نواب يعتبرون أن موقف "آفاق تونس" من الحكومة يضعف الحزام السياسي الداعم لها    توقيع اتفاقية شراكة بين ديوان التونسيين بالخارج والديوان الفرنسي للهجرة    صحراء تطاوين: ايقاف 19 شخصا على متن شاحنات تهريب‎    وزير الفلاحة: قرابة ثلثي إستثمارات وزارة الفلاحة في المخطط 2020/2016 موجهة للمياه    جمعية القضاة تقدم توضيحا بخصوص مسار قضية التامر على امن الدولة    غازي الشواشي ل"الصباح نيوز": انتخاب العياري دليل على رفض خطاب الأحزاب.. وما حدث صفعة للنهضة والنداء    لون عام 2018 إلى العلن...    هذا ما تفرضه "الإتيكيت" عليك في المطعم!    علماء يدقون ناقوس خطر الهواتف الذكية    25 ديسمبر.. انطلاق التسجيل للترشّح لأداء فريضة الحجّ لسنة 1439ه/2018م    كرة اليد: وائل جلوز يغيب عن نهائيات امم افريقيا    خطر العناية بالأظافر وعلاقتها بالتهاب الكبد الفيروسي    أمام تزايد موجة البرد.. وزارة الصحة تقدّم جملة من النصائح    البنك الوطني الفلاحي يطرح اكتتابا خاصا لتعبئة 50 مليون دينار    الحمامي يصف الوضع الصحي الحالي بالخطير على خلفية تسجيل 5 وفايات بسبب فيروس H1N1    البورصالي: تسجيل 5 حالات وفاة بفيروس H1N1 منهم 3 نساء حوامل    فتح باب الترشح لعضوية المحكمة الرياضية    رئيس الجمهورية يلتقي وزراء خارجية مصر والجزائر    صفاقس.. ضبط 11 شخصا يعتزمون اجتياز الحدود البحرية خلسة    التيار الشعبي: الوضع الكارثي في البلاد نتيجة سياسات الائتلاف الحاكم وصراعاته وفضائحه    مهاجم شبيبة القيروان على رادار النادي الإفريقي    تفاصيل جديدة حول مقتل الديبلوماسية البريطانية في بيروت    قفصة: اصابة طفلين ووالدهما بحريق في منزلهم    العثور على دبلوماسية بريطانية مقتولة في لبنان    رسميا.. برشلونة يحسم جدل "الوقفة الشرفية" لريال مدريد    تمهيدا لالتحاق بلال السويسي بالترجي: نجم المتلوي يتعاقد مع حارس جديد    ماهر الكنزاري يغادر الملعب القابسي    كاكا يعلن اعتزاله كرة القدم    بنزرت: تفكيك عصابة مختّصة في سرقة المنازل    صاروخان من غزة على إسرائيل    مقتل عميد بلدية مصراتة في ليبيا    الفلبين.. قتلى وجرحى نتيجة العواصف والفيضانات    تطاوين: انقلاب سيارة تهريب رباعية الدفع    باحثة تونسية تحذر من مخاطر الدود الأبيض للحبوب    نابل: انطلاق الدورة 32 للمهرجان الدولي نيابوليس لمسرح الطفل    القلعة الكبرى: افتتاح الدورة 37 لمهرجان الزيتونة الدولي    القيروان: ارتفاع أسعار الديك الرومي    العاصمة: وفاة الفنان الليبي محمد حسن    وفاة الفنان الليبي محمد حسن    القيروان: استزراع 85 سمكة من نوع 'بولبيس' و'كارب' بفسقية الأغالبة    رغم موجة تراجعات اسبوعية.. "توننداكس" يرفع مردوديته السنوية 13,07 بالمائة    العناية المركّزة    الدكتورة آمال موسى تشارك في مؤتمر حول الإسلام السياسي ب"البندقية"    اعتراف للنساء دون قاضي تحقيق ولا عصا بوليس!    بيان تضامني من أجل القدس    النظامَين السعودي والمصري نَّسقا مع ترامب خطوة الاعتراف بالقدس كعاصمة للكيان!!    مقاربة علمية لمواجهة التطرف الديني    هل أتاك حديث غزوة البطحاء والإتحاد؟    لماذا المنظمة الديمقراطية للثقافة ؟    فيديو و صور من كارثة انقلاب حافلة سياحية بباجة    الخطوط التونسية تتسلم قريبا أربع طائرات إيرباص    التوقعات الجوية ليوم الأحد 03 ديسمبر 2017    خبير اقتصادي يحذر من انهيار تام للقدرة الشرائية للتونسيين    الاسماء المرشحة لجوائز افضل الرياضيين في 2017    بعد قرعة المونديال .. مدرب إيران يطالب اتحاد الكرة بإقالته    الإمام الأول بجامع الزيتونة :تونس محفوفة بالألطاف لحُبها لرسول اللّه    بالصور: أسوأ إطلالات النجمات في ختام مهرجان القاهرة بعضها كشفت عيوب أجسامهن    صورة للفنانين على السجادة الحمراء في ختام مهرجان القاهرة السينمائي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاجهاض الدوائي في تونس: 42 في سوسة و56 في نابل
نشر في الشروق يوم 18 - 06 - 2005

يتحول الاجهاض لدى بعض التونسيات الى شرّ لا بدّ منه في بعض الأحيان للتخلص من رواسب علاقات جنسية غير منظمة وحتى أمام هذا «الشرّ» يوفر الطب طرقا مختلفة من الاجهاض فمنها الاجهاض الجراحي ومنها الاجهاض الدوائي.
الاجهاض الدوائي هو طريقة لإيقاف الحمل باستعمال حبوب تتناول عن طريق الفم ولا يتطلب تخديرا ولا جراحة وفي أحدث الدراسات التي قام بها قسم الصحة الانجابية بمصحة فرحات حشاد بسوسة تؤكد أن عدد حالات الاجهاض بلغت حوالي 1812 حالة 56 منها تمت بطريقة الاجهاض الجراحي (أي حوالي 1050 حالة) و42 من حالات الاجهاض بالاجهاض الدوائي.
ويوضح الدكتور الحبيب السعيدي أستاذ كلية الطب بسوسة والمشرف على هذه الدراسة سبب تفضيل الاجهاض الدوائي لدى الكثير من النساء والذي بلغ 762 حالة أي بنسبة 42 ليؤكد أن هذه الطريقة من الاجهاض نسبة فشلها محدودة لا تتجاوز 4.5 (وهي من أحسن النسب في العالم) فمن جملة 762 حالة لم تسجل سوى 7 حالات تعرضن لمضاعفات النزيف الدموي أي بنسبة ضعيفة تستقر في حدود 0.9.
من ناحية أخرى فإن مضاعفات الاجهاض الدوائي (العقم، أوجاع في الرّحم، حمل خارج الرّحم) محدودة إذا ما قورنت بمضاعفات الاجهاض الجراحي فمن نزيف الى ثقب في الرحم الى مضاعفات في الامعاء اضافة الى ما ينتج عن البنج في العملية الجراحية من مضاعفات خطيرة تصل في بعض الأحيان الى الموت.
**الطريقة المفضلة في نابل
بعيدا عن سوسة وفي مركز الصحة الانجابية بنابل بلغ عدد عمليات الاجهاض في الفترة الممتدة من 16 أكتوبر 2002 الى 31 جويلية 2004 حوالي 1596 حالة وتشير الدكتورة ضُحى حلاّب أن 56 من هذه الحالات وهو ما يساوي 894 حالة تمت عن طريق الاجهاض الدوائي لتخلص الى القول أن نسبة كهذه تبين أن طريقة الاجهاض الدوائي مفضلة ومقبولة أكثر من الاجهاض الجراحي لا لأنها أقل مضاعفات علاجية فحسب وإنما أيضا تضمن أكثر أسرار المرأة أو الفتاة لأن العلاقة ثنائية بين طبيب والمريضة بينما في الاجهاض الجراحي يوجد طاقم طبي كامل.
**للعازبات نصيب
عمليات الاجهاض الدوائي ليست حكرا على المتزوجات بل حتى الفتيات العازبات لهن نصيب فيها إذ تؤكد مصادر من قسم الصحة الانجابية بمصحة فرحات حشاد أنه من ضمن 762 حالة اجهاض دوائي يوجد حوالي الرّبع حالات اجهاض لغير متزوجات (عازبات)، أما في نابل فإن طلبات الاجهاض الدوائي للعازبات تصل الى حدود 12.5 من جملة 894 حالة اجهاض دوائي.
والأكيد أن هذه النسب المرتفعة لعمليات الاجهاض الدوائي التي تقدم عليها العازبات لا تعبر عن حقيقة النسبة الجملية التي بالأكيد ترتفع أكثر خاصة في ظل تفضيلهن الاستنجاد بالمصحات الخاصة وهو ما يصعّب من تحديد عددهن بصفة محددة.
يذكر أن طريقة الاجهاض الدوائي تتم تحت اشراف طبي بعد القيام بالفحوصات اللازمة والكشف بالصدى للتأكد من أن الحمل داخل الرحم وليس خارجه وللتأكد من أنه لم يتجاوز المدة القصوى أي 8 أسابيع من الحمل.
يذكر أيضا أن الاجهاض الدوائي يتمّ باستعمال نوعين من الحبوب تؤخذ كالآتي:
حبّة واحدة من نوع «الميفيجين» تتناولها المرأة في المصحة تحت المراقبة الطبية.
حبّتين اثنتين من نوع «سيتوتاك» تتناولها المرأة بعد يومين (48 ساعة).
* ر ب
-------------------------------------------------------------
**الاجهاض الدوائي
* هل يتطلب الاجهاض الدوائي مراقبة طبية؟
يجب على المرأة أن تقوم بعيادة المراقبة بعد 15 يوما من حصول الإجهاض.
* متى يجب القيام بفحوص استعجالية؟
عند حدوث نزيف قوي يتواصل أكثر من 12 ساعة أو يتطلب استعمال 4 حفاظات نسائية على الأقل خلال ساعتين.
* أين يمكن اجراء عيادة ستعجالية للمرأة؟
يمكن للمرأة التوجه إلى :
* ا لمصحة التي قامت فيها بالعيادة والتي تناولت فيها الحبة الأولى (أيام العمل من الثامنة صباحا الى الواحدة بعد الظهر ماعدا الأحد).
* المستشفى الذي وجهت إليه عند العيادة الأولى مصحوبة بورقة التوجيه.
-----------------------------------------------------------
**ما هو مفعول الحبة الأولى من نوع «ميفيجين»؟
يقتصر مفعول هذه الحبة على إيقاف نمو الحمل، ويمكن للمرأة في أغلب الأحيان مواصلة نشاطها العادي في البيت أو في العمل.
ماذا يحدث للمرأة بعد تناول الحبة الأولى؟
في أغلب الحالات لا تشعر المرأة بأية مضاعفات، ولكن في بعض الحالات النادرة يمكن أن تشعر بخروج البويضة الملقحة مصحوبة ببعض الدم. في هذه الحالة يمكن للمرأة إما:
* التوجه الى أقرب مصحة للتأكد من حصول الإجهاض.
* أو مواصلةعملية الإجهاض الدوائي وذلك بتناول الحبتين الثانية والثالثة.
متى تتناول المرأة الحبتين الثانية والثالثة؟
يجب تناول الحبتين الثانية والثالثة معا وفي نفس الوقت وذلك بعد 48 ساعة من تناول الحبة الأولى. ويسبب ذلك حدوث تقلصات في الرحم ينتج عنها تحريك البويضة من مكانها ثم دفعها الى خارج الرحم.
ماذا يجب على المرأة أن تفعل؟
يجب على المرأة :
* التوقف عن القيام بالأنشطة المعتادة.
* عدم الركون إلى الفراش.
* المشي في الغرفة ذهابا وإيابا لتسهيل إخراج البويضة الملقحة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.