مقداد السهيلي لشكري بن عيسى: انتي لازمك تعمل برنامج تلفزي يطيحولنا بيه السكر    الطقس: أمطار بهذه المناطق    بعد تحقيقات مطوّلة: تقرير المحقق مولر يحسم مصير ترامب    بعد تعاملها الإنساني مع عائلات ضحايا السفاح: عريضة تطالب بمنح رئيسة وزراء نيوزيلاندا جائزة عالمية    هدية خاصة من نجم «اليوفي» ديبالا إلى الفتى المصري منقذ الحافلة    حكم ليبي يذبح منتخبنا الاولمبي في بن قردان ويستفز نسور قرطاج امام السودان ونجم الافريقي ينقذ الموقف    قائمة المنتخبات المتأهلة ل«كان» مصر..ومدرب النجم السابق يستهين بالمنتخب الوطني    تونس بلا تاكسي ولا لواج لمدة 3 أيام.. ولا اطباء ولا صيادلة..والزوالي« يموت»    فظيع : نصتحه زوجته بالتوبة واعتزال السرقة والعمل بنزاهة فقتلها وقطع جثتها الى اجزاء    محافظ البنك المركزي: انتعاشة الاقتصاد التونسي مرتبطة بالعودة الى العمل    رابطة الشمال ببنزرت (الجولة 4 ذهابا لمجموعة التتويج) نفزة ابرز مستفيد    من أجل تسديد ديونه... أب يبيع ابنته من أجل لعب القمار!    إيقاف شاب صادرة في شأنه 17 منشور تفتيش    بالفيديو: زياد الجزيري: قبل كنت نبكي قبل ما نلعب ماتش ليوم وليت نبكي من القهرة    مدير مهرجان قرطاج الدولي ل«الشروق» ..مقاضاة شيرين شأن داخلي وعقدنا معها أوّلي    فرقة الوطن العربي للموسيقى تستعد للمهرجانات الصيفية    رسالة مفتوحة إلى وزير الصحة العمومية    هكذا سيكون طقس الاثنين    55 ٪ من مياه الأمطار تتبخر ومراكز البحوث في سبات    تضامن واسع من نجمات لبنان مع شيرين عبد الوهاب في أزمتها    في الدهماني: حجرة تحيل الحكم كريم محجوب على المستشفى    وفاة ممثل سوري لحظة تصوير مشهد موت في مسلسل    بالصور : حادث مرور يسفر عن ثلاثة قتلى    ياسين إبراهيم يدعو إلى مراجعة موعد الإنتخابات الرئاسية    محمد الحامدي: هياكل التيار الديمقراطي ستحسم يوم 19 أفريل مسألة ترشيح محمد عبو ل"الرئاسية"    وليد جلاد: الشهائد ليست دوما قوام النجاح في السياسة    تعزية اثر وفاة والدة الصديق على البوكادي    ايقاف 100 شاب اقتحموا ميناء حلق الوادي للإبحار الى دول اوروبية    680 حالة حصبة في القصرين    رئيس الشبيبة: سكبوا الزيت في حجرات الملابس في مقابلة كرة السلة بالمنستير    محافظ البنك المركزي: انتعاشة الاقتصاد التونسي مرتبطة بالعودة الى العمل واعلاء قيمته    رئيس الحكومة يفتتح القاعة الرياضية بحي الطيران من جديد بعد غلق دام 7سنوات    ضبط 3 أشخاص من جنسيات إفريقية يحاولون اجتياز الحدود الليبية التونسية خلسة    وزير التربية: تم خلال هذا الاسبوع ايقاف 3 أساتذة قدموا دروسا خصوصية بمنازلهم    سنويا: 29 إصابة بالسل على كل 100 ألف ساكن في تونس وتخوفات من انتشار السل اللمفاوي    استثمارات وصفقاتٌ اقتصادية من ثمار الدبلوماسية الشعبيّة    الجامعة العربية: عودة سوريا غير مدرجة على جدول قمة تونس    الأمن يمنع ائتلاف النصر لتونس الشبابي من عقد اجتماعه    زيارة مرتقبة لبعثة صندوق النقد الدولي إلى تونس    المندوب الجهوي للسياحة بقابس: اقبال كبير على الحامة بمناسبة عطلة الربيع    البيت الأبيض: لدى قوات سوريا الديمقراطية أكثر من ألف مقاتل أجنبي من 40 دولة    اللوبي الإسرائيلي الأقوى في الولايات المتحدة يفتتح مؤتمره السنوي    مادورو يعلن القبض على زعيم العصابة الكولومبية    هذه كميات الأمطار المتساقطة خلال ال 24 ساعة الماضية    بعد دعوة رئيس الجمهورية إلى الوحدة الوطنية.. أحزاب ومنظمّات وطنيّة تتفاعل إيجابيّا مع المبادرة    مورو يدعو إلى مراجعة الدستور و إعطاء صلاحيات أكبر لرئيس الجمهورية    قريبا جلسة عامة بالبرلمان للحوار مع الحكومة    في حفل اعتزال كريم حقي ..«نجوم» إفريقيا وتونس يخطفون الأضواء    وفاة رافي إيتان عميل الموساد السابق عن 92 عاما    منزل جميل : حجز كميات من اللحم والمرقاز    لصحتك : إحذروا أدوية هشاشة العظام..لا تتناولوها لفترة طويلة    أولا وأخيرا ..«سبّق القفّة تلقى الأصوات»    فريق ياباني يحذر تونس: خلل في سد سيدي سالم سيتسبب في فيضانات    روسيا.. ابتكار لقاح جديد مضاد لمرض السل    حوالي 9500 شخص في تونس يعانون من القصور الكلوي    حظك اليوم : توقعات الأبراج    آية ومعنى : فاعبده وتوكل عليه    سؤال الجمعة : ما هي صلاة التوبة وكيف نؤديها؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مقداد السهيلي ل «الشروق» .. لن أقاضي مريم الدباغ لأنها نكرة
نشر في الشروق يوم 22 - 02 - 2019

اعتبر نقيب الفنانين التونسيين مقداد السهيلي، أن كل الذين تعمدوا شتمه في وسائل الإعلام وعلى صفحاتهم الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي، هم أصلا في غيبوبة.
تونس (الشروق)
نفى الفنان مقداد السهيلي، اعتزامه رفع قضية ضد مريم الدباغ، رغم إلحاح عدد من زملائه الذين اعتبروا إهانتها له إهانة لكل الفنانين والموسيقيين، وقال السهيلي في حواره ل«الشروق»: «بالنسبة لي مقاضاتها (ترفع حتى عن ذكر اسمها) أو الرد عليها، هو تماما كإعطاء قيمة لورقة ستسقطها الريح بسهولة، لكن في المقابل، أسعدتني المكالمات الهاتفية الكثيرة من زملائي، ومؤازرتهم لي، وما أتته من تتحدثون عنها، لو حصل مع النقيب في مصر لقامت الدنيا ولم تقعد».
واعتبر مقداد السهيلي أن الخطأ الأكبر ليس في «النكرة» التي شتمته، وتعمدت إهانته، وإنما في القناة التي فتحت ذراعيها للنكرات، وتابع في هذا السياق: «هي في غيبوبة لأنها لا تعرف مقداد السهيلي، وأنا ألوم القناة التي تستدعي «كرونيكور» لا يعرف الفنانين والمشاهير في بلاده، لأن مثلها قادر بخطإ ما على غلق قناة...»، كما أضاف في هذا الصدد أنه ترك الرد للفنانين، مذكرا بأن سبب تعمد إهانته، هو رده عليها بخصوص ما قالته على الفنان محمد الجبالي، الذي تاريخه كفيل بالرد عليها، و«ردي كان كنقيب» على حد قوله.
وبخصوص الحملة التي يشنّها ضده الشاعر الغنائي حاتم القيزاني، والتي شدد فيها على أن مقداد السهيلي ليس نقيب الفنانين، قال صاحب «أصحاب الكلمة»: «أولا حاتم القيزاني ليس منخرطا بالنقابة، فضلا عن أنه لم يكن في حالة وعي على ما يبدو، يوم 14 نوفمبر 2015، تاريخ انعقاد المؤتمر الانتخابي، والذي حضره عدد كبير من الفنانين والمتابعين والمراقبين ومنهم نقيبة الفنانين اللبنانيين شادية زيتون دوغان، وبالتالي هو يتحدث عن شيء يجهله».
«لكن ما الدافع وراء هذه الحملة إن لم يكن هناك إشكال على الأقل بينكما؟» قاطعنا محدثنا، فأجاب بالقول: «لأنه ممن أصبح يستهويهم البوز، وإلي خانها ذراعها تقول مقداد..»، جواب نقيب الفنانين التونسيين، أحالنا على تصريحات ضده شبيهة بتصريحات القيزاني، من قبل الكاتب العام لنقابة الفنان المبدع، سلام صلاح الدين، فتوجهنا بالسؤال إليه.
عن هذا السؤال، كانت إجابة الفنان مقداد السهيلي كالآتي: «وهل هناك نقابة فيها إبداع؟... هم لا يفقهون شيئا في العمل النقابي، والدليل تسمية النقابة، وكأنها منوعة تلفزية اسمها مستشفى شار نيكول، وبالنسبة للسيد الذي يدعي أنه نقيبها، لا أعرفه جيدا، لكن على ما أتذكر كنا نعطف عليه في لافايات، واليوم أصبح مطربا، وما أسهل الطرب في عصرنا، حك راسك تولي مطرب، وأنا أتحداه لو يكشف عن قائمة المنخرطين في نقابته، وبالنسبة لنقابتنا ليس لدينا ما نخفيه أو نتحرج منه، وكل كبار الفنانين منخرطون في نقابتنا ويكفي أن نذكر لطفي بوشناق وصابر الرباعي..».
وعما إذا كان قد عبر عن رغبته في تقديم استقالته من مكتب النقابة، أكد مقداد السهيلي، أنه اعتزم ذلك في العام الماضي لكن مطلبه جوبه بالرفض بالإجماع من المكتب التنفيذي للنقابة التونسية لقطاع الموسيقى ومن الفنانين والموسيقيين المنخرطين، فتراجع عن قراره احتراما لهم وتقديرا لهم على حد تعبيره، وكشف في هذا الإطار عن اعتزامه الرحيل من تونس، لأن هذا البلد بدأت تفقد فيه القيم النبيلة والمثل العليا، باكيا حال البلاد.
بعد لحظات التأثر عدنا إلى الحوار وسألنا مقداد السهيلي عن جديده، فأكد أنه كتب ولحن مجموعة من الأغاني لمجموعة من الفنانين التونسيين، وأنه يواصل كتابة عمله المسرحي الجديد من نوع الوان مان شو، بالتوازي مع عودة وان مان شو «32 جويلية»، وعودة عروض «أصحاب الكلمة» لأجواء زمان على حد تعبيره من خلال جولة عروض بالجامعات التونسية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.