الطرابلسي: بطاقات العلاج الالكتروني "لاباس" ستمكن من اضفاء الحوكمة والشفافية على التعاملات    الشاهد للأساتذة الجامعيين: “كل واحد ينقص شويا من روحو مش كل شيء على الدولة”    موعد صرف ملحق الزيادة في الأجور    محمد عبو الامين العام الجديد للتيار الديمقراطي ..ومرشح الحزب للانتخابات الرئاسية    سيدي بوزيد : توقف نشاط الادارة الجهوية للوكالة الفنية للنقل البري    بداية معاملات الإثنين ..شبه إستقرار ببورصة تونس    المتحدث باسم حكومة سريلانكا: التفجيرات التي وقعت في البلاد نفذت بمساعدة شبكة دولية    سريلانكا تعلن حالة الطوارئ بعد هجمات كولومبو    سوسة: القبض على عصابة تتكون من 6 أشخاص بحوزتهم قطع اثرية    بالصور/ سامي الفهري يرسل محضر تنبيه لفيصل الحضيري.. وهذا فحواه    بالفيديو: درة أخصائية نفسية في ''المايسترو ''    بالصورة: ما حقيقة الاعتداء على مقداد السهيلي بالعنف الشديد في المرسى؟    “سدّ الرمق” مقابل التصويت ب”نعم”.. هكذا تُشترى أصوات الفقراء في مصر    الرابطة 1 التونسية: ترتيب الهدافين بعد الجولة 20    هل تقرّر الرّابطة إعادة مباراة الملعب القابسي والنّادي الصفاقسي؟ (صور)    كاس الاتحاد الافريقي/ النجم الساحلي من اجل تاكيد اسبقية الذهاب والتاهل بامتياز الى المربع الذهبي    حملة "سيّب القائمة" تتهم هؤلاء بعرقلة نشر القائمة النهائية لشهداء الثورة ومصابيها بالرائد الرسمي    في الكرم / 10 سنوات سجنا وخطية ب40 "مليون" في حق شابين هاجما عطارا وابنه بالمولوتوف    الناطق باسم الديوانة ل"الصباح نيوز": احباط محاولة تهريب الاف حبوب "الهلوسة" نحو الجزائر    26 أفريل.. رجال أعمال من روسيا يزورون تونس    هيثم زناد ينفي إقالة ‘مدير الحرس الديواني' براس الجدير    خطير/ اختفاء شاب من أمام منزله في ظروف غامضة.. وهذه التفاصيل    صورة/شاهدوا زوجة علاء الشابي الأولى تحضر حفل زفافه..وهذه التفاصيل..    مقداد السهيلي : برشا في المعارضة يقوموا العشية مثمولين يسبّوا في النهضة ومشكلتهم القهاوي في رمضان    المهدية: كيلو ''الصبارص'' بدينار...    صفاقس: إيقاف شخص صادرة في شانه 10 مناشير تفتيش    إقالة مدير حرس ديواني منع فرنسيين مسلّحين من الدخول: الديوانة تُوضّح    احباط تهريب كميّات من الأدوية الى الجزائر.. وهذه التفاصيل    6 أشهر "سرسي" في حق شاب قرصن مواقع إلكترونية اسرائيلية    سمير الوافي يهنىء علاء الشابي : "الثالثة ثابتة"    إدارة الغذاء والدواء الأمريكية توافق على بخاخ أنف لجرعات الأفيون الزائدة    ممثل كوميدي يفوز برئاسة أوكرانيا    مواجهات بين جماهير الاتحاد المنستيري والأمن بعد مباراة الترجي التونسي    طقس بداية الاسبوع: سرعة الرياح تصل الى 90 كلم/س    الملعب التونسي مستقبل قابس (3 - 1) .. «البقلاوة» تبدأ الانقاذ بالسرعة الثالثة    بطولة فرنسا : سان جيرمان يحتفل باللقب الثامن مع عودة البرازيلي نيمار    ليبيا .. معارك عنيفة في العاصمة طرابلس    وزير الخارجية الليبي عبدالهادي الحويج ..نعول على تونس لدعم المصالحة ... والأولوية للتونسيين في التشغيل    قفصة : العثور على جثة بجبل عرباطة    باجة: مداهمة مخزن عشوائي وحجز 3500 لتر من الزيت    ماذا بقي في أذهان التونسيين من أعمال رمضان الفارط؟ ... الصدارة ل«دنيا أخرى»... والوصافة ل «أولاد مفيدة» و«شورّب»    د .شكري الفيضة: (أستاذ التسويق الالكتروني بجامعة تونس) .. التونسي يميل الى المسلسلات المدبلجة    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الاثنين 22 أفريل 2019    بالفيديو: طرد مهين لوزير جزائري سابق من مسيرة باريسية    صحتك أولا : هذه الأطعمة تخفض ضغط الدم    حمام الغزاز ..حجز مواد تجميل بمصنع لا يحمل ترخيصا    ال«سيباكس» يستطلع آراء المؤسسات حول الوجهات التصديرية لسنة 2020    حظك اليوم : ماذا تقول لك الأبراج..    لمنح الفرصة لمزيد الحوار ولعدم الاضرار بالسياحة ..مجمع النقل واللوجستيك لكونكت يؤجل وقفته الاحتجاجية بمطار النفيضة    الشرطة البئية : قرارات غلق وحجز وإتلاف كميات من الخضر والغلال    جزائرية تتوج بلقب «ملكة جمال العرب» (صور)    مورينو يقدم رؤيته: من إلى نهائي رابطة الأبطال برشلونة أم ليفربول؟    مدنين: مواكبة لأحدث تطورات القطاع الصحي خلال فعاليات الأيام الطبية بجربة وبن قردان    الكاتب العام للاتحاد العام للأطباء البيطريين :عشرة مسالخ فقط تتوفر على شروط السلامة الصحية ومواصفات الذبح    قبلي: التعريف بدور الزيتونة في تجذير الهوية العربية الاسلامية خلال فعاليات ملتقى سيدي ابراهيم الجمني الخامس    طبيب يكشف السر الكامن وراء غموض ابتسامة الموناليزا    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم السبت 20 افريل 2019    مشاهير ... كونفوشيوس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السياحة البديلة.. ثروات لم تستغل
نشر في الشاهد يوم 25 - 03 - 2019

تعتبر السياحة في تونس من بين الركائز التي يقوم عليها الاقتصاد التونسي والتي بتطوّرها ينتعش الاقتصاد التونسي وبتراجعها يسجّل تراجعا يؤثّر على توازناته.
ولم تعد السياحة التقليديّة والكلاسيكية التي تقوم على استغلال الشواطئ والنزل هي الوجهة الرئيسية التي تستقطب السياح، بل إن السياحة البديلة التي تقوم على استغلال المعالم التاريخية والثقافية والبيئية أصبحت تستقطب شريحة أفضل من السياح وتساهم في الآن نفسه في المحافظة على الطبيعة وعلى الموارد الطبيعيّة.
وقد دعا محافظ البنك المركزي مروان العباسي إلى الاهتمام بالسياحة الاستشفائية والسياحية الثقافية وكذلك الفلاحية من أجل الضغط على العجز والتقليص من نسبته. واعتبر العباسي أن التخفيض من نسبة العجز يكون كذلك عبر العمل واستئناف الصادرات لنسقها، معبرا عن أمله في أن يتقلص هذا العجز في الفترة القادمة.
واعتبر الخبير الاقتصادي محمد الصادق جبنون أن السياحة التونسية حاليا في فترة من التعافي عقب الأزمة التي شهدتها سنتي 2015 و2016 والتي تسببت في تقليص عدد السياح الوافدين الى تونس.
وبيّن جبنون في تصريح لموقع “الشاهد” أنه بعد تلك الأزمة لم يقع تمويل القطاع بما فيه الكفاية متسائلا عن خطّة البنوك لتمويل قطاع السياحة وكيفيّة تدخّل البنك المركزي في هذا الصدد.
وفي ما يتعلّق بالسياحة النوعية أي الاستشفائية والثقافية والايكولوجية، أكد الخبير أنها موجودة في تونس وليست منعدمة لكنها في حاجة لتحسين البنية التحتية والنقل الجوي والخدمات السياحية على اعتبارها من أهم العناصر التي تعرقل وصول السياح بكثافة في هذه الانواع ذات القيمة المضافة العالية من السياحة. كما أكد أن ذلك مرتبط بعدم التطبيق الكامل لاتفاقية “open sky” وفتح كل المطارات أمام شركات النقل الجوي اضافة الى الإشكال على صعيد النقل الداخلي والبنية التحتية الغائبة أو المهترئة مشيرا إلى تعطّل ضرورة إنجاز القطار السريع بين تونس والنفيضة ومد السكة الحديدية على كامل تراب البلاد بمفهوم القطار العالي السرعة على غرار القطارات بالمغرب الاقصى الشقيق.
كما أكّد محمد الصادق جبنون أن الاجراءات المذكورة تخدم القطاع السياحي لان السياحة لاتقتصر على الفندقة بل إنها بيئة متكاملة بما فيها النقل والخدمات والتجديد الكامل لبعض النزل، مشدّدا على أن القطاع البنكي والبنك المركزي عليه أن يضع استراتيجية مالية تحدّد كيفية إعادة رسملة وتمويل هذه الوحدات السياحية حتى لا تتم خسارتها وتتحول الى مشاريع أخرى بعيدة عن القطاع السياحي.
ويشار إلى أن وزارة السياحة كانت قد أعلنت منذ سنة 2015 أن تونس بصدد إعداد إطار قانونى خاص بالسياحة البديلة، وأن القانون يندرج فى اطار استراتيجية جديدة وضعتها تونس وترمى الى تطوير السياحة البديلة من منطلق تنويع المنتوج السياحى التونسى وتعزيز قدراته التنافسية.
ويمثّل الهدف المنشود بالنسبة لتونس فى تنويع المنتوج السياحى بعدم الاقتصار فقط على السياحة الشاطئية او السياحة الصحراوية ومزيد ابراز الطاقات التى تختزنها البلاد على غرار السياحة البيئية والسياحة الفلاحية والسياحة الثقافية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.