منوبة: قبول 10 اعتراضات تتعلق بتزكيات مرشحين للانتخابات الرئاسية القادمة    "كهف الملح".. سحر العلاج من الضغوط النفسية    هكذا سيكون طقس الجمعة    رفراف: خصومة تنتهي بجريمة قتل شاب    طبرقة: العوامل الطبيعية تتسبب في إلغاء سهرة الجاز الثالثة    مرتجى محجوب يكتب لكم: الصدق قبل الكاريزما    المنستير: القبض على داعشي عاد من سوريا إلى تونس متنكرا وبوثائق مزورة    طاقم تحكيم تونسي يدير لقاء جيبوتي واسواتيني لحساب تصفيات كأس العالم قطر 2022    البرلمان يصادق على تنقيح القانون الانتخابي لاختصار الآجال الدستورية للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها    الحكمة درصاف القنواطي تثير الجدل في المغرب    نابل: صرف القسط الأول من التعويضات للفلاحين المتضررين من فيضانات سبتمبر الماضي    ريفالدو: نيمار إلى جانب رونالدو في «اليوفي»…ثنائي «صاروخي»!    محسن مرزوق يدعو إلى عدم تخوين من يحمل جنسية ثانية    مخدر « الكيتامين" الخطير اوقع بشبكة ليبية خطيرة في المنازه    الفنان الراحل خميس ترنان في سجل الناخبين للرئاسية....الحقيقة    تعليقا على تزامن كلمته بحوار الزبيدي: ياسين براهيم يتهم الشاهد بالتشويش    إلغاء عرض دليلة مفتاحي بمهرجان كسرى لرفضها تقديمه في الهواء الطلق    3600 تذكرة لجماهير النجم امام حافيا كوناكري...والبنزرتي يحذر    الدورة التأسيسية لأيام قرطاج للخزف الفني : عشرون بلدا أجنبيا ومسابقات متنوعة في الموعد    صفاقس :التكفل بنسبة 40 % من معاليم استهلاك الطاقة من الدولة لفائدة العائلات المعوزة    جمهور مهرجان حلق الوادي على موعد الليلة مع عرض ننده الأسياد    مؤلم: صور مضيّفة الطيران التونسية التي توفّيت بالسعودية    نفزة..اضراب مفاجئ في مكتب البريد    بقرار من المحكمة الادارية..إعادة 4 مترشحين لسباق الانتخابات الرئاسية المبكرة    أسماء الأنهج والشوارع .. شارع المعز بن باديس بالقيروان    تخربيشة : والمريض إللي ما إسموش حمادي العقربي ..يموت ما يسالش!!    من ألحانه..الفنان محمد شاكر يطرح أغنيته الجديدة    بعد ان أعلنت اعتزال الغناء..إليسا تغرد مجدداً وتطمئن جمهورها    من دائرة الحضارة التونسيّة ..عهد الإمارات بإفريقيّة    بداية معاملات الخميس ..تراجع طفيف لتوننداكس    البريد التونسي يتحصل على شهادة « Masterpass QR » لمؤسسة MasterCard العالمية    تعيينات الجولة الأولى.. السالمي يدير دربي العاصمة “الصغير”    ساقية الزيت : حجز 3590 علبة سجائر من مختلف الأنواع    غزالة.. انقلاب شاحنة    ''بدع ومفاهيم خاطئة''...أطعمة صحّية مضرّة    الدورة الترشيحية للبطولة العربيّة:النادي البنزرتي يبحث عن التأكيد ضد فومبوني القمري    رونالدو: أنا معجب بميسي    مصر.. انتشال جثة لاعب كرة قدم من النيل    ليبيا.. هدوء حذر بمحاور قتال طرابلس غداة اشتباكات عنيفة    تزامنا مع الذكرى الثامنة لوفاة الممثل سفيان الشعري: فنانة مصرية تقوم بنحت تمثال له (صور)    المنتخب الوطني .. هذا الثلاثي مرشّح لتعويض جيراس    علاج التعرق صيفا    تخلّصي من الإسهال مع هذه الأطعمة    7 إرشادات للأكل الصحي    ''تونسية و3 جزائريين ''حرقوا'' من صفاقس وصلوا للمهدية''    مذكرة قبض دولية بحق وزير جزائري سابق    أبرز نقاط القرار المشترك لضبط قواعد تغطية الحملة الإنتخابية    غرق شاب بالميناء التجاري بسوسة    إكتشاف مذهل يحمل الأمل لعلاج الزهايمر    في الحب والمال: هذه توقعات الأبراج ليوم الخميس 22 أوت 2019    توزر..تتحكم في أسعار التمور ..«مافيا التصدير» تجني الملايين والفلاح يغرق في المديونية    القلعة الكبرى.. مسافرون يحتجون    أزمة الحليب تعود إلى الواجهة .. مجلس المنافسة يقاضي علامتين لتصنيع الحليب    عين جلولة: متحصل على 10 شهائد في المجال الفلاحي يلاقي حتفه في حادث مرور دون تحقيق حلمه    5 ملايين دولار لمن يبلغ عن "3 دواعش"    ترامب: الله اختارني لخوض الحرب ضد الصين    إيران تكشف عن نظام صاروخي تم تصنيعه محليا    متصدر جديد لقائمة "فوربس" للممثلين الأعلى أجرا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أخبار النادي الافريقي..الهيئة تصرف الأجور.. وزفونكا يفتح الباب أمام الشبان
نشر في الشروق يوم 29 - 03 - 2019

يستأنف النادي الإفريقي اليوم تحضيراته لمواجهة نحم المتلوي في إطار ثمن نهائي كأس تونس وذلك بعد أن ركن لاعبوه إلى راحة خاطفة عقب المباراة الودية التي جمعت أبناء الفرنسي فيكتور زفونكا بجمعية أريانة.
المباراة الودية أوفت بأهدافها بالنسبة للإطار الفني بما أنه منح الفرصة لأكثر من لاعب من أجل المحافظة على جاهزيته كما أعاد بعض الأسماء التي كانت مغيّبة إلى الواجهة كما هو الشأن بالنسبة لمتوسط الميدان الدفاعي مهدي الوذرفي الذي لفه النسيان في فترتي جوزي ريغا وشهاب الليلي.
واستفاد بعض اللاعبين الشبان من الفرصة التي توفرت لهم على غرار آدم الطاوس الذي يمكن التأكيد أنه قد دخل حسابات الفرنسي زفونكا منذ تألقه أمام الاسماعيلي المصري ثم تسجيله يوم أمس الأول هدف السبق أمام جمعية أريانة.
زفونكا يراهن على الشبان
منذ الحصص التدريبية الأولى لاحظ فيكتور زفونكا أن هناك بعض اللاعبين الذين بمقدورهم تقديم الإضافة للفريق وأن تجاهلهم لم يكن رياضيا بالمرة وهو ما لاح منذ البداية من خلال منح الفرص للسنغالي والي ضيوف والحارس أيمن البلبولي ومتوسط الميدان البنيني رودريغ كوسي.
زفونكا منح أيضا المهاجم الشاب وجدي الساحلي العناية اللازمة فبرز وتألق وبات أساسيا في تشكيلة المنتخب الأولمبي الذي قاده إلى تخطي جنوب السودان في تصفيات «كان أقل من 23 سنة» في انتظار الاستفادة منه مع الفريق الأول في ما تبقى من سباق هذا الموسم.
ولن يكون الساحلي الشاب الوحيد للمرحلة القادمة فهناك أيضا آدم الطاوس وشهاب العبيدي اللذين سجلا أمام جمعية أريانة ثم في مرحلة ثانية هناك رامز السميعي ولؤي العلوي في انتظار استقطاب بعض الأسماء الأخرى على غرار خليل القصاب وعزيز الرزقي وحازم الميداني وغيرهم.
صرف الأجور
علمت «الشروق» أن هيئة النادي الإفريقي قد قامت بصرف أجور اللاعبين تطبيقا للاتفاق الذي حصل في الأسبوع الماضي بين رئيس الفريق عبد السلام اليونسي واللاعبين في الاجتماع الذي احتضنه أحد مقاهي البحيرة.
وتحصل أغلب اللاعبين على أجور شهرين متخلدين بالذمة في انتظار أن يقع تسوية وضعية أربعة أو خمسة أسماء لا تزال تنتظر مستحقاتهما والتي يفترض أن تحصل عليها اليوم أو غدا.
وجاء صرف الأجور بعد أن تم تطويق إضراب اللاعبين من قبل رئيس النادي الذي استمع إلى المجموعة وإلى مشاكلها وخاصة انتقاداتها.
شهر ونصف من الانتظار
أعلنت هيئة النادي الإفريقي يوم 11 فيفري الماضي عن تغييرات إدارية وغيرها من القرارات كخطوة لتصحيح المسار بعد فضيحة الهزيمة الثقيلة أمام مازيمبي الكونغولي.
تغييرات لم يصدق منها إلا «المكذّب الرسمي» كمال بن خليل ومنسق عام لجنة الأحباء ماهر زعتور في حين أن الكاتب العام الجديد نزار البركوتي والمدير الفني كمال القلصي والمكلف بالإعلام منذر الشواشي ومكلف بالعلاقات مع الهياكل الرياضية المحلية والدولية وإعادة هيكلة الإدارة رضا كريم لم يباشروا مهامهم.
ولئن جاءت تلك التعيينات بتوصيات من وديع الجريء كما هو الشأن للشواشي وكريم أو بصبغة سياسية كما هو للبركوتي إلا أنها ظلت حبرا على ورق فيما يمكن التأكيد أن تحسن النتائج مع قدوم الفرنسي فيكتور زفونكا جعل الحديث عن تغييرات أمرا غير وارد وربما تكون «قرصا مسكنا» يستعمل في وقت لاحق لو عادت النتائج لتتأزم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.