البرلمان: جلسة عامة يوم الإربعاء 18 ديسمبر 2019 للحوار مع الحكومة حول فاجعة عمدون    شركة الكهرباء والغاز تطلق خدمة جديدة لاستخلاص الفواتير عبر الهاتف الجوال    توقيع اتفاقية قرض بين وزارة الاستثمار والتعاون الدولي والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية    فوسانة: احتجاجات اهالي " بودرياس " بالشريط الحدودي على حجز الجيش الجزائري سيارة تونسية و ايقاف راكبيها    خليفة حفتر يدعو قواته للتقدم باتجاه قلب طرابلس    حالة الطقس ليوم الجمعة 13 ديسمبر 2019    تقرير خاص/ سيظهر الليلة النازا تكشف تفاصيل عن «القمر البارد» في أطول ليلة شتوية    أطباء مقيمون ينقذون عتصاما بمقر وزارة الصحة للمطالبة بالمصادقة على تربصات قاموا بها في الخارج بموافقة كلياتهم    تونس ضمن اهم الموردين للسوق الاسرائيلية وتستورد هذه المواد    رئيس اتحاد الكتّاب التونسيين: فتح فضاء دار الكاتب أواخر ديسمبر او بداية جانفي 2020    العاصمة: حجز 50 كلغ من فواضل المرطبات منتهية الصلوحية    تونس : تفاصيل بيع تذاكر كلاسيكو النادي الإفريقي و النادي الصفاقسي    معزّ الجودي: إذا تمّ تطبيق تدقيق مالي على المؤسسات العمومية سنكتشف أنها مفلسة [فيديو]    عبير موسي :من يُشارك في "حكومة الاخوان" خائن وقانون المالية سيقود الدولة الى الافلاس    منزل تميم: اصطدام 3 سيّارات يُسفر عن إصابة 5 أشخاص    موديز تخفض التصنيفات الائتمانية ل3 بنوك لبنانية    توقيع اتفاقية تعاون وكالة إحياء التراث والتنمية الثقافية والمعرض الوطني للكتاب التونسي    تونس: مكافآت مالية للمبلغين عن الفساد و هذه تفاصيل الحصول عليها    عاجل/ انتخابات الجزائر: تفريق المتظاهرين بالغاز المسيل للدموع    صفاقس : حجز أوعية بلاستيكية معدة لخزن المواد الكيميائية الخطرة    السرس تحتضن مهرجان "الزهرة فائزة للمسرح" يومي 13 و14 ديسمبر 2019    ايقاف مجموعة من التونسيين من قبل السلطات القطرية … وزارة الشؤون الخارجية توضح    "الكاف" يعلن موعد قرعة التصفيات الإفريقية المؤهلة لمونديال قطر    إطلاق سراح مجموعة من أحباء الترجي في قطر… ورياض بنور يوضح أسباب عزل الفريق عن جماهيره    أصحاب التاكسي الفردي يطالبون بمنع “التاكسي سكوتور” ويهددون بالتصعيد    صفاقس: البلدية تُحذّر من استهلاك لحوم غير مختومة    أطباء مقيمون ينقذون عتصاما بمقر وزارة الصحة للمطالبة بالمصادقة على تربصات قاموا بها في الخارج بموافقة كلياتهم    على تخوم رأس الجدير: وفيات في صفوف جالية افريقية بفيروس «الايدز» ومحاولات للتسلل الى تونس    تونس: وزيرة الصّحة سنية بالشّيخ تقدّم في ندوة صحفيّة أبرز انجازات الوزارة [فيديو]    غار الدماء: القبض على شخص من أجل مسك سلاح دون رخص    مدنين.. إيقاف 14 شخصا مفتش عنهم    وزارة أملاك الدولة والشؤون العقارية تحدد الأراضي التابعة لملك الدولة الخاص    منتخب الأواسط.. الكنزاري يستدعي 11 لاعبا محترفا    أيام قرطاج المسرحية 2019: المسرح داخل المؤسسات السجنية والإصلاحية تحت المجهر    جندوبة: ايقاف فتاة بتهمة تمجيد الإرهاب    أمير لوصيف حكم الكلاسيكو بين الافريقي والنادي الصفاقسي    حكيم بن حمودة لالصباح نيوز: 3 عوامل ساهمت في تحسن سعر صرف الدينار.. وتخوفات من خلاف مع صندوق النقد الدولي    الداخلية تطلب منكم البحث عن هذه الفتاة    منتجو زيت الزيتون يرفضون بيعه بالأسعار المطلوبة    إدراج “النخلة: المعارف والمهارات والتقاليد والممارسات”على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية    سمير الوافي يطلب من مريم الدباغ الإعتذار من اللغة العربية    جينارو غاتوسو مدربا جديدا لنابولي    عصابات من المستوطنين تدنس مسجدا في القدس بعبارات عنصرية مسيئة    دوري أبطال أوروبا ..اكتمال عقد الفرق المتأهلة إلى ثمن النهائي    ملك إسبانيا يُكلّف بيدرو سانشيز بتشكيل حكومة جديدة    في الحب والمال/هذه توقعات الابراج ليوم الخميس..    الدكتور صلاح القصب البياتي ل«الشروق» : الثقافة ستموت…. والمسرح التونسي هو الأهم في العالم العربي    الشاعرة زبيدة بشير ...سابقة عصرها وأوانها ! (1 - 3)    طرق منزلية للقضاء على التعب!    نبات الكاروية...يخفف المغص المعوي و يعالج الربو    خطوات هامة للحفاظ على صحة الحامل المصابة بالسكري    وزير الخارجية الامريكي: نريد العمل مع روسيا لإنهاء الصراع في ليبيا    الكنيست الاسرائيلي يحلّ نفسه    كميات الأمطار خلال الساعات الأخيرة    هذه الدولة الأعلى عالميا في عدد الصحفيين المسجونين    أثار جدلا واسعا/ عادل العلمي يهاجم النواب الذين أسقطوا قانون الزكاة    توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 11 ديسمبر 2019    عبير موسي: مقترح صندوق الزكاة ضرب للدولة المدنية وتأسيس لدولة الخلافة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ر.م.ع الصوناد ل «الشروق» .. سنقطع الماء لردع المتلكئين في الخلاص
نشر في الشروق يوم 15 - 06 - 2019

أعلن مصباح الهلالي الرئيس المدير العام للشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه عن تقدّم الدراسات التنفيذية لإنجاز محطة لتحلية مياه البحر لفائدة جزيرة قرقنة بكلفة تناهز 50 مليون دينار.
الشروق تونس:
وتابع في حوار مع «الشروق» ان هذه المحطة تعد واحدة من خمسة مشاريع لتحلية مياه البحر موزعة على الشريط الساحلي حيث يجري حاليا بناء محطة في منطقة سيدي عبد الحميد من ولاية سوسة فيما سينطلق في غضون الأيام القادمة انجاز محطة مماثلة في منطقة الزارات من ولاية قابس كما سيشهد العام القادم انطلاق تشييد محطة تحلية في سواحل صفاقس علما أن الصائفة الفارطة شهدت انطلاق استغلال المحطة الأولى التي أنجزت في جزيرة جربة ولاحظ ر.م.ع الصوناد ان أكبر رهان تطرحه مياه البحر هو تحقيق أكبر مردودية ممكنة نظرا للكلفة الباهظة للتحلية التي تناهز ثلاثة دنانير للمتر المكعب الواحد وأعلن في السياق ذاته عن تقدم الاشغال لإنجاز ست محطات لتحلية المياه الجوفية موزعة على ولايات سيدي بوزيد وقفصة وقبلي ومدنين وتوزر بكلفة إجمالية تناهز 250 مليون دينار وذلك بهدف تحسين جودة مياه الشراب وسط وجنوب البلاد لترتفع بذلك كلفة مشاريع تحلية مياه البحر والمياه الجوفية الى 1600 مليون دينار.
ولاحظ بخصوص تواتر انقطاع المياه في بعض المناطق منها الحوض المنجمي خلال موسم الذروة أن الصوناد لا تتحمل أي مسؤولية في هذه الاضطرابات التي تعود بالأساس الى تعطيل حفر الآبار العميقة ومدّ القنوات من قبل المواطنين مشيرا الى وجود مشاريع معطلة منذ 2017.
ورجّح في المقابل ان تشهد هذه الصائفة تحسنا ملحوظا في التزويد بمياه الشراب خاصة في خضم تحسن منسوب سد الهوارب من ولاية القيروان الذي يضطلع بدور محوري في تزويد مناطق الساحل خلال الصائفة مشيرا في المقابل الى أن الصوناد تسعى الى التغلب على عدة اشكاليات منها تدهور المائدة المائية في عدة مناطق أهمها ولاية زغوان.
380 مليارا
أكد مصباح الهلالي من جهة أخرى أنه بالتوازي مع استعداد الصوناد لجدولة مبالغ الفواتير غير المستخلصة فإنها مضطرة لتفعيل قطع الماء لاستخلاص مستحقاتها المتراكمة لدى الحرفاء في القطاعين العام والخاص.
وتابع أن الشركة شرعت فعلا في تفعيل سلاح قطع الماء أمام تضخم الفواتير غير المستخلصة التي تناهز 380 مليون دينار وأصبحت تمثل عبءا ثقيلا على موازنات الشركة التي تواجه ايضا تضخم الفوارق بين كلفة وتسعيرة الماء التي بلغت مؤخرا 250 مليما في المتر المكعب الواحد وهو ما ينجر عنه خسائر بنحو120 مليون دينار سنويا.
كما لاحظ انه بالتوازي مع التشدد في استخلاص الفواتير فإن الصوناد تعمل على تكثيف العمل التحسيسي لتعميق الوعي العام بالترابط بين خلاص الفواتير واستدامة مرفق مياه الشراب.
الانتقال الرقمي
وأعلن من جهة أخرى أن الشركة أدركت مرحلة متقدمة في تحقيق الانتقال الرقمي من خلال ربط كل أقاليم الشركة بمنظومات إلكترونية تمكن من إسداء عدة خدمات تجارية عن بعد لفائدة حرفاء الشركة.
وأكد في هذا الصدد أنه بعد انطلاق تجربة نموذجية في جزيرة جربة خلال الآونة الأخيرة فإن الشركة تعمل على تعميم العدّاد الذكي بصفة تدريجية على حرفائها مشيرا الى أن هذا الجيل من العدّادات يوفر عدة مزايا منها التحكم في الاستهلاك عن بعد والتفطّن الحيني لأي تسرب للمياه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.