بنزرت..فرز 33 بالمائة من الأصوات    توزر..الجمعية النسائية لكرة اليد بتوزر..غياب الدعم المادي    الكاف..الأمل الرياضي الكافي..برونزية إفريقية لنسرين حرم    العاصمة: مغربي يتهجّم على عون أمن بخنجر    الصيدلية المركزية تنفي التوجه لخفض دعم الأدوية الحياتية    بالفيديو/ جثمان أرملة الباجي قائد السبسي يوارى الثرى    نحو إصدار السندات الخضراء في تونس    النّادي الصفاقسي : الأحبّاء غاضبون ونيبوشا على صفيح ساخن    تونس : أنس جابر تتراجع 4 مراكز في تصنيف محترفات التنس    سليم العزابي يوجه رسالة الى الشاهد ومناصري حزبه    المنستير.. اغتصاب وتحويل وجهة فتاة    بلاغ مروري بمناسبة العودة المدرسيّة    لقاء المنتخب الوطني بالمنتخب الليبي بملعب رادس، بطاقه الصحفي ضرورية لتغطية اللقاء    ترامب: لسنا بحاجة لنفط الشرق الأوسط.. شكرا سيدي الرئيس!    رئيسة الغرفة الوطنية لصناعة الأدوية تدعو وزارة الصحة إلى التسريع في منح تأشيرة بيع الأدوية في السوق    الترجي يتعرف على منافسه في كأس العالم للأندية    القيروان.. الاعتداء على قاض واحتجاز سيارته    اليكت سبورت التشادي الترجي الرياضي (1 1) ..الترجي يتعادل ويقترب من دور المجموعات    نائب رئيس هيئة الانتخابات: الدور الثاني للرئاسية سيكون اما بتاريخ 29 سبتمبر او 6 اكتوبر او 13 اكتوبر 2019    ملكة جمال الكون السابقة ترقص على أغنية زوجها وليد توفيق في أحدث إطلالة لها    سليانة: إيقاف عنصرين مشتبه في انتمائهما إلى تنظيم إرهابي    جبل الجلود : إلقاء القبض على شخصين من أجل ذبح الحيوانات خفية    إحباط 6 عمليات اجتياز للحدود البحرية خلسة    رئاسية 2019- بنزرت.. غاب الشبان رغم اهمية الرهان    بالفيديو : أبرز ما توفّره شبكة MBC5 الفضائية الجديدة    حمودة بن عمار ل«الصباح الأسبوعي»: الإفريقي دخلته السياسة.. لكن الانعكاسات كانت سلبية    رابطة الناخبات التونسيات: خروقات كبرى في الساعة الأخيرة من عملية الاقتراع للرئاسية    «الشروق» تسأل... ومثقفون يجيبون .كيف ترى الثقافة في السنوات الخمس القادمة...؟    بعد صراع مع المرض. وفاة الفنانة منيرة حمدي    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    البورصة تستهل حصة الاثنين على منحى سلبي    وزارة الشؤون الثقافية تنعى الفنانة التونسية منيرة حمدي    منوبة/ ناولته منوّما.. خنقته ولفت رأسه في كيس    الفة يوسف تكتب لكم : احب قومي وان كانوا لا يشبهونني ولا اشبههم    طقس اليوم: تواصل مؤشرات الأمطار الرعدية    رسالة الهاشمي الحامدي لمن إنتخبوه...    القديدي يكتب لكم : يرحمك ياجيلاني الدبوسي    سوسة : نسق بطيء في عملية الفرز    "السيدة الاولى ماريناش منها لا باهي ولا خايب "    الخارجية الإيرانية: لا لقاء بين روحاني وترامب في نيويورك    مفوضية اللاجئين تدعو إلى تضامن دولي أكبر مع العالقين في ليبيا    محمد المحسن يكتب لكم : حين تحتاج تونس التحرير وهي تستشرف المستقبل بتفاؤل خلاّق    الاعتداء على مقر سفارة الاتحاد الأوروبي لدى إسرائيل    اليوم.. قمة ثلاثية في أنقرة لبحث الهدنة في إدلب السورية    الطاهر بوسمة يكتب لكم : الثورة تعود    عاجل إلى المرزوقي : إليك سر هزيمتك النكراء    دونالد ترامب يهدد ايران    على وقع تحذيرات مصر.. ما نتيجة أول يوم من محادثات سد النهضة؟    لطفي العبدلي : "قيس سعيد راجل نظيف ربحهم بألفين فرنك"    مقاومة حشرات الخريف ...ذبابة ثمار الزيتون Dacus oleae Gmel    نباتات الزينة ...KALANCHOE كلانشوا    فوائد نخالة القمح    أعراض كهرباء الدماغ    فرنانة...لبن «الشكوة» العربي    النبق ثمرة السدرة الصيفية ..بسيسة أجدادنا الصحية    ابنة عمة محمد السادس تؤسس في الرباط مطعما من نوع خاص    قبلي: انتعاشة سياحية وارتفاع في عدد الوافدين    هذه حصيلة نشاط الشرطة البلدية في يوم واحد: حجز طن من الفرينة المدعمة ومواد أخرى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تركوه مغمى عليه ثلث ساعة.. الإندبندنت: الإهمال المتعمد قتل مرسي
نشر في الشاهد يوم 19 - 06 - 2019

قالت صحيفة الإندبندنت البريطانية إن الشرطة المصرية متهمة بالتسبب في قتل الرئيس المعزول محمد مرسي، بعدما تركته ملقى على أرضية قفص الاتهام في المحكمة لمدة عشرين دقيقة بعدما فقد وعيه وسقط أرضا.
وأضافت الصحيفة -نقلا عن زملاء مرسي- أن الشرطة المصرية فشلت في تقديم الإسعافات الأولية له بالسرعة والنجاعة اللازمين، بعدما انهار خلال جلسة المحاكمة التي جرت أول أمس الاثنين في القاهرة، رغم طلب رفاقه داخل قفص الاتهام المساعدة.
وانهار الرئيس المعزول الراحل الذي يعاني من مرض السكري وارتفاع ضغط الدم، بالإضافة إلى مشاكل صحية في الكبد، بعدما تحدث خلال جلسة المحاكمة في القضية المعروفة إعلاميا بقضية التخابر.
في المقابل، أكد بيان مقتضب للنيابة العامة المصرية أنه تم نقل مرسي إلى المستشفى مباشرة بعد انهياره خلال جلسة المحاكمة، حيث أعلنت وفاته لاحقا، ويعتقد أن الوفاة ناتجة عن أزمة قلبية.
ونقلت الصحيفة عن عبد الله الحداد -الذي يحاكم والده وشقيقه مع مرسي- قوله إن شهود عيان أعلموه أن لا أحد من الحراس بدا عليه الانزعاج لما حدث، ولا أحد أبدى رغبة في المساعدة عندما انهار مرسي ووقع على أرضية قفص الاتهام.
وأضاف الحداد لصحيفة الإندبندنت أن المعتقلين عندما لاحظوا سقوط مرسي بدؤوا بالصراخ وطلب النجدة، وطلب بعضهم -وهم أطباء- إسعافه أو تزويدهم بمواد الإسعافات الأولية، لكنه ترك لفترة ملقى على الأرض قبل أن يخرجه حراس السجن، ولم تصل سيارة الإسعاف إلا بعد نصف ساعة.
وتابع أن ترك مرسي ملقى على الأرض كان متعمدا، وأول ما فعله حراس السجن عندما بدأ رفاق مرسي بالصراخ بعد انهياره هو إخراج أسرته من قاعة المحكمة، مشيرا إلى أنه بات هو أيضا يخشى على والده الذي حرم من التدخل الجراحي رغم إصابته بنوبات قلبية متتالية.
وقالت الصحيفة إن شهادة الحداد أيدها شخص آخر تحدث بعد وقائع جلسة المحاكمة إلى أسرة مرسي وأسر بعض رفاقه الذين يحاكمون معه، لكنه طلب عدم كشف هويته لأسباب تتعلق بأمنه.
وقال للصحيفة إنه بعد نحو عشر دقائق من توقف مرسي عن الكلام، بدأ رفاقه يدقون على جدران القفص الزجاجي قائلين إنه فاقد للوعي وإنه يحتاج المساعدة، مضيفا أن عائلات المعتقلين أخبروه بأن الشرطة لم تفعل أي شيء لأكثر من عشرين دقيقة رغم صراخ المعتقلين وطلبهم النجدة.
كما أيد هذه الشهادة عمرو دراج الذي شغل منصب وزير التعاون الدولي في حكومة مرسي قبل الانقلاب عليه عام 2013، وقال للصحيفة إن الرئيس المعزول بقي ملقى على أرضية القفص لمدة تصل إلى نصف ساعة، ولم يتلق العلاج الطبي المناسب في قفص الحجز.
وأضافت الإندبندنت أن الخارجية المصرية لم ترد على طلب الصحيفة للتعليق على هذه الاتهامات الموجهة للشرطة والحراس بالتسبب في مقتل الرئيس المعزول.
يذكر أن منظمة الأمم المتحدة وجماعات حقوق الإنسان دعت إلى إجراء تحقيق مستقل في ملابسات وفاة الرئيس المعزول محمد مرسي، وظروف سجنه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.