قيس سعيد: مجهودات كبيرة تبذل للعودة بالتونسيين العالقين في الخارج    إستئناف العلاقة التعاقدية بين ال"كنام" ونقابة الصيدليات الخاصة    التوزيع الجغرافي للمصابين بفيروس كورونا    حمدون:”دفن المتوفين بفيروس كورونا في المقابرلا ينقل العدوى”    وفاة رئيس الوزراء الليبي السابق محمود جبريل بسبب كورونا    يوميات مواطن حر: نُقّاد السمع والبصر    محمد الحامدي : وزارة التربية منفتحة على الصحفيين دون قيود    التشكيلات العسكرية تنفّذ 1200 دورية نهاية الأسبوع الفارط.. وتشرع اليوم في إيصال المساعدات إلى نقاط التجميع    القلعة الكبرى: إنفجار قارورة غاز بمنزل    فكرة: قيس سعيد ينحاز للشعب ويترّحم على المجاهد الأكبر    على طريق عقارب منزل شاكر: إنقلاب سيارة إسعاف    الرئيس الألماني لسعيّد: "لا يمكن للحجر أن يتواصل دون انقطاع"    مسؤول قطري: مصر رفضت استقبال مواطنين يرغبون في العودة    فيروس كورونا يفتك بوالدة غوارديولا    صفاقس: غلق سوق الأسماك بباب الجبلي مجددا بسبب الاكتظاظ    الصيدلية المركزية تعلن: سنتمكن من صنع حوالي 30 مليون كمامة في ظرف 15 يوما    هذه الليلة: بعض السحب والحرارة تتراوح بين 6 درجات و16 درجة    مؤشر المرونة العالمي.. تونس في المرتبة 90 ومرونتها الاقتصادية ضعيفة    الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية تحذر من نشر المعلومات الخاصة بالإجتماعات والدروس عن بعد    في اجتماع لجنة الأمن والدفاع.. تأكيد على أهمية تمكين الامنيين والعسكريين من المعدّات والوسائل الوقائية    "شوفلي فن" بداية من الليلة على الوطنية 2 ..    تدهور صحة روني الطرابلسي المصاب بالكورونا: شقيقه يُوضّح    كتاب اليوم..مجمع الكتّاب التونسيين    فان ديك: أريد أن أكون أسطورة في ليفربول    هذا ما قاله سعيد للفخفاخ في اجتماع اليوم    تعزيز التعاون القضائي بين تونس والولايات المتحدة محور لقاء وزيرة العدل بالسفير الأمريكي    المدير التنفيذي للمعهد العربي لرؤساء المؤسسات: 61 بالمائة من مواطن الشغل في تونس مهدّدة بسبب "كورونا"    تونس: تعافي 4 أشخاص من فيروس كورونا    أبو ذاكر الصفايحي يكتب لكم : رسالة مضمونة الى "الفونة يوسفونة"    يسدّد طعنتين على مستوى القلب لشقيقه    بداية من الليلة: التخفيض في أسعار البنزين    أمين محفوظ:الفخفاخ لا يمكنه إصدار المراسيم حاليا    فكرة : 30 مليما خليوهم عندكم    مدنين.. ايداع 12شخصا سجن حربوب    حارس مرمى ريال مدريد سابقا يهزم كورونا    نحو التخفيض في اسعار هذه المواد بداية من شهر رمضان    بالخير.. راعي أغنام يعثر على قرابة ألف طلقة من بقايا الحرب العالمية الثانية    عمدة يوزّع السميد على أقاربه وآخر يستولي على الكميّة.. الكشف عن فساد مسؤولين محليين    خالفوا الحجر الصحّي وحظر التجوّل: ايداع 46 شخصا بالسجن وإحالة 72 آخرين بحالة سراح    وزير الفلاحة يعقد جلسة عمل مع المجمع المهني المشترك للخضر    فيفا يوصى بتخفيض رواتب اللاعبين خلال فترة فيروس كورونا    سفيان سفطة ل"الصباح نيوز" : "البلوزة البيضاء" هدية دعم للجيش الأبيض.. ورباعي الأغنية جمعه حب تونس    أنس جابر من نيويورك : "أفكر في الرقص للحفاظ على لياقتي البدنية"    سمير الوافي يعتذر من الزوجة الأولى لبن علي    نيرمين صفر : "كتيبة عقبة الارهابية تهددني بالقتل"    عبد اللطيف المكي : "ستطير الطائرة إلى الصين لتأتي بالبضاعة بإذن الله ولا صحة لغير ذلك"    برشلونة يستهدف ثلاثة لاعبين من البطولة الهولندية    ما هي حقيقة وفاة تركي آل الشيخ بفيروس كورونا ؟    منوبة : أربع إصابات عدوى إضافية بفيروس كورونا في الجهة    الجاليات الأجنبية بالكويت تقاضي الفنانة حياة الفهد بعد مطالبتها برميهم في الصحراء    الملكة إليزابيث تعد بانتصار بريطانيا على كورونا    حصيلة حملات الشرطة البلدية على امتداد ال24 ساعة الأخيرة    بايرن مونيخ يعاود التمارين بطريقة مبتكرة    الروبوتات بديل للطلبة في حفل تخرج جامعة يابانية    الاتحاد الإفريقي: نحو 20 مليون وظيفة مهددة في القارة بسبب وباء كورونا    توزر: سائق سيارة يدهس عون حرس ويلوذ بالفرار    لأوّل مرّة في التاريخ، الأذان يرفع في العاصمة الألمانيّة برلين، كيف ولماذا..؟!    مصمم إيطالي قتله كورونا وتبرع ب100 ألف يورو لمكافحته    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إصدار طلب عروض دولي لإنجاز الدراسة التنفيذية للقاعدة التجارية للمواد الطازجة
تأهيل مسالك توزيع المنتجات الفلاحية:
نشر في الصباح يوم 28 - 07 - 2007

إخضاع دفعة أولى من أسواق الجملة لمنظومة الجودة والتصنيف
تونس - الصباح: مشروع بارز تنكب على دراسته وزارة التجارة يهم تأهيل مسالك توزيع المنتجات الفلاحية.. والمشروع في حد ذاته ليس جديد الطرح كفكرة وكتوجه حيث يعود الحديث عن تأهيل الأسواق وإصلاح شبكة المسالك إلى حقبة التسعينات كانت الأفكار خلالها متشابكة وشائكة ومتباينة...
وبعد طول هذه المدة استوفت الفكرة مقومات المشروع المتكامل العناصر والمكونات والمتماسك الأبعاد وتلمس الملف طريقه نحو التقدم في رسم ملامحه وضبط أولويات التنفيذ.
ومتابعة للخطوات الجديدة التي تم قطعها في اتجاه الشروع في بلورة المشروع على أرض الواقع واستشراف الآفاق الجديدة التي سيضفيها مستقبلا على المشهد التجاري والفلاحي عامة والحركية التي ستميز الأسواق في شتى مستوياتها التقينا السيد محمد الزايدي مدير عام وحدة التصرف لتأهيل مسالك توزيع المنتجات الفلاحية.
دراسة تنفيذية
لئن تعتبر فترة المخطط الحادي عشر للتنمية مفصلية في تطبيق آليات التأهيل للمنظومة التي تنص على احداث قاعدة تجارية للمواد الطازجة وهذا المكون في حد ذاته يمثل حجر الزاوية في خطة التأهيل حيث ستكون هذه القاعدة فضاء للمستثمر لتنمية مجالات وأنشطة تجارة الجملة ومحضنة لمؤسسات التحويل وتثمين المنتجات الواردة عليها بمختلف أصنافها دون حصر أو تهديد مع تركيز قاعدة لوجستية مختصة... باختصار شديد ستكون هذه القاعدة التجارية بوابة تونس للمعاملات التجارية في المواد الفلاحية بمختلف أنواعها وبمثابة سوق رجنسي... الفرنسي بالنسبة للعارفين به من المهنيين.
محدثنا صرح بأن الدراسة التنفيذية التي ستحدد مكونات المشروع والأنشطة المتداولة داخل القاعدة وكذلك حصر أبرز الفرضيات المتعلقة باختيار الموقع الأنسب لانتصاب القاعدة قد انطلقت بعد وذلك عبر نشر طلب عروض دولية لتشريك خبرات أجنبية والاستفادة من تجربتها في انجاز مثل هذه المشاريع. ومن المتوقع أن تشهد صائفة 2008 جاهزية المثال الهندسي للمشروع على ضوء نتائج الدراسة وما ستفضي اليه من تحديد للموقع وكلفته الاجمالية.... وستستند نتائج الدراسة الى استشارة كافة الأطراف المعنية من هياكل ومهنيين كما سيتم احداث لجنة متابعة وورشات عمل لمتابعة مراحل تقدم الدراسة.
مشهد تجاري جديد
وشدد محمد الزايدي على أن تجارة الجملة ستشكل النشاط الرئيسي داخل القاعدة التجارية والتوسع فيها الى كافة المنتجات الطازجة دون اقتصار على المنتجات التقليدية المتداول التعامل بها.
كما ستكون موطنا لاسداء خدمات لوجستية للنقل والتجارة العالمية وستشكل مجالا للتوريد والتصدير الى جانب خدمات الاستشارة الفنية كما ستنتصب بها عديد المؤسسات بما يوفر المزيد من مواطن الشغل.. والقاعدة ستحتضن فضاءات على ذمة الخواص للاستغلال وسيكون الانسياب الحر للمنتجات الغذائية داخل هذه القاعدة علامة مميزة بما يؤهلها لأن تكون محضنة للمبادلات التجارية على الصعيد الدولي وآلية لتعديل السوق الداخلية في حالات الندرة أوطفرة الانتاج.
ومن المفيد الاشارة الى ان كافة المواد المتداولة داخل هذه السوق ستستجيب للمواصفات الأوروبية وشروط الصحة والسلامة البيئية ولأن مركب اللحوم الحمراء المتوقع انجازه في محيط هذا الفضاء يمثل مكونا جديدا في عملية تأهيل مسالك التوزيع فان الدراسة التنفيذية للقاعدة التجارية ستشمل في جزء منها هذا العنصر وتكون بالتالي جامعة للمشروعين من حين الدراسة الفنية.
في هذا السياق علمنا أن الاعتمادات المخصصة ضمن المخطط الحادي عشر للتنمية لانجاز المرحلة الاولى من المشروع تقدر عموما ب44 مليون دينار.. 30 مليون دنيار ستخصص كقسط أول للقاعدة التجارية و14 مليون دينار لمركب اللحوم علما وأن التقديرات الجملية للمشروع ككل بحلول المخطط الثاني عشر تفوق 100 مليون دينار.
تغطية الحاجيات الإضافية
وأضاف المتحدث بأنه على ضوء التطور العمراني الهام الذي ستشهده تونس الكبرى خلال السنوات القادمة فإن الطلبات الاستهلاكية ستتزايد والحاجة الى وجود مثل هذه القاعدة في محيط متاخم لتونس الكبرى تعد أكثر من ضرورية لتلبية الحاجيات الاضافية من المواد الغذائية سيما وان سوق الجملة ببئر القصعة وفي الوضع الديموغرافي والعمراني الحالي لا يمر بها الا ما بين 15 و17% من الانتاج الفلاحي فحسب فما بالك بالتوسع الضخم المتوقع.
التصنيف والاسترسال
البرنامج الثاني في منظومة تأهيل مسالك التوزيع يهم مجال الجودة والتصنيف والاسترسال ومتابعة نشاط الأسواق وهو مكون يسير تنفيذه بالتوازي مع القاعدة التجارية وسيتم قريبا صدور طلب عروض دولي في هذا المجال لانجاز الدراسة التنفيذية قصد بلورة البنية التحتية المطلوبة لارساء الجودة من خلال تنظيم ومتابعة عملية التصنيف والاسترسال في مختلف مسالك التوزيع بالجملة من أسواق خضر وغلال وصيد بحري وأسواق الدواب وستستهدف هذه العملية في مرحلة أولى خلال المخطط الحادي عشر 28 سوق جملة للخضر والغلال و43 سوق جملة للاسماك و23 سوق دواب و12 مسلخا.
هكذا سيؤمن برنامج التأهيل مجموعة من الاصلاحات الجوهرية الهامة من خلال فتح المجال امام الخواص للاستثمار في المسالخ التي كانت مقتصرة على البلديات من خلال احداث وحدات عصرية مندمجة مع منحهم امكانية الاستثمار في تأهيل المسالخ البلدية الموجودة حاليا الى جانب المساهمة في تسيير اسواق الجملة ومن افرازات هذه الاصلاحات ايضا التفتح على انماط التوزيع العصرية الى جانب ادراج قطاع التجارة في منظومة التمويل والتحفيز.
المواطن والتأهيل
جميل أن تسير برامج تأهيل مسالك التوزيع بشكل متوازن ومتوازي لتشمل مختلف الحلقات وأنواع أسواق الجملة لكن الاجمل من ذلك ان يشعر بذلك المستهلك ويلامس انعكاساتها في مستوى تعامله مع الأسواق والمواد الطازجة كما وكيفا.
وبطرح السؤال على مدير عام وحدة التصرف أفادنا ان المستهلك مستهدف بدوره بهذا البرنامج وسيلامس نتائجه مباشرة عبر تأهيل أسواق التفصيل وقد تمت برمجة تأهيل 82 سوق بلدية للتفصيل خلال المخطط الحادي عشر من بينها كافة أسواق الأسماك البالغ عددها 16 سوقا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.