شكيب الدرويش: هناك حملة ضد الغنوشي من داخل حركة النهضة لإسقاطه    منذر الكبيّر.. نسعى إلى التأهل ل “الشان” وتكرار سيناريو 2011    سوسة : القبض على منحرفين اثنين بحوزتهما حوالي 4آلاف حبة اكستازي    بين سيدي حسين وحي هلال والمحمدية.. عصابة"براكاجات" في قبضة الامن    محمد صلاح الدين المستاوي يكتب لكم : في ذكرى مرور 44 سنة على وفاة الشيخ الحبيب المستاوي رحمه الله    تفاصيل جديدة بخصوص سحب 6 نقاط من رصيد النادي الإفريقي في البطولة الوطنية    حالة الطقس ليوم الأربعاء 18 سبتمبر 2019    تسليط خطية مالية ب40 ألف دينار على قناة نسمة    الحمامات: اختفاء طبيبين عراقيين ومهندس اجنبي من فندق كشف عن مخطط    هذآ ما حصل لحنان الشقراني في موكب تأبين منيرة حمدي    ترامب: السعودية أنفقت 400 مليار دولار على بلادنا واذا ارادت مساعدتنا عليها ان تدفع    بولبابه سالم : زلزال داخل حركة النهضة    فريق الدفاع عن نبيل القروي يقدم مطلبا للافراج عنه    في صورة فوز القروي : الامر بيد السلطة القضائية والتشريعيّة    رابطة الأبطال الإفريقية : رئيس أشانتي كوتوكو يعد لاعبيه بمكافأة ضخمة في صورة الإطاحة بالنجم الساحلي    "سياماب 2019": مشاركة أكثر من 35 دولة افريقية.. ونحو ابرام اتفاقيات جديدة    في ختام تداولات الثلاثاء.. توننداكس يتراجع بنسبة 0,16 بالمائة    التمديد في فترة "الصولد"    جبل الجلود.. الإطاحة بالرأس المدبر لعصابة تدليس التأشيرات    حركة النهضة تهنّئ قيس سعيّد ونبيل القروي الفائزين في الجولة الأولى من الإنتخابات الرئاسية السابقة لأوانها    أمريكية تبتلع خاتم الخطوبة لحمايته من "أشرار" تراهم في المنام    مستجدات حادث غرق مركب هجرة غير نطامية في صفاقس    رئيس الحكومة: ‘كل الظروف ملائمة لسنة دراسية طيّبة..'    الوكالة الفرنسية للتنمية تطلق برمجية معلوماتية لتقييم تاثيرات التغيرات المناخية في تونس    مليونان و174 ألف تلميذ يعودون إلى أقسامهم.. العودة المدرسية في أرقام    القصرين: اب يحاول الانتحار في عمود كهربائي مصطحبا معه رضيعا    قفصة.. حجز 12,1 طن من مشتقات الحبوب    قرار يحرج السعودية والإمارات.. قطر تلغي نظام الكفيل    الوداد المغربي يلجأ الى محكمة التحكيم الرياضي مرة ثانية    الكشف عن معلومات لأول مرة حول محاولة اغتيال السيسي وقيادات في الجيش المصري    الاحتلال يحاصر الفلسطينيين حتى انتهاء الانتخابات    حمار وحشي "منقط".. اكتشاف السبب العلمي وراء الحالة النادرة    هل يجدد النادي الصفاقسي التجربة مع نبيل الكوكي؟    "كاس" تُخفّض عقوبة إيقاف نيمار في دوري أبطال أوروبا    نباتات الزينة ...مخلب القط    بنزرت: في يوم العودة المدرسية طفل ينتحر شنقا داخل منزلهم    أشهر 7 فوائد للنعناع    نصائح جدتي: طرق منزلية للتخلص من بقع الحبر    الكأس العربية: ملعب المنستير يحتضن لقاء الاهلي الليبي والاسماعيلي المصري    معهم في رحلاتهم ...مع ابن جبير في رحلته المتوسّطيّة (4)    10 فوائد مفاجئة للعلكة الخالية من السكر    تبربيشة : الشعب قال لهم "براو روحو ما حاجتناش بيكم".. فهل سيفهمون؟    جهة ومنتوج...بسر القطار من أجود انواع التمور بقفصة    يونس الشلبي والزواج والفن...محطات في حياة الضاحك الباكي !    تونس : 200 مليون دينار قيمة العجز المالي للصيدلية المركزية العام الماضي    بالصورة: هذه الهوية الحقيقيّة ''لإبن قيس سعيّد'' المزعوم    عاصي الحلاني ينجو من الموت    الدورة الثانية لمهرجان معبد الشعراء تحمل اسم الشاعر الراحل محمد بيرم التونسي    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    إسرائيل.. فتح صناديق الاقتراع في الانتخابات التشريعية    دوري أبطال أوروبا.. قمة واعدة بين دورتموند وبرشلونة    سوريا.. طائرات مجهولة تقصف مواقع إيرانية في البوكمال    هذا ما وفرته شركة نقل تونس لتأمين نقل التلاميذ والطلبة    المستاوي يكتب لكم : مؤتمر كبير ينظمه المجلس الاعلى للشؤون الإسلامية في القاهرة    كتاب تونسي جدير بالقراءة : "رسائل باريس" لأبو بكر العيادي    خامنئي: لا مفاوضات مع الولايات المتحدة    كوب الشاي.. ماذا يفعل بدماغ الإنسان؟    الطاهر بوسمة يكتب لكم : الثورة تعود    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فاجعة في نابل..وفاة 6 رضع واحتقان في صفوف العائلات
نشر في الشروق يوم 25 - 06 - 2019

شهد أمس قسم الولدان بمستشفى محمد التلاتلي بنابل، وفاة 06 رضّع، خلال الثلاثة أيام الأخيرة، مما أدى إلى حالة من الاحتقان في صفوف الأولياء، في المقابل اكدت وزيرة الصحة بالنيابة ان اسباب الوفاة تبدو طبيعية.
مكتب نابل (الشروق)
حاول أحد الأولياء اقتحام مقر الاجتماع المغلق، الذي عقدته وزيرة الصحة بالنيابة سنية بالشيخ مع المديرة الجهوية للصحة دلال الزواوي ووالية نابل وعدد من الإطارات الطبية بالمستشفى.
وقد أكد نزار الشنوفي والد أحد الرضع المتوفين، في تصريح ل"الشروق" أنه يريد مقابلة الوزيرة لإعلامها بانه تمت طمأنته، واعلامه بأنه سيتم نقل رضيعه إلى أحد المستشفيات بتونس، لعدم وجود التجهيزات اللازمة بعد ولادته، في الشهر السابع، يوم السبت الفارط، إلا أنه تفاجأبعدم وجود اسم ابنه بالمستشفى العسكري بتونس مثلما تم إعلامه، مشيرا إلى تقصير الإطارات الطبية وشبه الطبية، مؤكدا انه فوجئ بوجود ابنه وبقية الرضع المتوفين في ما يعرف ب"الكردونة".
تقصير واتهامات
من جهتها، بينت صابرين حنين عتيق أن ابنها محمد أمين توفي ولم يتم إعلامها وأنه من حقها وبقية الأمهات توفير الصحة لأبنائهم بعد عجزهم عن دفع تكاليف العلاج بالمصحات الخاصة.
كما بين محمد القصبي والد رضيع متوف أن زوجته لم تلق العناية اللازمة وكانت تتألم منذ الليل إلى مطلع الفجر، إلى أن ولدت، موجها رسالة إلى وزيرة الصحة بالنزول على عين المكان خلال الليل عند ولادة العديد من النسوة ومعاينة الوضع وتوفير التجهيزات اللازمة .
وقد عاينت «الشروق» أمام المستشفى دخول امرأة في حالة هستيرية، متهمة الطاقم الطبي وشبه الطبي بالتقصير، مشيرة الى انها تلقت فاجعة مماثلة يوم 20 فيفري الماضي، بعد تلقيها خبر وفاة ابنتها، بعد أسبوع من ولادتها، بسبب نزيف كما طالبت احدى الامهات من وزيرة الصحة، بإنقاذ ابنتها البالغة من العمر09 أشهر، ونقلها إلى تونس لإسعافها بعد تعكر حالتها الصحية.
الوزيرة... توضح
من جانبها، أكدت وزيرة الصحة بالنيابة سنية بالشيخ في تصريح ل»الشروق» على هامش الاجتماع الذي عقدته بعد تسجيل وفاة 06 رضع، ان وفاتهم كانت طبيعية، وناتجة عن ولادة صعبة وعسيرة، وان أربعة منهم كانت ولادتهم مبكرة ما بين 06 و08 أشهر وسبب الوفاة يعود إلى تأخر النمو والصعوبات الحادة في التنفس، مما أدى إلى تعكرات حادة، رغم كل الإسعافات الضرورية المركزة التي أمنها الفريق العامل بالقسم من فريق طبي وشبه طبي وممرضين وعملة.
وأشارت الوزيرة أن رضيعين كانا يعانيان من مشاكل صحيّة وتم إيواؤهما بالقسم وحالتهما حرجة، احدهما رضيعة مصابة بقصور قلبي ورضيع مصاب بانهيار حاد في المناعة .
وتابعت الوزيرة أنها خلال الاجتماع علمت بوجود بعض النقائص بقسم الولدان والأطفال بالمستشفى إلى جانب وجود نقص في الإطارات الطبية وشبه الطبية مشيرة الى أنه تم تخصيص صناديق خشبية وأخرى كرتونية بيضاء لوضع جثث الرضع بها وتسليمهم إلى عائلاتهم. ونفت الوزيرة تسليم جثث الرضع المتوفين بمستشفى محمد التلاتلي بنابل في ما يعرف ب «الكرذونة»، نافية ارتفاع عدد الوفيات إلى 07 في صفوف الرضع.
وضع كارثي للمستشفى
من جهة اخرى، رفض رئيس قسم الأطفال والولدان بمستشفى محمد التلاتلي هيثم بشروش الإدلاء بأية تصريحات حول حادثة وفاة 6 رضّع بالمستشفى المذكور علما أنه في وقت سابق كان هدد بتقديم استقالته من منصبه نظرا للوضعيّة الكارثية لهذا المستشفى، بعد الوصول إلى طريق مسدود بخصوص الإصلاح وفق ما صرّح به لعدد من وسائل الاعلام، علما انه وجّه رسالة، يوم الثلاثاء 12 مارس 2019، إلى وزيرة الصحة بالنيابة وطلب منها جلسة استعجالية لإنقاذ منظومة صحة الأطفال بولاية نابل.وأعلم الطبيب الوزيرة بخطورة الوضع داخل هذا المستشفى و النتائج الكارثية إذ لم يقع التدخل لحل الأزمة، كما أنه أعلمها باستقالته النهائية، والمغادرة بتاريخ 1 جويلية 2019.
فتح تحقيق
من جانبها، أكدت ريم الحفار تقني سام بوزارة الصحة ان المستشفى تنقصه عدة تجهيزات، منها آلة التحليل التي لا تعمل لنقص التقنيين والإطارات، مشيرة الى أن مخبر التحاليل لا يوجد به رئيس قسم، إلى جانب العطب الذي تشهده مرارا عدة آلات بالمستشفى .
من جهة اخرى، فقد أكد الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بنابل كريم بوليلة أنه تم فتح بحث تحقيقي في وفاة الرضع بمستشفى محمد التلاتلي بنابل وتنقل قاضي التحقيق وممثل النيابة العمومية للمستشفى، أين تمت معاينة 4 حالات فقط من ضمن ال 6 وفيات تحوم حولها شبهات حول أسباب وفاتهم، مشيرا الى أنه تم ايضا فتح بحث اولي حول عملية تسليم الجثث قبل تعهد السلط القضائية بالموضوع.
سناء بنساسي وربيع قاسم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.