اندلاع حريق هائل في مدينة بوسطن بالولايات المتحدة    "2.2 مليار ذكر مقابل 5.6 مليار أنثى".. حقيقة عدد سكان الأرض    نيوزيلندا: زلزال بقوة 7،4 درجات وتحذير من تسونامي    حكم قضائي بالسجن على المطرب سعد الصغيّر    سواريز يكشف أسرار "عضة" كيلليني    مطار قرطاج: إيقاف طاقم طائرة سعودية للاشتباه في محاولة قتل    سوسة..إيقاف شخصين حاولا اجتياز الحدود البحرية خلسة في باخرة تجارية    الديوانة تحبط تهريب 4 أشبال نمور بيضاء من تونس الى ليبيا على مستوى معبر رأس جدير    انطلاق عملية إصلاح الاختبارات الكتابية للدورة الرئيسية لامتحان البكالوريا    الجبهة الشعبيّة: قيادات حزب “الوطد” حاولت الإنقلاب على الجبهة وهيئة الانتخابات “متواطئة”    كيف يؤثر طلاق الوالدين على صحة الأطفال؟    بحضور الرابطة والجامعة والوزارة..الترجي يتسلّم اليوم البطولة 29    رفع الأنف بالخيوط... ألم أقل ونتيجة أسرع!    النجم في دوري الأبطال .. السي آس آس وبن قردان يشاركان في كأس الكاف    الملعب القابسي يسقط ونادي حمام الأنف يضمن البقاء    المسرح..مهرجان الفيلم الأوروبي    تعيين نبيل عجرود مديرا للديوان الرئاسي    يوم غضب في باجة والحكومة تحدّد جلسة خاصة بالمنطقة    سامي الفهري يشتري 49% أسهم من قناة التاسعة    اتفاق على اعادة فتح مراكز تجميع و تخزين الحبوب    وزارة الصحة: رفع 7626 مخالفة صحية واقتراح غلق 243 محلا مخلا بشروط حفظ الصحة خلال شهر رمضان    مستجدات ملف إياب نهائي رابطة الأبطال الإفريقية محور لقاء وزير العدل بوديع الجريء وحمدي المدب    سوسة: تحرير 113 مخالفة اقتصادية وحجز 7 أطنان من الموز    "الصباح نيوز" تكشف القرارات التي أعلنها الشّاهد بمناسبة اليوم الوطني للرياضة    منزل تميم: يذبح الحمير في منزله ويوزع لحومها على القصابين    سوسة: مباحثات حول مستجدات التصوير بالرنين المغناطيسي للقلب    بالصور/ درة زروق تروّج للعدسات اللاصقة وتؤكد ان التجارة لن تخطفها من عالم التمثيل    طوبال والشاهد.. من التقارب إلى الهجوم    الرابطة الأولى.. برنامج النقل التلفزي لمباريات الجولة الأخيرة    في متابعته مع المدير الجهوي لديوان التطهير:وزير البيئة يعطي توصيات للتخفيف من المخاطر الصحية بشاطئ الرجيش    الأسبوع الأوروبي بتونس .."سهرة الدبلوماسية" والاتحاد الاوروبي يحتفي بالموضة التونسية    “الشنقال” يعود بقوة وسط مدينة اريانة..وهذه التفاصيل..    هذه الصائفة : وزارة الصحة تمنع السباحة في هذه الشواطئ    القصرين : مجموعة ارهابية تستولي على سيارة مواطن و تلوذ بالفرار    وزير الداخلية يكشف حقيقة دخول سياح اسرائليين الى تونس خلال حج الغريبة…    “مستجدات الأوضاع في ليبيا”، أبرز محاور مكالمة هاتفية بين وزير الخارجية ورئيس المجلس الأعلى للدولة بليبيا    رفراف: غرق شاب والبحث عن اثنين اخرين    حادث مرور قاتل بالنفيضة    المفوضة السامية لحقوق الإنسان: ” تونس قادرةٌ على إرساء نموذج يحتذى في مسارها نحو الديمقراطية وإرساء سيادة القانون”    المهدية : تقديرات صابة الحبوب في الجهة تفوق 245 ألف قنطار    النيابة تصدر أمر ضبط وإحضار للفنان فاروق الفيشاوي...ماذا فعل؟!    السعودية تمنع العمل تحت أشعة الشمس    السعودية تمنع العمل تحت أشعة الشمس في هذه الساعات    طقس اليوم: حار على معظم أنحاء الجمهورية    سيغما كونساي: الغنّوشي والسبسي الأبعد عن قلوب التونسيين    التقارير الأمنية ورطت النادي الصفاقسي وكلفته 5 مباريات “ويكلو”    صفاقس .. وزير الشؤون الثقافية يقرر .. مليار و100 ألف دينار إضافية لتعزيز العمل الثقافي بالولاية    أعمارهم تتراوح بين 20 و 26سنة…ايقاف 16 إمرأة من بين 28 مجتازا كانوا بصدد اجتياز الحدود البحرية خلسة    بنزرت .. في ثالث أيام الامتحان .. استياء في الاقتصاد والرياضيات وارتياح في الآداب وباقي الشعب العلمية    سخاء الأرض وغباء المسؤولين    حل إشكال فاتورة الاستهلاك التقديرية    مديرة أيام قرطاج الكوريغرافية: "الرقص ليس تسلية وهواية فحسب بل هو مهنة"    تونس تحتضن المؤتمر المغاربي حول مرض الزّرق    عظمة القرآن ومكانة المشتغلين به    ملف الأسبوع... مع نهاية السنة الدراسية .. تحصيل المعرفة طريق النجاح الشامل    منبر الجمعة .. التوكّل على الله قوام الإيمان    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الجمعة 14 جوان 2019    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الخميس 13 جوان 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الممثل غانم الزرلي ل«الشروق»..انا لست عنيفا في الحياة وشخصية يونس لا علاقة لها بغانم
نشر في الشروق يوم 25 - 05 - 2019

عبر الممثل غانم الزرلي، عن سعادته الكبرى بنجاح مسلسل "المايسترو"، معتبرا أن الأداء المميز لنجوم العمل جاء نتيجة نجاح أبطال العمل من الأطفال في تجسيد مختلف الشخصيات.
تونس الشروق:
من أبرز الممثلين الذين شدوا الانتباه، وكانت ردود الفعل إيجابية حول أدائهم لأدوارهم في الأعمال الدرامية الرمضانية لهذا العام، الممثل غانم الزرلي، الذي أجمع متابعو مسلسل "المايسترو"، على نجاحه وإبداعه في تجسيد شخصية "يونس"، الشخصية العنيفة والمعقدة، التي استسلمت في حلقة أول أمس لقدرها، عن هذه الشخصية وعن "المايسترو" والدراما عموما كان لنا هذا الحوار مع غانم الزرلي.
ردود أفعال كبيرة وإيجابية، حول أدائك لشخصية "يونس" في مسلسل "المايسترو"، كيف تفاعل معها غانم الزرلي؟
- الحقيقة، إنه للمرة الأولى في مسيرتي، تكون ردود الأفعال والتقييمات بهذا الحجم الهائل، سواء في الشارع أو في مواقع التواصل الاجتماعي من انستغرام وفايسبوك ويوتيوب ومن مكالمات هاتفية أعجز عن احصائها، وشخصيا لا يمكن إلا أن أكون سعيدا لأننا نجحنا بنسبة كبيرة في تقديم دراما ينتظرها التونسي وانتظرها طويلا لأن العمل يطرح قضايا تهم التونسي ويدفع للتساؤل عن بعض المسائل والعقد على غرار مسألة الحوار داخل الأسرة والعائلة... كما أن الشخصيات مست المتفرج، والحال أن الشخصيات المقدمة من قبل كأنها نزلت علينا من القمر...
شخصية "يونس" من أبرز هذه الشخصيات، ونالت إعجاب الجميع، رغم أن هذا الدور ليس الأول لغانم الزرلي في الدراما كدور بطولة؟
نعم جسدت دور بطولة في "فلاش باك"، لكن في مسلسل "المايسترو"، جسدت شخصية أخرى مختلفة تماما عن الشخصيات التي جسدتها في السابق، وهذه الشخصية منذ قرأت السيناريو كانت واضحة كونها ستمثل إضافة لمن سيجسدها، لأنها شخصية معقدة، وفيها تقنيات لعب درامي لم تتح لي في السابق، ومع المخرج لسعد الوسلاتي اخترنا طريقا جديدة على المشاهد التونسي، فكانت مفاجأة بحق، وتجربة ناجحة، وبالنسبة لي ثمة تقدم كبير من خلال هذه الشخصية، وسأواصل عملي وأتوقف عند السلبيات أكثر لأواصل التطور والنجاح...
هل انت عنيد و صعب المراس في الحياة كما هو الحال في شخصية يونس ؟
لا انا عكس ما رآه المشاهدون من سلوك عنيف لدى يونس ، و خصوصا في تعامله مع الأطفال …
هل كان أداء أطفال "المايسترو" أثناء التصوير، بتلك السلاسة التي بدت على أدائهم في العمل، وما هو رأيك كمشاهد في "المايسترو"؟
مازلت غير قادر على أن أكون موضوعيا لأنني مستمتع في الحقيقة بنجاح العمل ونجاح شخصية "يونس"، وبالنسبة "للأولاد"، كانوا الاكتشاف الأكبر بالنسبة للجميع ومنذ الردهات الأولى للتصوير، وأعتقد أن زملائي على غرار فتحي الهداوي وأحمد الحفيان ودرة زروق، يشاطرونني الرأي بأن أداءهم (الأطفال) هو الذي جرنا لنقدم أفضل ما عندنا ونعطي في أدائنا بلا حساب، فمن بينهم من جاء للتمثيل لأول مرة ومنهم من درس أو تدرب على المسرح وتغيرت نظرته للعالم من حوله، وهذا الخليط أنتج صدقا كبيرا، والممثل منهم يذهب إلى عمق الشخصية دون فلسفة.
وبخلاف "المايسترو" هل شاهدت أعمالا أخرى؟
شاهدت مسلسل "نوبة" لأنه مشروع يهمني.. مجموعة من المبدعين يجمعهم مشروع آمنوا به ومخرج إسمه عبد الحميد بوشناق دعا الممثلين الذين تعامل معهم سابقا وممثلين شبانا إلى جانب ممثلين معروفين، وكون توليفة رائعة وأثبت أن تونس تعج بالممثلين المقتدرين، وبالتالي المتفرج التونسي أصبح ينتظر فن العرض فالممثل هو فن عرض بالأساس.
وماذا عن بقية الأعمال، لم تشاهدها؟
شاهدت بعض الحلقات من بعض الأعمال، على غرار مسلسل "القضية 460"، والمخرج مجدي السميري له بصمته الجمالية في العمل، وشاهدت أيضا زميلتي بالمعهد العالي للفن المسرحي رباب الصرايري، التي بعد دخولها ميدان الإعلام، تعود للتمثيل وتقدم دورا مميزا في "دار نانا"، وبصدق لم أتابع بقية الأعمال، لأنني في العادة لا أتابع أعمالا درامية في رمضان، لكن هذه السنة تابعت الأعمال التي ذكرتها.
هل سنراك قريبا في عمل سينمائي جديد؟
أنهيت منذ أيام تصوير دوري في الفيلم الجديد للمخرج النوري بوزيد، وكانت تجربة رائعة، وجسدت شخصية مختلفة تماما عما قدمته سابقا، والفيلم سيصدر قريبا، كما أنني تلقيت عروضا في أفلام تونسية وأجنبية، وأود الإشارة إلى أنه إلى جانب مسلسل المايسترو، أشارك في المسلسل الليبي "زنقة الريح" وهو عمل جيد جدا ومفاجأة حقيقية تعرض فترة معقدة من تاريخ ليبيا وتحديدا ما بعد الحرب العالمية الثانية...


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.