التحليل النقابي .. قبل الانتخابات ..الحكومة والاتحاد .... والملفات الصعبة ....    طالت كثيرا وأثّرت على سير السلطة وأصابت المواطن ب«الاحباط» ..أزمة النداء... أزمة دولة    «تحيا تونس» يدين العنف    تونس تخسر حوالي ربع صادراتها نحو انقلترا إذا ما تم تطبيق «البريكسيت»    أخبار الحكومة    مدنين .. تعذّر المداواة بسبب الرياح... آفة العثة تصيب غابات الزيتون    من ربيع الثورات الى ربيع الشعوب والجيوش ..لا شيء يقع بالصدفة وبدون خيط ناظم يربط بين الأحداث    عمالقة "البريمرليغ" في صراع على نجم مغربي بسعر غير متوقع    «تونس عاصمة الشباب العربي لسنة 2019»    مهرجان المبدعات العربيات بسوسة .. استضافة صفية العمري وهشام رستم للحديث عن الروحانيات    عاطف بن حسين ل «الشروق» .. شخصيتي في شورب 2 مختلفة ... وأنتظر إنصاف القضاء في قضيتي ضد سامي الفهري    قوات حفتر توسع نطاق سيطرتها جنوب طرابلس وحكومة الوفاق تطلق مرحلة الهجوم    جوفنتس بطلا لايطاليا للمرة الثامنة على التوالي    «أطاحت بعشرات المسؤولين في شباكها: جاسوسة روسية تواجه حكما بالسجن في أمريكا    معارك عنيفة تدّك أحياء طرابلس…وقوات حفتر تضيّق الخناق    الإمارات تضع حجر الأساس لأول معبد هندوسي في الخليج    فراس الأسد يوضح ملابسات محاكمة والده رفعت في فرنسا    خاص/ الإطاحة بعنصر خطير يحوم حول سجن المرناقية...التفاصيل    إيقاف 4 متسللين حاولوا «الحرقة» عبر ميناء حلق الوادي    إصابة 4 مواطنين إثر إنفجار لغم بجبل عرباطة بڨفصة    الرابطة 1 : فوز بنقردان وشبيبة القيروان    النجم في مصر من أجل المربع الذهبي لكأس “الكاف”    بطولة ايطاليا :يوفنتوس يتوج باللقب للمرة الثامنة على التوالي    في المنستير: هذا ما قرره القضاء في حق قاتلة رضيعتها من شقيقها الأصغر    خلال الربع الاول من 2019..رقم معاملات مجموعة تواصل القابضة ينمو بنسبة 25 بالمائة    وفد الكونغرس الأمريكي يلتقي مجموعة من قيادات حركة النهضة    الاعتداء على مقداد السهيلي في محطة بنزين بالمرسى!    الغنوشي :حكومة الشاهد ما تزال حكومة توافقية    هزيمة جديدة للبنزرتي وللنادي الافريقي    بعد الشعر والموسيقى.. ندوات فكرية بمهرجان الرببع الادبي ببوسالم    المغنية أديل تنفصل عن زوجها سايمون كونيكي    اليوم تنطلق الدورة السادسة للمهرجان الدّولي للإبداع الثقافي    فريانة.. ضبط شخص بصدد محاولة اجتياز الحدود التونسية الجزائرية خلسة    القيروان: ضبط 07 أشخاص بصدد التنقيب على الآثار    القيروان :القبض على شخص من أجل القتل العمد مع سابقية القصد    محسن مرزوق يوجه أصابع الإتهام لإتحاد الشغل ويتوعد بالمحاسبة    تونس تخسر حوالي ربع صادراتها نحو انقلترا إذا ما تم تطبيق “البريكسيت”    السعودية تاسع أكثر الاقتصادات بؤساً في العالم!    إلغاء رحلة سفينة VIZZAVONA إلى مرسيليا    أخصائي الشروق..السّرطان: أسبابه وعمليّة انتشاره (9)    أضرار نقص الكالسيوم في الجسم    أخبار النادي الافريقي.. اليونسي ينهي الإضراب... غيابات بالجملة والعابدي يلتحق بالعيفة    اتحاد الشغل يدين سياسة قمع الاحتجاجات السلمية ويعتبرها مؤشّرا لعودة الاستبداد والتحضير للدكتاتورية    الدور ربع النهائي لكأس تونس أكابر..قمّة بين الساقية والمكارم... ودربي واعد بين طبلبة وجمّال    فيصل الحضيري يتخلّى عن '' 11 مليون'' ويستقيل    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم السبت 20 افريل 2019    تونس دون قوارير غاز لمدة 3 أيام..وهذه التفاصيل..    رياح قوية وهكذا سيكون الطقس اليوم وغدا..    مواد غذائية تزيد خطر الإصابة بسرطان الأمعاء    ''وزارة التربية :توحيد امتحانات ''السيزيام    "كيا" تكشف عن سيارة كهربائية لا مثيل لها!    فوائد التمارين البدنية تستمر حتى بعد 10 سنوات!    برنامج متنوع ومفاجآت في مهرجان الفوندو الباجي    مشاهير ... كونفوشيوس    قبلي .. إصابة أكثر من 70 بقرة بداء السل    اسألوني ..يجيب عنها الأستاذ الشيخ: أحمد الغربي    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الجمعة 19 أفريل 2019    من غشنا فليس منا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خبيرالشروق :سرطان الثدي:المقاربة الأيضية الطبيعية (3)
نشر في الشروق يوم 15 - 12 - 2018


الآثار الجانبية للعلاجات الدوائية
عديدة هي الأعراض الجانبية الناتجة عن العلاج المتعارف سواء منه العلاج الكيميائي أو العلاج بالأشعة ونذكر منها على سبيل المثال : التهابات الفم، الغثيان والقيء، الإسهال، تساقط الشعر والرموش، التأثيرات على عناصر الدم وتراجع عدد الكويرات البيضاء والحمراء والصفائح. من بين المواد الطبيعية إضافة للأدوية لمجابهة هذه الأعراض ينصح بالفيتامينات والمعادن والبروبيوتيك والنباتات الطبية وعلاجات أخرى كالوخز بالإبر والتدليك والعلاج بالطاقة والمجالات المغناطيسية..
العلاج الأيضي أو الإستقلابي الطبيعي لسرطان الثدي
يتبيّن اليوم صدق ما توصّل له علماء القرن الماضي بمن فيهم من تحصّل على جوائز نوبل (أوتو أربرغ) من أن أصل الداء في حالة الإصابة بمرض السرطان يكمن في نظام غذاء الخلية. فعندما تعجز الخلية عن هضم الغذاء وخصوصا السكريات تنتفخ وتتوالد بصفة عشوائية وكل ذلك مرتبط بمكوّن خاص بالخلية وهي الميتوكندريا MITOCHONDRIE التي توفّر الطاقة للخلية من خلال هضم الغذاء.
الميتوكوندريا هي أجزاء مُهِمَّة من الخلايا تحوّل المواد الغذائية إلى طاقة. تحرق الخلية المغذيات بفضل محطة الطاقة (الميتوكوندريا) وعندما تصاب الميتوكوندريا فإنها لا تستطيع أن تحرق هذه المواد وتبدأ في التخمر وتنمو وتتكاثر. هذا هو التفسير الأساسي للسرطان. يتمثل العلاج الأيضي للسرطان في الحد من التخمر السرطاني عن طريق الحد من المعروض من المواد الغذائية للخلية وجعلها تحترق في الميتوكوندريا.
كان واربورغ ، المتحصل على جائزة نوبل للطب في عام 1931 قد فكّر بالفعل في هذه الفرضية منذ 85 عامًا تقريبا ... أراد باحثون آخرون اختبارها: قاموا بحقن الخلايا السرطانية باستخدام الميتوكوندريا السليمة في الخلايا المريضة فتحولت إلى خلايا سليمة! بدأت الخلية بالتنفس مرة أخرى وتوقفت عن النمو. رغم كل هذه النتائج الباهرة لا زال العديد من العلماء يتنكرون لهذه النظرية التي تأكدت عمليا ويتشبثون بأن معضلة السرطان تتمثل في مرض في الجينوم ولكن عندما نحقن نواة خلية سرطانية في خلية سليمة فإنها تظل سليمة وعندما نستبدل نواة خلية سرطانية بنواة خلية سليمة تبقى الخلية سرطانية! بعد قرن من عمل واربورغ وفرقه ثبت مرة أخرى أن السرطان مرض يصيب الميتوكوندريا وليس الجينوم. فعلا السرطان مجرد مرض، مرض قذر ولكنه مرض بسيط. إنه مرض الهضم الخلوي.
إذن هناك تراكمات غير طبيعية في الخلية تتسبب في إصابتها وتحوّلها إلى خلية سرطانية. يعتمد العلاج الأيضي لسرطان الثدي على تجويع الخلايا السرطانية أو تصحيح عيوبها وهو الهدف المنتظر إضافة إلى استعمال مواد طبيعية من شأنها أن تساعد على قتل هذه الخلايا السرطانية. لا بد أن نشير إلى أن بطء الدراسات حول هذا الموضوع مرده من ناحية قلة الموارد وانعدام الإرادة السياسية لأن كلفة هذا العلاج محدودة نسبيا علما بأنه يمكن الحديث اليوم عن سوق للسرطان وهو ما يهدّد بعض المصالح.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.