صفاقس : إنقطاع التيّار الكهربائي في بعض المناطق السكنية    وزير البيئة يعتذر على زلة اللسان في حق المدير الجهوي للديوان الوطني للتطهير بالمهدية    مصر تتوصل لتسوية مع إسرائيل بشأن اتفاق الغاز الطبيعي    طقس الاثنين: انخفاض طفيف في درجات الحرارة وأمطار متفرقة    سوسة.. شاب يهدد بتفجير نفسه في مطعم سياحي    النفيضة.. معركة حامية الوطيس تخلف 30 جريحا    لطفي العبدلي مستعد لشراء أسهم شرف الدين    واكبه أكثر من 30 ألف متفرج.. تراتيل شبابية وفوانيس طائرة في مهرجان "حلمة" بطبرقة    جورج وسوف .. راغب علامة .. اليسا و فايا يونان .. هل تتلألأ هذه النجوم في الدورة 40 لمهرجان قفصة الدولي ؟    فرق عربية تسجل مشاركتها في المهرجان الصيفي بالنفيضة    المنتخب الوطني ... «جيراس» يواصل التغييرات ويؤجل الكشف عن التشكيلة    أخبار الترجي الرياضي ..أخبار الترجي الرياضي    البورصة خلال الاسبوع الفارط.. توننداكس في وضع شبه مستقر    لإنجاح الموسم السياحي .. 30 ألف أمني... وشواطئ ممنوعة من السباحة    صوت الشارع ..ما رأيك في ارتفاع درجات الحرارة ؟    الوطد يصف البيان الصادر عن مجلس أمناء الجبهة الشعبية ببيان ”مجموعة انعزالية تصفوية”    الشرطة الفرنسية تطلق النار على مسلح هددهم بسكين في ليون    منظمة الأعراف: استئناف نشاط مراكز تجميع وتخزين الحبوب    تفريكة فايسبوكية : سمير الطيب يطالب بتحويل القمح المحروق إلى "بسيسة" .    المهاجرون العالقون بالبحر قبالة سواحل جرجيس يقبلون العودة عن طواعية الى بلدانهم    بنزرت: تسجيل 6 حالات غش في الأيام الثلاثة الاولى لاختبارات البكالوريا    السودان ..عمر البشير أمام نيابة مكافحة الفساد    بوفون يوضح سبب رحيله عن باريس سان جيرمان    الناديالصفاقسي: ملف الاستئناف سيصل الى الجامعة يوم الاثنين    تعليق إضراب مراكز تجميع الحبوب بالكاف    نقابة الديوانة تمهل سلطة الإشراف 15 يوما    يهمّ المنتخب ..ال"كاف" يرفّع في قيمة الجوائز المالية ل"كان" مصر    المرصد التونسي للاقتصاد: التخفيض من قيمة الدينار أدى إلى مضاعفة قيمة الدين العمومي    عبد العزيز القطي: سنقاضي الوزير المكلف بالعلاقة مع الهيئات الدستورية    التمديد في آجال الترشح لأيام قرطاج الموسيقية    منع طاقم طائرة للخطوط السعودية من السفر: وزير النقل يوضح    الغرفة الوطنية لمجمعي ومخزني الحبوب تعلق نشاطها في انتظار تحيين منح التجميع والخزن    مرآة الصحافة    الجزائر تحجب مواقع التواصل الاجتماعي    طفل «يفعل المستحيل» من أجل الحلوى    بعد 5 سنوات من حادثة عضّه لكيليني .. سواريز يقر بدور الطبّ النفسي في تجاوز الحادثة    عادل البرينصي: حديث بعض الاطراف عن تأجيل الانتخابات التشريعية والرئاسية لا يمكن ان يثني هيئة الانتخابات عن مواصلة عملها    اتفاق بين وزارة الفلاحة ومنظمة الاعراف لإنهاء ازمة مراكز تجميع الحبوب وتخزينها    السراج يطرح مبادرة للخروج من الأزمة الليبية    رسمي.. زفونكا يغادر الإفريقي..والبديل تونسي    فتح باب الترشح لإنجاز فيلم وثائقي    عروض اليوم    عفيف شلبي: أي حكومة تونسية لن تقبل توقيع الصيغة الحالية ‘لمشروع ‘الأليكا'    سليانة.. جملة من الاحتياطات الوقائية لحماية مزارع الحبوب من الحرائق    العثور على السيارة المسروقة من طرف الارهابيين    الحرارة تصل إلى 44 درجة بهذه المناطق    حكم قضائي بالسجن على المطرب سعد الصغيّر    كيف يؤثر طلاق الوالدين على صحة الأطفال؟    الجولة الختامية للبطولة .. النتائج والترتيب النهائي    رفع الأنف بالخيوط... ألم أقل ونتيجة أسرع!    سوسة: مباحثات حول مستجدات التصوير بالرنين المغناطيسي للقلب    السعودية تمنع العمل تحت أشعة الشمس    تونس تحتضن المؤتمر المغاربي حول مرض الزّرق    عظمة القرآن ومكانة المشتغلين به    ملف الأسبوع... مع نهاية السنة الدراسية .. تحصيل المعرفة طريق النجاح الشامل    منبر الجمعة .. التوكّل على الله قوام الإيمان    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الجمعة 14 جوان 2019    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الخميس 13 جوان 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





“تونس حل للازمة” شعارالحملة الترويجية للصناعة التونسية
نشر في أخبار تونس يوم 29 - 04 - 2009

أعطيت اليوم الأربعاء بتونس اشارة انطلاق الحملة الدولية الترويجية للدراسة الإستراتيجية حول الصناعة التونسية في افق 2016 التي تحمل اسم “بحثا عن النمو فكر في تونس القطب الأورومتوسطي للصناعة والتكنولوجيا” او بمعنى اخر”الشراكة مع تونس حل لتجاوز تأثيرات الأزمة”.
وترمي هذه الحملة التي تعتبر بمثابة البرنامج النموذجي الى مزيد التعريف بالإطار التحفيزى لموقع تونس وما يتيحه من حرية للاستثمار وحوافز في مجالي الجباية والصرف وتسهيلات لفائدة قطاعي التصدير والتوريد .
ويأتي انجاز هذه الدراسة في إطار مجهود جماعي لوزارات الصناعة والطاقة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة والتجارة والصناعات التقليدية والتنمية والتعاون الدولي ومنظمة الاعراف بدعم من المفوضية الاوروبية.
وتستهدف المبادرة اهم شركاء تونس التجاريين اى فرنسا وايطاليا واسبانيا وألمانيا وبريطانيا. وتتضمن المرحلة الاولى من هذا البرنامج النموذجي التي تمتد من ماى الى اكتوبر 2009 تنظيم العديد من التظاهرات المتمثلة بالاساس
في ندوات وملتقيات وأيام إعلامية وصالونات متخصصة.
وسيتم على هامش هذه التظاهرات بث شريط فيديو يبرز مدى تطور الصناعة التونسية وفرص الاستثمار التي تتيحها البلاد فضلا عن توزيع مطويات ووثائق تقدم جملة من المعطيات حول القطاع الصناعي في تونس.
كما سيتم في هذا الاتجاه توظيف ادوات اتصال تعتمد التكنولوجيات الحديثة للمعلومات تتمثل خاصة في احداث موقع “واب” باربع لغات “الفرنسية والانقليزية والايطالية والالمانية”. ويوفر هذا الموقع بيانات تتركز حول اربعة مواضيع تتمحور حول الحملة الترويجية لتونس الصناعية والاطار التحفيزى في تونس ورزنامة مختلف التظاهرات والندوات والوثائق فضلا عن مختلف الروابط ذات العلاقة.
وكان تقديم مجمل هذه المعطيات محور موكب احتفالي انتظم بالمناسبة بحضور السادة عفيف شلبي وزير الصناعة والطاقة والموءسسات الصغرى والمتوسطة ومحمد النورى الجويني وزير التنمية والتعاون الدولي ورضا التويتي وزير التجارة والصناعات التقليدية والهادى الجيلاني رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية وادريانوس كوتسنرويتر رئيس بعثة المفوضية الاوروبية في تونس.
واكد السيد عفيف شلبي ان تونس ترنو من خلال هذه البادرة”الى توجيه رسالة الى الصناعيين في الاتحاد الاوروبي لتحقيق اهداف النمو المنشودة ودعوتهم الى انتهاج نفس التمشي المعتمد مع دول اوروبا الشرقية خلال العشرية الاخيرة مع دول الضفة الجنوبية للمتوسط بصفة عامة وتونس بصفة خاصة والارتقاء بموقع تونس كسوق اقليمية واعدة.
ولاحظ ان تونس التي تعد اول بلد مصدر صناعي من جنوب المتوسط نحو الاتحاد الاوروبي والاول في المنطقة الذى ينخرط في منطقة التبادل الحر مع الاتحاد الاوروبي “جانفي 2008′′ بالنسبة للمنتوجات المعملية تتوفر على عديد المزايا ولا سيما وجود موارد بشرية ذات كفاءة عالية وبنية لوجيستية عصرية كفيلة بكسب ثقة المستثمر الاوروبي وخاصة خلال
الفترة الراهنة من الازمة ذات التداعيات غير المضمونة.
وابرز في هذا السياق اهمية تثمين المزايا والامكانيات المتاحة التي يوفرها موقع تونس وذلك في اطار شراكة مربحة للطرفين باعتبارها الحل الملائم حتى الان للخروج من هذه الازمة.
واوضح الوزير ان تثمين هذه الامكانيات يتيح استغلال الفرص المتولدة عن الازمة الحالية من خلال اغتنام اختلاف الكلفة بين مختلف مواقع الانتاج في ضفتي المتوسط بما يساهم في دعم التنافسية بشكل عام لكامل اقتصاديات وموءسسات المنطقة الاورومتوسطية.
ويبرز ذلك بصفة جلية من خلال تحقيق جل الموءسسات الاوروبية المتمركزة في تونس لجزء كبير من نموها في هذا الموقع /استدامة مواطن الشغل وخلق الثروات.
وتناول النقاش الذى جرى بالمناسبة اساسا محدودية البلدان المستهدفة من قبل الحملة الترويجية0 وقد اوضح السيد الهادى
الجيلاني رئيس منظمة الاعراف في هذا السياق ان تونس تعد بلدا اورومتوسطيا بالدرجة الاولى في ما يتعلق بمبادلاتها التجارية اذ تتم اكثر من نصف مبادلاتها التجارية مع البلدان الخمس المستهدفة.
واشار الى ان هذه الحملة لا زالت في مرحلتها الاولى وان الهياكل المنخرطة في هذا التمشي /وكالة النهوض بالاستثمار الخارجي ومركز النهوض بالصادرات ووكالة النهوض بالصناعة والجامعات القطاعية التابعة لمنظمة الاعراف 000/ تطمح في مرحلة لاحقة الى التوجه نحو اسواق اخرى.
والجدير بالذكر ان الدراسة الاستراتيجية للصناعة التونسية في افق 2016 ترنو الى مضاعفة الصادرات الصناعية ومضاعفة الاستثمارات الصناعية بثلاث مرات فضلا عن تحقيق توازن امثل في النسيج الصناعي للبلاد.
وينتظر في هذا الاطار ان تتطور القطاعات الصاعدة على غرار الصناعات الالكترونية والبلاستيك الفني والسيارات ومكونات الطائرات والتكنولوجيات الحديثة للمعلومات والاتصال والاسناد الخارجي بالتوازى مع القطاعات التقليدية مثل النسيج والملابس والصناعات الغذائية والصناعات الميكانيكية والكهربائية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.