القبض على 3اشخاص بتهمة سرقة 38 راس غنم    سوسة : القبض على 3 من ذوي السوابق العدلية وحجز دراجات نارية    علاء الشابي يعتذر من المُشاهدين    النادي الصفاقسي: اشرف الحباسي يمضي عقدا احترافيا الى غاية 2025    الأمين العام للمنظمة العالمية للسياحة: تونس آمنة ويمكن السفر اليها    فيروس كورونا: 25 اصابة في فريق أوكراني    رئيس فورمولا 1: لن يتم إلغاء أي سباق حال إصابة أحد السائقين بفيروس كورونا    رغم جائحة كورونا....صادرات قياسية لزيت الزيتون التونسي    في عمل موسيقي ضخم يضم أشهر نجوم الجهة..صفاقس تغني «يرحم والديك»    حديث بمناسبة ..رسالة لشباب 2020 (1)..1 جوان 1955 علامة سبقها جهاد المستعمر وتلاها الجهاد الأكبر    طقس اليوم الاربعاء 03 جوان2020 إرتفاع نسبي في درجات الحرارة    سليمان..سارق الأغنام في قبضة الأمن    رقم اليوم: 83,5 مليار دينار    المكي: تونس شبه خالية من فيروس كورونا    مع الشروق .. أمريكا...و«الجرح المفتوح»    سبيبة: وفاة عامل بصعقة كهربائية    في الافريقي: سقوط هيئة اليونسي بعد استقالة مجدي الخليفي وهيئة تصريف أعمال لإنقاذ الوضع    فكرة: الشيخ الحبيب النفطي بحار في دنيا الله    ابو ذاكر الصفايحي يضحك ويعلق: شاكر نفسه يقرئكم السلام    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: تونس وتطاوين تودعان أحد آخر علماء الزيتونة فضيلة الشيخ الحبيب النفطي رحمه الله    عياض اللومي يعزّي عبير موسي    تونس ودول عربية على موعد مع ظاهرة يوم الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تسريب مراسلة البنك المركزي حول النهضة: الحقيقة حين تُصبح مغالطة
نشر في الشاهد يوم 03 - 02 - 2019

”التثبت من الحسابات البنكية للأحزاب السياسية” إجراء عادي تحوّل بفعل “الشو الإعلامي” والتوظيف السياسي إلى حدثِ يخضع للعمل الاستقصائي المشوّه والتسريب وما جاورهما من الأعمال غير المهنية.
من “الغرفة السوداء” إلى ملفّ “اللغز الأسود” وغيرهما من العناوين التي كُتبت بالبند العريض في الوسائل الإعلامية المحسوبة على أطراف سياسية، أطرافٌ طوّعت أجندتها وأذرعها الإعلامية لضرب خصمٍ سياسي اعتمادا على حزمة من المغالطات والإشاعات، بل إن البعض لقّب المعلومات العادية والإجراءات الدورية الرقابية على الاحزاب و المنظمات ب”التسريبات” في استدعاء ركيك لمصطلحات البوز والتشهير.
ويبدو أنّ هناك من سعى إلى توجيه الرأي العام، نهاية هذا الأسبوع، للحديث عن مُراسلة عادية توجهت بها دائرة المحاسبات إلى محافظ البنك المركزي لمدّها بمعطيات تخصّ الحسابات المفتوحة باسم النهضة وعدد من مناضليها، في إطار إجراء دوري تقوم به دائرة المحاسبات يخصّ جميع الأحزاب والمنظمات وشخصيات فاعلة.
إجراءٌ رحبّت به حركة النهضة، الّتي شدّدت في بيان لها حرصها على الشفافية واحترام كل الإجراءات القانونية المنظمة للعمل الحزبي وتثمينها للعمل الرقابي الذي تقوم به مؤسسات الدولة وفي مقدمتها دائرة المحاسبات.
دائرةُ المحاسبات أكدت بدورها أن الاجراء التي قامت به لا يستهدف حركة النهضة بشكل استثنائي و إنّما يشملُ بقية الأحزاب في إطار أعمالها المتعلقة بالرقابة على تمويل الحملة الانتخابية البلدية لسنة 2018.
وفي هذا السياق أكدت القاضية بدائرة المحاسبات شيراز التليلي أن الإجراء الذي تم ليس استثنائي لحركة النهضة فقط، وأنه إجراء عادي في إطار مراقبة تمويل الحملات الانتخابية.
وأضافت القاضية شيراز في تصريح ل'الشاهد” أن الدائرة طلبت معطيات تخص الحسابات المفتوحة لدى البنوك البلاد التونسية لجميع الأحزاب السياسية الموجودة بتونس.
الأمر ذاتُه أكدته رئيسة غرفة دائرة المحاسبات فضيلة القرقوري التي لفتت في تصريح ل”الشاهد” إلى أنّ الإجراء عادي و لا يقتصر على حزب واحد ويندرج في إطار أعمال الرقابة للدائرة حول تمويل الحملة الانتخابية البلدية وذلك عملا بالفصول التي مكنها منها القانون الانتخابي.
ويرى مراقبون أنّ أسلوب التسريبات وتحويل الأخبار العادية إلى معلومات سريّة في تناول أشبه بتناول المُحقّقين هو إحدى أدوات التضليل والتشويه باعتماد القدرة على التأثير من خلال الإيهام بامتلاك قوة للحصول على المعلومات يخفي من ورائه تواطؤا إداريا في التسريب مع جهة سياسية تدير غرفة إعلامية لضرب الخصوم السياسية قبل أشهر من استحقاقات 2019.
وكان رئيس كتلة حركة النهضة بمجلس نواب الشعب نورالدين البحيري أكّد في تصريح لموقع “الشاهد” أن حركة النهضة تُرحّب برقابة مؤسسات الدولة و بقيام دائرة المحاسبات بإجراءاتها طبق القانون مع الحركة وباقي الأحزاب الأخرى، مذكّرا بأن بعض الأحزاب الأخرى لم تقم بتسوية وضعياتها فيما يتعلّق بمصاريفها الانتخابية لسنتي 2011 و 2014.
وفي بيان لها، الجمعة الماضي، أكدت دائرة المحاسبات أن المراسلة المسرّبة “تندرج في إطار أعمالها المتعلقة بالرقابة على تمويل الحملة الانتخابية البلدية لسنة 2018 وأن كل الأحزاب الفائزة بمقاعد في المجالس البلدية مشمولة بهذا الإجراء”.
ودعت الدائرة في هذا الصدد، إلى ضرورة النأي بها عن كلّ التجاذبات السياسيّة، مبرزة حرصها على إنجاز أعمالها بكلّ استقلالية وتجرّد، والبقاء على نفس المسافة من كلّ الأطراف الخارجيّة والجهات الخاضعة لرقابتها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.