بالفيديو: الصافي سعيد : مازالت أراقب وأتعلم وسيأتي يوم وأتكلم    هذه أسباب اصدار بطاقة إيداع بالسجن ضد سامي الفهري    سعيد الجزيري : نعتوني ب«الصهيوني» و«عدو الله» بسبب رفضي صندوق الزكاة!    تقرير خاص/ ارتفاع معدل الرشوة في تونس وأرقام مفزعة    بنزرت: فحوى أعمال خلية الأزمة المكلفة بملف باخرة الشحن التي جنحت بشاطئ الرمال    يوم ترويجي للهريسة التونسية بالمعهد العالي لمهن السياحة بالقنطاوي    جامعة منتجي الزيتون ترفض أسعار بيع زيت الزيتون وتطالب بتحديد سعر لا يقل عن 5ر7 دنانير للتر الواحد    نادي نابولي الإيطالي يقيل المدرب كارلو أنشيلوتي    صفاقس: قضيّة شبهة ارتكاب جريمة تحرش جنسي في حق عدد من التلميذات لاتزال محلّ تتبعات جزائية    هالة الركبي تعتذر لقناة الحوار تتحدث عن العروض المقدمة وعبد الرزاق الشابي (متابعة)    فرنسا: الحكومة تحافظ على قانون التقاعد مع بعض التنازلات    هذه الليلة: طقس بارد والحرارة تتراوح بين درجتين و12 درجة    قرض بقيمة 45 مليون أورو من البنك الأوروبي للإعمار والتنمية    الهريسة التونسية في " اليونسكو "    جندوبة: قريبا إعادة فتح المركب المتحفي بشمتو للعموم    بنزرت: القبض على شخصين من أجل السرقة من داخل محل مسكون    تصفيات مونديال قطر 2022.. 21 جانفي 2020 موعد قرعة تصفيات الدور الثاني    الشاهد يؤكّد تصاعد وتيرة التهديدات الإرهابية    ثنائية داروين وهدف عالمي للشيخاوي.. النجم يدك شباك الهمهاما برباعية    الرابطة الأولى .. برنامج النقل التلفزي لمباريات الجولة 12    جمعية القضاة: إسقاط فصل "صندوق خاص لدعم العدالة" يفوت فرصة ثمينة لاصلاح الاوضاع المادية للمحاكم    تاجروين -الكاف / القبض على شخص من أجل مسك وترويج مادة مخدرة    شرط مفاجئ يهدد إقامة الكلاسيكو في موعده    سيدي بوزيد: طبّاخة مستشفى تُطرد من عملها بعد رفضت تقديم الحليب واللحوم الفاسدة للمرضى    علماء يكشفون: مواد غذائية مدمرة للأمعاء..    تونس : جولة في صفحات المواقع الاخبارية الالكترونية ليوم الاربعاء 11 ديسمبر 2019    الترجي الرياضي..حصة أولى في قطر والشعباني يعد بمشاركة مونديالية مختلفة    أثار جدلا واسعا/ عادل العلمي يهاجم النواب الذين أسقطوا قانون الزكاة    الترجي الرياضي: اليوم أول تدريب بقطر.. والشعباني واثق من القطع مع تجارب الماضي    قفصة ..حجز 78 قنطارا من مادة الفارينة المدعمة    إقالة الرئيس المدير العام لوكالة تونس إفريقيا للأنباء    ورشة حول سبل تطوير تجربة الزراعة الأحيومائية في تونس    حول تصنيف «موديز» السلبي لخمسة بنوك تونسية/ تقرير جديد يفسر الأسباب.. والمخاطر مازالت قائمة    5 قتلى.. حصيلة هجوم على فندق في مقديشو    ام العرائس.. انقلاب شاحنة في مقطع كاف الدور الغربي و نقل سائقها إلى المستشفى    بالفيديو: واعظ سعودي يرشق فتاة بالحذاء في الشارع ويشتمها    20 سنة سجنا في حق القيادي بانصار الشريعة وتنظيم داعش شاكر الجندوبي و 4سنوات سجنا في حق زوجته    يوميات مواطن حر : اختلط علينا الامر    ترامب يحذر روسيا من التدخل في الانتخابات الأمريكية    أردوغان يبدي إستعداده لإرسال جنود إلى ليبيا إذا تلقى طلبا من حكومة السراج    وزارة الداخلية: فتح مناظرة لانتداب تقنيين ومهندسين أول.. وهذه التفاصيل    عروض اليوم    تتزوج من سجادتها وتعدها بالحب والإخلاص!    تونس: كميّات الأمطار المسجّلة خلال ال 24 ساعة الأخيرة    توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 11 ديسمبر 2019    النفيضة.. إيقاف نفرين بحوزتهما مخدرات    تونس: فيضان وادي الرغاي بجندوبة والحرس الوطني يُحذّر    النعاس المستمر... على ماذا يدلّ ؟‬    كيف تتصرف لوقف بداية نزلات البرد بسرعة وبشكل طبيعي؟    6 قتلى في تبادل لإطلاق نار بنيوجيرسي الأمريكية    المسرح في السجون ..تجارب عربية وأوروبية... وشهادات تونسية    وزارة الشؤون الثقافية تنعى الشاعر والمترجم محمد بن صالح    أمريكا تقرر إيقاف تدريب جميع العسكريين السعوديين على أراضيها    وزير صحة مصري سابق يحذر من عواقب "البوس"!    رابطة الأبطال: الأنتر يودع المسابقة على يد برشلونة..    عبير موسي: مقترح صندوق الزكاة ضرب للدولة المدنية وتأسيس لدولة الخلافة    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    نوفل سلامة يكتب لكم : في لقاء محاورة المنجز الفكري للدكتور هشام جعيط .."هل يكتب المؤرخ تاريخا أم يبني ذاكرة"؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد انسحاب الوطد من الجبهة الشعبية ..الجيلاني الهمامي “تخلصنا من عائقٍ وسنخوض الانتخابات بأكثر أريحية”
نشر في الشاهد يوم 10 - 06 - 2019

تعيش الجبهة الشعبية على وقع أزمة هي الأسوأ منذ تأسيسها سنة 2012، حيث بلغت الاتهامات ذروتها بين مكونات هذا الإئتلاف السياسي، بما يوحي أن الخلافات قد وصلت إلى مرحلة اللاّعودة وأن القطيعة حاصلة رغم دعوات التهدئة والتعقّل، في حين يُؤكّد آخرون أن الجبهة الشعبية لن تنجو من هذا الضعف والتفكك المتواصل، مع وجود بوادر بعدم الصّلح والانفراج.
ورغم استقالة عدد من نوابها من الكتلة، وانسحاب كل من حزب الوطد ورابطة اليسار العمالي،اعتبر القيادي بالجبهة الشعبية الجيلاني الهمامي أنّ “الجبهة لم تنته سياسيا وإنما تعاني من مشاكل داخلية مردها غياب التناغم في المواقف السياسية وفي أسلوب حوكمة الجبهة وتسييرها وفي كيفية الأداء والعطاء”.
وأكّد الهمامي في حوار لأسبوعية “الصباح الأسبوعي” بعددها الصادر اليوم الإثنين 10 جوان 2019 أنّ الجبهة في طريقها للتخلص من العوائق الداخلية والجذب إلى الوراء لإعادة بناء الانسجام وأنها ستخوض الانتخابات في وضعية مريحة أكثر من السابق نتيجة تخلصها من العائق الداخلي الذي قال إنه كان يُكبّل قياداتها ويجرّهم إلى الوراء.
وفي ردّه على اتهامه بتخريب الجبهة ودفعها الى “مسارات غير مقبولة”، قال المتحدّث “هذا تكتيك متبع من قبل “الوطد” بغاية محاولة تركيز الاتهامات على شخص أو إثنين لتقديم الخلاف على أنه بين شخصين وليس كخلاف داخلي بين الجبهة الشعبية وحزب الوطد وأيضا بهدف شخصنة الإشكال حتى يفقد مغزاه السياسي وإبرازه على أنه نزاعات بين أفراد وصراع زعامات”.
و قبل أشهر من الانتخابات التشريعية والرئاسية، أعلن 9 نواب من الجبهة الشعبية التونسية تقديم استقالاتهم من الكتلة البرلمانية، في خطوة تضع وفق محللين مستقبل أكبر تكتل يساري في تونس على المحك.
أمرٌ كان متوقّعا مع تفاقم الصراع بين شقي حمّة الهمامي ومنجي الرحوي، اذ بلغ الخلاف بين القياديين اليساريين أوجهه مع اقتراح حزب “الوطنيين الديمقراطيين”، ، للقيادي منجي الرحوي، لتمثيلها في الرئاسيات، وهو ما قوبل برفض عنيف من حمة الهمامي وحزب العمال الذي يرأسه، ما شكّل ضربة قوية للائتلاف المكون من أحزاب يسارية وقومية معارضة وسياسيين مستقلين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.