اكثر من40 نائبا يطعنون في تعديلات القانون الانتخابي    لجنة الحقوق والحريات تشرع في مناقشة فصول مشروع قانون حماية المعطيات الشخصية    التصالح أو الإقصاء من التشريعية.. نداء تونس أمام خيارين أحلاهما مر    عبيد البريكي ل”الشاهد”: خطة منسّق الاتحاد الديمقراطي الاجتماعي ستكون بالتداول    الجيش الأميركي يكشف تفاصيل إسقاط طائرته بنيران إيرانية    حكم كاميروني يقود مباراة افتتاح كاس امم افريقيا 2019    انقاذ 10 تونسيين بشواطئ الهوارية كانوا متجهين خلسة نحو الإيطالية    النجم الساحلي يتفق رسميا لضم مهاجم جزائري    التقرير الأممي يكشف تفاصيل مروعة للحظات خاشقجي الأخيرة    فتح الشباك الموحّد بجامع مالك بن أنس لإتمام إجراءات الحجّ أيام 24 و25 و26 جوان    ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﻐﺮﺑﻲ يستعد ﻹﺻﺪﺍﺭ "ﺍﺑﻦ ﺍﻻﺭﺽ 2"    فريانة: إصابة مواطن ونفوق دابته في انفجار لغم بالمنطقة العسكرية المغلقة    نحو إلغاء رخصة الوالي عند اقتناء الأجانب للمساكن نهائيا    شاطئ قلعة الأندلس: انتشال جثّتين مجهولتين    تأسيس حزبين جديدين في تونس ليصبح العدد الجملي للأحزاب 218    الوحدات العسكرية توقف 5 أشخاص بمرتفعات المغيلة يشتبه في دعمهم للعناصر الارهابية    رئيس "الكاف" يكشف موعد استخدام تقنية ال"VAR" في أمم إفريقيا 2019    حرارة مرتفعة جدا بداية من الجمعة.. معهد الرصد الجوي في نشرة استثنائية    مادلين اولبرايت: تونس حققت خطوات كبرى في مسارها الديمقراطي    بعد تسريب مراسلة بوبكر بن عكاشة/سامي الفهري لميقالو: “متخافش باش نحميك”..    بنزرت..وفاة تلميذ الباكالوريا غرقا    هذا موعد انطلاق عمليات الدفع عبر الهاتف الجوال    آلان جيراس.. نطمح للذهاب بعيدا في ال”كان”    الموت يفجع سميرة سعيد... والعزاء من فيفي عبده وأصالة    القضاء البريطاني: حكومة المملكة المتحدة باعت أسلحة للسعودية بصورة غير قانونية    كاس افريقيا للأمم 2019 : “الكاف” يقرر فترتي راحة في كل مباريات الدورة بسبب ارتفاع درجات الحرارة    بنزرت: رفع شكوى جزائية لدى النيابة العمومية بشأن مترشحين في اختبار الدورة الرئيسية للبكالوريا    سفيان طوبال يختم بيان “نداء تونس” بخطأ في آية قرآنية    انقطاع مياه الري.. كابوس الفلاحين وتهديد للزراعة    المجلس العسكري بالسودان يقيل النائب العام ويعين بديلا    المسرح البلدي بصفاقس في حلة جديدة والاعتمادات المرصودة فاقت 4 مليون دينار    سيجارة إلكترونية تشوّه وجه مراهق أميركي    كبسولة ''بحجم قرص الدواء '' قد تنهي معاناة تنظير المعدة!    المؤبد ل 24 شخصا بقضية ''الانقلاب '' ومحاولة اغتيال أردوغان    منوبة: استئناف نشاط قطار الحبوب بعد توقفه منذ الثورة    اريانة: حجز 700 لتر من الزيت النباتي المدعم بمنزل مواطن يقوم بترويجه للحساب الخاص    يوسف المساكني.. الورقة الرابحة في منظومة لعب المنتخب يسعى للثار من الاصابة اللعينة "    اعتمدي على هذه الأساليب لفطام طفلك!    رجيم لخسارة 13 كيلوغرام في شهر واحد!    ميركاتو: هل ينتقل أيمن المثلوثي الى البطولة السعودية مرة ثانية ؟    بسبب تقرير يكشف تحيّل”سواق مان”: لطفي العبدلي يوجه رسالة الى قناة الحوار التونسي (فيديو)    الأمينة العامة لجامعة النزل تكشف أهم مطالب قطاع السياحة    وزير التجارة في افتتاح معرض صفاقس الدولي..إجراءات جديدة لتطوير المعارض    يمتد من 17 جوان الى 19 جويلية..80 ألف عنوان في معرض سوسة للكتاب    من ضيوفه شربل داغر و جمال بخيت ..ربيع الفنون بالقيروان يستعيد توهجه    مستشفى الحبيب بورقيبة بصفاقس: اقتناء آلة متطورة جدا للكشف عن الامراض السرطانية    تدرّبوا على التحمّل    المكتب الحدودي للديوانة بملولة يحبط تهريب كميات من المهدئات من تونس في اتجاه الجزائر    اكتشاف نبتة نادرة في جزيرة جربة هي الوحيدة من نوعها في العالم    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    كأس افريقيا: بيع 15 ألف و800 تذكرة إلى حد الآن للمباراة الأولى للمنتخب التونسي ضد أنغولا    في اجتماع الاتحاد من أجل المتوسط بالقاهرة..تونس تعمل على مزيد تقوية حضورها الاقتصادي المتوسطي والعربي    خليفة حفتر: معركة طرابلس لن تتوقف وهذه خطتي بعد تحريرها    إلقاء القبض على مرتكب عمليّة سطو على فرع بنكي بجهة قمرت    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 19 جوان 2019…    أولا وأخيرا..«نعم يا حبيبي نعم»    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الثلاثاء 18 جوان 2019..    بعد قوله إنّ القرآن غير مُقدّس..يوسف الصديق: صلاة الجمعة ليست فرضا وغير موجودة أصلا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تحوّلت إلى «باناما» تونس:جنس...مخدرات وعملة صعبة في مقاه بالبحيرة
نشر في الشروق يوم 28 - 09 - 2018

في فترة قصيرة تمكن المهرب «و.ش» من تشييد مقهى في البحيرة 2 اين حول مخزنا ارضيا الى سوق لبيع وشراء العملة الصعبة و نفس السيناريو تكرر في مقاه اخرى لتتحول البحيرة لبناما تونس ..
تونس –الشروق :
«الشروق» تنشر تفاصيل و اسرار العالم المظلم في منطقة البحيرة بالعاصمة و التي تحولت الى سوق للتهريب و تجار العملة الصعبة ...
تم اطلاق اسم» باناما تونس « على منطقة البحيرة نسبة لفضيحة تبييض الاموال و الفساد الذي شهدته جمهورية الباناما احدى دول وسط امريكا الجنوبية بعد تسريب 11 مليون وثيقة تخص فساد كبار مسؤولي و رؤساء الدول في العالم .
الحقيقة
لتغيير ما بين 200 و 300 الف اورو عليك ان تطلب لقاء احمد «ق» سمسار اصيل مدينة بن قردان الحدودية واليد اليمنى للمهرب «و.ش» المتورط في اكثر من 10 عمليات تهريب اسلحة و بضائع ممنوعة و المكنى بإمبراطور العملة الصعبة و الذي تمكن مؤخرا من تشييد مقهى فخم في منطقة البحيرة 2 بالعاصمة .
اللقاء مع السمسار احمد «ق» ليس بالأمر الهين فهو يتجول متباهيا في منطقة البحيرة بالعاصمة و تحت حماية منحرفين و مخبرين يتوزعون على كامل المنطقة لرصد اي تحركات لدوريات الامن في الجهة ولكن عن طريق وساطة تمكنت «الشروق» من لقائه .
العملة الصعبة
في لقاء جمع «الشروق» و رجل اعمال و السمسار المعروف باسم احمد «ق» تم الاتفاق على شراء رجل الاعمال لمبلغ مالي يقدر ب100 الف اورو و 30 الف دولار و توفيره في اقل من 48 ساعة وعندما طرحنا سؤلا على السمسار عن كيفية صرف هذه المبالغ دون مخاوف من الاطاحة بهم من قبل وحدات الامن بالبحيرة اجاب ضاحكا « متخافوش الامور تحت السيطرة « .
عاود السمسار الاتصال برجل الاعمال الذي ساعدنا في كشف اول خيط مافيا تهريب الاموال في تونس و اكد له انه مستعد لتوفير المبلغ و لكن بداية الاسبوع القادم لان احد المستثمرين طلب توفير 3 مليارات اورو يتم تسليمها في فرنسا لاحد معارفه مقابل دفع المبلغ بالعملة الصعبة في تونس .
المقاهي
في منطقة البحيرة 2 بالعاصمة تم تشييد مقهى جديد فاخر بالشراكة بين رئيس مدير عام شركة تابعة لوزارة النقل و بين احد عناصر التهريب و قريب المسؤول و بالقرب منها و بعد بعض الامتار تجد مقهى شيده احد اباطرة التهريب و في نفس المنطقة كما تمكن مهرب مختص في تهريب الفواكه الجافة من بناء مقهى ليتم ايقاف اشغال البناء و التشييد بعد ان تم سجنه في حملة مكافحة الفساد .
كما يستغل المهربون الذين نجحوا في تشييد مقاه داخل منطقة البحيرة في اطار تبييض و غسيل الاموال شبكات علاقاتهم السياسة والامنية للقيام بعملياتهم غير القانونية وفي هذا السياق علمت «الشروق» ان احد المهربين يتكفل بتدريس ابن مسؤول بارز في الدولة في جامعة خاصة .
المخدرات والدعارة
تحولت بعض مقاهي منطقة البحيرة الى اوكار للدعارة و تجارة الجنس واصطياد الاثرياء خاصة الاجانب والعرب و يتم الاتفاق بين صاحب المقهى و زعيم شبكة الدعارة على دفع جزء من مرابيح «الليلة» هذا بالإضافة الى ارغام الشخص الاخر على دفع فاتورة باهضة لصالح المقهى .
بعد الساعة العاشرة ليلا تتحول بعض مقاهي البحيرة الى وكر للدعارة زبائنه من الاثرياء الخليجين والليبيين و يتم داخله لعب «القمار» في غرف تابعة لهذه المقاهي تحت علم بعض وحدات الامن بالجهة التي لم تتخذ سابقا اي قرار لردع المخالفين و يذكر انه تم مؤخرا تغيير اطارات بمنطقة البحيرة الذين نفذوا حملات امنية لملاحقة المتجاوزين و تم ايقاف 7 ليبيين و 400 غرام كوكايين.
النفوذ والمال
تعتبر منطقة البحيرة بالعاصمة من المناطق التي تستهوي المهربين لتتحول الى «باناما» تونس وبالإضافة الى عشرات المقاهي المشبوهة تم ايضا بعث شركات ذات دخل محدود تحولت بدورها الى وكر لتبييض الاموال و حسب مصدر مطلع تتواجد بين 7 و 9 شركات و مؤسسات صغيرة بطريقة غير قانونية في المنطقة كما انها لا تقوم بأي معاملات تجارية .
و رغم ان قانون الارهاب و تبييض الاموال في تونس يمنع حمل مبالغ مالية تتجاوز السقف المتفق عليه الا ان جل المعاملات المشبوهة بين المتورطين تتم بمبالغ مالية تفوق 60 الف دينار نقدا.
غسيل الأموال
تبييض الأموال أو غسيل الأموال، هي عمليّةُ تحويل كميّات كبيرة من الأموال التي تمَّ الحصول عليها بطرق غير قانونيّة إلى أموال شرعية وقابلة للتّداول في النّشاطات العامّة.
ويُعتبر غسيل الأموال جريمة من الجرائم التي يعاقب عليها القانون قانون عدد 26 لسنة 2015
تتيح هذه الجريمة للمهربين إمكانيّة التصرّف بالأموال المغسولة وتوظيفها في مجموعةٍ من النّشاطات العامّة عن طريق إخفاء مصادرها غير المشروعة.
الاماكن المشبوهة :
3 شركات في البحيرة راس مالها بين 10 و 100 الاف دينار تحول مبالغ ضخمة خارج الحدود
مؤسستان ماليتان احدها راس مالها تونسي ليبي
شركة اعلامية
3 مقاه على ملك مهرب واحد
شراكة بين مهرب و مسؤول في وزارة النقل
حجز مخدرات و القبض على شبكة دعارة في البحيرة
3 حملات امنية في 24 ساعة و حجز مخدرات


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.