بعد انتهاء فترة تقديم الترشيحات، أحزاب وكتل برلمانية تكشف عن الشخصيات المقترحة لرئاسة الحكومة    النادي الإفريقي: بلخيثر وعبد الرزاق يغيبان عن دربي العاصمة    الدّفعة الأولى لمباريات الجّولة الخامسة من مجموعات رابطة الأبطال الإفريقية : برنامج النقل التلفزي و تعيينات المعلّقين    جريمة المترو: القبض على مشتبه بهم وحجز الهاتف الجوال    من 20 الى 26 جانفي.. أسبوع أفلام المقاومة والتحرير بمدينة الثقافة    "الطفلة المعجزة".. دفنت في الجليد 18 ساعة وخرجت حية    حفتر يستبق مؤتمر برلين بإجراء مباحثات في أثينا    مصدرو زيت الزيتون يطالبون بالترفيع في حصة صادراتهم نحو الاتحاد الأوروبي    BIAT عبد الكافي إما رئيس حكومة أو مدير عام    الحكومة الليبية تطالب بدعوة تونس وقطر لمؤتمر برلين    أستراليا: عواصف رعدية وأمطار تخفف حدة حرائق الغابات    تعيينات جديدة بوزارة الثقافة..    إيقاف 11 شخصا مفتشا عنهم في حملة أمنية بالعاصمة    القصرين : تعليق الدروس بالمدرسة الإعدادية بحي الزهور إحتجاجا على الإعتداءات المادية واللفظية المتكررة    جمال بركات ل"الصباح نيوز": اليوم نيانغ من أفضل حكام القارّة.. واختياره للدربي موفّق    النجم الساحلي: حمزة لحمر يتقدم بشكوى للمطالبة بمستحقاته المالية    مشكل بيئي يُهدد بحر تازركة بسبب المنطقة الصناعية.. وزارة الشؤون المحلية على الخط    القلعة الكبرى.. سقوط عامل نظافة من شاحنة    هرقلة : القبض على شخصين من أجل مسك وترويج مادة مخدرة    سوسة: إلقاء القبض على شخص محل 14 منشور تفتيش في قضايا مختلفة    مارشي صفاقس: أسعار الخضر والغلال اليوم    لبنان: إضراب وغلق الطرقات في أسبوع الغضب    وفاة الممثلة المصرية نادية رفيق    صورة/بسبب مريم الدباغ: تلميذة تطرد من القسم..وهذه التفاصيل..    وزارة الصحة تدعو الشباب بين 25 و35 سنة إلى التلقيح ضد الحصبة..وهذه التفاصيل..    حجز قطع أثرية في كل من صفاقس وقبلي    سوسة..القبض على 10 أشخاص بصدد اجتياز الحدود البحرية خلسة    محسن مرزوق يُدافع عن عبير موسي    العجبوني:”التيار الديمقراطي ضد أي شخصية مقترحة لرئاسة الحكومة من النظام السابق”    تشافي يكشف أسباب رفض تدريب برشلونة    “كان” اليد.. تونس تواجه الكوت ديفوار وهذا برنامج اليوم الثاني    صفاقس: برنامج لإحداث نوادي بالمؤسسات التربوية بالشراكة مع جامعة ألعاب القوى    قفصة.. القبض على مروجي مخدرات    أكبر هجرة بشرية داخلية في العالم تبدأ من جديد    جماعة دينية تقتل 7 أشخاص في عملية "طرد للأرواح الشريرة"    تفاصيل بيع تذاكر مباراة الترجي الرياضي التونسي والنادي الإفريقي    ضباب كثيف وتحذير لمستعملي هذه الطرقات    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الجمعة 17 جانفي 2020    السلامة المرورية مقصد شرعي    منبر الجمعة: الإخوة في الدين اسمى العلاقات الانسانية    أذكروني أذكركم    الجمعة: حالة الطقس ودرجات الحرارة    تونس: جلسة العامة بالبرلمان الأسبوع المُقبل بخصوص الوضع في ليبيا    ما علامات نقص الفيتامينات والمعادن‬ في الجسم؟    أطعمة تفقدك ابتسامتك    الجيش الأمريكي يعترف بإصابة 11 جنديا في القصف الإيراني    عروض اليوم    كاتب وكتاب..ديوان «حرف ودمعة» لزهرة الحواشي    مرافئ فنية ..المعرض السنوي للكتاب ببنزرت    سيعقد يوم الأحد المقبل..السراج وحفتر سيشاركان في مؤتمر برلين    محمد علي منصر في المحرق البحريني    فيروس غامض يؤدي لثاني حالة وفاة في الصين    تونس تشارك في الدورة الخامسة ''لايام زيت الزيتون البكر بباريس'' من 16 الى 18 جانفي 2020    نواب الشعب يصادقون على إحالة قرض رقاعي بقيمة 500 مليون أورو لفائدة الدولة    المراقبة الاقتصادية تسجل أكثر من 60 الف مخالفة وتتخذ 550 قرار غلق محل تجاري في 2019    تقدم موسم الزراعات الكبرى للموسم 2019 /2020    البرلمان يصادق على مشروع اتفاقية قرض لانجاز سدّي تاسة وخلاّد    في الحب والمال/هذه توقعات الابراج ليوم الخميس 16 جانفي 2020    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بسبب عدم صرف منحتها السنوية :جامعة السينمائيين الهواة تواصل احتجاجها
نشر في الشروق يوم 09 - 01 - 2019

أصدرت الجامعة التونسية للسينمائيين الهواة صباح الاثنين 07 جانفي 2019، بيانا توضيحيا اعتبرت فيه تجاهل وزارة الشؤون الثقافية وعدم دراستها لملف المنحة السنوية للجامعة سابقة خطيرة من شأنها عرقلة عمل هذه المؤسسة التي قدمت الكثير للسينما التونسية .
تونس «الشروق»
شدد مكتب الجامعة التونسية للسينمائيين الهواة، أمس، في بيان له على تجاهل وزارة الشؤون الثقافية وعدم دراستها لملف المنحة السنوية للجامعة معتبرا ذلك سابقة خطيرة،تحرم من خلالها الجامعة من حقها في التمتع بالتمويل العمومي الذي تسديه الوزارة للجامعة لضمان تسييرها وتنفيذ جزء من مشاريعها التي يستفيد منها 724 سينمائيا هاويا موزعا على 17 ناديا منتشرة على كامل أنحاء الجمهورية التونسية، كما أن عدم رد الوزارة على مراسلاتنا المتكررة للتذكير بالملف المودع لديها بتاريخ 26 أفريل 2018 ومكتمل الشروط والوثائق وفقا للقانون المنظم للتمويل العمومي للجمعيات.
وجاء في البيان إن تجاهل الوزارة لملف المنحة الخاص بالجامعة، يضع المشرفين عليها، على يقين من محاولات استثنائهم من التمويل العمومي الذي تتمتع به الجامعة منذ تأسيسها سنة 1962 وبالتالي تهديد لاستقلالية خطها ومشروعها الوطني القائم على مبدأي التكوين الثقافي والتقني وإنتاج أفلام لشباب منضوين تحت لوائها.، حسبما جاء في نص البيان، الذي استعرض أيضا ما قامت به الجامعة لصالح القطاع على غرار، إنتاج أفلام وتوثيق لمراحل من تاريخ البلاد، وترشحها منذ سنة 1985 للجنة شراء حقوق الاستغلال للأفلام التونسية الموجهة للتوزيع بالمسالك غير التجارية والثقافية، وعبرت هيئة الجامعة في بيانها عن استغرابها من أسباب رفض إدارة المركز الوطني للسينما والصورة لترشحها الأخير.
الوزارة أمضت على المنحة
وللتدقيق في المعلومات الواردة في نص البيان، والتي تخص وزارة الشؤون الثقافية وتجاهلها لملف منحة الجامعة التونسية للسينمائيين الهواة، اتصلت «الشروق» بمصدر مسؤول بسلطة الإشراف، أكد في تصريحه، أن المنحة السنوية للجامعة سترصد لكن بشيء من التأخير، حيث أمضت الوزارة على المنحة في شهر ديسمبر الفارط، وحاليا المسألة إدارية كما هو معمول به في وزارة المالية، على أن يقع صرف المنحة خلال الأيام القادمة، حسب قول محدثنا، الذي أضاف بأن هناك تأخيرا في صرف المنحة، لكن ليس ثمة مشكل إطلاقا مع الجامعة التونسية للسينمائيين الهواة، والدليل حسب تعبير محدثنا أن الوزارة قامت بتشريك الجامعة كعنصر فاعل مع النقابات في اجتماعين هامين يهمان القطاع.
الإشكال مع المركز الوطني للسينما والصورة
كما جاء في نص بيان الجامعة التونسية للسينمائيين الهواة، أن آلية شراء الأفلام التي ترشحت لها الجامعة، لا تخضع إلى أي نص قانوني يحدد هوية المستفيد منها شكلا ومضمونا، وأن إقصاء الجامعة هو خيار من إدارة المركز الوطني للسينما والصورة لا يستند لأي نص أو مرجعية قانونية، وحصر مهام المركز في دعم صناعة الأفلام والمنتجين والمخرجين والموزعين فقط يمثل تجاوزا للمرسوم الأساسي الذي أنشئ على أساسه «المركز الوطني للسينما والصورة» عدد 86 لسنة 2011 والذي يعتبر النص القانوني الوحيد المحدد لصلاحيات هذا الهيكل، وأن الخلط بين تمويل مشروع المهرجان الدولي لفيلم الهواة بقليبية والمشاريع الأخرى التي تنظمها الجامعة التونسية للسينمائيين الهواة لا يلتزم بشرط عدم التداخل المالي بين المشاريع في حال تمتعها بالتمويل العمومي والذي يحدده القانون المنظم للجمعيات.
وحول هذا الإشكال، أكدت مديرة المركز الوطني للسينما والصورة شيراز العتيري في تصريح سابق ل»الشروق»، أن الجامعة التونسية للسينمائيين الهواة وعلى خلاف ما يروج له رئيسها تحصلت على مبلغ قيمته 60 الف دينار خاص بمهرجان سينما الهواة الى جانب دعم الوزارة ايضا، مضيفة ان مهمة المركز شراء الأفلام غير التجارية للمنتجين الذين لم يتحصلوا على الدعم مؤكدة ان عملية الشراء تخضع لضوابط ومقاييس معينة أهمها الجودة والحرفية مشيرة الى ان دعم الجامعة يخضع الى قانون الجمعيات وعن طريق لجنة الجمعيات.
من جهة اخرى قالت شيراز العتيري في ذات التصريح، ان الميزانية المخصصة لشراء الأفلام غير التجارية قيمتها 200 ألف دينار وهي ميزانية ضعيفة جدا ولن تسمح بشراء افلام الهواة لأن الأولوية تبقى للمحترفين على حد تعبيرها، مؤكدة أن المركزيدعم صناعة الأفلام والمنتجين والمخرجين والموزعين ولا علاقة للجمعيات بذلك، وأضافت العتيري في ذات التصريح إنه تم شراء 12 فيلما من بينها «دشرة» تحصلت جلّها على جوائز في المهرجانات ووراءها منتجون لا جمعيات حسب تصريحها. وكشفت كذلك العتيري انها طالبت الوزير بالترفيع من منحة الشراءات الى 700 ألف دينار وبالتالي يمكنها ذلك من تخصيص 100 ألف دينار لسينما الهواة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.