راشد الغنوشي:العملية الديمقراطية في النهضة تجري بطريقة سليمة    العثور على جثة المواطن الذي أعلن داعش ذبحه في جبل عرباطة    محسن مرزوق يتهم اتحاد الشغل بصفاقس بالاعتداء على أنصار حزبه    الدفعة الأولى من الجولة 20: هزيمة جديدة للإفريقي والبنزرتي    كرة يد- ربع نهائي كأس تونس: الساقية والترجي والنجم وطبلبة في المربع الذهبي    كواليس نجوم البرامج في «الحوار»: قائمة الأجور الخيالية...املاءات..ولهذا فقدت بية الزردي نفوذها    وزير الداخلية يفتتح دورة الجائزة الوطنية للقفز على الحواجز    المبعوث الأممي إلى ليبيا ينفي أنباء تعرضه لمحاولة اغتيال في طرابلس    الرابطة 1 التونسية (الجولة 20): نتائج مباريات الدفعة الأولى والترتيب المؤقت    الرابطة الثانية (ج 21).. مستقبل سليمان يضع قدما في الناسيونال    حطّت لأسباب فنّية.. الطائرة القطرية الحاطّة بمطار جربة حصلت على التراخيص الضرورية    مجموعة مسلحة تقتل 13 شخصا خلال احتفال في المكسيك    كانت مبرجة غدا الاحد.. الغاء رحلة السفينة فيزافونا نحو مرسيليا وتعويضها برحلة مجانية يوم الثلاثاء    بعد الشعر والموسيقى.. ندوات فكرية بمهرجان الرببع الادبي ببوسالم    المغنية أديل تنفصل عن زوجها سايمون كونيكي    اليوم تنطلق الدورة السادسة للمهرجان الدّولي للإبداع الثقافي    العثور على جثة المواطن الذي إدعى "داعش" ذبحه في جبل عرباطة .. النفاصيل    تونس تخسر حوالي ربع صادراتها نحو انقلترا إذا ما تم تطبيق "البريكسيت"    فريانة.. ضبط شخص بصدد محاولة اجتياز الحدود التونسية الجزائرية خلسة    في موقف سياسي صريح من الأزمة الليبية: تونس ترفض عقد ندوة صحفية لوزير خارجية حكومة طبرق    الانقسام داخل النداء.. ماذا لو لم يتمّ الحسم قبل 29 جويلية القادم؟    القيروان: ضبط 07 أشخاص بصدد التنقيب على الآثار    القيروان :القبض على شخص من أجل القتل العمد مع سابقية القصد    السعودية تاسع أكثر الاقتصادات بؤساً في العالم!    اتحاد الشغل يحذّر من تواصل تدهور المقدرة الشرائية للتونسيين    تدعيم علاقات التعاون أبرز لقاء رئيس الحكومة بوفد من الكونغرس الامريكي    سوسة..250 طبيب في الأيام الطبية الحادي عشر    بداية من الاثنين: موزّعو قوارير الغاز في إضراب    عاجل/في نشرة متابعة: هذه آخر تطورات الوضع الجوي في الساعات القادمة..    خوفا من الفضيحة: خنقت طفلتها من علاقة مع شقيقها حتى الموت    أخبار النجم الساحلي..رونالدو يهنئ و90 مليونا لكل لاعب بعد التتويج العربي    أخصائي الشروق..السّرطان: أسبابه وعمليّة انتشاره (9)    حجز كميات هامة من الخضر في حملات للشّرطة البلديّة    أخبار النادي الافريقي.. اليونسي ينهي الإضراب... غيابات بالجملة والعابدي يلتحق بالعيفة    مصر: أئمة يصفون مقاطعي الاستفتاء على تعديل الدستور بالخونة    مدير عام الإمتحانات يكشف الجديد بخصوص مناظرة "السيزيام"    بتهمة الاعتداء بالعنف على موظف عمومي: إحالة رئيس الفرع الجهوي للمحامين بجندوبة على قاضي التحقيق..    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم السبت 20 افريل 2019    صفاقس تستعدّ لتنظيم الصّالون الدّولي للخدمات البترولية    محمد نجيب عبد الكافي يكتب لكم : الأصول الأصول فالزمان يطول / سؤال استعصى جوابه    النادي البنزرتي : أمل البقاء يعود لأبناء كرة السلة والإدارة تراهن على هذا المدرب    مواد غذائية تزيد خطر الإصابة بسرطان الأمعاء    فوائد التمارين البدنية تستمر حتى بعد 10 سنوات!    بصدد الإنجاز ..فيصل الحضيري في راس ورويس    سوسة .. مطار النفيضة سيستقبل 1,8 مليون سائح    مشاهير ... كونفوشيوس    بعد اتفاق بين ديوان المياه المعدنية والغرفة الوطنية للقطاع .. تكثيف المخزون الاحتياطي وتخفيض في الأسعار    وفاة قائد القوة الأممية في الجولان المحتل    برنامج متنوع ومفاجآت في مهرجان الفوندو الباجي    بعيدا عن السياسة .. محسن حسن (وزير التجارة الأسبق) ..كلّ ما تطبخه أمي جميل وأدين لزوجتي بالكثير    قبلي .. إصابة أكثر من 70 بقرة بداء السل    بنك الإسكان يحقق إرتفاعا في ناتجه البنكي ب 21 مليون دينار في 3 أشهر    رونالدو على أبواب الرحيل عن «اليوفي»؟    مطار قرطاج: ارتفاع قيمة العملة الأجنبية المحجوزة إلى 4.5 مليون دينار    متابعة/ حرق شاحنة محجوزة من قبل محتجين في فريانة..وتصاعد الغضب    اسألوني ..يجيب عنها الأستاذ الشيخ: أحمد الغربي    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الجمعة 19 أفريل 2019    من غشنا فليس منا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





“تونس حل للازمة” شعارالحملة الترويجية للصناعة التونسية
نشر في أخبار تونس يوم 29 - 04 - 2009

أعطيت اليوم الأربعاء بتونس اشارة انطلاق الحملة الدولية الترويجية للدراسة الإستراتيجية حول الصناعة التونسية في افق 2016 التي تحمل اسم “بحثا عن النمو فكر في تونس القطب الأورومتوسطي للصناعة والتكنولوجيا” او بمعنى اخر”الشراكة مع تونس حل لتجاوز تأثيرات الأزمة”.
وترمي هذه الحملة التي تعتبر بمثابة البرنامج النموذجي الى مزيد التعريف بالإطار التحفيزى لموقع تونس وما يتيحه من حرية للاستثمار وحوافز في مجالي الجباية والصرف وتسهيلات لفائدة قطاعي التصدير والتوريد .
ويأتي انجاز هذه الدراسة في إطار مجهود جماعي لوزارات الصناعة والطاقة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة والتجارة والصناعات التقليدية والتنمية والتعاون الدولي ومنظمة الاعراف بدعم من المفوضية الاوروبية.
وتستهدف المبادرة اهم شركاء تونس التجاريين اى فرنسا وايطاليا واسبانيا وألمانيا وبريطانيا. وتتضمن المرحلة الاولى من هذا البرنامج النموذجي التي تمتد من ماى الى اكتوبر 2009 تنظيم العديد من التظاهرات المتمثلة بالاساس
في ندوات وملتقيات وأيام إعلامية وصالونات متخصصة.
وسيتم على هامش هذه التظاهرات بث شريط فيديو يبرز مدى تطور الصناعة التونسية وفرص الاستثمار التي تتيحها البلاد فضلا عن توزيع مطويات ووثائق تقدم جملة من المعطيات حول القطاع الصناعي في تونس.
كما سيتم في هذا الاتجاه توظيف ادوات اتصال تعتمد التكنولوجيات الحديثة للمعلومات تتمثل خاصة في احداث موقع “واب” باربع لغات “الفرنسية والانقليزية والايطالية والالمانية”. ويوفر هذا الموقع بيانات تتركز حول اربعة مواضيع تتمحور حول الحملة الترويجية لتونس الصناعية والاطار التحفيزى في تونس ورزنامة مختلف التظاهرات والندوات والوثائق فضلا عن مختلف الروابط ذات العلاقة.
وكان تقديم مجمل هذه المعطيات محور موكب احتفالي انتظم بالمناسبة بحضور السادة عفيف شلبي وزير الصناعة والطاقة والموءسسات الصغرى والمتوسطة ومحمد النورى الجويني وزير التنمية والتعاون الدولي ورضا التويتي وزير التجارة والصناعات التقليدية والهادى الجيلاني رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية وادريانوس كوتسنرويتر رئيس بعثة المفوضية الاوروبية في تونس.
واكد السيد عفيف شلبي ان تونس ترنو من خلال هذه البادرة”الى توجيه رسالة الى الصناعيين في الاتحاد الاوروبي لتحقيق اهداف النمو المنشودة ودعوتهم الى انتهاج نفس التمشي المعتمد مع دول اوروبا الشرقية خلال العشرية الاخيرة مع دول الضفة الجنوبية للمتوسط بصفة عامة وتونس بصفة خاصة والارتقاء بموقع تونس كسوق اقليمية واعدة.
ولاحظ ان تونس التي تعد اول بلد مصدر صناعي من جنوب المتوسط نحو الاتحاد الاوروبي والاول في المنطقة الذى ينخرط في منطقة التبادل الحر مع الاتحاد الاوروبي “جانفي 2008′′ بالنسبة للمنتوجات المعملية تتوفر على عديد المزايا ولا سيما وجود موارد بشرية ذات كفاءة عالية وبنية لوجيستية عصرية كفيلة بكسب ثقة المستثمر الاوروبي وخاصة خلال
الفترة الراهنة من الازمة ذات التداعيات غير المضمونة.
وابرز في هذا السياق اهمية تثمين المزايا والامكانيات المتاحة التي يوفرها موقع تونس وذلك في اطار شراكة مربحة للطرفين باعتبارها الحل الملائم حتى الان للخروج من هذه الازمة.
واوضح الوزير ان تثمين هذه الامكانيات يتيح استغلال الفرص المتولدة عن الازمة الحالية من خلال اغتنام اختلاف الكلفة بين مختلف مواقع الانتاج في ضفتي المتوسط بما يساهم في دعم التنافسية بشكل عام لكامل اقتصاديات وموءسسات المنطقة الاورومتوسطية.
ويبرز ذلك بصفة جلية من خلال تحقيق جل الموءسسات الاوروبية المتمركزة في تونس لجزء كبير من نموها في هذا الموقع /استدامة مواطن الشغل وخلق الثروات.
وتناول النقاش الذى جرى بالمناسبة اساسا محدودية البلدان المستهدفة من قبل الحملة الترويجية0 وقد اوضح السيد الهادى
الجيلاني رئيس منظمة الاعراف في هذا السياق ان تونس تعد بلدا اورومتوسطيا بالدرجة الاولى في ما يتعلق بمبادلاتها التجارية اذ تتم اكثر من نصف مبادلاتها التجارية مع البلدان الخمس المستهدفة.
واشار الى ان هذه الحملة لا زالت في مرحلتها الاولى وان الهياكل المنخرطة في هذا التمشي /وكالة النهوض بالاستثمار الخارجي ومركز النهوض بالصادرات ووكالة النهوض بالصناعة والجامعات القطاعية التابعة لمنظمة الاعراف 000/ تطمح في مرحلة لاحقة الى التوجه نحو اسواق اخرى.
والجدير بالذكر ان الدراسة الاستراتيجية للصناعة التونسية في افق 2016 ترنو الى مضاعفة الصادرات الصناعية ومضاعفة الاستثمارات الصناعية بثلاث مرات فضلا عن تحقيق توازن امثل في النسيج الصناعي للبلاد.
وينتظر في هذا الاطار ان تتطور القطاعات الصاعدة على غرار الصناعات الالكترونية والبلاستيك الفني والسيارات ومكونات الطائرات والتكنولوجيات الحديثة للمعلومات والاتصال والاسناد الخارجي بالتوازى مع القطاعات التقليدية مثل النسيج والملابس والصناعات الغذائية والصناعات الميكانيكية والكهربائية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.