تونس: جمعيّة القضاة تدعو إلى إصدار توضيح بخصوص المسار الإجرائي لقضيّة نبيل و غازي القروي    محمد الحبيب السلامي يرى : اختلط الحابل بالنابل    جوهر بن مبارك يعلّق على ''تخميرة'' مريم بلقاضي : سخّفتني... الخبزة مرّة    منع الاعلامية ريهام سعيد من الظهور على الشاشة    الأردن.. مجهولون يطلقون النار على حافلة تقل مرشدين سياحيين    سليانة: وفاة الثلاثيني الذي دهسه القطار بمنطقة بوعرادة متأثرا بجروحه    سامي الفهري: بعد ماحدث لنبيل القروي قد أعود إلى السجن    على خلفية ايقاف نبيل القروي ... التفقدية العامة بوزارة العدل تتعهد للبحث في ملابسات إصدار بطاقتي الإيداع في حق الأخوين القروي    افتتاح الموسم الكروي 2019-2020…الترجي يبدأ حملة الدفاع عن لقبه من تطاوين وطموحات كبيرة للبقية    نقابة الصيادلة تهدد بتعليق الإتفاقية مع “الكنام”    الاحتفاظ ب 6 من عناصرها.. الإطاحة بأكبر عصابة مختصة في سرقة السيارات    نبيل بفون: القروي مازال مرشّحا لالرئاسية    اتحاد تطاوين / الترجي الرياضي .. التشكيلة المحتملة للفريقين    نزيف الأنف عند الأطفال.. أسبابه    تونس: نقابة الصّيادلة تهدّد بالإضراب و بتعليق الإتفاقية مع “الكنام”    رابطة الأبطال.. خيارات محدودة لفوزي البنزرتي في مواجهة حافيا كوناكري    النادي الإفريقي/ الملعب التونسي.. التشكيلة المحتملة للفريقين    توفيق الحكيم و«سيادة بيومي».. الأدب... والحب !    هام/في نشرة متابعة: العوامل الجوية تتواصل ملائمة لظهور سحب رعدية وامطار منتظرة..    تونس: الدّيوانة التونسية تؤكّد إخضاع حافظ قايد السّبسي للتّفتيش في مطار تونس قرطاج استنادا إلى معلومات استخباراتية    وزيرة المراة: ” دارنا” هو الاسم الجديد الذي سيطلق على المراكز المندمجة ومركبات الطفولة    رابطة ابطال افريقيا.. الاهلي المصري يقسو على نادي اطلع برة من جنوب السودان بتسعة اهداف    بريطانيا: سجناء يثقبون جدران السجن ويهربون    إيران اختبرت صاروخا جديدا    البشير أمام المحكمة من جديد    سعد بقير هداف في اولى مبارياته مع نادي ابها ضمن البطولة السعودية    يوميات مواطن حر : وتبكي العين بعين الفرح دهرا    هذه كميات الأمطار المتساقطة خلال ال24 ساعة الماضية    عروض اليوم ..السبت 24 أوت 2019    المستاوي يكتب لكم : الى المترشحين للرئاسية "حاجتنا إلى امير فعال أكثر من حاجتنا إلى امير قوال"    مدير مهرجان المنستير يافت بن حميدة ل«لشروق» .. انتهى المهرجان ومنحة الوزارة لم تصل    كلام عابر ..اليوم الوطني للثقافة... الدولة تتصالح مع المبدعين    راشد الغنوشي: لم أحصل على الجنسية البريطانية    برنامج أبرز مباريات اليوم السبت و النقل التلفزي    الغنوشي : "قاومت رغبة الحصول على الجنسية البريطانية"    ألفة يوسف تكتب لكم : لايختلفون عن الخوانجية    كوريا الشمالية تطلق صواريخ قصيرة المدى    الزهروني ...يقتلان خصمهما بواسطة ساطور    مواد طبية مشبوهة تغزو الأسواق الشعبية ... مسؤولون متورطون ومافيا التهريب تعربد    الانتخابات الرّئاسيّة في تونس .. حالة من التشظّي الشّامل    صوت الشارع ..من المسؤول عن حالات التشويه في مراكز التجميل؟    قائمة لاعبي الترجي الرياضي التونسي لمباراة اتحاد تطاوين    غلق طريق    الشاهد في صفاقس    من أجل التحيّل...التحقيق مع قاض سابق    الكاف: تجميع مليونين واكثر من 67 الف قنطار من الحبوب    النرويج تنهي تحقيقا في اختفاء متعاون مع موقع    حقيقة منع تنظيم أربعينية الباجي قائد السبسي في مدينة الثقافة    سبتمبر القادم: دخول محطة المعالجة النهائية للغاز بمنطقة غنوش    عروض متنوعة في مهرجان مدنين الثقافي    علماء يكتشفون مفتاح علاج سرطان مدمر في نبات شائع    مطار جربة جرجيس: احتجاج عملة الخدمات الأرضية يعطّل بعض الرحلات    في ملف «خلاص فاتورات الستاغ» للعائلات المعوزة: عماد الدايمي يتقدم بشكاية ضد الشاهد والراجحي    تونس تصدر 67 سيارة إلى الكوت ديفوار    مروان العباسي: يجب إعادة الهيكلة الاقتصادية وإنعاش الاستثمار    كشف الأعراض الرئيسية لسرطان الأمعاء    منبر الجمعة...الترويح عن النفس عبادة    وفاة خمسة أشخاص في تدافع خلال حفل لنجم الراب سولكينغ بالجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خطير: أسرار أكبر مملكة دعارة في تونس..الزعيمة تحولت من راقصة لسيدة أعمال وهكذا يتم بيع الفتيات في صفقات مشبوهة للخليجيين
نشر في المصدر يوم 17 - 02 - 2016

كشفت صحيفة الشروق في عددها الصادر اليوم الأربعاء 16 فيفري 2016 عن أسرار أكبر مملكة للدعارة تنشط بين تونس والخليج والتي انطلقت عن طريق فتاة ريفية تدعى "ت.س" التي تعرفت على رجل أعمال خليجي في أحد الملاهي الليلية بمدينة جربة عندما كانت تعمل راقصة هناك.
وتم الكشف عن هذه الشبكة التي تنشط في بيع الفتيات التونسيات لخليجيين في صفقات مشبوهة بعد تاكد الوحدات الامنية ان المدعوة "ت.س"شهرت سوسو أصبحت تتصرف في مبالغ مالية ضخمة تقدر بمئات الملايين بعد ان كانت تعمل راقصة ليلية في احد الملاهي بمدينة جربة من ولاية مدنين والتي تنحدر من عائلة معوزة بالشمال الغربي.
وقد تمكنت المدعوة سوسو من شراء فيلا ضخمة في العاصمة يتجاوز سعرها 2 مليار كما قامت باقتناء قاعة شاي ضخمة في حي راق لتكون ستارا للصفقات المشبوهة كما انها تمكنت من شراء شقة وسيارة وايضا مكنت جميع افراد عائلتها من سكن لائق ونقلتهم القرية التي كانت تعيش فيا وهو ما اثار الشكوك حولها.
وحسب التفاصيل التي نشرتها الصحيفة السالفة الذكر فان المتهمة تعرفت على رجل الاعمال الخليجي عندما كانت تعمل راقصة ثم تعرفت ايضا على سمسار خليجي يقوم بجلب الفتيات التونسيات والمغربيات لاستغلالهن للدعاة في احد النزل وتعرفت ايضا على تونسي يقوم بتزوير عقود العمل وايهام التونسيات بانه سيجد لهن عملا في دول الخليج لتتكون بذلك اول نواة لشبكة الدعارة ومكانها بالبحيرة وحي النصر.
وبعد ازدها تجارة البغاء والدعارة بين تونس والخليج بقيادة سوسو قامت المتهمة بالوشاية بزوجها العرفي رجل الأعمال وحوكم ب5 سنوات في بلاده بعد ان تمت مداهمة منزله والعثور على شقق دعارة لتقوم بعد ذلك بالاستيلاء على اموال زوجها ومن ثم تحولها الى تونس الى عائلتها.
بالصور والأسماء تعرفوا على أشهر خمس نجمات أفلام اباحية من جنسيات تونسية
وقد اصدرت بطاقة تفتيش ضد المتهمة في دولة خليجية بتهمة السرقة والدعارة ولكنها تمكنت من الفرار الى تونس هذا ولم تكتفي بسجن زوجها بل تعرفت على رجل اعمال خليجي ثان ابن احد اشهر المستثمرين في المؤسسات البنكية في العالم العربي الذي ارسل اموال الى تونس بحجة الاستثمار وبعث مشروع سياحي ولكن في الاصل هو مشروع مركز كبير للدعارة تحت اشراف "ت.س" واشترى وكالة لكراء السيارات للتكون بذلك الخلية الثانية للدعارة والمخدرات.
وتكونت المجموعة الثانية من شابين خليجيين وفتاة مغربية تمكنت من دخول التراب التونسي شاب مختص في تدليس الجوازات اصيل بن عروس وكانت مهمتهم استقطاب الفتيات بعد ايهامهن بالعمل في الخليج بمبالغ وهمية لاغرائهن واقحامهن في عالم الدعارة.
وبلغ عدد الفتيات اللاتي تم التغرير بهن 200 فتاة حسب ما اكده مصدر أمني من بينهن فتيات لم يتجاون بعد 23 سنة وكانت المتهمة تسفر الضحايا عبر تركيا وصولا الى الهدف حيث كان يستقبلهن مواطن خليجي لتحويلهن للعمل في الدعارة.
كما كشف مصدر امني الى ان زعيمة مافيا الدعارة في تونس التي لم يتجاوز سنها بعد 30 سنة تملك شبكة من العلاقات المشبوهة مع سياسين ورجال اعمال ومسؤوليين أمنيين نافذين في البلاد مشيرا انها تمكنت في فترة وجيزة من بناء اكبر وكر دعارة في تونس وصولا الى الخليج.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.