عواصف تخمد حرائق في شرق استراليا    المغرب يستغرب إقصائه من مؤتمر برلين    ريال مدريد ينتصر على اشبيلية بثنائية كاسيميرو    القبض على شخص من أجل حرق وتمزيق مصاحف وبعض محتويات جامع "العبادلة" بسبيطلة    تذكير بتشكيلتي الترجي والافريقي في الدربي ...وهذه توقعات شوبير وطارق رضوان من مصر    رئيس الجمهورية يلتقي المرشح لرئاسة الحكومة محمد الفاضل عبد الكافي    "قلب تونس" يعبر عن استيائه الشديد واستنكاره الاعتداء على عبير موسي    تونس ترفض المشاركة في مؤتمر برلين وتكشف الأسباب    عبير موسي في بنزرت: هدفنا استرداد الدولة الوطنية من «القبضة الإخوانية»…    متابعة / 7 لاعبين جزائريين في الترجي ولاعب ثامن آخر في الطريق..هذا تعليق بلماضي    في الربع الرابع من 2019.. تراجع رقم معاملات الشركة التونسية لصناعة الاطارات المطاطية بنسبة 12،6 بالمائة    بين سيدي حسين وداو هيشر/ تفكيك عصابة اجرامية تتزعمها بارونات مخدرات مدججة بالاسلحة (صور)    يوميات مواطن حر: حتى الدموع تبكي دموعها    محمد الحبيب السلامي يسأل: ....ماهو حصاد رضا بن مصباح؟    تقرير خاص/ فيروس خطير قاتل ينتشر في لييبيا ...استنفار في مصر وتحذير لتونس والجزائر    صفاقس: الالتجاء لإطلاق الرصاص خلال مطاردة أمنية لسيارة تواصلت على امتداد أكثر من 70 كلم    تونس ترفض الدعوة الالمانية المتاخرة لحضورالمؤتمر الدولي حول ليبيا    سوسة: قصابو المدينة يهدّدون بتنفيذ إضراب مفتوح ومقاطعة المسلخ البلدي    اتحاد اصحاب الشهادات المعطلين عن العمل يدعو الحكومة والبرلمان الى رفع تجميد الانتدابات في الوظيفة العمومية    حالة الطقس ليوم لاحد 19 جانفي 2020    بسبب إيقاف عقود "التعريفات" 500 شركة تواجه الإفلاس.. والآلاف مهدّدون بالبطالة بسبب "الستاغ"    معين الشعباني يختار هذه التشكيلة في مواجهة الإفريقي    بلاغ مروري بمناسبة دربي العاصمة    سبيطلة: حجز كمية من الاطارات المطاطية المهرّبة بقيمة حوالي 75 الف دينار    المحمدية : القبض على إرهابي مفتش عنه ومحل أحكام قضائية    البنك المركزي التونسي يحدّد 14 خدمة بنكية مجانية    درة زروق: لا أفضل الزواج من الرجل الشرقي    يجمع فاطمة ناصر وعبد المنعم شويات/ "مصطفي زد".. "الليلة" على "5MBC"    صفاقس: الحماية المدنيّة تتدخل لنجدة 3 عملة اختنقوا بالغاز    النادي الصفاقسي: الدعوة إلى عقد جلسة عامة عادية ثانية في أجل سيتم تحديده لاحقا    الأمم المتحدة "قلقة جدا" بسبب تعطيل الإنتاج النفطي في ليبيا    تطاوين: تعليق اعتصام شباب الكامور بمقر الولاية    القصرين.. تعرّض مسجد العبادلة بسبيطلة إلى الإقتحام والعبث ببعض محتوياته    حاويات من "الاينوكس" لخزن زيت الزيتون على ذمة صغار الفلاحين    أحكام تتراوح بين الإعدام و10 سنوات في قضيّة تفجير حافلة الأمن الرئاسي    4 أشهر سجنا لحارس مأوى سيارت بالعاصمة كان يجبر أصحاب السيارات على الدفع    تدهور الحالة الصحية للفنانة نادية لطفي    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    مارشي صفاقس: أسعار الخضر والغلال اليوم    اختتام ترميم القمر الصناعي الروسي بعد اصطدامه بنيزك    أحمد الهرقام يكتب لكم : قراءة في كتاب القليبي الجديد ..شيخ التسعين يجادل شباب الثورة    الكرة الطائرة ..برنامج مباريات الجولة الأولى ايابا    عروض اليوم    تظاهرات : ملتقى شاعر تونس في دار الثقافة ابن خلدون    السينما: المكتبة السينمائية في مدينة الثقافة    القبض على 5 أشخاص على علاقة بحادثة وفاة عسكري بإحدى عربات المترو الخفيف    بغداد بونجاح يقود السد للتتويج بكاس قطر    نابل.تصدير 628 طنا من "المالطي"    كيف تتخلصين من شحوب الوجه؟    فوائد مذهلة للشاي الأخضر    علاجات طبيعية لزيادة خلايا الدم الحمراء    ديوان الزيت ينظم الدورة الثالثة لجائزة أفضل زيت زيتون بكر ممتاز تونسي    ترامب: يجب على خامنئي أن ينتبه بشدة إلى كلماته!    لهذا السبب يجب تجنب تأخير فطور الصباح في عطلة نهاية الأسبوع    انتخابات بلدية جزئية في بلديات حاسي الفريد وجبنيانة والفوار    منبر الجمعة: الإخوة في الدين اسمى العلاقات الانسانية    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الجمعة 17 جانفي 2020    السلامة المرورية مقصد شرعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كتاب الشروق المتسلسل..علي بن أبي طالب (21) «أنت منّي بمنزلة هارون من موسى»
نشر في الشروق يوم 26 - 05 - 2019

تمضي الشهور والسنوات وتتوالى الغزوات والفتوحات ويشترك فيها جميعها الإمام علي بن أبي طالب باستثناء غزوة تبوك التي جرت في شهر رجب من سنة تسع قبل حجة الوداع، وهي آخر غزوات الرسول ﷺ ومن أهمها وأكثرها عددا حيث تدافع المسلمون للاشتراك فيها ومقارعة الرومان وكسر شوكة الكفر والشرك باللّه.
فقد حرص الرسول ﷺ على استبقاء الإمام علي رضي اللّه عنه في المدينة وقد كان متوجّسا من بعض المنافقين والمتربّصين بالاسلام والمسلمين وأعداء الدّين... وقد دفعه لخوفه من أن يعمدوا بعد خروج النبي وجيش المسلمين الى محاولة تنفيذ انقلاب على الدولة الفتية الى الإيعاز لابن العم والقائد والمجاهد علي بن أبي طالب بالبقاء في المدينة رغم أنه استخلف عنها محمد بن مسلمة حيث قال له ﷺ: «أنت خليفتي في أهل بيتي ودار هجرتي وقومي. يا علي إن المدينة لا تصلح إلا بي وبك».
أسقط في أيدي منافقي المدينة بعد علمهم باستبقاء علي في المدينة وأدركوا أن كل مخططاتهم لبث الفتنة والفوضى ومحاولة إرساء نظام جديد قد سقطت في الماء، فراحوا يبثون الأراجيف والأكاذيب والشائعات في محاولة لدفع علي الى اللّحاق بجيش المسلمين، فقد قالوا تارة أن الرسول استبقاه استثقالا له وتخفّفا منه... وقالوا تارة أخرى أن الرسول ﷺ دعاه الى الخروج معه لكن عليّا امتنع من الخروج بحجة الحرّ الشديد وبعد المسافة عن أرض الروم وإيثاره الراحة والدّعة في المدينة.
هذه الأباطيل والتخرّصات استفزّت الإمام علي فقرّر الرحيل واللّحاق بالجيش، أخذ سلاحه وخرج حتى أتى رسول اللّه وهو نازل بالجرف (موقع على بعد 3 أميال من المدينة) وبادره بقوله: «يا نبيّ اللّه، زعم المنافقون أنك إنما خلّفتني لأنك استثقلتني وتخفّفت منّي»، فردّ عليه الرسول الأكرم ﷺ بقوله: عدت أبرز حجة على إمامة علي: كذبوا، ولكنّي خلّفتك لما تركت ورائي فارجع فاخلفني في أهلي وأهلك، أفلا ترضى يا علي أن تكون بمنزلة هارون من موسى، إلا إنه لا نبيّ بعدي». فرجع علي الى المدينة المنورة لتكون غزوة تبوك هي الغزوة الوحيدة التي تخلف عنها رضي اللّه عنه وهو الذي تعوّد على حمل الراية في كل الغزوات التي خاضها في جيش الإسلام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.