القصرين.. القبض على شخصين بشبهة الانتماء إلى تنظيم إرهابي    الصومال.. مقتل 6 أشخاص بتفجير استهف حافلة بالعاصمة    سوسة: سرقة محطة تزويد بالوقود    ابوذاكر الصفايحي يتذكر ويذكر: من اجمل الأمثال والحكم التي قيلت في الأم    فيروس كورونا.. غدا انطلاق إجراء التحاليل السريعة للإطار الجامعي والطلبة    رفع عينات ل 6 أفارقة إجتازوا الحدود التونسية بالڨصرين    لأول مرة منذ سنة ونصف.. تسجيل ارتفاع في نسبة البطالة    سليانة.. القبض على شاب بصدد ترويج مادة مخدرة    3 عناصر متطرفة تهاجم جلسة خمرية بساطور    نجل حسن حسني يكشف سبب وفاته ويروي تفاصيل لحظاته الأخيرة    الجيش المصري يوجه ضربات جديدة للعناصر الإرهابية بشمال سيناء    الجامعة التونسية لكرة القدم تتكفل بإتمام أشغال إنارة ملعب المتلوي    مواعيد مباريات مرحلة التتويج لبطولة الرابطة المحترفة الثانية    عجوز ال110 عام تتغلب على فيروس كورونا    هل يسحب الكاف كأس السوبر من الزمالك بسبب قضية الوداد والترجي؟    تحوير ظرفي لمسالك خطوط النقل العابرة لساحة باردو يبدأ غدا الاثنين    تعرض منزل رياض محرز الى سطو مسلح    العاصمة/ حاولا اختطاف فتاة من خطيبها وتحويل وجهتها    محمد الهنتاتي يكشف فضائح مالية وجنسية لسيف الدين مخلوف    ماكياج صيف 2020..ألوان أحمر شفاه    جربة: جمعية مدى للمواطنة تكرّم مجموعة من الأطفال    جربة: جمعية صيانة الجزيرة تطالب بوقف طلاء المساجد بألوان غريبة    اليوم.. تونس تحتفل بعيد الأمّهات    سيدي بوزيد.. فلاحو منطقة أم العظام يطالبون السلطات بجبر الاضرار التي لحقت ضيعاتهم جراء تساقط البرد    وكالة السلامة المعلوماتية تحذر من ثغرات على نظام «أندرويد»    جندوبة : العثور على جثة مجهولة الهوية بمحطة القطارات    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم/ شهر رمضان لهذا العام شهر تميز بالاستفادة و الإفادة رغم الحجر الصحي    في البدء..من يوقف حرب المصالح في ليبيا؟    المسالك الجديدة للحافلات العابرة لساحة باردو    ليبيا...مخاوف من تكرار السيناريو السوري    إصابة واحدة جديدة بفيروس كورونا في تونس    اتّهمته ب«الإنحياز» للوداد...جماهير الترجي تثور على رئيس ال«كاف»    منحرف حاول افتكاك سلاح امني امام مقر اقليم سوسة وهذا ما جاء في اعترافاته    مرتجى محجوب يكتب لكم/ سيدي الوزير : يمكنك البقاء في فرنسا !    أخبار النادي الصفاقسي : كاتب عام «سوسيوس» ينفي توتر العلاقة مع الهيئة    احتجاجات عنيفة في أمريكا: استدعاء للجيش واعلان حظر التجول    القصرين/ الاطاحة بداعشي كان يتدرب على كيفية صنع المتفجرات    حزب العمال يؤكد رفضه لأي وجود عسكري أمريكي في تونس    قضية سامي الفهري: جمعية القضاة تطالب بإرجاعها إلى الرئيس الأول لمحكمة التعقيب    بعد قراراتها الأخيرة...دعوات للاستنجاد بالشارع لإسقاط هيئة الإفريقي    مثلما كان متوقعا...محمد العربي يترشح لرئاسة الرابطة «المُحترفة»    كورونا: أكثر من 6 ملايين مصاب في العالم والوفيات تتجاوز 367 ألفا    طقس اليوم.. سحب رعدية بهذه الولايات    مصر.. حبس فتاة "تيك توك" 4 أيام على ذمة التحقيق    عدم خلاص مستحقات فنّانين في الأعمال الدرامية    وداعا حسن حسني    يوميات مواطن حر : لباس الفخامة من فخامة الشخصية    القلعة الخصبة: تساقط البرد يخلّف أضرارا فادحة في مزارع الحبوب والأشجار المثمرة    أبو ذاكر الصفايحي يذّكر ويتذكر: سطورو كلمات في عيد الأمهات    يوميات مواطن حر: ضاعت بوصلتي في يمّ ذاكرتي    قفصة: القبض على 4 اشخاص واسترجاع مسروق من المصوغ بقيمة تجاوزت 60 مليون    حجز كراسات مدعمة ومواد غذائية    تعديلات ظرفية على خطوط الحافلات والمترو    محمد العربي الرئيس الحالي للرابطة المحترفة لكرة القدم يترشح لخلافة نفسه    حجز وتحرير محاضر ومخالفات في حملات للشرطة البلدية    وفاة الفنان المصري الكبير حسن حسني    تراجع ب28 بالمائة في عائدات النقل للخطوط التونسية    العمل أسمى أنواع العبادة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القيامة في أمريكا وأندونيسيا: تسونامي وزلزال يكنسان مدنا ويخلفان آلاف القتلى والمشردين
نشر في الشروق يوم 01 - 10 - 2009

غضب الطبيعة كان مدمرا في الساعات الأخيرة الماضية حيث ضربت موجة تسونامي عارمة جزر ساموا الأمريكية وسوتها بالأرض مخلفة مئات القتلى والجرحى والمفقودين في حين ضرب زلزال عنيف جزيرة سومطرا الأندونسية مخلفا آلاف القتلى والجرحى والمشردين...
وضربت الجزر الأمريكية الواقعة في المحيط الهادي سلسلة هزات ارتدادية أدت لتسوية قرى بأكملها بالأرض وبلغت أمواج تسونامي من القوة ما مكنها من هدم وتهشيم المباني والجسور والسيارات وجرفها.
نهاية العالم!
وفي هذا الصدد قال سلامو لومولي مدير الخدمات الصحية في «باغو باغو» عاصمة ساموا الأمريكية «اعتقدت أنها نهاية العالم.. لم أشهد هزة بهذا العنف من قبل على الإطلاق».
وأفادت صحيفة «نيوزيلاند هيرالدان» بأن حصيلة الضحايا مازالت غير مؤكدة رغم مرور ساعات على حدوث الكارثة، وأن 113 شخصا لقوا حتفهم إضافة إلى فقدان الكثيرين في جزر ساموا بحسب تقارير محلية.
وفي هذا الاطار قال مايكل سالا مدير الأمن القومي في ساموا «سيستغرق تحديد عدد القتل بشكل كامل أسبوعا أو أكثر». مؤكدا أن الأمواج التي ارتفعت إلى نحو 7.5 أمتار هي التي تسببت في معظم الأضرار حين ضربت الساحل بعد نحو 20 دقيقة من الزلزال ودمرت المباني في المنطقة الساحلية.
وقال حاكم ساموا الأمريكية توغيولو تولافونو من هاواي إن الهزة واحدة من أسوأ الكوارث الطبيعية التي شهدتها الجزيرة مضيفا أنه سيجري تحريك قوات احتياط للمساعدة في جهود الانقاذ.
منطقة منكوبة
وفي وقت لاحق أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما ساموا الأمريكية التي تعرضت لتسونامي منطقة منكوبة.
ونقل بيان البيت الأبيض عن باراك أوباما قوله إن «كارثة كبرى قد حلّت في جزيرة ساموا» وطلب الرئيس الأمريكي من السلطات الفدرالية توجيه المعونات إلى المنطقة التي تعرضت للطوفان وأرسلت الوكالة الاتحادية لإدارة الطوارئ مسؤولين إلى الجزيرة المنكوبة في المحيط الهادي لتقييم الموقف.
زلزال مدمر
وعلى صعيد متصل ضرب زلزال عنيف بلغت قوته 7.6 درجات على مقياس رشتر جزيرة سومطرة غربي أندونيسيا أمس الأمر الذي ادى إلى إصدار نشرات مراقبة تحذر من تسونامي في عدد من الدول المجاورة.
ويقع مركز الهزة على بعد نحو 33 ميلا عن منطقة «بادانغ» في جزيرة سومطرة.
وعبر مسؤول في وزارة الصحة الأندونيسية عن خشيته من أن يفوق عدد قتلى الزلزال الألف شخص، في حين أعلنت السلطات المحلية أن 75 شخصا على الأقل لقوا مصرعهم في الزلزال الذي ضرب جزيرة سومطرة.
وأدى الزلزال إلى انهيار العديد من المباني كما حوصر الالاف تحت الانقاض اضافة الى انهيار مستشفى على من فيه. هذا وقد تسببت الكارثة في اندلاع الحرائق في مناطق عدّة ورافقتها تحذيرات من حدوث تسونامي في الجزيرة.
وأصدر مركز المسح الجيولوجي الأمريكي نشرة لمراقبة تسونامي في أندونيسيا والهند وتايلاند وماليزيا إلا أنه لم يشر إذا ما أحدثت الهزة موجات مد ارتدادية عاتية في سومطرة.
وفي الأثناء أصدرت اليابان تحذيرا من تسونامي على سواحلها الشرقية بعد زلزال ساموا الأمريكية.
وقال شهود عيان إن سكان بادانج البالغ عددهم 900 ألف شخص والمناطق المجاورة فروا من المباني الموجودة.
وقال موظف في وكالة فيزياء الأرض والأرصاد الجوية الإندونيسية لوكالة الأنباء الفرنسية «لقد دمر عدد من الفنادق في بادانج. ولحد الآن، لم نستطع الوصول إلى بادانج. لقد انقطعت وسائل الاتصال».
وقال شاهد عيان لوكالة رويترز إن «هلعا مميتا» عم المدينة حيث انهارت الجسور وتسربت مياه الأنابيب المكسورة.
وأفادت التقارير بمقتل ما لا يقل عن 65 شخصا في جزيرة ساموا، وما لا يقل عن ستة أشخاص في تونجا.
ونقلت الأنباء عن المسؤولين في المركز أن فرق الانقاذ ما زالت تبحث في المناطق التي تضررت عن الضحايا فيما أشارت أنباء اخرى الى تدمير عدد من القرى في الاجزاء الجنوبية الشرقية من الجزيرة.
وقد فر السكان من المناطق المنخفضة ولجأوا الى المرتفعات هربا من موجات البحر التي بلغ ارتفاعها اكثر من اربعة امتار في بعض المناطق عقب الزلزال الذي بلغت شدته 8.3 درجة على مقياس ريختر كان مركزه على بعد 190 كلم جنوب غرب الجزيرة حسبما اعلن المركز الامريكي للمسح الجيولوجي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.