كتلة النهضة تدين ما صدر عن كتلة الدستوري الحر من اعتداءات عنصرية    الجملي:الأسماء التي تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي للحكومة المرتبقة لا أساس لها من الصحّة    كاتب عام جديد للاتحاد الجهوي للشغل بصفاقس خلفا للهادي بن جمعة    صفاقس: الفلاحون يضطرون لوقف جني الزيتون    رقم قياسي للترجي.. 17 مباراة دون هزيمة في دوري الأبطال    الديوانة تحجز مسدّس صوتي و ذخيرة و 72000 أورو في ثلاث عمليات نوعية بمطار تونس قرطاج    كانت تخطّط لتنفيذ هجوم يوم الانتخابات..تفكيك خلية إرهابية في الجزائر    سيدي بوزيد : قتيلان وجريحان في اصطدام عنيف بين سيارتين    في متحف قصر خير الدين : معرض كبير للأعمال الفنية وندوة وتكريم للمشاركين العرب    النادي الإفريقي: الدريدي يحسم حراسة المرمى.. العقربي في المحور.. والأولى لأيوب التليلي    طائرة مسيرة تستهدف منزل مقتدى الصدر    بنزرت : بحارة منزل عبد الرحمان يغادرون البحيرة ويهددون بحرقة جماعية    وفاة فتاة بعد إلقائها من عمارة.. الناطق باسم محاكم صفاقس يكشف آخر المستجدات لالصباح نيوز    القصرين: القاء القبض على مفتش عنه متورط في 12 قضية    سوسة: الديوانة تحجز كمية من الأحذية الرياضية بقيمة 107 ألف دينار    الرابطة 1: بين بنقردان والإفريقي أهداف متباينة.. والبنزرتي لتخطي المتلوي    الحرس الوطني يحذر مستعملي الطريق من الضباب الكثيف بالطريق السيارة A1    محمد عبو بعد الانسحاب من المشاورات: تونس ديمقراطية فاسدة وحكومة حبيب الجملي لن تنجح    بطولة الكرة الطّائرة : قمّة واعدة اليوم بين التّرجّي والنّجم    ميسي يفوز بجائزة لاعب الشهر في اسبانيا    سوسة : منعوه من دخول ملهى ليلي فهدد بإحراق سيارته    تطاوين: نقل الحليب الطازج المنتج بقرية كرشاو من معتمدية الصمار الى مركزيات تعليب الحليب    المستاوي يكتب لكم : التصدي للعنف المسلط على المراة فرض عيني فيه التحصين ضد دعاة التحلل من القيم الاخلاقية والدينية    النادي البنزرتي / نجم المتلوي .. التشكيلة المحتملة للفريقين    الكناس تلغي أشغال الجلسة العامة الاستثنائية الانتخابية لجامعة المبارزة    تحدث عن تونس: وزير الخارجية القطري يُفاجئ الجميع بشأن "الاخوان المسلمين"    صفاقس: العثور على جثة فتاة أمام احدى العمارات.. والقبض على مُرافقيها    اتحاد الفلاحة يُحذّر من مجاعة في تونس    يوميات مواطن حر : نور تونس    اتحاد بن قردان / النادي الإفريقي .. التشكيلة المحتملة للفريقين    كيف أتخلص من الغازات وانتفاخ البطن...أسباب انتفاخ البطن والغازات    نصائح للحصول على الفيتامينات في الغذاء اليومي    لجمالك ... خلطات طبيعية للتخلّص من الهالات السوداء حول العينين    ينطلق اليوم بالمركز الثقافي المدرسي في العاصمة ..تنظيم أول مهرجان للمسرح المدرسي يحمل اسم أيام قرطاج    صدور كتاب "الروح التحررية في القرآن" لعبد العزيز الثعالبي في نسخة عربية    موزة دفعوا فيها 120 ألف دولار!!    نيويورك تايمز: اعتقال 6 سعوديين قرب موقع إطلاق النار بفلوريدا    ترامب يحث البنك الدولي على التوقف عن منح الصين قروضا مالية    ابنة رئيسة مجلس النواب الأمريكي لترامب: لا تعبث مع والدتي    سقوط سيارة تاكسي في حفرة.. بلدية سوسة تكشف عن المتسبب في الحادث (صور)    حالة الطقس: أمطار متفرقة متوقعة اثناء الليل والحرارة تتجه نحو الانخفاض الاحد    حظك ليوم السبت    طائرة الخطوط التونسية TU791 القادمة من لندن تهبط اضطراريا في مرسيليا    في صورة عدم التوصل إلى حل.. هذا ما سيتخذه مكتب المجلس من إجراءات    بدار الشرع بسوسة..ندوة علميّة حول الموروث الحضاري والتاريخي للمدينة    رسالة مفتوحة ..إلى سيادة رئيس الجمهورية التونسية    الخبير في الطاقة عماد درويش ل«الشروق»..1.4 مليار دينار عائدات المحروقات للدولة سنويا    نابل..بسبب السرقات ونقص الصابة..فلاحو الوطن القبلي ... يستغيثون    آليات إسلامية تم تضمينها في قوانين المالية منذ سنة 2012..اتجاه نحو «أسلمة الميزانية»؟    صوت الخبراء..ما رأيك في التعليم الرقمي في تونس؟    في قرار لل «ايسيسكو».صفاقس ضمن تراث العالم الإسلامي    مجلس النواب الأمريكي يتبنى قرارا داعما لحل الدولتين    سيدي بوزيد.. وقفة احتجاجية لعدد من الفلاحين للمطالبة بتدخل الحكومة لانقاذ صابة الزيتون    كيف كافح الإسلام ظاهرة التحرش الجنسي    التحرّش يضرب مقومات المجتمع السليم    منبر الجمعة: الإحسان إلى الجيران من شروط الإيمان    أطباء يتمكنون من إعادة الحياة الى امرأة توقف قلبها أكثر من 6 ساعات    دراسة تربط بين تناول الوجبات السريعة والاكتئاب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مئات القتلى والجرحى بزلزال متبوع بتسونامي في اليابان
الأعنف منذ 140 عاما
نشر في الصباح يوم 12 - 03 - 2011

طوكيو وكالات خلف زلزال عنيف ضرب صباح أمس سواحل شمالي شرقي اليابان وبلغت قوته 8.9 درجات على مقياس ريختر 400 قتيل على الأقل، وفق ما أفادت وسائل إعلام في حصيلة أولية، إضافة إلى عشرات المصابين وخسائر مادية هائلة، في حين استنجدت الحكومة بالجيش الأمريكي في البلاد وأعلنت حالة الطوارئ عقب تعطل جهاز التبريد في إحدى منشآت المفاعل النووي شمال شرقي البلاد..
وكانت حصيلة أولى أشارت إلى مقتل 22 شخصا وقالت مصادر إعلامية أن عدد القتلى قفز بعد العثور على 300 جثة قبالة سواحل مدينة سينداي وحدها.
ووصف المراسلون هذا الزلزال بأنه الأعنف الذي يضرب طوكيو منذ دمارها بالكامل في هزة ضربت البلاد قبل 140 عاما.
وقال المراسلون إن الزلزال تسبب في انقطاع تام لجميع وسائل الاتصالات، وهو ما لم يحدث من قبل في مثل هذه الحالات، مشيرين إلى أن السكان عاشوا حالة من الهلع والرعب طوال مدة الزلزال الذي استمر دقيقتين.
وكشف المراسلون أن السكان تدفقوا على الشوارع يركضون، مشيرين إلى إغلاق وسط طوكيو بعد الزلزال الذي وقع في الساعة الثانية وخمس وأربعين دقيقة بالتوقيت المحلي.
موجات تسونامي
وأكدت الحكومة اليابانية أن الزلزال خلف أضرارا مادية جسيمة في المباني والمنشآت، متسببا أيضا في موجات مد بحري (تسونامي) وحرائق هائلة، وسط أنباء عن سقوط أعداد كبيرة من المصابين بعضهم في حالة خطيرة.
وأكد رئيس الوزراء أن أكبر الأضرار سجلت في شمالي شرقي البلاد، لكنه قال إن المفاعلات النووية لم تتأثر.
وفور وقوع الكارثة، قررت وزارة الدفاع اليابانية نشر ثماني طائرات عسكرية لرصد أبعاد الدمار الذي لحق بالبلاد، فيما أرسلت الشرطة تسعمائة عنصر للأماكن المتضررة.
كما أغلقت السلطات جميع الموانئ في البلاد وتوقفت عمليات التفريغ. وأعلنت عن توقف محطتي الطاقة النووية الأولى والثانية في جزيرة فوكيشيما مباشرة بعد الزلزال. في حين ذكرت أن حريقا هائلا شب في مصنع للصلب.
وبدورها أعلنت الأمم المتحدة أن ثلاثين فريق إنقاذ وبحث جاهزون للتوجه إلى اليابان للمساعدة.
وتبعت الزلزال سبع هزّات ارتدادية عنيفة أيضاً راوحت قوتها بين 6.4 و7.1 درجات على مقياس ريختر.
وأصدرت السلطات اليابانية تحذيرا من أمواج مد ارتفاعها عشرة أمتار بعد وقوع الزلزال.
وأظهرت صور مباشرة بثتها قنوات فضائية موجات تسونامي وهي تضرب مناطق واسعة في اليابان جارفة في طريقها منازل وسيارات ومتسببة في اندلاع حرائق وانقطاع في التيار الكهربائي، إضافة إلى توقف حركة القطارات في العاصمة.
والمحافظات التي ضربها تسونامي هي إيواتي ومياغي وفوكوياما. وأعلنت السلطات في مدينة سينداي أن مطار المدينة الدولي أيضاً غمرته المياه بالكامل.

مركز الزلزال

وقالت هيئة المسح البيولوجية الأمريكية أن مركز الزلزال يقع على بعد 130 كلم من سواحل اليابان وعلى عمق 24 كلم. وكانت ذكرت من قبل أن قوة الزلزال بلغت 7.9 درجات لكنها رفعت قوته بعد ذلك إلى 8.8 درجات على مقياس ريختر.
وكان الزلزال قد وقع في ذروة ساعات العمل، وقال بعض اليابانيين إنهم لم يشهدوا زلزالا بمثل هذه القوة من قبل.
والأربعاء الماضي قتل شخصان في زلزال عنيف بقوة 7.2 درجات على مقياس ريختر ضرب المنطقة الواقعة قبالة سواحل شمالي شرقي اليابان، الأمر الذي دفع بالسلطات المعنية لتحذير السكان من احتمال وقوع "تسونامي".
ووقع ذلك الزلزال قبالة سواحل مدينة سينداي المطلة على ساحل أوفاناتو، وعلى عمق عشرة كيلومترات فقط، وحدد مركز الزلزال على بعد 160 كلم شرق شبه جزيرة أوشيكا في مقاطعة مياغي.

مخاوف

وفي جاكرتا، اعلن الرئيس الاندونيسي منطقة "جزرمنتاواي" منطقة كوراث، بعد ان ضربت سبع هزات ارضية اندونيسيا دون وقوع خسائر.
ومن جانبه ،أصدرالمكتب المركزي للارصاد الجوية في تايوان تحذيرا من وقوع تسونامي على السواحل الشمالية والشرقية للجزيرة في اعقاب زلزال اليابان.
وقال ريناتو سوليدوم مدير معهد البراكين والزلازل إن مسؤولي مكافحة الكوارث بالمعهد يعكفون على مراقبة منسوب مياه البحار واي ظواهر شاذة قد تطرأ على المد والجزر وارتفاع الامواج.
واعلنت وزارة الطوارئ الروسية انه تم اجلاء سكان جزر كوريل وطلب من السفن مغادرة الموانئ. وكان مركز إنذار المحيط الهادي في هاواي قد حذر من أمواج مد تسونامي على طول قطاع عريض من المحيط.
ويشمل التحذير من تسونامي باإضافة إلى اليابان، كلا من روسيا وجزيرة ماركوس وجزر ماريانا الشمالية، وجزيرة غوام وتايوان والفيليبين وإندونيسيا وولاية هاواي الأمريكية.

زلازل سابقة

وتعتبر الزلازل ظاهرة متكررة في اليابان التي تعد أراضيها من الناحية الجيولوجية واحدة من أكثر مناطق العالم الناشطة على مستوى الزلازل وبنسبة 20% من زلازل العالم التي تتجاوز قوتها ست درجات حسب مقياس ريختر. فقد ضرب البلاد أقوى زلزال في 1923 وتسبب في مقتل 143 ألف شخص.
وفي عام 1995 ضرب زلزال بقوة 7.3 درجات مدينة كوبي وخلف أكثر من ستة آلاف وأربعمائة قتيل. في حين خلف زلزال آخر ضرب البلاد عام 1996 أكثر من خمسة آلاف قتيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.