لقاء غير معلن بين حافظ قائد السبسي ونبيل القروي...والقانون الإنتخابي؟    غلق مطاعم سياحية بحلق الواد    رسمي: 11 دينارا تسعيرة كلغ العلوش الحي    إيران تحتجز ناقلة نفط بريطانية بمضيق هرمز    بن عروس: القبض على عصابة مخدرات مسلحة بالسيوف والسكاكين    اتحاد الفلاحين يحذر ويدعو للتعجيل بجمع محاصيل الحبوب المخزنة في العراء    سيدي بوزيد/خطف رضيع من عائلته..وإلقاؤه تحت شجرة زيتون!    حافظ قائد السبسي: هذه أسباب امتناع رئيس الجمهورية عن امضاء القانون الإنتخابي    تشكيلة الجزائر والسنيغال لموقعة نهائي أمم إفريقيا    عروض لبعض نجوم المنتخب: السليتي في البريميلغ الانقليزية ومرياح في الكالشيو الايطالي (متابعة)    حل المجلس البلدي بالعيون وبرمجة إنتخابات جزئية يومي 17 و18 أوت القادم    غلق قسم الرضّع بمستشفى شارل نيكول: مسؤول بوزارة الصحّة توضّح    محمد الحبيب السلامي يوجه…رسالة إلى الشيخ راشد الغنوشي    يهم الطلبة.. كل التفاصيل حول رزنامة السنة الجامعية القادمة "2019/ 2020"    وديع الجريء: مشاركتنا في ال”كان” إيجابية وبقاء جيراس ليس مرهونا بتحقيق الأهداف    قرعة تصفيات أمم إفريقيا الكاميرون 2021..صدام بين تونس وليبيا...وقرعة سهلة لبقية العرب    صحتك في الصيف..نزلات البرد والصداع النصفى... مشاكل صحية تزداد في فصل الصيف    مقاومة حشرات الصيف ..طريقة القضاء على النمل الطائر    الإدارة العامة للديوانة التونسية تنال جائزة أفضل مؤسسة عمومية    يهم الناجحين في الباكالوريا: الكشف عن شعبة جديدة في التوجيه الجامعي    اليونان.. انقطاع الاتصالات في أثينا إثرزلزال قوي    بعد فشل المنتخب في ال «كان» ..كلّنا الجزائر    إلى أدهم النابلسي: هل تعلم انّك ستغنّي على ركح قرطاج؟    الشرطة الفرنسية تتأهب لاحتفالات نهائي أمم أفريقيا    من دائرة الحضارة التونسيّة    حقّقت مليون ونصف مشاهدة في أقل من 24 ساعة/ محمّد رمضان وسعد المجرّد يطرحان أول “ديو” مشترك لهما    أحلام تعلّق على خبر إنفصالها عن زوجها بطل الرالي    وزارة الشؤون الدينية تدعو إلى النأي بدُور العبادة عن كافة أشكال التوظيف والدعاية    صابة الحبوب ستخفّض التوريد للنصف.. ووزير الفلاحة يقر بعدم القدرة على تخزينها    ما بقي من مشاركة المنتخب في الكان: كشريدة ودراغر استثناء ..جيراس وحراسة المرمى سبب البلاء.. وعصر المساكني انتهى    احالة المتهمين باقتحام منزل محام ومحاولة سرقته على النيابة العمومية    الديوانة تحبط عمليات تهريب نوعية    اليوم الختامي ل”كان” مصر..الجزائر من أجل اللقب الثاني والسنيغال تبحث عن دخول التاريخ    صابر الرباعي ووائل جسار في مهرجان عروس البحر بقرقنة    الكاف: قتلى وجرحى في حادث مرور مريع    دعوة أممية للإفراج عن نائبة مجلس النواب الليبي المُختطفة    اتحاد الشغل يستنكر تهجّم أطراف سياسية على قيادته    تقرير..علاش الناموس يقرص ناس أكثر من غيرهم؟    صورة: بعد انضمام ميقالو لقناة التاسعة...العبدلي يسخر من سامي الفهري    اريانة: الكشف عن ممرات خفية تستعمل للنفاذ إلى غابة سيدي عمر برواد وإشعال النيران فيها    10 أشياء تدمر أسنانك .. احذرها    مهرجان الحمامات : «مملكة الذهب» تعيد المحنوش إلى الركح    رأي.. انعدام الثقافة التقييمية والتنموية في المهرجانات الصيفية    العلا وحفوز: امطار غزيرة وتساقط البرد تسببا في أضرار فلاحية هامّة    راعي أغنام يلقى حتفه بصاعقة رعديّة.. وهذه التفاصيل    طقس اليوم: رياح قويّة نسبيا بعد الظهر بالجنوب    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    نهائي كأس أمم إفريقيا ” احمل إليكم رسالة من 44 مليون جزائري فخورين بروحكم القتالية” الرئيس الجزائري متوجها الى لاعبي منتخب بلاده    بنزرت: مؤشرات سياحية إيجابية    المنطقة السقوية وادي الزلازل بفرنانة خارج الخدمة... شبهة فساد، مقاضاة شركة المقاولات والفلاحون يطالبون بالتعويض    سوسة .. تحت شعار «هيا نبحرو» ..سفرات خاصة لنقل آلاف المصطافين إلى الشواطئ    قتلى وجرحى في انفجار بالعاصمة الأفغانية كابول    منبر الجمعة.. مواساة البؤساء فرض على كل مسلم    الصبغة الإرهابية غير مستبعدة .يحاول اقتحام مركز حزوة الحدودي بجرافة    تونس تحل في المرتبة 162 عالميا في ترتيب المدن الأكثر أماناً في العالم    أبرز ميزات تويتر الجديد    استعدادا لموسم الحج: رفع كسوة الكعبة    تقرير أممي: 1.7 مليون طفل في العالم يعانون من نقص المناعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في آخر أحد من شهر جانفي:الإعلان عن «حزب الشاهد» من المنستير
نشر في الشروق يوم 06 - 01 - 2019

المنستير ستكون آخر محطة للاجتماعات التشاورية التي تُمهّد للإعلان عن المشروع السياسي الجديد، والذي من المنتظر أن يتزعمه الشاهد.
تونس «الشروق»:
ارتفع نسق الحركة في الكواليس وفي العلن، تحضيرا للإعلان عن المشروع السياسي الجديد الذي سيضم عددا من الشخصيات الوطنية والوزراء والنواب .. ومن المنتظر ان يكون على رأسه رئيس الحكومة يوسف الشاهد، ونواته الأولى تتشكل من الوزير مدير ديوان رئيس الجمهورية سابقا، سليم العزابي وعدد من الوزراء الحاليين والسابقين، منهم اياد الدهماني ومهدي بن غربية وفوزي عبد الرحمان ورياض المؤخر.
حركة في الولايات
انتقل التعاطي مع هذا المشروع السياسي الجديد من مجرّد التنظير والتسريبات من هنا وهناك، إلى التعاطي الرسمي، خاصة في الأسابيع الأخيرة بعد أن كثف العزابي من حركته في مختلف ولايات الجمهورية عبر عقد سلسلة من الاجتماعات التي اختلفت التقديرات في مدى نجاحها.
سليم العزابي تحرّك بشكل مكثّف والتقى عددا من المنسقين الجهويين لحزب حركة نداء تونس، منهم من قدم استقالته ومنهم من مازال ينتمي رسميا للنداء، وكان العزابي مرفوقا بعدد من نواب كتلة الائتلاف الوطني والشخصيات التي من المنتظر ان تؤثث الصف الأول للمشروع السياسي الجديد.
سلسلة من التحركات من المنتظر ان تكون ولاية المنستير، آخر حلقاتها، فمهندسو المشروع السياسي الجديد، يؤكّدون على رمزية هذه الولاية تاريخيا، وحتى ارتباطا باعتبارها نقطة انطلاق حزب حركة نداء تونس التي استطاعت بعد وقت قصير من تكوينها، من الفوز بالانتخابات التشريعية والرئاسية.
نائب كتلة الائتلاف الوطني، وليد الجلاد، أكد أن في اختيار المنستير للإعلان عن تأسيس الحزب رمزية تتمثل في إحياء مشروع نداء تونس (أول اجتماع جماهيري للباجي قائد السبسي كان في المنستير يوم 24 مارس 2012.)
هياكل الحزب
جلاّد أكّد أيضا أن اللقاء الأخير الذي سينتظم في ولاية المنستير، ويتم خلاله الإعلان عن تأسيس الحزب، سيحضره نواب ومستشارون بلديون وعدد ممن تقلّدوا مسؤولية على مستوى مركزي او جهوي أو محلي في نداء تونس وفي أحزاب أخرى "وسطية"، مشيرا إلى أن الحاضرين سيؤثثون هياكل الحزب .
أما نائب كتلة الائتلاف الوطني مروان فلفال فقد كشف أنّ الإعلان الرسمي عن المشروع السياسي الجديد سيكون في آخر يوم أحد من شهر جانفي الجاري بمدينة المنستير. وأشار فلفال إلى أن اللقاءات التي انعقدت في مختلف الولايات، انطلاقا من سوسة، بنزرت، الكاف، المهدية، جندوبة، ستختتم في ولاية المنستير .
فلفال شدّد على أن المؤتمر التأسيسي للحزب، الذي سينطلق في شهر مارس 2019، ستتبعه مؤتمرات محلية وجهوية لهيكلة الحزب، وأشار فلفال الى انه يمكن لرئيس الحكومة يوسف الشاهد تزعّم هذا المشروع السياسي نظرا لعدم وجود موانع في أن يمارس الشاهد حقّه المواطني والدستوري في التنظم الحزبي إلى جانب اضطلاعه بمسؤولية رئاسة الحكومة.
تونس إلي نحبوها
تُعقد كل الاجتماعات الاستشارية التي تمهّد لاطلاق المشروع السياسي الجديد، تحت شعار " تونس الي نحبوها" وهو شعار طرحه رئيس الحكومة يوسف الشاهد في حواره الأخير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.