نائبان من كتلة "قلب تونس" يعترضان على النتائج المنشورة لتصويت البرلمان على حكومة الفخفاخ    رابطة ابطال افريقيا -ذهاب ربع النهائي- تشكلية الترجي الرياضي لملاقاة الزمالك المصري    قرعة الدور ثمن النهائي من الدوري الاوروبي تسفر عن مباريات قوية    النادي الإفريقي.. تواصل غياب شافاريا ولوران و20 لاعبا لمواجهة الشبيبة    كأس تونس.. القلعة الرياضية أول المتأهلين للدور ربع النهائي    حالة الطقس ليوم السبت 29 فيفري 2020    الشبيكة: وفاة 3 أشخاص في حادث مرور    السينما التونسية تسجل حضورها بثلاثة أفلام في المسابقة الرسمية لمهرجان الأقصر للسينما الأفريقية    قيس الزواغي.. وجود غاريدو في الوداد يصب في مصلحة النجم    الجيش السوري يحرر 59 بلدة و10 قرى تفصله عن السيطرة الكاملة على محافظة حماة    الجيش الوطني الليبي يعلن مقتل 15 عسكريا تركيا في قصف استهدف مطار معيتيقة    وقفة احتجاجية لمطالبة البرلمان بالتحرك لاستعادة نساء وأطفال عالقين في سوريا    اثر إنتهاء مهامه.. محمد فاضل محفوظ يصرح بمكاسبه ومصالحه    طبربة: القبض على شخص صادر في شأنه 14 منشور تفتيش    الكشف عن لغز الملثمين الذين اقتحموا منزل زينة القصرينية    لا يستجيب للمواصفات الدولية.. هل أصبح ميناء رادس العقبة الأكبر أمام نمو الاقتصاد؟    منظمات عالمية تحذر من كارثة ومجاعة في افريقيا تزامنا مع اجتياح الجراد وكورونا وانتشار الطاعون    وسط توتر خطير في سوريا.. مكالمة هاتفية بين أردوغان وبوتن    دراسة: تونس تحافظ على موقعها كثاني وجهة عالمية للعلاج بمياه البحر    صفاقس: الاستعدادات حثيثة لتنظيم الدورة الأولى لصالون الموضة من 5 إلى 9 مارس القادم    1 مارس.. تونس تحتضن الدورة 37 لوزراء الداخلية العرب    بنزرت : عائلات عدد من " الحراقة" الجزائريين يبحثون عن أبنائهم المفقودين بسواحل الجهة    في موكب تسليم وتسلم المهام، الفخفاخ و الشاهد يؤكدان على اهمية الاستقرار السياسي في العمل الحكومي    بداية من الغد: قطار الضاحية الشمالية لن يتوقّف بمحطة خير الدين    سوسة: وضع مواطن قادم من إيطاليا في الحجر الصحي الى حين التثبت من نتائج التحاليل بشان فيروس كورونا    أريانة : حالة تأهّب قصوى للتوقّي من فيروس كورونا الجديد    دار الافتاء :تفشي كورونا يفرض تدابير سريعة منها تعليق العمرة    تركيا ترفض تصريحات روسيا وتدعو "الناتو" الى اجتماع عاجل    سيدي بوزيد : اكثر من 80 الف عنوان في معرض سيدي بوزيد للكتاب    جلسة طارئة للبرلمان التركي بعد مقتل 33 جنديّا تركيّا في سروريا    فيتش رايتنغ تثبت الترقيم السّيادي لتونس عند 'ب +' مع آفاق سلبية    فيروس كورونا/ ديوان الافتاء على الخط    يوسف الشاهد: رغم الظروف الصعبة استطعنا إنقاذ الاقتصاد بعد 3 سنوات عمل    الرئيس المدير العام للصوناد :ترشيد استهلاك الماء اصبح ضرورة قصوى في ظل انحباس الامطار    نجم الأغاني التراثية الشعبية ذات الإيقاع الصحراوي بلقاسم بوقنة .. مازال يطرز أوزانه ومازال في الكون يركب حصانه    القيروان.. إيقافات في حملة أمنية    أنس جابر : قدمت كل ما لدي وسعيدة ببلوغ ربع نهائي بطولة قطر للتنس    الشاهد للفخفاخ في موكب تسليم السلطة: عندهم مدّة يقولونا الحكومة بش ترحل وأنا اليوم فرحان بتسليم السّلطة وقلبي معاك    اصابة مواطنة بفيروس كورونا في صفاقس: المدير الجهوي للصحة يكشف..    مفتش عنه منذ سنة 2016.. القبض على محكوم ب 20 سنة في جريمة قتل    مدنين: حجز كمية من القنب الهندي وإيقاف شخص بتهمة ترويجها و استهلاكها    فنانة تونسية تكشف تعرّضها للتحرش في مصر    مستقبل سليمان .. أيمن محمود يلتحق..وبسام التريكي أساسي ضد البقلاوة    سوسة.. استرجاع عقار دولي عمراني    طريق نفطة حزوة/ نقطة سوداء لحوادث الإبل.. عملية بيضاء لتجربة الأحزمة العاكسة للأضواء    هبوط اضطراري لطائرة تقل أكثر من 100 راكب إثر تصدع زجاج قمرة القيادة    على الحوار التونسي... لحمت بين الفنانة امال علام والكرونيكوز رابعة بسبب ''الخنار''    ابن سفيان الشعري يكشف الاسباب الرئيسية التي تسببت في و فاة والده    الإسلام نهى عن التبذير    دعاء من القران الكريم    وصايا الرسول    قفصة : الإطاحة برئيس عصابة اجرامية محكوم ب10 سنوات سجنا    خيّر التفرغ ل«دار مسكونة» و ادارة مهرجان السينما التونسية ..مختار العجيمي يغادر رئاسة جمعية مخرجي الافلام    تشاهدون اليوم    تواصل مباحثات ليبيا السياسية بجنيف.. وهذه قائمة المشاركين    لأول مرة في تونس: جربة تحتضن المعرض الدولي للطيران والدفاع    عروض اليوم    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حدث اليوم ..في يوم القدس العالمي ولإحباط «صفقة القرن».. مسيرات مليونية في دول عربية وإسلامية
نشر في الشروق يوم 01 - 06 - 2019

أحيت حوالي 30 دولة حول العالم تظاهرات مليونية احتفاء بيوم القدس العالمي في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك، وذلك في وقت تستعد فيه أمريكا لطمس القضية الفلسطينية.
عواصم (وكالات)
ودعت منظمات وأحزاب وقوى وجمعيات لتنظيم مسيرات شعبية للتعبير عن دعمها للقدس وللقضية الفلسطينية، ورفضها لصفقة القرن التي يتوقع تدشينها نهاية الشهر الجاري في البحرين.
وانطلقت أولى مسيرات يوم القدس من اندونيسيا وماليزيا وإيران والعراق، وشاركت فيها 19 مدينة هندية، و24 مدينة باكستانية.
فيما أقيمت مراسم يوم القدس العالمي في 12 ولاية أمريكية، وثمانية بلدان أوروبية، و11 دولة في أفريقيا، بالإضافة إلى سيدني ومالبون في أستراليا.
وفي ايران انطلقت صباح امس المسيرات مليونية ليوم القدس العالمي في كافة مدن الجمهورية الاسلامية الايرانية وخرجت جماهير الشعب في طهران ومختلف محافظات البلاد وشارك كبار المسؤولين الايرانيين وعلى رأسهم الرئيس حسن روحاني ووزير الخارجية محمد جواد ظريف.
وفي فلسطين المحتلة أفادت تقارير اعلامية بأن أكثر من ربع مليون فلسطيني شاركوا في صلاة يوم الجمعة الأخير من شهر رمضان في القدس.
وعلى الرغم من العراقيل التي يضعها الاحتلال ادى عشرات الالاف الصلاة في مسجد الاقصى المبارك في الجمعة الاخيرة من شهر رمصان المبارك، وقد كثفت قوات الاحتلال من تعزيزاتها العسكرية عند أبواب ومداخل البلدة القديمة والمسجد الأقصى وانتشر المئات من الجنود الصهاينة في الشوارع وأغلقوا منطقة باب العامود في القدس بشكل كامل وحولهّا إلى ثكنة عسكرية.
وفي اليمن وبرغم الظروف الأمنية توافد آلاف اليمنيين للمشاركة في إحياء يوم القدس العالمي في العاصمة صنعاء واثنتي عشرة محافظة أخرى.
وفي العراق شهدت العاصمة بغداد اضافة الى مدن اخرى مسيرات حاشدة في يوم القدس العالمي وردد المشاركون شعارات تؤكد على اهمية القدس وتندد بالسياسات العدوانية تجاهها.
وفي سوريا شهدت محافظة دمشق مسيرة حاشدة احياءً ليوم القدس العالمي انطلقت من مدخل سوق الحميدية وصولاً الى المسجد الاموي وردد خلالها المشاركون شعارات تؤكد ان القدس والجولان ستبقيان عربية الهوى والانتماء.
أما في الجزائر فإنّ المشاركين في الحراك الشعبي رفعوا الأعلام الفلسطينية وشعارات تنادي بتحرير القدس. من جهة أخرى رغم تطمينات واشنطن، يبدو أن تطورات المشهد السياسي في الكيان الصهيوني، حيث يواجه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو انتخابات جديدة للكنيست، توجه ضربة قد تكون فتاكة إلى «صفقة القرن» الأمريكية.
ورغم أن مسؤول في الخارجية الأمريكية أكد لوسائل الإعلام التزام واشنطن، مهما كانت التطورات في الكيان الصهيوني، بخطتها عقد «ورشة العمل الاقتصادية» في البحرين الشهر المقبل كأول خطوة ضمن إطار تطبيق «صفقة القرن»، إلا أن التساؤلات الجدية القائمة تخص بالدرجة الأولى الجانب السياسي من الخطة الذي لم يحدد موعد إعلانه بعد.
وأشارت صحيفة «هآرتس» إلى أن جاريد كوشنر، صهر وكبير مستشاري الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وصل القدس الليلة قبل الماضية كي يبحث تفاصيل مؤتمر البحرين مع رئيس وزراء صهيوني يبدأ ولايته الجديدة، لكنه يلتقي بدلا عن ذلك رجلا مضطرا إلى تخطيط ثاني حملة انتخابية منذ بداية العام في مسعى للحفاظ على الحكم، في وقت أصبحت فيه «الورشة الاقتصادية» بعيدة عن أي أجندة سياسية.
وأوضحت صحيفة «غارديان» البريطانية أن الإدارة الأمريكية ستؤجل، على الأرجح، الإعلان عن «صفقة القرن» بالكامل مرة أخرى حتى الانتخابات الصهيونية الجديدة المقرر إجراؤها في 17 سبتمبر، لكن حتى إذا تمكن نتنياهو من تكرار نجاحه الانتخابي وتشكيل حكومة جديدة فإن هذه الحكومة لن تبدأ العمل حتى أكتوبر على الأقل، وحتى ذلك الحين سيكون ترامب منخرطا في حملته لانتخابات الرئاسة عام 2020 ولن يكون بوسعه تقديم أي ضمانات طويلة الأمد باسم الولايات المتحدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.