راشد الغنوشي يدعو الى مصالحة وطنية شاملة    مع وصول كورونا لإيطاليا والجزائر.. نفاد مخزون الأقنعة الطبية من السوق التونسية    صدور أمر حكومي يسمحُ بتكوين شركات للإنتاج الذاتي للكهرباء    القصرين: العثور عن جثة إرهابي ثان بالمنطقة العسكرية المغلقة بجبل السلوم وحجز سلاح كلاشينكوف وذخيرة    كرة اليد (مرحلة التتويج).. برنامج مباريات الجولة الخامسة    حالة الطقس ليوم الخميس 27 فيفري 2020    النفيضة.. معركة "حامية الوطيس" بين معلمتين ومندوب التربية على الخط    عدد من المناطق بولايتي سيدي بوزيد وصفاقس تشهد اضطرابا في امدادات المياه صباح الخميس المقبل    مصر تنظم جنازة عسكرية للرئيس الأسبق مبارك    السراج: من حقنا التعاون مع تركيا ضد قوات حفتر    بنزرت : دخول القيمين والقيمين العامين في إضراب بيومين    بعد أحداث مباراة سليانة ..هيئة النجم الخلادي تدعو رابطة الهواة للاستماع للحكم كريم محجوب    أولويّات حكومة الفخفاخ    بورصة تونس تبدأ معاملات حصة الأربعاء على وقع ايجابي    القبض على 3 اطراف.. جريمة حي الرياض تبوح باسرارها    ائتلاف الكرامة يحسم موقفه بخصوص التصويت لحكومة الفخفاخ    فيروس كورونا: خريطة انتشاره في العالم والإصابات المسجلة    ما حقيقة تحجير الحج على التونسيين بسبب الكورونا؟    رابطة الابطال .. قمّة واعدة بين الريال ومانشستر سيتي    القصرين : تعليق الدروس حدادا على فاجعة وفاة المعلمات    عاجل/ هويّة العنصر الارهابي الذي تمّ القضاء عليه في جبل السلّوم    اتحاد الشغل يدعو الحكومة المرتقبة الى الاتزام بتعهدات الحكومات السابقة    معبر راس الجدير : رئيسا مكتبي تونس للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين والمنظمة العالمية للهجرة يتعهدون بتقديم مساعدات لمدنين للاستقبال الأولي للاجئين المحتملين[ صور]    القضاء على عنصرين ارهابين بمرتفعات القصرين    معاذ بن نصير: هكذا يتعامل التونسي مع ''الكورونا''    الفخفاخ: ''لازلنا بعيدين عن انجاز الانتقال الاقتصادي والاجتماعي''    رابطة نابل لكرة القدم .. لهذا السبب تأجلت الجولة الرابعة إيابا    كرة اليد ..المنتخب التونسي يؤكد مشاركته في كاس القارات    ''كورونا'': فريق طبّي تونسيّ يتوجّه إلى إيطاليا    ألمانيا تسجل حالتين جديدتين لفيروس كورونا، أحدهما حالته حرجة    بتهمة ''التخابر مع إيران''، القضاء السعودي يحكم بالإعدام على مواطن وبالسجن ل7 آخرين    سيدي بوزيد : القبض على محكوم ب77 سنة سجنا تحيّل على رجال اعمال    "أسماك شيطان البحر".. سلاح أميركي جديد    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    دورة الدوحة الدولية.. انس جابر تواجه المصنفة 3 عالميا في الدور 16    العثور على جثة إرهابي ثاني بمرتفعات الڨصرين    ينطلق اليوم بالشراكة بين مركز أعمال صفاقس ووكالة النهوض بالصناعة والتجديد ...صالون المؤسسة فرصة لدعم الاستثمار    بنك تونس العربي الدولي يمدد فترة الاكتتاب في قرضه الرقاعي    سليانة..مندوبية الفلاحة تطالب بترشيد استغلال مياه السدود    مرافئ فنية    كرة الطائرة : رزنامة بقية الموسم الرياضي    عروض اليوم    ألمبياد المطالعة بين خمس ولايات..من أجل نشر ثقافة القراءة    وثيقة دفن مبارك.. تكشف أسباب وفاته    القصرين: مقتل 3 فيهم زوجان صدمتهم سيارة اثر مجاوزة ممنوعة    بوعرقوب: رضيع على قارعة الطريق    النادي الإفريقي: عبد القادر الوسلاتي يواصل الغياب.. والدريدي يعتني بباسيرو    لأول مرة : لجنة الفضاء تجتمع للنظر في مشروع أول قمر صناعي تونسي    النجم المصري كريم قاسم ل"الصباح الأسبوعي" السينما التونسية تدعو للفخر.. و"بيك نعيش" تجربة مهمة    في النقابة التونسية لقطاع الموسيقى.. انقسام الهيئة المديرة الى شقين    توقيع مذكرة تفاهم بين غرفة تركيب وصيانة المعدات الفولطوضوئية و''سولار باور أوروبا''    رفيق عبد السلام: من لا يشكر قطر لا يشكر الله    البنك الألماني للتنمية يقرض تونس 27،5 مليون أورو    نجوى كرم تسخر من كورونا: في لبنان النفايات تكفي لقتل كل الفيروسات    النادي الثقافي الطاهر الحداد : أجواء احتفالية في افتتاح مهرجان الجاز    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    حقائق جديدة يظهرها الطب الشرعي في قضية القتيل في فيلا نانسي عجرم    غدا الثلاثاء مفتتح شهر رجب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سنيا مبارك تستعيد مجد الموسيقى الأندلسية في عرض “غارسيا لوركا وغرناطته”
نشر في أخبار تونس يوم 20 - 01 - 2010

أخبار تونس – أحيت الفنانة التونسية سنيا مبارك عرضا غنائيا ساهرا في فضاء المسرح البلدي بالعاصمة ليلة الإربعاء 19 جانفي 2010 بعنوان “غارسيا لوركا وغرناطته” تكريما للشاعر الإسباني الكبير فريديريكو غارسيا لوركا ومدينته غرناطة ضاربة الجذور في الإرث الأندلسي.
ويندرج هذا العرض الموسيقي في إطار النشاطات الثقافية التي تتزامن مع ترأس إسبانيا للإتحاد الأوروبي كما ينسجم مع التمشي الابداعي الذي يقوم على التبادل والانفتاح على فضاء المتوسط الثقافي منذ عدة سنوات، حيث كانت البداية بالمركز الثقافي الدولي بالحمامات سنة 1990 من خلال عرض موسيقي “بلا حدود” ثم عرض “رحلة المتوسط” سنة 2006 ضمن مهرجان قرطاج الدولي وفي ديسمبر 2008 بمناسبة اختتام السنة الوطنية للترجمة في تونس.
ورافق سنيا مبارك في عرض “غارسيا لوركا وغرناطته” مجموعة من خيرة العازفين وهم سليم الجزيري على آلة القانون ورمزي مبروك على آلة البيانو ومحمد الغربي كعازف كمنجة ومعز كعباشي على آلة “القيتار باس” ولطفي صوة وعمر عدالة على آلات الإيقاع.
كما سجل عازف القيتارة الاسباني مانوال دلغادو مارتينيز حضوه خلال هذا العرض وهو عازف مختص في موسيقى الكاتيخوندو وكان قد رافق الفنانة سنيا مبارك في جولتها في حوض المتوسط من أجل أداء الطابع المميز للموسيقى الاسبانية.
وافتتح مدير المركز الثقافي “سرفانتس” بتونس السيد كارلوس فارونا العرض بقراءة قصيدة قصيرة للشاعر الإسباني “أنطونيو ماتشادو” الذي لقي نفس مصير غارسيا لوركا مقتولا غيلة في حمى الحرب الأهلية الاسبانية في ثلاثينيات القرن الماضي.
واستهلت الفنانة سنيا مبارك عرض “غارسيا لوركا وغرناطته” بأغنية “جادك الغيث” عن نص للشاعر العربي الاندلسي ابن الخطيب وتلحين المؤلف الموسيقي الطاهر القيزاني، لتعود بجمهور المسرح البلدي إلى عصر المجد الاندلسي في شبه الجزيرة الايبيرية حيث شهدت تلك الفترة تطور مجالات عديدة من الفنون والآداب والعلوم لا سيما الشعر والموسيقى والغناء.
ثم غنت الفنانة سنيا مبارك عديد الأغاني المتميزة وهي في الأصل قصائد لشعراء عرب معاصرين مثل “في مدخل الحمراء” لنزار قباني و”ما أحلى ليالي اشبيلية” للهادي العبيدي و”حبي يتبدل يتجدد” لعلي الدوعاجي” و”العهد هلم نجدّده” لمصطفى خريف و”سمفونية الليل” لخالد الوغلاني ومقطع من قصيد “الحرف الشهيد” لعبد العزيز قاسم.
كما أفردت الفنانة سنيا مبارك حيزا كبيرا لأداء بعض قصائد فريديريكو غارسيا لوركا مثل “الأنهار الثلاثة” و”النشيد الجنائزي” و”الغيثارة” و”غزالة الحب المئوي” و”في الخامسة بعد الظهر” وجل هذه القصائد لحنتها الفنانة سنيا مبارك.
وتضمن العرض أغاني شعبية حافظت سنيا مبارك على لهجتها المحلية وأدتها باللغة الاسبانية مما أضفى على العرض طابعا خاصا، خاصة عندما اكتفى أعضاء الفرقة الموسيقية بتوقيع الغناء بالتصفيق في نسق سريع بنفس الطريقة التي تؤدى بها هذه الاغاني إلى اليوم في اسبانيا ومنطقة الاندلس تحديدا وهذه الأغاني هي: nana de sevilla وel cafe de chinitas وla tarara وsevillas del siglo xvii .
واستحوذت سنيا مبارك على قلوب الحاضرين خاصة خلال أداء قصيد “في الخامسة بعد الظهر” وأمتعت الجمهور الحاضر بإدخال مدلول آخر جديد للشجن في الغناء العربي الذي يتطابق إلى حد كبير مع تعبيرات الألم والفرح والحب والحنان في الموسيقى الأندلسية.
وكانت سنيا مبارك قد شرعت في اعداد هذا المشروع الموسيقي منذ ستة أشهر بعد أن قامت بجولة متوسطية ناجحة وهي تسعى في ذلك إلى المحافظة على فكرة “التخت” الموسيقي العربي المتكامل مما جعلها تستعيد الأنغام المنسجمة والحميمية لتلك الحقبة الزاهية من تاريخ الاندلس وروح العصر الأندلسي وإيقاع عدة أجيال تداوالت على الابداع والعطاء المثمر.
وعقب انتهاء الحفل أدلت الفنانة سنيا مبارك ل “أخبار تونس” بتصريح عبرت فيه عن شكرها لمجهود فريق متكامل سهر على عرض “غارسيا لوركا وغرناطته” الذي حاول أن ينقل رؤية خاصة في الغناء تسعى لتطوير الموسيقات وجعلها في خدمة الشعوب وفي بناء روح السلام والحب.
وتأمل الفنانة سنيا مبارك أن يتواصل تقديم هذا العرض في عديد البلدان في حوض المتوسط وفي الاقطار الأوروبية وخاصة في منطقة “الأندلس” الإسبانية...


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.