هشام العجبوني: موسى حاولت مغالطتنا بجرنا الى المحور الاماراتي    وزير المالية يعلن: مديونية المؤسسات العموميّة تتجاوز ال6000 مليون دينار    مدير عام أملاك الأجانب: بعد تسوية ملفات عقارية في تونس الكبرى وبنزرت، ملفات جديدة ينتظر الحسم فيها نهاية جوان    إلغاء التراخيص لاستعمال قطارات الخطوط البعيدة.. واستياء كبير لدى المسافرين    محمد الحبيب السلامي يحمد: …الحمد لله على هذا ولا هذا    القضاء المصري يعيد قاتل سوزان تميم إلى السجن بعد عفو السيسي عنه    التقرير الطبي يؤكد أن جورج فلويد مصاب بفيروس كورونا    برشلونة: خبر سار يتعلق بسواريز    ليبيا: قوات حكومة الوفاق تعلن السيطرة الكاملة على طرابلس    من بينهم درّة زروق .فنانون عرب يتضامنون مع جورج فلويد    حدث اليوم..جمعت ممثلين عن حفتر والسراج..مفاوضات لوقف الحرب الليبية    تقارير ليبية..تركيا تقود حملة للقبض على سيف الإسلام القذافي    زياد الجزيري: ''أنظروا لعائلة بن علي بعين الرحمة"    بنزرت: استعدادات جهوية مبكرة لإنجاح موسم الحصاد    بطولة كرة السلة .. اندية مرحلة التتويج تستأنف التمارين يوم 8 جوان    يرأسه الممثل محمد دغمان..تأسيس مكتب للنقابة الوطنية لمحترفي الفنون الدرامية بسوسة    برهان بسيس: الدستوري الحر تلاعب بكل الكتل البرلمانية    تونس:صفر إصابة جديدة بفيروس كورونا    النادي الصفاقسي يعود اليوم للتمارين    سيدي بوزيد: وفاة كهل جراء احتساء كمية كبيرة من «القوارص»    انتحار مذيعة مشهورة بسبب رفض حبيبها الزواج منها    القيروان: مداهمة منزل وايقاف عنصر خطير    الاحتجاجات الامريكية : ترامب يستبعد الاستعانة بالجيش    وصف جلسة المساءلة بالمسرحية / الفتيتي يوجّه طلبا لقيس سعيد لإجراء حوار وطني شامل يجمع كل الأطراف..    مارادونا يُجدّد عقده مع خيمنازيا دي لا بلاتا الأرجنتيني لمدة عام    صفاقس..الدخول في المرحلة الثالثة من الحجر بلا كورونا ..هل تستعيد عاصمة الجنوب نشاطها التجاري والاقتصادي ؟    وسط العاصمة..الإطاحة بشابين استوليا على هاتف مستشار بديوان إحدى الوزارات    حادثة اطلاق النار بتلابت: وفاة المتضرر و القاء القبض على الجاني    الجامعة العامة للصحة..اليوم هيئة إدارية ساخنة ودعوة إلى الاضراب العام    الرحوي :الغنوشي يتعامل مع أطراف إرهابية في ليبيا    الحمامات..القبض على عنصر خطير تحصّن بالجبال 5 سنوات    المهدية..بعد كشف 391 ألف دينار إضافية..حجز أكثر من نصف مليار بحوزة شبكة تنظيم رحلات هجرة سرّية    طقس اليوم    وعود كثيرة لم تحقق..متى يتمّ تأهيل مركّب «البقلاوة» ؟    قصّة جديدة لعبدالقادر بالحاج نصر...بلابل المدينة العتيقة (02)    مع الشروق .. تونس… الشهيدة ! »    اليويفا يستبعد نادي طرابزون سبور التركي عن منافساته    أولمبيك سيدي بوزيد : الجماهير تقتحم الملعب وتهديد بالانسحاب من «البلاي آوف»    تفاصيل المرحلة الثالثة للحجر الصحّي    مطار القاهرة يلغي الحجر الصحي الإجباري للعائدين من الخارج    مساعدات طبية صينية    قضية عاجلة لمنع بيع 114 قطعة اثرية في مزاد بباريس    متابعة تنفيذ ميثاق تنافسية صناعة السيارات في تونس    فلّم في دارك.. السينما زمن الحجر الصحي    هذه الاجراءات التي اتخذتها وزارة النقل واللوجستيك لنقل الطلبة والمواطنين    نحو استكمال ملف تسجيل جزيرة جربة على لائحة التراث العالمي لليونسكو    ألمانيا تقرض تونس 100 مليون أورو لدعم الاصلاحات في المجال البنكي والمالي    العائدات السياحية تتراجع بنسبة 36%    عدنان الشواشي يكتب لكم: محمد الجموسي، اسم بارز في عوالم الفن الراقي الأصيل    أسعار الإقامة في الحجر الصحي    رجاء جداوي في حالة حرجة داخل الإنعاش..ابنتها تتحدث    رقم اليوم: 83,5 مليار دينار    حديث بمناسبة ..رسالة لشباب 2020 (1)..1 جوان 1955 علامة سبقها جهاد المستعمر وتلاها الجهاد الأكبر    في عمل موسيقي ضخم يضم أشهر نجوم الجهة..صفاقس تغني «يرحم والديك»    فكرة: الشيخ الحبيب النفطي بحار في دنيا الله    ابو ذاكر الصفايحي يضحك ويعلق: شاكر نفسه يقرئكم السلام    عياض اللومي يعزّي عبير موسي    تونس ودول عربية على موعد مع ظاهرة يوم الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الممثل الشاب محمد علي الزقرقر ل«الشروق»..عائلتي لم تصدق ظهوري في «المايسترو» في دور الشرير
نشر في الشروق يوم 26 - 05 - 2019

شدد الممثل الشاب محمد علي الزقرقر، أحد أبطال «المايسترو»، على أن شخصيته في الواقع مختلفة تماما عن شخصية «رمزي» التي جسدها في المسلسل، والتي أحبها من النظرة الأولى.
تونس الشروق:
كان من بين الاكتشافات في دراما رمضان 2019، وتحديدا ضمن مجموعة أطفال الإصلاحية في مسلسل «المايسترو» على القناة الوطنية الأولى، جسد دورا مختلفا عن بقية زملائه، وأقنع في دور «رمزي» «الباندي» الذي يعول عليه أعوان الإصلاحية وتحديدا «يونس» و»شريف»، في المهمات القذرة، عن هذه الشخصية تحدثنا إلى مجسدها محمد علي الزقرقر، في هذا الحوار.
كيف كانت بداية «رمزي»؟
أود الحديث في البداية عن علاقتي بهذه الشخصية، فعندما ذهبت للكاستينغ أول مرة اقترح علي المخرج الأسعد الوسلاتي شخصية «رمزي»، ونصحني بأن لا أختار شخصية أخرى، ومنذ بداية قراءتي للسيناريو، حصل بيني وبين هذه الشخصية ما يسمى بالحب من النظرة الأولى، وشدتني شخصية رمزي كثيرا، ورمزي ليس سوى طفل له بنية جسدية لكنه في الأخير ضحية كبقية الضحايا من الأطفال، يستغله كل من «يونس» و"شريف"، لترهيب زملائه.
أقنعت في تجسيدك لشخصية «رمزي» السلبية في مسلسل «المايسترو»، فهل هناك وجه شبه بين شخصيتك في الواقع وهذه الشخصية؟
بالعكس فقد فاجأت عائلتي وأصدقائي وجيراني الذين أكدوا جميعهم اقناعي لهم بتجسيد شخصية «رمزي» البعيدة كل البعد عن شخصية محمد علي في الحياة، فقط وجه الشبه هو الجسد أو الشكل وربما لدي 10 بالمائة من غضب رمزي لكن في الحياة اليومية، أنا إنسان هادئ، وليست لدي مشاكل، أتابع دراستي أو تكويني في الاقتصاد والتصرف بسوسة، وأتابع تكويني ونشاطي المسرحي الذي انطلقت فيه منذ كان عمري 12 سنة، مع الأستاذ كمال العابد الذي أوجه له تحية بالمناسبة، سأكون من بين أبطال مسرحيته الجديدة، واليوم أبلغ من العمر 19 سنة.
هل فاجأك أداء زملائك من أطفال «المايسترو»؟
فعلا تفاجأت بالروح الكبيرة وبالأداء التلقائي والصادق، والخالي من التمثيل المفرط فيه، فحتى النجوم الكبار قالوا هذا، وأكدوا دخولهم في تحدي لتقديم أفضل ما عندهم أداء، لما عايشوه ولاحظوه من عزيمة وإصرار على البروز والنجاح لدى أطفال «المايسترو» بلا استثناء، وشخصيا لما شاهدت المسلسل شدني زميلي فراس الجواديفي شخصية الطفل «نبيل» وأبهرني أداء غانم الزرلي في شخصية «يونس»...
وكيف كان تعاملكم مع نجوم كفتحي الهداوي ودرة زروق وأحمد الحفيان وغانم الزرلي أثناء التصوير؟
حقيقة سعادتي لا توصف بالتعامل مع هؤلاء النجوم، الذين لم يبخلوا علينا بالمساعدة والنصيحة والتوجيه، فالأستاذ فتحي الهداوي قدوة بالنسبة لي وعلمنا الوقوف أمام الكاميرا... وكلهم لم يبخلوا علينا بالنصيحة، وكيف نجسد الموقف أو الحركة، مما خلق روحا في الكواليس وصلت إلى المشاهد وكانت سر نجاح العمل، ولم أكن في البداية أتوقع هذا الكم الهائل من ردود الأفعال الإيجابية، حقيقة سعادتي وزملائي بهذا النجاح ل"المايسترو" لا توصف.
«المايسترو» وبعد؟
مهما كان النجاح، سأواصل في المسرح، لأن النجاح لا يدوم هكذا نصحني المايسترو أحمد الحفيان، حين قال لي: أي عمل تنجزه ينتهي، ويجب أن تظل دائما تسعى للعمل الذي يليه، ولا تغتر بنجاح عمل أنجزته، لأن الغرور، سيعود بك إلى النقطة الصفر، وقريبا إن شاء الله سأبدأ التمارين مع أستاذي كمال العابد في مسرحية جديدة من تأليفه وإخراجه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.