تونس تعبر عن استنكارها للتفجيرات الارهابية الغادرة التي استهدفت العاصمة السريلانكية    تراجع ملحوظ في أسعار أغلب المنتوجات الفلاحية خلال الفترة من 13 الى 20 أفريل 2019    منظمة الصحة العالمية: 227 قتيلا و1128 جريحا منذ بدء معركة طرابلس    التوقعات الجوية لبقية هذا اليوم وهذه الليلة    عشرة مسالخ فقط في تونس تتوفر على شروط السلامة الصحية ومواصفات الذبح    خاص/ سامي الفهري يورط فيصل الحضيري في قضية كبيرة..التفاصيل    توزيع المهام في نداء تونس (شق حافظ قايد السبسي)    بعد تأكد غيبابه امام الهلال السوداني / رسالة من أمين بن عمر لجماهير النجم    الرابطة الثانية : الجولة 21 قبل الاخيرة ( المجموعة 2 ) - النتائج    عبير موسى: هدفنا الحصول على المرتبة الأولى في البرلمان، حتى نتمكن من تكوين حكومة خالية من "الخوانجية"    بئر الحفي..القبض على شخص من أجل ترويج المخدرات    المؤتمر التأسيسي الجهوي لحركة تحيا تونس بصفاقس يفرز إنتخاب كاتبين عامين عن صفاقس 1 وصفاقس 2 بالتوافق    في اختتام الباقة 24 لملتقى ربيع الشعر بحاجب العيون .. توزيع جوائز مسابقة الادباء الشبّان .    افتتاح ناجح للمهرجان الدّولي للإبداع الثقافي    الرابطة المحترفة الثانية (ج 21).. نتائج وترتيب المجموعة الثانية    اختتام مهرجان التراث والاستغوار بجومين    غرفة موزّعي قوارير الغاز المنزلي تبقي على قرار تعليق نشاطها    السعودية والإمارات تقدمان للسودان مساعدات مالية بقيمة 3 مليارات دولار    مدنين: مواكبة لأحدث تطورات القطاع الصحي خلال فعاليات الأيام الطبية بجربة وبن قردان    صفاقس تدخل "غينس" بهذا الحذاء (صورة)    جامعة الكرة تكشف عن شبهة تلاعب في بطولتنا وترفع الامر إلى القضاء...التفاصيل    مقتل أكثر من 207 بتفجير كنائس وفنادق في سريلانكا    أبو ذاكر الصفايحي يكتب لكم : أليس من المؤسف ان تنفق هذه الأموال في مثل هذه الضحالة وهذا الابتذال؟؟؟    رئيس منظمة الدفاع عن المستهلك: حملات التصدي للاحتكار والمضاربة حلول ترقيعية تتطلب الاصلاح الجذري    توزر ..أضرار متفاوتة لدى فلاحي البيوت المحمية بسبب العواصف الرملية    ذبح مواطن في جبل عرباطة..اتحاد الشغل يصف تعامل السلطة ب”عدم الجدية”    بنزرت: انقلاب شاحنة محروقات واشتعال النيران بها    حجز 1.2 طن من سمك التن الأحمر بسواحل صفاقس    خاص بسوسة / القبض على رجل أعمال جزائري صحبة 5 فتيات تونسيات ...الأمن يتدخل وهذه التفاصيل    يوم دون سيارات بمدينة اريانة وجولة تحسيسية على متن الدراجات الهوائية تحت شعار ''اريانة تبسكل''    قبلي: التعريف بدور الزيتونة في تجذير الهوية العربية الاسلامية خلال فعاليات ملتقى سيدي ابراهيم الجمني الخامس    السعودية.. إحباط عمل إرهابي بمحافظة الزلفي    رونالدو يسجل إنجازا لم يحققه أي لاعب في التاريخ    اختتام المهرجان الدولي لربيع الآداب والفنون ببوسالم في دورته 33‎    بطولة برشلونة ..مالك الجزيري يواجه الالماني كوليشريبر في الدور الاول    تواصل هبوب رياح قوية إلى قوية جدا اليوم الأحد وغدا الاثنين    ابرز اهتمامات الصحف التونسية ليوم الاحد 21 افريل 2019    انطلاق عملية تعديل الاسعار بسوق الجملة بئر القصعة وهذه الاسعار القصوى    بسمة الخلفاوي: "ترشحي للإنتخابات التشريعيّة المقبلة اصبح "ضرورة"…"    سليانة / حجز مجموعة من خراطيش لبنادق صيد بإحدى المنازل    ترامب يرحّب :تونس تستورد لحوم الأبقار والدواجن والبيض من أمريكا    سلسلة انفجارات تضرب العاصمة السريلانكية كولومبو    النادي الإفريقي اتحاد بن قردان (0 – 1) .. انتصار مستحق لبن قردان شوّهه الحكم    أخبار النادي الصفاقسي .. المرزوقي وشواط يقودان الهجوم    طبيب يكشف السر الكامن وراء غموض ابتسامة الموناليزا    غارات جوية وانفجارات تهز طرابلس    السعودية.. منع إليسا من الرقص والتمايل خلال حفلة في جدة    توننداكس ينهي آخر حصة في الأسبوع على استقرار    «تونس عاصمة الشباب العربي لسنة 2019»    مهرجان المبدعات العربيات بسوسة .. استضافة صفية العمري وهشام رستم للحديث عن الروحانيات    الرياح تتجاوز 80 كم/س والأنشطة البحرية ممنوعة    فراس الأسد يوضح ملابسات محاكمة والده رفعت في فرنسا    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم السبت 20 افريل 2019    فوائد التمارين البدنية تستمر حتى بعد 10 سنوات!    مشاهير ... كونفوشيوس    قبلي .. إصابة أكثر من 70 بقرة بداء السل    اسألوني ..يجيب عنها الأستاذ الشيخ: أحمد الغربي    من غشنا فليس منا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ألف داعشية أجنبية يهربن من "جهاد النكاح"
نشر في الشروق يوم 30 - 08 - 2017

هربت نساء تنظيم "داعش"، من "جهاد النكاح" بعدما تركن لأجله بلادهن، عندما حاصرتهن القوات العراقية من كل مكان في أخطر وآخر أوكارهن مع أزواجهن الذين وقعوا أمام خيارين إما الموت أو الانتحار، واستسلمن مع أطفالهن.
وأفادت وكالة "سبوتنيك" للانباء، نقلا عن مصدر أمني وشاهد عيان، اليوم الأربعاء 30 اوت بأن نساء تنظيم "داعش" الإرهابي — وغالبيتهن أجنبيات الجنسية، سلمن أنفسهن للقوات العراقية.
وأوضح المصدر، أن ألف امرأة من نساء "داعش" الإرهابي وهن أجنبيات الجنسية من دول "تركيا، وطاجكستان، وروسيا، وأذربيجان، والصين"، معهن أطفالهن، خرجن من ناحية العياضية "نحو 11 كلم شمال غرب قضاء تلعفر"، وهي الحصن والوكر الأخير في القضاء التابع لمحافظة نينوى، شمالي بغداد.
وأخبرنا المصدر الأمني، أن الداعشيات تم نقلهن من الناحية، إلى مخيم حمام العليل للنازحين في جنوب الموصل، مركز نينوى، وتحت حماية أمنية مشددة جداً، ويجري التحقيق معهن حاليا.
وكشف مصدر آخر من داخل المخيم، أن نساء "داعش"، جميعهن أجنبيات ومعهن أطفالهن، وصلن إلى المخيم خلال اليوم، بحافلات عددها تقريبا أكثر من 15 حافلة.
وأعلن قائد الشرطة الاتحادية العراقية، الفريق رائد جودت، في بيان تلقته مراسلتنا اليوم، أن قطعات قواته انجزت مهامها وتحرر كامل مساحة المحور الموكل لها في ناحية العياضية، والبالغة 2.5 كم، من سيطرة "داعش" الإرهابي وتكبده خسائر بشرية ومادية فادحة تمثلت بمقتل 64 داعشيا، وتدمير 19 سيارة مفخخة و113 عبوة ناسفة وثلاثة أنفاق.
وفي وقت سابق من يوم أمس الثلاثاء، كشف المتحدث الرسمي باسم قيادة العمليات العراقية المشتركة، العميد يحيى رسول، في تصريح خاص لمراسلتنا، عن محاصرة عناصر "داعش" في ناحية العياضية وقطع كل المنافذ والطرق أمام هربهم نحو الأراضي السورية.
ويواجه عناصر تنظيم "داعش" نهايتهم في العياضية وتلعفر "التي تعتبر من أكبر أقضية العراق"، أمام تقدم كبير وساحق وقياسي حققته القوات العراقية بغضون 10 أيام فقط من بدء العمليات العسكرية في 20 اوت الجاري.
وحسب رصدنا للعمليات العسكرية وإفادات المصادر الأمنية لنا، في كل المعارك التي خاضتها القوات العراقية، أن خيارات عناصر "داعش" محدودة وغالبا ما يتجهون إلى تنفيذ الهجمات الانتحارية بتفجير أنفسهم في محاولات فاشلة لعرقلة تقدم القوات، ومنهم من يسلم نفسه إثر انهيار التنظيم.
ولا يخفى على العالم، أن توافد الفتيات والنساء من مختلف بقاء العالم إلى مناطق سيطرة "داعش" الإرهابي في الأراضي العراقية والسورية، كان لأجل الزواج من عناصر التنظيم وقادته وفق ما سمي ب"جهاد النكاح" وهو الذي هربن منه بعدما فقدن أزواجهن المقاتلين والهاربين، ولم يبق لهن سوى أطفالهن، ولم يبق أمامهن إلا أن يسلمن أنفسهن للقوات العراقية التي تحاصر العياضية وتتقدم فيها من كل الجهات وأوشكت على تحريرها بالكامل ضمن تلعفر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.