تونس بدون أطباء هذه الأيام.....    مدير عام فسفاط قفصة: الشركة على حافة الإفلاس    عدد خرفان العيد يفوق المليون ونصف المليون: هذه هي الأسعار المرجعية    ماكرون يقبل استقالة وزير الداخلية ويعين رئيس الوزراء خلفا له "بالوكالة"    رسميا.. شنقريحة رئيسا لأركان الجيش الجزائري    بنزرت: قتيلان في حادث اصطدام بين شاحنة ودراجة    وزير التربية يشرف بزغوان على سير امتحانات شهادة ختم التعليم الأساسي العام والتقني    حدائق قرطاج.. القبض على شخص من أجل السرقة من داخل سيارة    الله أكبر.. المدير الإداري بدار الأنوار محيّ الدين واردة في ذمّة الله    الإمارات تكشف أسماء الشركات الإسرائيلية التي تتعاون معها في مكافحة الفيروس التاجي    وزارة النقل: تصنيف الأسطول البحري التجاري في القائمة السوداء يعود إلى تقادم الأسطول    مجلة جون أفريك : حرب باردة بين سعيّد والغنوشي    مسلح داخل منزل رئيس وزراء كندا!    إصابة تسعة لاعبين آخرين بفيروس كورونا في بطولة كرة السلة الامريكية    بطولة رولان غاروس ستكون بحضور الجماهير    حزمة من القرارات الجديدة تخص عودة الجالية التونسية بالخارج    ابنة رجاء الجداوي تكشف آخر مستجدات الوضع الصحي لوالدتها    أسعار أضاحي العيد بالميزان    الياس الفخفاخ يردّ على شوقي الطبيب بخصوص شبهة تضارب المصالح المتعلّقة به    زيدان يرغب في مواصلة ميسي لمسيرته مع برشلونة    مقترح تحت الدرس...هل يدخل حمزة رفيعة في صفقة تبادلية بين جوفنتس وبرشلونة؟    حظرها غوغل من متجره.. 25 تطبيق "أندرويد" خبيثة احذفوها فورا من هواتفكم    اليوم: باخرة تانيت تحل بميناء حلق الوادي وعلى متنها أكثر من 2000 مسافر ا    منوبة: حجز 33100 لتر من الحليب غير صالح للاستهلاك    اختطف بمستشفى وسيلة بورقيبة..العثور على الرضيع والقبض على الجانية    قفصة..محضر بمعهد ثانوي ينتحر شنقا    الكاف..إيقاف 14 إفريقيا لاجتيازهم الحدود خلسة ووضعهم في الحجر الصحي    تركيا: بدء محاكمة المتهمين بقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي غيابيا في إسطنبول    يدرس الموسيقى في بريطانيا في ظروف صعبة ..متى تلتفت الدولة إلى باسم أنس الرمضاني؟    ستعرض خلال هذه الصائفة ..«راجل بهيجة» تجمع رياض النهدي و كوثر بلحاج    بعد طرد «البقلاوة» للمهذبي... الطرابلسي والعيوني ..هل هي عقوبة ذكية بسبب عدم التجديد؟    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    بايرن ميونيخ يتعاقد مع ليروي ساني لمدة 5 مواسم    اسبانيا : انتصار صعب لريال مدريد في مواجهة خيتافي    قبلي : تسجيل حالة اصابة جديدة بفيروس كورونا وافدة من دولة خليجية    تزامنا مع إجلاء التونسيين بالخارج وعودة السياحة..هل تونس جاهزة للموجة الثانية من كورونا؟    تأثّر جودة الحبوب    زيدان يدخل تاريخ ريال مدريد برقم جديد    وزير المالية اللبناني يكشف سبب تعليق المفاوضات مع صندوق النقد الدولي    تفاقم عجز الميزانية    مع الشروق..وزراء الخارج «التكنوقراط»... أية إضافة؟!    أعلام: محمود المسعدي....الأديب المتميز    الخطوط التونسية تعفي هؤلاء من الاستظهار بتحليل كورونا..    الجمعة: تواصل ارتفاع درجات الحرارة...    الرئيس الجزائري يعلن أن بلاده ستستعيد رفات 24 من قادة المقاومة الشعبية ضد الاستعمار الفرنسي    كورونا.. نحو 9 آلاف إصابة بجنوب إفريقيا خلال 24 ساعة    الفخفاخ: حكومتي ستبقى 4سنوات اخرى.. ولم يعد من الممكن إسقاط الحكومات    القلعة الصغرى: الكشف عن عصابة لسرقة المنازل والمحلات    روسيا تمدد تعليق الرحلات الجوية الدولية    والي بنزرت يؤدي واجب العزاء لأسرتي الفقيدين اللذين لقيا حتفهما في بئر فلاحية بمنطقة بئر السويسري    الفيلم التونسي القصير "في بلاد العم سالم" في مهرجان الفيلم العربي في تورنتو (كندا)    بورصة تونس تختتم حصة الخميس على منحى سلبي    ''سخانة اليوم''، وغرة يعرفوها أجدادنا، شنية حكايتها ؟    ميساء بن ميم تتوّج بالمرتبة الأولى للمسابقة الوطنية لكتابة القصّة القصيرة    أبرز اهتمامات الصحف التونسية ليوم الخميس 02 جويلية    انطلاق اختبارات اليوم الأول من امتحان شهادة ختم التعليم الأساسي العام والتقني    بعد شائعة حادث السير.. صابر الرباعي يوجّه رسالة هامة إلى الجمهور    حديث عن آخر المراحل.. أخبار حزينة من أطباء رجاء الجداوي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لتفادي سلبيات «منظومة إمد»: اجراءات عاجلة... ومقاربة تصحيحية شاملة في الافق
نشر في الشروق يوم 22 - 10 - 2010

علمت «الشروق» ان خبراء ومختصين في ميداني التكوين والتشغيل يتدارسون في أروقة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي السبل الممكنة لتفادي السلبيات التي ظهرت بعد مرحلة أولى من تطبيق منظومة «أمد» واقرار للاجراءات الواجب اتخاذها أساسا لضمان تشغيلية أصحاب الشهائد العليا.
ويأتي هذا التوجه «الاصلاحي» بعد عمليات تقييم أولية اجرتها لجان مختصة صلب الوزارة وبالتنسيق مع سائر الاطراف المتدخلة في التشغيل.
وكانت الوزارة أقرت مع مفتتح هذه السنة الجامعية جملة من الاجراءات العاجلة رمت أساسا الى تلافي التخصصات الدقيقة المبكرة باعتبار أن سوق الشغل تتغير ولضرورة منح المتعلم تكوينا عاما صلبا، هذا مع تحسين مقروئية «Visibilité» نظام التكوين عبر اقرار التوجه نحو عروض تكوين مرجعية تمكن المؤسسة التعليمية من تعديل المسارات وطاقات الاستيعاب حسب تطورات ومستجدات سوق الشغل والاخذ بعين الاعتبار ما يمكن أن يبرز من اختصاصات دقيقة جديدة أو من تقلص مجال تشغيل بعضها خلال المسار التكويني للطالب.
اصلاحات عاجلة
كما أقرت الاصلاحات «العاجلة» التي شرع في تنفيذها منذ بداية العام الجامعي الحالي جعل التكوين التطبيقي تطبيقيا بصفة فعلية بايجاد السبل الكفيلة بتفعيل التربصات بتأجير مؤطري التربصات وربط المكافأة بالقيام بدور فاعل في البحث عن التربصات وتأطيرها.
شعب وتشغيل
وفي هذا الاطار «العاجل» تم حذف ما يزيد عن 140 شعبة من دليل التوجيه الجامعي الأخير وتتجه النية كما أشارت «الشروق» الى ذلك في مقال سابق الى صياغة دليل توجيه بديل يساهم في اعادة النظر في مسالك التكوين والابتعاد قدر المستطاع عن التخصصات الدقيقة (بصفة مبكرة) وعن التخصصات المتشابهة.
وفي أفق الاصلاحات مزيد تعزيز مجهود تطوير المسالك ذات التشغيلية العالية عبر دعم الدراسات الهندسية واعداد الطلبة وتدريبهم لتبلغ نسبة الحاصلين على الاشهاد 50% من بين الخريجين دون اعتبار خريجي مؤسسات التعليم العالي الذين سيتم ادراجهم ضمن برنامج خصوصي.
كما تتضمن المقاربة الاصلاحية المنتظرة اعادة المعاهد العليا التكنولوجية الى مهامها الأصلية بجعلها تكون أساسا التقنيين الساميين مع ترك امكانية المواصلة في اطار «أمد» بالنسبة الى المتميزين وسيتم التنسيق في ذلك مع منظومة التكوين المهني وتنظير الشهائد وفتح المعابر وامكانية الاشراف المزدوج على تلك المعاهد.
خطة واشهاد
ولدعم الكفاءات الافقية، وأساسا في مجال التكوين في اللغات وضعت وزارة التعليم العالي خطة لتدارك النقائص المسجلة من خلال تصحيح تدريس اللغتين الفرنسية والانقليزية على جل الشعب وتغيير الطرق البيداغوجية وتشجيع التعبير الشفوي والمرافقة البيداغوجية والتعلم عن طريق الجامعة الافتراضية.
كما تتجه النية الى مزيد تفعيل مجال الاشهاد وتمكين الخريج من الحصول على شهادة تكرس قدراته وكفاءاته في ميدان ما من طرف مؤسسات مختصة مما يدعم قابلية التشغيل لديه ويعطي كفاءته مقروئية تتجاوز المجال الوطني الى مجال السوق العالمية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.