تهدئة في غزة.. وحصيلة الشهداء تفوق الثلاثين    تأخير الحكم في قضية الفرنسي المتهم بحيازة أسلحة في يخت    خليفة حفتر يتعهد بتكالبف علاج امراة ليبية ظهرت في برنامج اللي بعدو    هند صبري تقود احتجاجا ضد إقالة شيراز العتيري    النادي البنزرتي يتعاقد مع اسكندر القصري.. وغدا ندوة صحفية لتقديم الإطار الفني الجديد    فيما تم تأجيل الانتخابات: النجم الساحلي يثبّت موعد الجلسة العامة التقييمية    اثارت جدلا: عروض بالجملة لسناء التي ابهرت التونسيين بصوتها مع جعفر القاسمي    إعادة الحياة لبعض المصانع في الحوض المنجمي محور لقاء الشاهد بوفد من المجتمع المدني من ولاية قفصة    راشد الغنوشي: نتعهد بتركيز المحكمة الدستورية في أقرب الآجال    أحمد القديدي يكتب لكم: من استيلاء التتار على بغداد الى قصف غزة    رئيس مجلس نواب الشعب يشرف على اجتماع ممثلي الأحزاب والائتلافات النيابية    عجز الميزان التجاري الغذائي لتونس يرتفع الى 1344،5 مليون دينار مع موفي اكتوبر 2019    أمير الكويت يقبل استقالة حكومة بلاده    الشركة التونسية للملاحة ترجئ إبحار باخرة "قرطاج "نحو جنوة بسبب الأحوال الجوية    هذا الأحد: جمهور الموسيقى السمفونية على موعد مع حفل موسيقي الباروك    سيدي بوزيد: إيقاف شخص بشبهة الإرهاب    وزارة الشؤون الثقافية: اجتماع لبحث الاستعدادات لاختام تظاهرة تونس عاصمة الثقافة الاسلامية    تونس: اجتماع بين راشد الغنوشي ونبيل القروي    حجز بضاعة مهربة مختلفة قيمتها المالية تقدر ب 37 ألف دينار    سمير الوافي يؤكد : "منجي مرزوق هو رئيس الحكومة القادمة"    دراسة حول جودة الخدمات الادارية : أكثر من 60% من التونسيين يحملون صورة سلبية عن هذه الخدمات    الفيفا تصعّد من جديد ضد الافريقي وهذا الإسم البارز سيخلف اليونسي في الرئاسة (متابعة)    لجنة النزاعات بالفيفا تقضي بدعوة الإفريقي إلى تمكين أوبوكو من 112 ألف دولار    مصر: حبس فتاة انتقدت الرئيس السيسي    صادرات تونس تتراجع خلال الاشهر العشرة الاولى من 2019 مقابل زيادة وارداتها    الرابطة 2- تعيين حكام مقابلات الجولة السادسة    شوقي الطبيب: إرساء مبدأ الحوكمة الرشيدة في قطاع شراء الأدوية صلب الصيدلية المركزية سيربحها 20 بالمائة من رقم معاملاتها    بعد توقفها لأربع سنوات.. تونس تستقبل أول رحلة بحرية على متنها 664 سائحا    قرطاج .. القبض على 03 أشخاص من أجل السرقة والاعتداء بالعنف    المنطقة الحدودية العازلة: الجيش يوقف 9 اشخاص    الناظور .. القبض على شخص وحجز 04 كلغ من مخدر الزطلة    بمشاركة 300 طبيبا..تونس تحتضن "الملتقى المغاربي الرابع للتطعيم والوقاية من أمراض المكورات الرئوية والمكورات السحائية"    إرتفاع في رصيد البلاد من العملة الصعبة    القيروان : مداهمة مستودع وحجز كمية هامة من الزيت المدعم    شبيبة القيروان: اتفاق رسمي مع المدرب سفيان الحيدوسي    متساكنو المنطقة العسكرية بجبل مغيلة يعانون ضيق الحال جرّاء المهن الموسمية    بنزرت : حجز أكثر من 1300 حاوية يشتبه في احتوائها على علامات مسرطنة    رجال أعمال من تونس يستكشفون السوق الكونغولية    السعودية تحرم هذه الأسماء ولا تسمح بتسجيلها!    مرتجى محجوب يكتب لكم : "شفتو علاش قلنالكم بعدو الدين على السياسة"    الفيفا تعين الفرنسي أرسين فينغر مسؤولا عن انشطة تطوير كرة القدم في العالم    سيدي بوزيد: قافلة صحية للكشف المبكر عن مرض السكري    شمس الدين العوني يكتب عن القصاص محمود بلعيد: شخصيات قصصية مأخوذة بحرقة المكان والذاكرة ... 22    «المشي على شفرة واحدة» للكاتب مراد ساسي 23....تعدّد الأصوات وتقنية الاسترجاع    تصفيات كاس امم افريقيا ( الكامرون( 2021) : المنتخب التونسي يبحث عن انطلاقة موفقة في افتتاح التصفيات    نقابات شمس أف أم: ''هزّوا يديكم على شمس أف أم...وماناش مسَّلمين''    حافلة تدهس كهلا بسوسة .. وهذه التفاصيل    الدكتور نادر الحمامي ل«الشروق»: معاداة دولة الاستقلال... محاولة يائسة ضد سير التاريخ!    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الخميس 14 نوفمبر 2019    تفاصيل حجز 4 كلغ من الزطلة على متن سيارة “لواج” في الناظور..    عروض اليوم    علماء بريطانيون يكتشفون طريقة جديدة لمكافحة السمنة    انتبهوا: العمل الليلي يقتل خلايا الدماغ    الصافي سعيد: لم أشعر بالغربة مثلما شعرت بها في البرلمان.. وجدت كل شيء إلا الوطن ونفسي    كتاب يصدر اليوم بفرنسا.. “الوجه الخفي للإمارات العربية المتحدة”    بداية من اليوم: رسائل نصية قصيرة توعوية لمرضى السكري    شركة فايسبوك تحذف 5.4 مليار حساب مزيف و 11.6 مليون منشور    توقعات الطقس لليوم الخميس 14 نوفمبر 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فاجعة في نابل..وفاة 6 رضع واحتقان في صفوف العائلات
نشر في الشروق يوم 25 - 06 - 2019

شهد أمس قسم الولدان بمستشفى محمد التلاتلي بنابل، وفاة 06 رضّع، خلال الثلاثة أيام الأخيرة، مما أدى إلى حالة من الاحتقان في صفوف الأولياء، في المقابل اكدت وزيرة الصحة بالنيابة ان اسباب الوفاة تبدو طبيعية.
مكتب نابل (الشروق)
حاول أحد الأولياء اقتحام مقر الاجتماع المغلق، الذي عقدته وزيرة الصحة بالنيابة سنية بالشيخ مع المديرة الجهوية للصحة دلال الزواوي ووالية نابل وعدد من الإطارات الطبية بالمستشفى.
وقد أكد نزار الشنوفي والد أحد الرضع المتوفين، في تصريح ل"الشروق" أنه يريد مقابلة الوزيرة لإعلامها بانه تمت طمأنته، واعلامه بأنه سيتم نقل رضيعه إلى أحد المستشفيات بتونس، لعدم وجود التجهيزات اللازمة بعد ولادته، في الشهر السابع، يوم السبت الفارط، إلا أنه تفاجأبعدم وجود اسم ابنه بالمستشفى العسكري بتونس مثلما تم إعلامه، مشيرا إلى تقصير الإطارات الطبية وشبه الطبية، مؤكدا انه فوجئ بوجود ابنه وبقية الرضع المتوفين في ما يعرف ب"الكردونة".
تقصير واتهامات
من جهتها، بينت صابرين حنين عتيق أن ابنها محمد أمين توفي ولم يتم إعلامها وأنه من حقها وبقية الأمهات توفير الصحة لأبنائهم بعد عجزهم عن دفع تكاليف العلاج بالمصحات الخاصة.
كما بين محمد القصبي والد رضيع متوف أن زوجته لم تلق العناية اللازمة وكانت تتألم منذ الليل إلى مطلع الفجر، إلى أن ولدت، موجها رسالة إلى وزيرة الصحة بالنزول على عين المكان خلال الليل عند ولادة العديد من النسوة ومعاينة الوضع وتوفير التجهيزات اللازمة .
وقد عاينت «الشروق» أمام المستشفى دخول امرأة في حالة هستيرية، متهمة الطاقم الطبي وشبه الطبي بالتقصير، مشيرة الى انها تلقت فاجعة مماثلة يوم 20 فيفري الماضي، بعد تلقيها خبر وفاة ابنتها، بعد أسبوع من ولادتها، بسبب نزيف كما طالبت احدى الامهات من وزيرة الصحة، بإنقاذ ابنتها البالغة من العمر09 أشهر، ونقلها إلى تونس لإسعافها بعد تعكر حالتها الصحية.
الوزيرة... توضح
من جانبها، أكدت وزيرة الصحة بالنيابة سنية بالشيخ في تصريح ل»الشروق» على هامش الاجتماع الذي عقدته بعد تسجيل وفاة 06 رضع، ان وفاتهم كانت طبيعية، وناتجة عن ولادة صعبة وعسيرة، وان أربعة منهم كانت ولادتهم مبكرة ما بين 06 و08 أشهر وسبب الوفاة يعود إلى تأخر النمو والصعوبات الحادة في التنفس، مما أدى إلى تعكرات حادة، رغم كل الإسعافات الضرورية المركزة التي أمنها الفريق العامل بالقسم من فريق طبي وشبه طبي وممرضين وعملة.
وأشارت الوزيرة أن رضيعين كانا يعانيان من مشاكل صحيّة وتم إيواؤهما بالقسم وحالتهما حرجة، احدهما رضيعة مصابة بقصور قلبي ورضيع مصاب بانهيار حاد في المناعة .
وتابعت الوزيرة أنها خلال الاجتماع علمت بوجود بعض النقائص بقسم الولدان والأطفال بالمستشفى إلى جانب وجود نقص في الإطارات الطبية وشبه الطبية مشيرة الى أنه تم تخصيص صناديق خشبية وأخرى كرتونية بيضاء لوضع جثث الرضع بها وتسليمهم إلى عائلاتهم. ونفت الوزيرة تسليم جثث الرضع المتوفين بمستشفى محمد التلاتلي بنابل في ما يعرف ب «الكرذونة»، نافية ارتفاع عدد الوفيات إلى 07 في صفوف الرضع.
وضع كارثي للمستشفى
من جهة اخرى، رفض رئيس قسم الأطفال والولدان بمستشفى محمد التلاتلي هيثم بشروش الإدلاء بأية تصريحات حول حادثة وفاة 6 رضّع بالمستشفى المذكور علما أنه في وقت سابق كان هدد بتقديم استقالته من منصبه نظرا للوضعيّة الكارثية لهذا المستشفى، بعد الوصول إلى طريق مسدود بخصوص الإصلاح وفق ما صرّح به لعدد من وسائل الاعلام، علما انه وجّه رسالة، يوم الثلاثاء 12 مارس 2019، إلى وزيرة الصحة بالنيابة وطلب منها جلسة استعجالية لإنقاذ منظومة صحة الأطفال بولاية نابل.وأعلم الطبيب الوزيرة بخطورة الوضع داخل هذا المستشفى و النتائج الكارثية إذ لم يقع التدخل لحل الأزمة، كما أنه أعلمها باستقالته النهائية، والمغادرة بتاريخ 1 جويلية 2019.
فتح تحقيق
من جانبها، أكدت ريم الحفار تقني سام بوزارة الصحة ان المستشفى تنقصه عدة تجهيزات، منها آلة التحليل التي لا تعمل لنقص التقنيين والإطارات، مشيرة الى أن مخبر التحاليل لا يوجد به رئيس قسم، إلى جانب العطب الذي تشهده مرارا عدة آلات بالمستشفى .
من جهة اخرى، فقد أكد الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بنابل كريم بوليلة أنه تم فتح بحث تحقيقي في وفاة الرضع بمستشفى محمد التلاتلي بنابل وتنقل قاضي التحقيق وممثل النيابة العمومية للمستشفى، أين تمت معاينة 4 حالات فقط من ضمن ال 6 وفيات تحوم حولها شبهات حول أسباب وفاتهم، مشيرا الى أنه تم ايضا فتح بحث اولي حول عملية تسليم الجثث قبل تعهد السلط القضائية بالموضوع.
سناء بنساسي وربيع قاسم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.