بعد فشل المفاوضات أمس:اتحاد الشغل يصعّد ضد الحكومة ويؤكّد تمسكه بإضراب 22 نوفمبر    منجي الرحوي من صفاقس: مشروع ميزانية 2019 بأنّها ميزانية انتخابية وليست ميزانية انقاذ    مسؤول بالرصد الجوي ل"الصباح نيوز": هكذا سيكون الطقس إلى غاية الخميس القادم    بعد التقرير الذي بثته قناة الحوار التونسي: المركب الفلاحي وادي الدرب بالقصرين يوضّح    معدل الزيادة السنوية في اسعار السكن بلغ 10 بالمائة خلال الفترة 2013/ 2017    تطور الاستثمارات المصرح بها في قطاع الصناعات المعملية بنسبة 2,2 بالمائة

    أريانة : حجز 25352 قارورة مياه معدنية وغازية منتهية الصلوحية    رئيس الغرفة الوطنية للباعثين العقاريين: تراجع مبيعات الباعثين العقاريين يضر بالتزاماتهم تجاه البنوك    "الدّاخلية" تُعلن عن ضياع تلميذة    عائلتها تطلق نداء استغاثة: فتاة ال15 سنة مختفية منذ أكثر من شهر ونصف..    صفاقس : غدا اجتماع عامّ لجامعة التّعليم الثّانوي.. وإصرار على مقاطعة الامتحانات    نادي الصحة بكلية الحقوق بصفاقس ينظم تظاهرة تحسيسية لمرضى السكري    رقم اليوم    المنستير:تربية الأحياء المائية:مشاكل إجرائية وقانونية تعيق الاستثمار في القطاع    الجامعة التونسية تقاضي مدرّب مصر    دوري الأمم الأوروبية: برنامج مباريات السبت    دورة فرنسا الدولية للتايكواندو : محمد قرامي يحرز الميدالية الفضية    محامي سليم الرياحي ل"الصباح نيوز" : هيئة الإفريقي تفاعلت ايجابيا مع مقترحاتنا ..وسنحسم الأمور في جلسة الثلاثاء    في مباراة ودية فاز فيها على امريكا:روني يودّع منتخب انقلترا بالدموع    بعد اعتداء انصاره عليه:روما يدفع 150 ألف أورو لأحد مشجعي ليفربول    صدمة في ريال مدريد بعد إصابة راموس    جلسة عامة بالبرلمان للحوار مع وزيري الداخلية والعدل ،محورها المعطيات التي قدمتها هيئة الدفاع عن الشهيدين بلعيد و البراهمي    كرشيد يصرح بمكاسبه بعد الخروج من الوزارة    صوت الشارع:هل تعتبر أنّه تم تحييد الخطاب الديني في المساجد؟    بالصورة: غادة عبد الرازق تستغيث و تتهم المخابرات المصرية    مواعيد آخر الأسبوع    محمد الحبيب السلامي يسأل : محمد رشاد الحمزاوي    المشروع الحكومي جاهز والتنفيذ قد يتم خلال السنة المقبلة.. إصلاح منظومة الدعم.. الملف المعقد والمزعج لجل الحكومات المتعاقبة    “بنك الجهات”..مشروع الحكومة لتحقيق التنمية الجهوية    التعرف على احدث التطورات الطبية في مجال تحاليل الدم محور اليوم الثاني للبيولوجيا السريرية بدوز    مبادرة من خلية أحباء النادي الافريقي بباريس لحل أزمة الفريق المادية    العثور على الغواصة الأرجنتينية المفقودة بعد عام على اختفائها    الاحتلال يعترف:حماس ستصبح بقوة حزب الله في غضون عام واحد    حاتم بالرابح في ذمة الله:وداعا نجم «الخطاب على الباب»    لطيفة تقدّم برنامج تلفزي ضخم    الجامعة التونسية تفقد أحد أعمدتها:الدكتور محمد رشاد الحمزاوي ....وداعا    هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم السبت 17 نوفمبر 2018    المهدية:رفع 672 مخالفة اقتصادية    صفاقس:أنشأ صفحة فايسبوكية على انه طبيبة للتحيل على المراهقات    قفصة:شاحنة لنقل الفسفاط تتسبب في وفاة امرأة    فنان شهير يعلن تخلّيه عن الدين الإسلامي...    قفصة .. اليوم الاعلان عن نتائج مناظرة الشركة التونسية لنقل المواد المنجمية    كندا تستقبل أكبر عدد من طلبات اللجوء في 30 عاما    ماهي حركة "السترات الصفراء" التي تهدد بشل حركة فرنسا؟    تحيين من المعهد الوطني للرصد الجوي    رئيس الوزراء الروسي: الاقتصاد العالمي تعافى بعد أزمة 2008 ولكن الانتعاش بطيء للغاية    لصحتك : القهوة تحميك من الإصابة بالسكري    بعد تناوله لحماً مغطى بالذهب.. أصالة تهاجم فناناً كويتياً    "ميدل إيست آي": تركيا تملك سجل اتصالات القنصلية السعودية كاملا وستكشف عن المكالمات واحدة تلو الأخرى    قفصة/ القبض على شخصين بحوزتهما كمية من مخدّر "الزطلة"    ارتفاع حصيلة ضحايا حرائق كاليفورنيا إلى 71 شخصا    علماء يحددون المدة الأفضل لقيلولة منتصف اليوم    هيئة الإفتاء الجزائرية: الاحتفال بالمولد النبوي غير جائز شرعا    تظاهرة “النجم الذهبي” تكريم خاص للزميلين حافظ كسكاس وريم عبد العزيز    فوزي اللومي: المؤتمر القادم للنداء هو "الرصاصة الاخيرة "    الصريح تحتفل بمولده (6) : قراءة في الحوار الذي دار بين هرقل وأبي سفيان حول رسول الله صلى الله عليه وسلم    تعزية ومواساة    اشراقات:هذا أنا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صندوق النقد الدولي يوصي تونس بمزيد تحفيز المستثمرين
نشر في الشروق يوم 23 - 10 - 2018

دعا صندوق النقد الدولي السلطات التونسية الى اتخاذ حزمة اجراءات تحول دون احجام المستثمرين وتسهم في بناء الثقة من بينها تعزيز الحوكمة وآليات الإنفاذ في إطار جهودها لمكافحة الفساد وإقامة بيئة أعمال تنافسية وتطبيق سعر صرف عادل في وقت اعتبر فيه الصندوق ان الاقتصاد التونسي سجل بعض المؤشرات التي "تدل على تعافيه " .
وطالب الصندوق .في ملخص حول الافاق الاقتصادية لتونس نشره على موقعه الالكتروني، السلطات التونسية بالحد من الروتين الإداري مشيرا الى ان هذه الخطوات ستساعد على اطلاق إمكانات القطاع الخاص لخلق مزيد من الفرص والوظائف لجميع التونسيين وتوفير حوافز استثمارية لزيادة الإنتاجية.
وكشف الصندوق أن تونس سجلت خلال 2018 محصولا زراعيا استثنائيا وبلغ عدد السائحين الوافدين اليها مستويات لم يشهدها البلد منذ عام 2010 مما أدى إلى تسارع النمو في الربع الثاني من عام 2018 ليبلغ 2,8 بالمائة مقابل 2,5 بالمائة خلال الربع الاول وتراجع معدل التضخم ليصل إلى 7,5 بالمائة خلال شهر اوت 2018 وتراجع عجز الحساب الجاري بنسبة 1 بالمائة من إجمالي الناتج المحلى.
وحث الصندوق السلطات التونسية، لحماية التعافي الحالي، على النظر في إصلاح دعم الطاقة وتشديد ضوابط التعيين والأجور في القطاع العام وإصلاح نظم التقاعد ورفع أسعار الفائدة مجددا لاحتواء التضخم.
وكشف "ان الحكومة التونسية تحقق تقدما خاصة وانها تعكف على تعديل أسعار الطاقة بصورة منتظمة للتخفيف من أثر صدمة أسعار النفط الى جانب استحداثها آلية لإجراء مزادات تنافسية للعملة الأجنبية من خلال البنك المركزي لدعم السيولة في السوق" .
واشار الصندوق الى ان القانون الذي تم إقراره في جوان 2018 سيسهم في تيسير مهمة الهيئة العليا لمكافحة الفساد والحوكمة الرشيدة المتمثلة في متابعة الذمة المالية لكبار موظفي الدولة وستساعد زيادة الشفافية في تعزيز ثقة المواطنين في الحوكمة الرشيدة للشؤون العامة والحد من مخاطر الفساد والكسب غير المشروع.
واشار الصندوق الى ان الإلغاء التدريجي للخصومات الضريبية الممنوحة إلى موظفي القطاع العام ستسهم في زيادة إيرادات الضريبة على الدخل في سنة 2019 .
واستعرض الصندوق حزمة اجراءات تعتزم الحكومة اتخاذها في إطار قانون المالية لسنة 2019 من بينها الغاء "المعاملة الضريبية التفضيلية للشركات الخارجية مع تطبيق الإلغاء على الشركات الجديدة في عام 2019 ثم على جميع الشركات في عام 2021 وزيادة معدل ضريبة القيمة المضافة على خدمات أصحاب المهن الحرة من 13 بالمائة إلى 19 بالمائة .
واضاف الصندوق ان زيادة الإيرادات ستتيح لتونس خلال السنوات المقبلة تنفيذ المزيد من الاستثمارات العامة والتركيز بدرجة أكبر على قضايا مثل الرعاية الصحية والتعليم، مشيرا الى الحكومة التونسية تعتزم أيضا مواصلة تعزيز جهود التحصيل وتبسيط نظام الإدارة الضريبية والذي سيترتب عليه دمج جميع الوظائف الضريبية (الإدارة والتدقيق والاسترداد) تحت مظلة واحدة.
وتوقع الصندوق تراجع رصيد المالية العامة الكلي إلى 5,2 بالمائة من إجمالي الناتج المحلي في عام 2018. وسيسهم ذلك إلى جانب مرونة سعر الصرف، في تخفيض عجز الحساب الجاري إلى 9,7 بالمائة من إجمالي الناتج المحلي. وسيساعد التشديد المالي أيضا في استقرار الدين العام و الذي يتوقع أن يصل إلى 72 بالمائة من إجمالي الناتج المحلي في عام 2018.
ولفت الصندوق الى ان ما يزيد على 15 بالمائة من مجموع القوة العاملة تعاني من البطالة التي تؤثر بالدرجة الأكبر على الشباب والنساء، مشيرا الى ان معدل البطالة تراجع بين الخريجين منذ عام 2011 ولكنه لا يزال يبلغ 30 بالمائة تقريبا. وبالنسبة للشباب، يقترب المعدل من 35 بالمائة ، بينما يقل قليلا عن 25 بالمائة بالنسبة إلى النساء داعيا الحكومة الى ضرورة معالجة هذه القضايا للحفاظ على سلامة الاقتصاد والمجتمع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.