منوبة : انطلاق اشغال تزويد حي الهداية بالجديدة بالماء الصالح للشراب    بن أحمد: مطار النفيضة سيستقبل حوالي 1.8 مليون سائح هذه السنة    شاب ال20 سنة يضرم النّار في جسد كهل خمسيني.. وهذه التفاصيل    رئيس الجمهورية يتسلم التقرير الثالث للهيئة االعليا المستقلة للإتصال السمعي والبصري    بالفيديو.. "سيارة الأحلام" تظهر في نيويورك!    الشاهد يتسلّم التقرير الختامي لهيئة الحقيقة والكرامة    القبض على 5 أشخاص من أجل تحويل وجهة أجنبي باستعمال الحيلة والسرقة    هكذا ردّت بية الزردي على إشاعة وفاتها...    مجلس وزاري مرتقب للنظر في وضعية الخطوط التونسية؟    ديوان الزيت يواصل عرض زيتون الزيتون ب 7800 مليما    جمعية "تونسيات" تشدد على ضرورة ادراج النوع الإجتماعي في مسار العدالة الانتقالية    قمة روسيّة كورية شمالية هذا الشهر    الرابطة 1.. برنامج النقل التلفزي لمباريات الجولة السابعة إيابا    ابتداء من 24 أفريل.. التلقيح ضدّ المكوّرات الرّئويّة لكلّ الرّضع البالغين من العمر شهرين    وديع الجريء : "النادي البنزرتي سيكون ثالث الاندية التونسية التي ستشارك في النسخة المقبلة للبطولة العربية"    بعد حرب التصريحات، الطبوبي يتصالح مع السفير الفرنسي    حدث اليوم.. أكثر من 200 قتيل والمواجهات تتوسع..طرابلس تخرج عن السيطرة    الرئيس الجزائري يؤكد موقف بلاده لإقامة دولة مدنية يحكمها الدستور في ليبيا    أسماء وأخبار..    الممثلة سلوى محمد ل«الشروق» ..ما يؤسفني تنكر الجيل الجديد للفنانين القدامى    أحلام تدخل في جدال مع جمهورها بسبب أصالة    سعيا لتطويق الغضب الاجتماعي.. حكومة الشاهد تتحرك في أكثر من اتجاه    إعادة فتح باب التسجيل عن بعد لتلاميذ السنة الأولى إبتدائي    نشرة تحذيرية، رياح قوية جدا تصل إلى 100 كم/س    تعطيل الأجهزة في فرحات حشاد من أجل عيون مصحة خاصة: مدير المستشفى يُوضّح    الطرابلسي: قرار إيقاف صرف أجور الأساتذة المضربين سليم    يد.. كأس تونس/ حكام الدور ربع النهائي    البنك المركزي يستبعد الترفيع مجدّدا في نسبة الفائدة    الكاف..آثار مائدة يوغرطة بقلعة سنان تنهب بدون رقيب    فنانة تونسية تتعرض للتحرش في مصر ..ماذا حدث معها؟    بالفيديو.. برلمانية جزائرية تبكي بحرقة بعد محاولة تعريتها في الشارع    مواد غذائية تزيد خطر الإصابة بسرطان الأمعاء    منظمة الصحة العالمية تحذر من وباء الحصبة    توزر: تخصيص 831 هك لفائدة الشباب العاطلين عن العمل من حاملي الشهائد العليا وغيرهم    بعد تتويج النجم بالبطولة العربية .. طوفان من الفرح في كل مدن الساحل    أخبار النادي الصفاقسي .. الأحباء غاضبون واللاعبون يعتذرون    رادس: إحباط تهريب سجائر إلكترونية قيمتها 150 ألف دينار    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الجمعة 19 أفريل 2019    من غشنا فليس منا    ملف الأسبوع.. كيف عالج الاسلام ظاهرة الغش    الغش يمحق البركة    لومار.. الجنرال الذي أسعد التونسيين    "داعش" يتبنى ذبح مواطن بجبل عرباطة بقفصة.. والناطق باسم "الداخلية" يوضح ل"الصباح نيوز"    في إطار المساعي لوقف إطلاق النار في ليبيا.. الجهيناوي يجري اتصالا هاتفيا مع حفتر    معجون أسنان يقتل طفلة.. وأم الضحية ''تعترف وتقدم نصيحة مهمة ''    خبراء تغذية ألمان يدافعون عن البيض    في بنزرت : السياحة تحتفي بالثقافة    فرانكفورت يقصي بنفيكا ويبلغ نصف نهائي الدوري الأوروبي    القصرين: الاحتفاظ بأعوان ديوانة على علاقة بوفاة مهرّب    التاس ترفض احتراز نادي قسنطنية ضد يوسف البلايلي    دولة عربية تتبرع لترميم كاتدرائية نوتردام    جندوبة ..حجز كمية من الخضر والغلال والأعلاف    القيروان :اتلاف 184لتر و23كغ من الكوي والبنان والفراولة    بنزرت.. معطل عن العمل يهدّد بإضرام النار بجسده    نابل :ضبط شخصين بحوزتهما كمية من مخدر الزطلة والماريخوانا    مجلس الأمن يفشل فى إصدار قرار بشأن ليبيا    سمير الوافي: عزّ الدين عليّة لم نره في تونس إلّا لدفنه فيها    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الخميس 18 أفريل 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قاعدة تجارية ضخمة تنطلق أشغالها في بداية 2010 بجبل الوسط
نشر في أخبار تونس يوم 06 - 10 - 2009

أخبار تونس – حظي قطاع التجارة باستشارة وطنية من أجل تحسين أدائه وتطوير مختلف مسالكه وحلقاته وبالإضافة إلى ذلك تم إنجاز عدة دراسات في المجال من أبرزها الدراسة المتعلقة بكيفية تنفيذ مشروعي القاعدة التجارية للمواد الطازجة ومركب اللحوم الجديد.
وفي هذا السياق أكدت دراسة نشرت نتائجها يوم الاثنين بتونس أن المشروع الرئاسي لإحداث قاعدة تجارية للمواد الطازجة ومركب للحوم بجبل الوسط سيساهم في دعم المجهود الوطني لتأهيل مسالك توزيع المواد الفلاحية والصيد البحري بما يرفع من جودة المنتوجات ويضمن متابعة استرسالها فضلا عن توفير شفافية المعاملات.
وتقدّر مساحة القاعدة التجارية 20 هك على المدى القصير وحوالي 28 هك إضافية على المدى المتوسط على أن تبلغ على المدى الطويل 70 هك.
وتعتبر هذه القاعدة فضاء للتزويد من عديد المواد الفلاحية الطازجة والمجمدة كما تضم مؤسسات تحويل فضلا عن فضاءات للتصدير والتوريد.
ويذكر أن الدراسة التي حللت جدوى هذا المشروع يُتوقع أن تبلغ استثماراته الجملية 40 مليون دينار سيساهم فيه القطاع الخاص بنسبة 36%.
وفيما يتعلق بمركب اللحوم ينتظر أن يتضمن سوقا للماشية ومذبحا للأبقار والأغنام وذلك على مساحة 11 هك على أن تناهز تكاليف انجازه 16.5 مليون دينار.
وخلال ورشة عمل خصصت لتقديم نتائج هذه الدراسة أكد السيد رضا بن مصباح وزير التجارة والصناعات التقليدية على أن إحداث هذا المشروع لا يمكن بأي حال من الأحوال أن ينافس أسواق الجملة الموجودة حاليا في تونس بل هو يرمي إلى تثمين المنتوج الوطني من خلال إرساء تقاليد جديدة في توزيع منتجات الفلاحة والصيد البحري تعطي الأهمية للتصنيف والتعليب والجودة العالية للمنتجات.
وبيّن الوزيرأن الوزارة قد وضعت برنامجا وطنيا متكاملا لتأهيل مسالك توزيع منتجات الفلاحة والصيد البحري ينجز القسط الأول منه خلال الفترة 2007-2011 بكلفة جملية ب 183 مليون دينار.
وأشار بالخصوص إلى عملية تأهيل سوق الجملة ببئر القصعة باستثمارات 9 ملايين دينار وتأهيل سوق الجملة لتصدير السمك بصفاقس بكلفة تناهز مليون دينار.
كما أكد الوزير على ضرورة الحرص على تشريك القطاع الخاص في هذا المجهود مبينا أن فترة المخطط الحادي عشر للتنمية ولأول مرة ستشهد تركيز مركبين مندمجين بالمهدية 8.5 مليون دينار وباجة 5ر4 مليون دينار سيشملان كامل الحلقات من إنتاج حيواني وذبح وسلخ وتفكيك وتحويل نصف مرحلي وتسويق إضافة إلى عدة عمليات اخرى مع خلق عدد من مواطن الشغل المختصة.
ودعا الوزير القطاع الخاص إلى مزيد الانخراط في منظومة التأهيل للنهوض بالقطاع التجاري الذي يستأثر بنسبة 10 % من الناتج المحلي الإجمالي ويوفر قرابة 10 % من مواطن الشغل وتمكينه من مواكبة المعايير الدولية.
وقد تم اختيار منطقة “جبل الوسط” لإحداث هذه القاعدة التجارية لأنها تربط بين أربع ولايات، هذا بالإضافة إلى القاعدات اللوجستية المتعددة الوسائط التي تم إقرارها من قبل رئيس الدولة بكل من ميناء رادس والنفيضة وجبل الوسط، فوجود قاعدة لوجستية من شأنه أن يسهل تصدير المنتجات الفلاحية وتوريدها ويساهم بصورة فعالة في تعديل السوق بصورة آلية، كما سيتم تكثيف مهنة التاجر المصدر .
إضافة إلى هذا المشروع تشهد ولاية صفاقس مشروعا آخر لا يقل أهمية، وهو المسلخ الموحد بولاية صفاقس، وهي تجربة نموذجية ل7 بلديات أخرى على غرار الفواكه الجافة والتوابل والورود والحليب ومشتقاته والمواد نصف المحولة للنزل والمطاعم بالإضافة إلى الخدمات اللوجستية الخاصة بالنقل والتوزيع وتتكامل كل هذه المكونات لتكون قطبا تجاريا يجمع مختلف المواد الطازجة والمصنفة والمواد نصف المحولة وهي تستجيب بالضرورة لمواصفات الجودة واللف والتصنيف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.