رئيس الجمهورية: إعلان حظر الجولان بكامل تراب الجمهورية وارد (فيديو)    تسجيل ارتفاع في الكميات الواردة على سوق بئر القصعة من منتوجات الفلاحة والصيد البحري    كورونا تجتاح الترجي: التراوي والنجار والطبيب مصابون.. الشعباني يخضع للفحوصات.. وحالة استنفار في الفريق    سوسة: 56 إصابة جديدة بكورونا وارتفاع عدد الإصابات إلى 1588 حالة    نابل: تسجيل 35 حالة إصابة محلية جديدة بفيروس "كورونا" وارتفاع عدد الحالات الحاملة للفيروس إلى 519 حالة    ابوذاكرالصفايحي يتفاعل مع تعليق الصديق محمد الحبيب السلامي: شكرا على تلكم الكلمات وزدنا مما عندك من الذكريات    بني خيار: مداهمة مخزن عشوائي وحجز مئات الأطنان من المنتوجات الفلاحية    ألفة الترّاس تتضامن مع نائب ائتلاف الكرامة    تعيين وليد الذهبي كاتبا عاما للحكومة    أحمد نجيب الشابي: سنبني قوّة سياسية تغيّر المشهد البرلماني البائس في 2024    وفاة إمرأة مصابة بفيروس كورونا بقسم الإنعاش بالمستشفى الجهوي بجندوبة    الأمم المتّحدة تعلن عن اجتماع عسكري حول ليبيا في مصر    الخطوط التونسية السريعة تستأنف رحلاتها الجوية نحو مطار توزر نفطة الدولي يوم غرّة أكتوبر 2020    جبل الجلود: فرقة الشرطة العدلية تتطيح ب"ولد مفيدة"    الفنان حمادة صميدة: ''أبوس إيديكم سيبوني أفرح بابني بدون سخري''    رئيس الحكومة يستقبل وزير الخارجية الجزائري    صفاقس.. الكشف عن محل عشوائي لتخزين الأسماك    شركات التأمين ترفض مشروع قانون حقوق المرضى والمسؤولية الطبية المصادق عليه من لجنة الصحة بالبرلمان    قصات شعر تناسب الوجه الطويل والنحيف    إعادة فتح المجال الجوي بين تونس وليبيا    جمعية مارث .. خيبة أمل في آخر المشوار    بعد الاعتداءات المتكررة على اعوانه..البريد التونسي يؤكد تتبعه قضائيا لكل المعتدين    الديوانة تكشف: إحباط تهريب 31 كلغ من المصوغ في مطار تونس قرطاج...وحقيبة مشبوهة كشفت المخطط..وهذا «الرأس المدبر»    ترامب: نزاهة الانتخابات الامريكية في خطر.. وهذه الأدلة    تأجيل أيام قرطاج السينمائية إلى الفترة الممتدة من 18 إلى 23 ديسمبر    اعتصام مفتوح للاطار التربوي بمدرسة المكفوفين بسوسة للمطالبة بتمكينهم من بروتوكول صحي خاص بهم    محمد الحبيب السلامي يعلق ويوضح: ....أنا ذاكر يا أبا ذاكر    بريطانيا تمنع مواطنيها من السفر إلى تونس    نهائي كاس تونس لكرة اليد.. الترجي يتذمّر من اداء ثنائي التحكيم    فنّانة مصرية تنشر صورتها بالمايوه وتتعرّض لهجوم كبير    مكارم المهدية ...مروان الفقيه رئيسا والمصلي مدربا    تفاصيل القبض على شخص بحوزته 2600 قرصا مخدرا    صفاقس.. اصابة 5 أشخاص في انفجار قارورة غاز    وزير الخارجية الجزائري يصل تونس في زيارة غير معلنة    الكريديف يفتح باب الترشحات لجائزة ''زبيدة بشير'' لأفضل الكتابات النسائية    بعد شهرين على وفاة رجاء الجداوي... إبنتها تكشف من نقل لها كورونا    اعتداء بضربة سيف على الرأس تستهدف نائب ائتلاف الكرامة أحمد موحى (صور)    القصرين: جريمة بشعة والضّحية لا يتجاوز عمره 17 عاما    ميشال عون يتمسك بمبادرة ماكرون    رولان غاروس : انس جابر تواجه غدا الكازاخستانية زارينا دياس    كوستا عن اللعب بجوار سواريز: أمر رائع هو يعض وأنا أقاتل    الكاف.. تسجيل 10 إصابات جديدة وارتفاع وتيرة العدوى    سوسة.. ايقافات في حملة أمنية    مستقبل سليمان .. أسبوع الحسم في قائمة اللاعبين    النجم الخلادي .. فشل في الصعود وكسب فريقا للمستقبل    أنور الشعافي..التجارب التونسية فاشلة فنيا    نداء إلى وزيري الثقافة والفلاحة    المكسيك: مقتل 11 شخصا في مذبحة بحانة    من الأعماق.«صخب» القُصور!    طقس اليوم    أكثر من مليون وفاة بفيروس كورونا في العالم    استمرار المعارك بين القوات الأذربيجانية والأرمينية وواشنطن تطالب الطرفين بوقف الأعمال العدائية    وزير الدفاع القطري: ترامب تراجع عن موقفه الداعم لدول الحصار    برنامج ترويجي مكثف للسياحة التونسية بالصّين والمشاركة في صالونات اقتصادية دولية مختصة    وزارة الصناعة تعلن عن انجاز مشاريع لانتاج الكهرباء من الطاقات المتجددة في اطار جولة رابعة    كورونا تضرب بقوة.. رحيل حليمة    وفاة الناشطة السياسية حليمة معالج بكورونا    عدنان الشواشي يكتب لكم : نعم ... أنا مع حكم الإعدام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فاجعة في نابل..وفاة 6 رضع واحتقان في صفوف العائلات
نشر في الشروق يوم 25 - 06 - 2019

شهد أمس قسم الولدان بمستشفى محمد التلاتلي بنابل، وفاة 06 رضّع، خلال الثلاثة أيام الأخيرة، مما أدى إلى حالة من الاحتقان في صفوف الأولياء، في المقابل اكدت وزيرة الصحة بالنيابة ان اسباب الوفاة تبدو طبيعية.
مكتب نابل (الشروق)
حاول أحد الأولياء اقتحام مقر الاجتماع المغلق، الذي عقدته وزيرة الصحة بالنيابة سنية بالشيخ مع المديرة الجهوية للصحة دلال الزواوي ووالية نابل وعدد من الإطارات الطبية بالمستشفى.
وقد أكد نزار الشنوفي والد أحد الرضع المتوفين، في تصريح ل"الشروق" أنه يريد مقابلة الوزيرة لإعلامها بانه تمت طمأنته، واعلامه بأنه سيتم نقل رضيعه إلى أحد المستشفيات بتونس، لعدم وجود التجهيزات اللازمة بعد ولادته، في الشهر السابع، يوم السبت الفارط، إلا أنه تفاجأبعدم وجود اسم ابنه بالمستشفى العسكري بتونس مثلما تم إعلامه، مشيرا إلى تقصير الإطارات الطبية وشبه الطبية، مؤكدا انه فوجئ بوجود ابنه وبقية الرضع المتوفين في ما يعرف ب"الكردونة".
تقصير واتهامات
من جهتها، بينت صابرين حنين عتيق أن ابنها محمد أمين توفي ولم يتم إعلامها وأنه من حقها وبقية الأمهات توفير الصحة لأبنائهم بعد عجزهم عن دفع تكاليف العلاج بالمصحات الخاصة.
كما بين محمد القصبي والد رضيع متوف أن زوجته لم تلق العناية اللازمة وكانت تتألم منذ الليل إلى مطلع الفجر، إلى أن ولدت، موجها رسالة إلى وزيرة الصحة بالنزول على عين المكان خلال الليل عند ولادة العديد من النسوة ومعاينة الوضع وتوفير التجهيزات اللازمة .
وقد عاينت «الشروق» أمام المستشفى دخول امرأة في حالة هستيرية، متهمة الطاقم الطبي وشبه الطبي بالتقصير، مشيرة الى انها تلقت فاجعة مماثلة يوم 20 فيفري الماضي، بعد تلقيها خبر وفاة ابنتها، بعد أسبوع من ولادتها، بسبب نزيف كما طالبت احدى الامهات من وزيرة الصحة، بإنقاذ ابنتها البالغة من العمر09 أشهر، ونقلها إلى تونس لإسعافها بعد تعكر حالتها الصحية.
الوزيرة... توضح
من جانبها، أكدت وزيرة الصحة بالنيابة سنية بالشيخ في تصريح ل»الشروق» على هامش الاجتماع الذي عقدته بعد تسجيل وفاة 06 رضع، ان وفاتهم كانت طبيعية، وناتجة عن ولادة صعبة وعسيرة، وان أربعة منهم كانت ولادتهم مبكرة ما بين 06 و08 أشهر وسبب الوفاة يعود إلى تأخر النمو والصعوبات الحادة في التنفس، مما أدى إلى تعكرات حادة، رغم كل الإسعافات الضرورية المركزة التي أمنها الفريق العامل بالقسم من فريق طبي وشبه طبي وممرضين وعملة.
وأشارت الوزيرة أن رضيعين كانا يعانيان من مشاكل صحيّة وتم إيواؤهما بالقسم وحالتهما حرجة، احدهما رضيعة مصابة بقصور قلبي ورضيع مصاب بانهيار حاد في المناعة .
وتابعت الوزيرة أنها خلال الاجتماع علمت بوجود بعض النقائص بقسم الولدان والأطفال بالمستشفى إلى جانب وجود نقص في الإطارات الطبية وشبه الطبية مشيرة الى أنه تم تخصيص صناديق خشبية وأخرى كرتونية بيضاء لوضع جثث الرضع بها وتسليمهم إلى عائلاتهم. ونفت الوزيرة تسليم جثث الرضع المتوفين بمستشفى محمد التلاتلي بنابل في ما يعرف ب «الكرذونة»، نافية ارتفاع عدد الوفيات إلى 07 في صفوف الرضع.
وضع كارثي للمستشفى
من جهة اخرى، رفض رئيس قسم الأطفال والولدان بمستشفى محمد التلاتلي هيثم بشروش الإدلاء بأية تصريحات حول حادثة وفاة 6 رضّع بالمستشفى المذكور علما أنه في وقت سابق كان هدد بتقديم استقالته من منصبه نظرا للوضعيّة الكارثية لهذا المستشفى، بعد الوصول إلى طريق مسدود بخصوص الإصلاح وفق ما صرّح به لعدد من وسائل الاعلام، علما انه وجّه رسالة، يوم الثلاثاء 12 مارس 2019، إلى وزيرة الصحة بالنيابة وطلب منها جلسة استعجالية لإنقاذ منظومة صحة الأطفال بولاية نابل.وأعلم الطبيب الوزيرة بخطورة الوضع داخل هذا المستشفى و النتائج الكارثية إذ لم يقع التدخل لحل الأزمة، كما أنه أعلمها باستقالته النهائية، والمغادرة بتاريخ 1 جويلية 2019.
فتح تحقيق
من جانبها، أكدت ريم الحفار تقني سام بوزارة الصحة ان المستشفى تنقصه عدة تجهيزات، منها آلة التحليل التي لا تعمل لنقص التقنيين والإطارات، مشيرة الى أن مخبر التحاليل لا يوجد به رئيس قسم، إلى جانب العطب الذي تشهده مرارا عدة آلات بالمستشفى .
من جهة اخرى، فقد أكد الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بنابل كريم بوليلة أنه تم فتح بحث تحقيقي في وفاة الرضع بمستشفى محمد التلاتلي بنابل وتنقل قاضي التحقيق وممثل النيابة العمومية للمستشفى، أين تمت معاينة 4 حالات فقط من ضمن ال 6 وفيات تحوم حولها شبهات حول أسباب وفاتهم، مشيرا الى أنه تم ايضا فتح بحث اولي حول عملية تسليم الجثث قبل تعهد السلط القضائية بالموضوع.
سناء بنساسي وربيع قاسم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.