الإمارات تضع حجر الأساس لأول معبد هندوسي في الخليج    «أطاحت بعشرات المسؤولين في شباكها: جاسوسة روسية تواجه حكما بالسجن في أمريكا    معارك عنيفة تدّك أحياء طرابلس…وقوات حفتر تضيّق الخناق    جوفنتس بطلا لايطاليا للمرة الثامنة على التوالي    فراس الأسد يوضح ملابسات محاكمة والده رفعت في فرنسا    اتحاد الأعراف يدعو الحكومة إلى تفعيل الإتفاقيات المبرمة    خاص/ الإطاحة بعنصر خطير يحوم حول سجن المرناقية...التفاصيل    حكومة الوفاق تضيق الخناق على قوات حفتر في محيط مطار طرابلس    إيقاف 4 متسللين حاولوا «الحرقة» عبر ميناء حلق الوادي    إحالة رئيس فرع المحامين بجندوبة على القضاء يتهمة الاعتداء بالعنف    الرابطة 1 : فوز بنقردان وشبيبة القيروان    يوفنتوس بطلًا للكالتشيو بثنائية في فيورنتينا    النجم في مصر من أجل المربع الذهبي لكأس “الكاف”    بطولة ايطاليا :يوفنتوس يتوج باللقب للمرة الثامنة على التوالي    إصابة 4 مواطنين إثر إنفجار لغم بجبل عرباطة بڨفصة    حركة جزئيّة في سلك الولاّة : علي سعيد واليا على بن عروس وعبد الرزاق دخيل واليا على سليانة    خلال الربع الاول من 2019..رقم معاملات مجموعة تواصل القابضة ينمو بنسبة 25 بالمائة    وفد الكونغرس الأمريكي يلتقي مجموعة من قيادات حركة النهضة    في المنستير: هذا ما قرره القضاء في حق قاتلة رضيعتها من شقيقها الأصغر    الاعتداء على مقداد السهيلي في محطة بنزين بالمرسى!    هزيمة جديدة للبنزرتي وللنادي الافريقي    الغنوشي :حكومة الشاهد ما تزال حكومة توافقية    بعد الشعر والموسيقى.. ندوات فكرية بمهرجان الرببع الادبي ببوسالم    المغنية أديل تنفصل عن زوجها سايمون كونيكي    اليوم تنطلق الدورة السادسة للمهرجان الدّولي للإبداع الثقافي    فريانة.. ضبط شخص بصدد محاولة اجتياز الحدود التونسية الجزائرية خلسة    محسن مرزوق يوجه أصابع الإتهام لإتحاد الشغل ويتوعد بالمحاسبة    تونس تخسر حوالي ربع صادراتها نحو انقلترا إذا ما تم تطبيق “البريكسيت”    القيروان: ضبط 07 أشخاص بصدد التنقيب على الآثار    القيروان :القبض على شخص من أجل القتل العمد مع سابقية القصد    السعودية تاسع أكثر الاقتصادات بؤساً في العالم!    بنك تونس العربي الدولي يُطلق خدمة الدفع الالكتروني دون وصل    إلغاء رحلة سفينة VIZZAVONA إلى مرسيليا    أخصائي الشروق..السّرطان: أسبابه وعمليّة انتشاره (9)    أضرار نقص الكالسيوم في الجسم    أخبار النادي الافريقي.. اليونسي ينهي الإضراب... غيابات بالجملة والعابدي يلتحق بالعيفة    اتحاد الشغل يدين سياسة قمع الاحتجاجات السلمية ويعتبرها مؤشّرا لعودة الاستبداد والتحضير للدكتاتورية    مصر: أئمة يصفون مقاطعي الاستفتاء على تعديل الدستور بالخونة    الدور ربع النهائي لكأس تونس أكابر..قمّة بين الساقية والمكارم... ودربي واعد بين طبلبة وجمّال    فيصل الحضيري يتخلّى عن '' 11 مليون'' ويستقيل    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم السبت 20 افريل 2019    تونس دون قوارير غاز لمدة 3 أيام..وهذه التفاصيل..    رياح قوية وهكذا سيكون الطقس اليوم وغدا..    مواد غذائية تزيد خطر الإصابة بسرطان الأمعاء    ''وزارة التربية :توحيد امتحانات ''السيزيام    "كيا" تكشف عن سيارة كهربائية لا مثيل لها!    فوائد التمارين البدنية تستمر حتى بعد 10 سنوات!    بعد اتفاق بين ديوان المياه المعدنية والغرفة الوطنية للقطاع .. تكثيف المخزون الاحتياطي وتخفيض في الأسعار    مشاهير ... كونفوشيوس    سوسة .. مطار النفيضة سيستقبل 1,8 مليون سائح    بعيدا عن السياسة .. محسن حسن (وزير التجارة الأسبق) ..كلّ ما تطبخه أمي جميل وأدين لزوجتي بالكثير    بصدد الإنجاز ..فيصل الحضيري في راس ورويس    برنامج متنوع ومفاجآت في مهرجان الفوندو الباجي    قبلي .. إصابة أكثر من 70 بقرة بداء السل    مطار قرطاج: ارتفاع قيمة العملة الأجنبية المحجوزة إلى 4.5 مليون دينار    اسألوني ..يجيب عنها الأستاذ الشيخ: أحمد الغربي    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الجمعة 19 أفريل 2019    من غشنا فليس منا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اقتحام ميناء حلق الوادي..التحيّل على «الحارقين» وراء الهجوم العنيف
نشر في الشروق يوم 26 - 03 - 2019

بعد القبض على العناصر التي خططت لاقتحام ميناء حلق الوادي و مواصلة البحث عن باقي المجموعات التي حرضت تبين أن المخطط كان يهدف الى «الحرقة» عبر السفن الراسية بالميناء باستعمال العنف ..
تونس (الشروق)
بعد ساعات من الكر و الفر بين وحدات الأمن و المجموعات التي كانت تنوي استعمال سفن راسية كأداة للأبحار خلسة نحو دول اوروبية تبين ان عددا منهم دفعوا مبالغ مالية الى احد العناصر الذي وعدهم بانه سيقوم بتهريبهم عبر عدد من سفن الميناء و بانه اتفق مع بعض الأعوان لتسهيل العملية ليتبين انها خدعة و بانهم تعرضوا لعملية تحيل من قبله و هو ما جعلهم يقررون اقتحام الميناء و التهجم على العمال لكن تم التصدي لهم و تفرقتهم ثم القبض على العشرات منهم ليتجاوز العدد الى حد يوم أمس أكثر من 100 متهم من بينهم فتيات و أطفال تم استعمالهم في «الحرقة» كأداة للتسلل نحو الميناء في مرحلة اولى و اقناع الإيطاليين بتمريرهم في صورة نجاحهم في المرور من المياه الاقليمية .
كما تم امس الاحتفاظ ب70 متهما في محاولة الابحار خلسة و استعمال اسلحة بيضاء على غرار سكاكين ومواد صلبة في عملية الهجوم على ميناء حلق الوادي فيما تتواصل التحقيقات مع 30 آخرين في حالة سراح حسب ما أكده الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية .
المخطط
وحسب مصدر مطلع من ميناء حلق الوادي في تصريح ل«الشروق» فإن الموانئ سواء منها التجارية او غيرها تشهد دوما عمليات "حرقة " هدفها تهريب الراغبين في الهجرة عبر السفن و تتحصل مافيات الحرقة على مبالغ مالية هامة عن كل شخص ينجح في الوصول للسفينة مضيفا في هذا السياق انه اثر فاجعة «قرقنة» و التي راح فيها عدد كبير من الشباب التونسي تم الاعتماد على استراتيجية امنية وديوانية جديدة للحد من «الحرقة» واستغلال السفن في هذه التجاوزات كما تم ايضا التنسيق مع الشركات الاجنبية التي تملك سفنا تدخل المياه الاقليمية مؤكدا انه تم التصدي لهذه العناصر و من المستحيل السماح لأي عنصر اجرامي ان يدخل للميناء و يتهجم على اعوانه .
من جهته اعلن ديوان البحرية و الموانئ أن عمليّات محاولة التسلّل للميناء أصبحت بمثابة الظاهرة اليوميّة لدى العديد من الشباب وحتّى بعض الأطفال، مبينا أن هذه العمليات لم تتّخذ البتّة شكلا منظّما أو عنيفا وتبقى من باب المحاولات للوصول إلى السّفن الراسية بالميناء وتابع الديوان أن الوصول إلى الأرصفة والتسلّل إلى داخل السّفن من شبه المستحيل باعتبار الحراسة المفروضة على هذا الفضاء من ناحية وتواجد أجهزة المراقبة الإلكترونيّة على متن السّفن و اضاف ديوان البحرية والموانئ أنه أمام تفشّي هذه الظاهرة خلال الفترة الأخيرة، تمّ إدراج هذه المسألة ضمن النقاط القارّة لاجتماعات لجنة السّلامة والأمن لميناء حلق الوادي التي وضعت برنامج عمل بالترفيع في الأسوار المحيطة بالميناء ووضع منظومة إلكترونيّة للمراقبة لجميع المنافذ والمحيط الداخلي وهي مشاريع بصدد الإنجاز على أن يتمّ استغلالها خلال نهاية النصف الأوّل من هذه السّنة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.