الصوناد تطلق حملة لاستخلاص مستحقاتها المتخلدة بذمة حرفائها    صفاقس إفتتاح محطة أولى آنارجي مع الوكيل الجديد شركة غزال و أبنائه    الاحتلال يعتقل 12 مواطناً بحملة مداهمات واسعة بالضفة والقدس    اندلاع حريق هائل في مدينة بوسطن بالولايات المتحدة    "2.2 مليار ذكر مقابل 5.6 مليار أنثى".. حقيقة عدد سكان الأرض    زفاف راموس.. مفاجأة المدعوين ال100 تربك نجم ريال مدريد    التمديد في آجال الترشح لأيام قرطاج الموسيقية    مسابقة لإنتاج فيلم وثائقي عن تاريخ علاقات التعاون بين تونس ومنظمة العمل الدولية    نيوزيلندا: زلزال بقوة 7،4 درجات وتحذير من تسونامي    حكم قضائي بالسجن على المطرب سعد الصغيّر    سواريز يكشف أسرار "عضة" كيلليني    مطار قرطاج: إيقاف طاقم طائرة سعودية للاشتباه في محاولة قتل    انطلاق عملية إصلاح الاختبارات الكتابية للدورة الرئيسية لامتحان البكالوريا    الجبهة الشعبيّة: قيادات حزب “الوطد” حاولت الإنقلاب على الجبهة وهيئة الانتخابات “متواطئة”    سوسة..إيقاف شخصين حاولا اجتياز الحدود البحرية خلسة في باخرة تجارية    الديوانة تحبط تهريب 4 أشبال نمور بيضاء من تونس الى ليبيا على مستوى معبر رأس جدير    كيف يؤثر طلاق الوالدين على صحة الأطفال؟    بحضور الرابطة والجامعة والوزارة..الترجي يتسلّم اليوم البطولة 29    رفع الأنف بالخيوط... ألم أقل ونتيجة أسرع!    النجم في دوري الأبطال .. السي آس آس وبن قردان يشاركان في كأس الكاف    تعيين نبيل عجرود مديرا للديوان الرئاسي    يوم غضب في باجة والحكومة تحدّد جلسة خاصة بالمنطقة    وزارة الصحة: رفع 7626 مخالفة صحية واقتراح غلق 243 محلا مخلا بشروط حفظ الصحة خلال شهر رمضان    سامي الفهري يشتري 49% أسهم من قناة التاسعة    سوسة: تحرير 113 مخالفة اقتصادية وحجز 7 أطنان من الموز    "الصباح نيوز" تكشف القرارات التي أعلنها الشّاهد بمناسبة اليوم الوطني للرياضة    مستجدات ملف إياب نهائي رابطة الأبطال الإفريقية محور لقاء وزير العدل بوديع الجريء وحمدي المدب    منزل تميم: يذبح الحمير في منزله ويوزع لحومها على القصابين    سوسة: مباحثات حول مستجدات التصوير بالرنين المغناطيسي للقلب    بالصور/ درة زروق تروّج للعدسات اللاصقة وتؤكد ان التجارة لن تخطفها من عالم التمثيل    القصرين : مجموعة ارهابية تستولي على سيارة مواطن و تلوذ بالفرار    طوبال والشاهد.. من التقارب إلى الهجوم    الأسبوع الأوروبي بتونس .."سهرة الدبلوماسية" والاتحاد الاوروبي يحتفي بالموضة التونسية    في متابعته مع المدير الجهوي لديوان التطهير:وزير البيئة يعطي توصيات للتخفيف من المخاطر الصحية بشاطئ الرجيش    الرابطة الأولى.. برنامج النقل التلفزي لمباريات الجولة الأخيرة    هذه الصائفة : وزارة الصحة تمنع السباحة في هذه الشواطئ    “مستجدات الأوضاع في ليبيا”، أبرز محاور مكالمة هاتفية بين وزير الخارجية ورئيس المجلس الأعلى للدولة بليبيا    رفراف: غرق شاب والبحث عن اثنين اخرين    حادث مرور قاتل بالنفيضة    وزير الداخلية يكشف حقيقة دخول سياح اسرائليين الى تونس خلال حج الغريبة…    المفوضة السامية لحقوق الإنسان: ” تونس قادرةٌ على إرساء نموذج يحتذى في مسارها نحو الديمقراطية وإرساء سيادة القانون”    المهدية : تقديرات صابة الحبوب في الجهة تفوق 245 ألف قنطار    النيابة تصدر أمر ضبط وإحضار للفنان فاروق الفيشاوي...ماذا فعل؟!    السعودية تمنع العمل تحت أشعة الشمس    طقس اليوم: حار على معظم أنحاء الجمهورية    سيغما كونساي: الغنّوشي والسبسي الأبعد عن قلوب التونسيين    التقارير الأمنية ورطت النادي الصفاقسي وكلفته 5 مباريات “ويكلو”    بنزرت .. في ثالث أيام الامتحان .. استياء في الاقتصاد والرياضيات وارتياح في الآداب وباقي الشعب العلمية    سخاء الأرض وغباء المسؤولين    حل إشكال فاتورة الاستهلاك التقديرية    أعمارهم تتراوح بين 20 و 26سنة…ايقاف 16 إمرأة من بين 28 مجتازا كانوا بصدد اجتياز الحدود البحرية خلسة    مديرة أيام قرطاج الكوريغرافية: "الرقص ليس تسلية وهواية فحسب بل هو مهنة"    تونس تحتضن المؤتمر المغاربي حول مرض الزّرق    عظمة القرآن ومكانة المشتغلين به    ملف الأسبوع... مع نهاية السنة الدراسية .. تحصيل المعرفة طريق النجاح الشامل    منبر الجمعة .. التوكّل على الله قوام الإيمان    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الجمعة 14 جوان 2019    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الخميس 13 جوان 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ألمانيا.. الآلاف يتظاهرون ضد تنامي العنصرية في أوروبا
نشر في الشروق يوم 19 - 05 - 2019

شهدت ألمانيا مظاهرات احتجاجية ضد تنامي العنصرية في أوروبا قبل أسبوع من الانتخابات البرلمانية الأوروبية في 26 ماي الجاري.
وشارك الآلاف في المظاهرات الاحتجاجية التي شهدتها مدن كولونيا ولايبزيغ وميونيخ وهامبورغ وهامبورغ وشتوتغارت.
ونظمت تلك المظاهرات العديد من المنظمات غير الحكومية بينها "مبادرة أوروبا للجميع". وخلال المظاهرات، هتف المحتجون "أوروبا للجميع" و"نحن ضد التطرف القومي".
كما رفعوا لافتات كتب عليها شعارات ضد العنصرية في أوروبا.
وشارك في المظاهرات زعيم الحزب الاجتماعي الديمقراطي الألماني أندرياس ناليس، ووزيرة العدل الاتحادي في كولونيا المرشحة عن الحزب الاجتماعي الديمقراطي في انتخابات البرلمان الأوروبي، كاترينا بارلي.
من جهته، أعرب وزير الخارجية ألمانيا هايكو ماس، عبر حسابه على "تويتر"، عن ارتياحه للمشاركة في المظاهرات المناوئة للعنصرية، مطالبًا الألمان بالتصويت لصالح المرشحين المناهضين للعنصرية في أوروبا.
ودقّ مسؤولون عديدون من الغالبية الرئاسية في فرنسا الناقوس الأحد ضدّ اليمين المتطرف المتهم بكونه "حصان طروادة" لخطط الرئيسين الأمريكي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين لإضعاف أوروبا.
ومنحت الفضيحة ذات الأبعاد الروسية والتي أدت إلى انفجار تحالف اليمين المتطرف واليمين في النمسا، والحضور الصاخب لمستشار دونالد ترامب السابق وداعم مارين لوبن ستيف بانون في باريس، ذخائر للغالبية المؤيدة للرئيس إيمانويل ماكرون المهددة في الانتخابات الأوروبية من قبل قائمة التجمّع الوطني التابعة للوبن.
وقال النائب السابق في البرلمان الأوروبي دانيال كوهن بنديت خلال جلسة مباشرة عبر موقع فيسبوك الأحد: "مارين لوبن، اليمين المتطرف في النمسا، اليمين المتطرف في ألمانيا مرتبطون بشدّة ببوتين وحزبه".
وجاء حديث كوهن بنديت غداة تجمّع أحزاب اليمين المتطرف الأوروبية في مدينة ميلانو الإيطالية، وخصوصا في أعقاب القضية التي أدت في ساعات إلى استقالة نائب مستشار النمسا اليميني المتشدد هاينز-كريستيان شتراخه وانفجار التحالف الحكومي.
وكشف تسجيل مصوّر أنّ شتراخه ناقش قبيل وصوله إلى السلطة مع امرأة يعتقد أنّها قريبة من أوليغارشي روسي احتمال دعمه مالياً في مقابل توفير عقود حكومية في النمسا.
وذكّر كوهن بنديت أنّ "اليمين المتطرف النمساوي هو الحليف المفضّل للتجمّع الوطني" اللذين تربطهما علاقات قديمة ومستمرة.
ومنح الحضور الطاغي إعلامياً لستيف بانون في باريس الذي قال "من بين كل الانتخابات التي ستحصل في نهاية الأسبوع المقبل في أوروبا (...) إنّ الانتخابات في فرنسا هي الأهم"، مواد مناسبة لمسؤولي حزب الغالبية الرئاسية، الجمهورية إلى الأمام.
وقالت المرشحة الثانية في قائمة الجمهورية إلى الأمام باسكال كونفين إنّ "اليمين المتطرف الدولي الجديد (...) يتبلور لتدمير الاتحاد الأوروبي"، واتهمت حزب لوبن بأنّه "الأحمق المفيد" و"حصان طروادة لترامب وبوتين" في أوروبا.
أتت هذه التصريحات بينما ضمّ تجمع قومي كبير السبت في ميلانو، أحزابا وتشكيلات قومية أوروبية عدة تحت راية نائب رئيس الوزراء الايطالي ماتيو سالفيني، يجمعهم مشروع "أوروبا جديدة" بلا هجرة وبلا إسلام وبلا "أوليغارشية".
وقالت زعيمة اليمين المتطرف الفرنسي إنّ "يوم المجد" للأحزاب "وصل"، وانتقدت "اتحادا أوروبيا ينفث على اوروبا رياح العولمة المتوحشة".
من جانبها علّقت رئيسة قائمة الجمهورية إلى الأمام ناتالي لوازو على تجمّع ميلانو بأنّه "يوم مخزٍ لمارين لوبن والتجمّع الوطني". وتابعت "(...) ما تريده لوبن هو أن تكون تابعة أمام بوتين وترامب".
ورغم أنّ فضيحة حزب الحريّة في النمسا تمثّل ضربة قوية بالنسبة إلى القوميين، فإنّهم لا يزالون يراهنون على تقدّم في انتخابات 26 ماي ويطمحون بالتحوّل القوة الثالثة في البرلمان الأوروبي.
وفي فرنسا حلّت قائمة التجمّع الوطني الأولى في خمسة استطلاعات لنوايا التصويت من أصل سبعة، وجاءت النتيجة متعادلة في واحد من الاستطلاعين الآخرين، وذلك بعدما كانت قائمة الجمهورية إلى الأمام تتقدّم عليها لأشهر.
بدوره أبدى رئيس حزب الجمهورية إلى الأمام ستانيسلاس غريني في مقابلة مع أسبوعية "تشالنج"، اعتقاده بأنّه "يجب عدم التقليل من نتيجة" انتصار للتجمّع الوطني إذ سيؤدي إلى إضعاف فرنسا في أوروبا.
وجعل الرئيس ماكرون من المواجهة مع اليمين المتطرف واحدا من الرهانات الأساسية في الانتخابات الأوروبية.
كذلك فعل التجمّع الوطني الذي يفضّل في ختام حملته إظهار أنّه يخوض مواجهة مباشرة ويحث ناخبيه على "التصويت ضدّ ماكرون".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.