تسجيل تجاوزات من قبل قائمة "تحيا تونس" في الانتخابات البلدية بسوق الجديد    وزارة المرأة تعلن عن اجراءات لصالح لجمعية التونسية لقرى SOS    إتلاف أطنان من المشمش الرفيع بعد فشل تصدريها إلى ليبيا والجزائر    المنتخب التونسي: دعوة محمد دراغر للمشاركة في تحضيرات الكان 2019    الفيفا: كأس العالم 2022 في قطر من 32 فريقا    ثلاثي تونسي يتوّج ببطولة رومانيا    إتلاف أطنان من المشمش: وزارة التجارة تُوضّح    في شهادته امام دائرة العدالة الانتقالية/ نقيب عسكري سابق : عدم حضور المنسوب إليهم الانتهاك يحط من معنوياتنا    توفيق بكار يدعو الى إعادة النظر في قانون البنك المركزي لضمان استقلاليته    توزر: قطيع من الإبل يتسبب في حادث مرور بمدخل حزوة    بن عروس: جلسة عمل لتدارس الاستعدادات للامتحانات الوطنية    ما موقف الجامعة؟..السعيداني يتهم الملعب القابسي بمحاولة رشوته    بالفيديو/"الصباح نيوز" في السوق المركزية.. والمواطنون بصوت واحد: "ربّي مع الزوالي"    باكالوريا 2019: جملة من العقوبات في حالة الغش    صادم في العوينة: في نهار رمضان...اغتصب ''ولد عرفو'' انتقاما    11 طريقة بسيطة للتغلب على الجوع في نهار رمضان    القصرين: تسجيل 206 مخالفات وحجز كميات هامة من المواد الغذائية والإستهلاكية    قبل 24 ساعة من «فينال» رابطة الأبطال .. الوداد مُتخوّف من «العُقدة» الترجية... والبنزرتي والشعباني في مُواجهة تاريخية    النادي الصفاقسي النجم الساحلي ( 0 0 ) .. النجم فرّط في الانتصار و أحباء ال«سي آس آس » يهاجمون كرول    جديد ايام قرطاج السينمائية لدورة 2019: افلام الشتات و48 فلما في مختلف المسابقات    تداعيات نصف نهائي كرة اليد .. الحكام يهددون بالاعتزال والترجي يطالب بتحكيم الاجنبي    صورة اليوم، من داخل الطائرة حديث يوسف الشاهد و روني الطرابلسي...    صندوق النقد الدولي يدعو السلطات الى تعزيز التواصل المباشر حول الاصلاحات    ذهاب نهائي أبطال افريقيا: جماهير الترجي بامكانها الدخول عبر الاستظهار بجواز السفر    إشراقات..من الرشيد إلى شارلمان    فلكيا: السعودية تعلن عن موعد عيد الفطر    إفطار من الجهات ..الحلالم البنزرتية .. طبق رئيسي أيام الشهر الكريم    احداث 20500 موطن شغل في قطاع الصناعات المعملية..وهذه التفاصيل..    مسلسل رمضاني: مشهد يثير السخرية من أحمد السقا    في مهرجان كان: ''قبلة'' بين ممثلتين تثير جدلا واسعا    الحصبة تغزو ولايات أمريكية    رفض "الاستقواء بالاجنبي".."البديل التونسي" يستنكر ما يتعرض له رئيس الحكومة وبعض الشخصيات السياسية    مدن يحرسها أولياء .. الشيخ المازوني .المغربي والزاوية القادرية    عيساوية و دروشة برعاية المال العام    تلاميذ الباكالوريا اداب بمعهد سيدي بورويس يرفضون اجراء الاختبار    مريض القولون العصبى .. كيف يحافظ على صحته فى رمضان؟    غلال رمضان ..الخوخ غني بالمعادن    فشل ذريع للديبلوماسية الفنية..دراما رمضان تدمّر صورة تونس    قائد بالحرس الثوري: أمريكا لا تجرؤ على مهاجمة إيران    مصالح الديوانة تحجز كميات كبيرة من اللعب والملابس الجاهزة المهربة    مشاورات متقدّمة جدا بين تحيا تونس والمبادرة..هل يحصل الاندماج؟    السعودية.. بدء تحرير عقود الزواج إلكترونيا    مسابقة قصصية حول عرائس الماء في زغوان    حملات مداهمة لمقاهي ومطاعم المفطرين في رمضان..وزارة الداخلية توضح وتكشف..    ماذا في لقاء السبسي والسراج؟    لأول مرة/بية الزردي تكشف: سأتزوج قريبا من هذا الشخص..وهذه التفاصيل..    حالة الطقس.. الحرارة تتراوح بين 23 و32 درجة    السعودية تعلن اعتراض طائرة مسيرة تابعة للحوثيين    في الحب والمال/حظكم اليوم الخميس 23 ماي 2019    واشنطن طلبت من سيئول مرارا دعم حملتها ضد "هواوي"    أريانة: ترميم المعلم الأثري ببرج البكوش    بية الزردي تعبر عن أملها في أن يعود بن علي إلى تونس    الهند.. حزب مودي يفوز بالانتخابات البرلمانية    جندوبة: نزول كميات من البرد يتسبب في أضرار متفاوتة في عدة مزارع فلاحية    "حشرات" تعيش على وجهك دون علمك!    توزر: حريق وسط المدينة يأتي على سلع تجار عرضيين ينتصبون ليلا    التّمديد في التسجيل للانتخابات التشريعية إلى 15 جوان 2019    مساكن : سقوط طفل يعاني من مرض التوحّد من شبّاك غرفته    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





افتتاح عروض «بورتو فارينا» في قاعات السينما :حكاية الرايس فرج في غار الملح !
نشر في الشروق يوم 18 - 01 - 2019


تونس (الشروق)
كشف المخرج السينمائي إبراهيم اللطيف أن فيلمه الجديد "بورتو فارينا" الذي ينطلق عرضه في القاعات مساء اليوم الجمعة ، ليس فيلما تاريخيا يتحدث عن تونس قبل الاستقلال ، مبرزا أن كلفة إنتاجه لم تتجاوز 850 ألف دينار.
سيكون عشاق الفن السابع، بداية من مساء اليوم الجمعة 18 جانفي على موعد مع العمل السينمائي الجديد للمخرج إبراهيم اللطيف، "بورتو فارينا"، وذلك في قاعات سينما الكوليزي، والمونديال، والبالاص في تونس وفي سوسة، والحمراء (الزفير) والأقورا بالمرسى، وسيني جميل بالمنزه السادس، على أن يتواصل عرضه في قادم الأيام والأسابيع بهذه القاعات وبقاعات أخرى، حيث سيفتتح الفيلم الجديد للطيف القاعة السينمائية الجديدة "سينما 350" بمدينة الثقافة بتونس، كما سيفتتح يوم 21 جانفي الجاري مركب سينما "باتي تونس" الجديد المتواجد قبالة الفضاء التجاري المعروف ب"جيان".
كما سيقدم الفيلم في بنزرت ومنزل جميل، ويسعى صاحبه إلى أن يصل إلى أكبر عدد ممكن من الجماهير داخل البلاد التونسية، حيث قال في هذا السياق: "العروض داخل الجمهورية، حقيقة، مظلمة كبيرة، لكن ثمة عروض تنظمها الجمعيات والمجتمع المدني.. واليوم افتتاح قاعات سينما جديدة من شأنه أن يخلق تنافسا، وأن يحسّن نوعية العروض داخل قاعات العاصمة، لكن يكفينا من العروض المناسبتية.. اليوم لنخرج من منظومة الدعم، يجب خلق قاعات سينما داخل الجهات بل وفي كل الجهات، فمن واجبنا ومن حقنا ومن حق الجمهور بالجهات أن نعرض أفلامنا لهم، وسنسعى حاليا إلى ذلك من خلال دور الثقافة، فالمنتج لما يجد 130 قاعة سينما لترويج فيلمه يمكن أن يتخلى عن الدعم..".
«بورتو فارينا» تاريخي الشكل آني المضمون
وعما إذا كان فيلمه تاريخيا، من خلال ما روج له، شدد إبراهيم اللطيف، على أن "بورتو فارينا"، يتحدث عن موضوع آني، وهو موضوع التبني وتم التصوير في جهة غار الملح، وتسميتها القديمة "بورتو فارينا"، ولكن الخط الفني أو الإدارة الفنية، على حد تعبيره، كان اختيارها الفني فيما يخص الملابس والموسيقى، وبالتالي استعار اللطيف، من التاريخ عنوان فيلمه وملابس الممثلين واكسسواراتهم والموسيقى، ومن الجغرافيا غار الملح مكانا للتصوير، ليقدم في قالب لا يخلو من الكوميديا، قضية آنية هي "التبني"، بحلة فنية قديمة.
وتابع بخصوص اللهجة المعتمدة في الفيلم: "اللهجة تونسية مبسطة، لهجة نستعملها يوميا، وأنا من المدافعين بشدة على لهجتنا، وقد أنجزنا حوار الفيلم أنا والصحفي عماد بن حميدة، وأما عن الفيلم، فحكايته ليست تاريخية ولا واقعية، وإنما هي من وحي الخيال وهو عبارة عن "ويكلو" بحكم أن أحداثه تدور وسط أجواء عائلية يترأسها "الريس فرج" (محمد إدريس) في ميناء غار الملح، كما ستتواجد الكوميديا في "بورتو فارينا"، لكنها لن تكون طاغية كما في أعمالي السابقة".
الكاستينغ قناعة
العائلة التي يترأسها المسرحي الكبير محمد إدريس "الريس فرج" وزوجته فاطمة بن سعيدان، تتكون من الابن وبطل الفيلم محمد علي بن جمعة، والفنانة أسماء العثماني، ووجيهة الجندوبي وجميلة الشيحي، ومحمد السياري، ولطيفة القفصي،ومنيرة الزكراوي ورياض حمدي وشادية عزوز..، والملاحظ أن جلهم ممثلون مسرحيون محترفون، وهو ما علق عليه المخرج إبراهيم اللطيف، بأنه قناعة شخصية، ظهرت في أغلب أفلامه، أي التعامل مع ممثلين مسرحيين محترفين، وفي "بورتو فارينا"، استثنى محدثنا، الفنانة أسماء العثماني، التي قال عنها إنها من الوسط الفني ودرست السينما، مضيفا بأن الممثل المسرحي يجعل المخرج السينمائي يعمل في أريحية كبيرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.