ما سر ابتسامة الرئيس السوداني عمر البشير داخل قفص اتهامه ؟    تصنيف اللاعبات المحترفات : انس جابر في المركز 61    صادم /المنستير..مجهولون أضرموا النار في مراهق لما كان نائما امام منزل والديه    لقاء لبناني مصري بين روني فتوش و ايهاب توفيق في قفصة    الخميس.. جلسة عامة برلمانية لتعديل القانون الانتخابي    جويلية 2019: تراجع وتيرة الاعتداءات على الصحفيين    مؤلم / الحمامات: عنف والده المسن حتى الموت    "الصباح نيوز" تنشر نتائج تقرير لجنة تقييم التصرف في إدارة مياه الشرب أيام عيد الأضحى..    هند صبري: لن أسمح لبناتي مشاهدة فيلمي الأخير..وهذه أسباب موافقتي على المشاركة في الفيلم التونسي "نورا تحلم"    قريبا: ''قطار الرحمة في تونس'' حسب مدير الخطوط الحديدية السريعة    نابل: سطو مسلّح على محامية    المكنين..القبض على شخص مُفتش عنه من أجل محاولة القتل    وصل أمس الى مونيخ..كوتينيو يقترب من عباءة أساطير بايرن    الوضع العام والانتخابات محور لقاء محمد الناصر بالشاهد    اليسا تعلن اعتزالها الفن بسبب "المافيا"    تونس: نقابة أصحاب الصّيدليات الخاصة تدعو الشاهد إلى تنفيذ الاتفاقيات وإنقاذ القطاع    موعد وتوقيت مواجهة الترجي والنجمة اللبناني    الشبيكة: القبض على شخصين وحجز كمية من المصوغ محل سرقة    (خاص) البلايلي يعود الليلة ويكشف حقيقة العروض الوهمية والاتفاق "الكبير" مع حمدي المدب    أنقرة تعلن مقتل 3 مدنيين وجرح 12 آخرين بقصف جوي تعرض له رتل عسكري تركي في سوريا    توننداكس يسجل زيادة طفيفة في اقفال الإثنين    السباق الرئاسي: ما حقيقة انسحاب مهدي جمعة لصالح عبد الكريم الزبيدي؟    هيثم المكي: قناة التاسعة أصبحت مركز رسكلة    لطفي شوبة: النصف الاول من سنة 2020 الانطلاقة الرسمية للشبكة الحديدية السريعة    ياسمين الحمامات : انتعاشة سياحية غير مسبوقة    وزارة التجارة تنفي الترفيع في اسعار الادوات المدرسية    مطار المنستير: عودة بعض الحجيج بشهادات صادمة    نشرة متابعة للرصد الجوي: البحر مضطرب وأمطار متفرقة بعد الظهر بهذه المناطق..    اعتصام مفتوح لنقابات البريد بتونس الكبرى    سيواجه حافيا ب14 لاعبا.. الشيخاوي يزيد متاعب النجم    زغوان: استرجاع 98 هكتارا من الأراضي الدولية المستولى عليها بدون وجه حق بمنطقة بني دراج    على ركح مهرجان الحمامات: سعاد ماسي غنت فأمتعت جمهورها بصوتها العذب    مهرجان بنزرت الدولي.. فايا يونان تتسلطن امام اكثر من 4 الاف متفرج    كاظم الساهر وتامر حسني يعتذران عن "ذا فويس كيدز"    موعد رأس السنة الهجرية فلكيا    الجيش الليبي يخيّر مصراتة: إما الحياد أو توسيع العمليات العسكرية    حي ابن خلدون: يُشوّه وجه مواطن من أجل هاتف جوّال    صورة اليوم، إستراحة يوسف الشاهد في مقهى شعبي يوم الأحد    النادي البنزرتي يستهل اليوم مشاركته في تصفيات دوري "أبطال العرب"    تخربيشة : اهرب يا صفر فاصل.. التوانسة ما يحبوكش    عريس يروي كيف حوّل ''داعش'' حفل زفافه إلى مأتم    نتنياهو يهدد بشن عملية عسكرية واسعة ضد غزة    أتليتيكو مدريد يبدأ مسيرته في الدوري الإسباني بفوز صعب على خيتافي    باريس سان جيرمان يستبعد نيمار مجددا ويخسر أمام رين    وزارة التجارة تستعد لحملة نوعية على كبار مضاربي السجائر    في قرطاج أمام شبابيك مغلقة ناصيف زيتون يؤكد مجددا جدارته بالنجومية واكتساحه القياسي لعالم الغناء    أميركا تحبط 3 ''مذابح جماعية '' كادت أن تقتل العشرات    وزارة النقل تفتح تحقيقا في ملابسات ما تعرض له مسافر في رحلة العودة الى بروكسال    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الاثنين 19 أوت 2019    تونس: شركة السّكك الحديدية تقرّر الحفاظ على كافّة السّفرات المبرمجة بين تونس و المنستير    فتاة تستعيد بصرها في الحج    ماذا لو تواجهت روسيا وأميركا نوويا؟    ترامب : لهذه الأسباب فكرت في شراء غرينلاند    تخلصوا من زكام الصيف بهذه الطرق الفعالة    أهم 3 فوائد للباذنجان    معهم في رحلاتهم    شلاغم تركية غير عادية أصبحت حديث الصحافة العالمية    أعلام من الجهات ....انطلق بخطة العدالة وانتهى بتأريخ حال عصره    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مئات القتلى والجرحى بزلزال متبوع بتسونامي في اليابان
الأعنف منذ 140 عاما
نشر في الصباح يوم 12 - 03 - 2011

طوكيو وكالات خلف زلزال عنيف ضرب صباح أمس سواحل شمالي شرقي اليابان وبلغت قوته 8.9 درجات على مقياس ريختر 400 قتيل على الأقل، وفق ما أفادت وسائل إعلام في حصيلة أولية، إضافة إلى عشرات المصابين وخسائر مادية هائلة، في حين استنجدت الحكومة بالجيش الأمريكي في البلاد وأعلنت حالة الطوارئ عقب تعطل جهاز التبريد في إحدى منشآت المفاعل النووي شمال شرقي البلاد..
وكانت حصيلة أولى أشارت إلى مقتل 22 شخصا وقالت مصادر إعلامية أن عدد القتلى قفز بعد العثور على 300 جثة قبالة سواحل مدينة سينداي وحدها.
ووصف المراسلون هذا الزلزال بأنه الأعنف الذي يضرب طوكيو منذ دمارها بالكامل في هزة ضربت البلاد قبل 140 عاما.
وقال المراسلون إن الزلزال تسبب في انقطاع تام لجميع وسائل الاتصالات، وهو ما لم يحدث من قبل في مثل هذه الحالات، مشيرين إلى أن السكان عاشوا حالة من الهلع والرعب طوال مدة الزلزال الذي استمر دقيقتين.
وكشف المراسلون أن السكان تدفقوا على الشوارع يركضون، مشيرين إلى إغلاق وسط طوكيو بعد الزلزال الذي وقع في الساعة الثانية وخمس وأربعين دقيقة بالتوقيت المحلي.
موجات تسونامي
وأكدت الحكومة اليابانية أن الزلزال خلف أضرارا مادية جسيمة في المباني والمنشآت، متسببا أيضا في موجات مد بحري (تسونامي) وحرائق هائلة، وسط أنباء عن سقوط أعداد كبيرة من المصابين بعضهم في حالة خطيرة.
وأكد رئيس الوزراء أن أكبر الأضرار سجلت في شمالي شرقي البلاد، لكنه قال إن المفاعلات النووية لم تتأثر.
وفور وقوع الكارثة، قررت وزارة الدفاع اليابانية نشر ثماني طائرات عسكرية لرصد أبعاد الدمار الذي لحق بالبلاد، فيما أرسلت الشرطة تسعمائة عنصر للأماكن المتضررة.
كما أغلقت السلطات جميع الموانئ في البلاد وتوقفت عمليات التفريغ. وأعلنت عن توقف محطتي الطاقة النووية الأولى والثانية في جزيرة فوكيشيما مباشرة بعد الزلزال. في حين ذكرت أن حريقا هائلا شب في مصنع للصلب.
وبدورها أعلنت الأمم المتحدة أن ثلاثين فريق إنقاذ وبحث جاهزون للتوجه إلى اليابان للمساعدة.
وتبعت الزلزال سبع هزّات ارتدادية عنيفة أيضاً راوحت قوتها بين 6.4 و7.1 درجات على مقياس ريختر.
وأصدرت السلطات اليابانية تحذيرا من أمواج مد ارتفاعها عشرة أمتار بعد وقوع الزلزال.
وأظهرت صور مباشرة بثتها قنوات فضائية موجات تسونامي وهي تضرب مناطق واسعة في اليابان جارفة في طريقها منازل وسيارات ومتسببة في اندلاع حرائق وانقطاع في التيار الكهربائي، إضافة إلى توقف حركة القطارات في العاصمة.
والمحافظات التي ضربها تسونامي هي إيواتي ومياغي وفوكوياما. وأعلنت السلطات في مدينة سينداي أن مطار المدينة الدولي أيضاً غمرته المياه بالكامل.

مركز الزلزال

وقالت هيئة المسح البيولوجية الأمريكية أن مركز الزلزال يقع على بعد 130 كلم من سواحل اليابان وعلى عمق 24 كلم. وكانت ذكرت من قبل أن قوة الزلزال بلغت 7.9 درجات لكنها رفعت قوته بعد ذلك إلى 8.8 درجات على مقياس ريختر.
وكان الزلزال قد وقع في ذروة ساعات العمل، وقال بعض اليابانيين إنهم لم يشهدوا زلزالا بمثل هذه القوة من قبل.
والأربعاء الماضي قتل شخصان في زلزال عنيف بقوة 7.2 درجات على مقياس ريختر ضرب المنطقة الواقعة قبالة سواحل شمالي شرقي اليابان، الأمر الذي دفع بالسلطات المعنية لتحذير السكان من احتمال وقوع "تسونامي".
ووقع ذلك الزلزال قبالة سواحل مدينة سينداي المطلة على ساحل أوفاناتو، وعلى عمق عشرة كيلومترات فقط، وحدد مركز الزلزال على بعد 160 كلم شرق شبه جزيرة أوشيكا في مقاطعة مياغي.

مخاوف

وفي جاكرتا، اعلن الرئيس الاندونيسي منطقة "جزرمنتاواي" منطقة كوراث، بعد ان ضربت سبع هزات ارضية اندونيسيا دون وقوع خسائر.
ومن جانبه ،أصدرالمكتب المركزي للارصاد الجوية في تايوان تحذيرا من وقوع تسونامي على السواحل الشمالية والشرقية للجزيرة في اعقاب زلزال اليابان.
وقال ريناتو سوليدوم مدير معهد البراكين والزلازل إن مسؤولي مكافحة الكوارث بالمعهد يعكفون على مراقبة منسوب مياه البحار واي ظواهر شاذة قد تطرأ على المد والجزر وارتفاع الامواج.
واعلنت وزارة الطوارئ الروسية انه تم اجلاء سكان جزر كوريل وطلب من السفن مغادرة الموانئ. وكان مركز إنذار المحيط الهادي في هاواي قد حذر من أمواج مد تسونامي على طول قطاع عريض من المحيط.
ويشمل التحذير من تسونامي باإضافة إلى اليابان، كلا من روسيا وجزيرة ماركوس وجزر ماريانا الشمالية، وجزيرة غوام وتايوان والفيليبين وإندونيسيا وولاية هاواي الأمريكية.

زلازل سابقة

وتعتبر الزلازل ظاهرة متكررة في اليابان التي تعد أراضيها من الناحية الجيولوجية واحدة من أكثر مناطق العالم الناشطة على مستوى الزلازل وبنسبة 20% من زلازل العالم التي تتجاوز قوتها ست درجات حسب مقياس ريختر. فقد ضرب البلاد أقوى زلزال في 1923 وتسبب في مقتل 143 ألف شخص.
وفي عام 1995 ضرب زلزال بقوة 7.3 درجات مدينة كوبي وخلف أكثر من ستة آلاف وأربعمائة قتيل. في حين خلف زلزال آخر ضرب البلاد عام 1996 أكثر من خمسة آلاف قتيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.