يسري الدالي: التيار الديمقراطي وحركة الشعب خيّبا آمال ائتلاف الكرامة    صفاقس: المراقبة الإقتصادية تفشل عملية احتكار لآلاف علب الحليب    ''النواب الأمريكي'' يبدأ أولى الجلسات العلنية في تحقيق عزل ترامب    كميات الامطار المسجلة في عدد من انحاء البلاد    في العاصمة: ضبط زوجته تخونه مع عشيقها في منزله فأغلق عليهما الباب بقفل حديدي وجلب الأمن    قيس سعيد يتوجه برسالة إلى أهالي مدينة الوردانين    بوليفيا: جانين آنييز تعلن نفسها رئيسة انتقالية عقب استقالة موراليس ولجوئه إلى المكسيك    اللبنانيون يقطعون الطرق الرئيسية مجدداً ويتظاهرون قرب القصر الرئاسي    تونس وسويسرا توقعان مشروع السياحة المستدامة في الجنوب الشرقي للبلاد    المنتخب الليبي.. غياب الورفلي وبن علي عن مواجهة تونس    حول ما تم تداوله بمنحها امتيازا لاستغلال مطار النفيضة: شركة "تاف" تونس توضح    الحرس الديواني يحجز سلعا مهربة تتجاوز ال500 الف دينار    سهلول-سوسة: القبض على شخصين مورّطين في ترويج المخدّرات    ازدحام في معبر رأس جدير بسبب تعطّل منظومة الجوازات في الجانب الليبي    كمية الامطار المسجلة خلال 24 ساعة الأخيرة    روني الطرابلسي: تونس تخصص سنويا حوالي 5ر2 مليون دينار لتكوين المهنيين في مجال الملاحة الجوية والمطارات    فيما أغفل وضعية الخزري: المنذر الكبير يحيل ملف ديلان برون على أنظار الجامعة    غدا الخميس ..الباخرة السياحة اميرة ترسو بميناء حلق الوادي وعلى متنها نحو الف سائح    17 و 18 ديسمبر 2019: اختتام تظاهرة تونس عاصمة للثقافة الاسلامية    وزارة الصحة: نحو مزيد دعم التصرف في الأدوية بالخط الأول    الجامعة تكشف عن تفاصيل بيع تذاكر مباراة تونس وليبيا    باتريس كارتيرون يكشف حقيقة عرض النجم    مدير شركة ضبط موظفه بصدد اختلاس اموال المؤسسة وقيمة المسروقات نصف مليار نقدا    بحلول سنة 2020.. نصيب كل تونسي من ديون الدولة سيرتفع    شرف الدين لالصريح أونلاين : قلب تونس قرر التصويت للغنوشي وسميرة الشواشي نائب رئيس البرلمان    من 15 إلى 17 من الشهر الجاري : قفصة عاصمة الشباب العربي    ترامب يعرض على أردوغان صفقة ب100 مليار دولار    في دورته الثانية: منتدى غرف التجارة والصناعة التونسية يبحث تحديات القطاع الخاص والحلول الممكنة لرفعها    لإصداره صكا بدون رصيد.. القبض على عدل تنفيذ مفتش عنه بمجاز الباب    توزر: توقعات باستقبال أكثر من 5 آلاف زائر بمناسبة تظاهرة الكثبان الالكترونية    تونس: نساء يحتججن في باردو ضدّ وجود زهيّر مخلوف في البرلمان    الهداف التاريخي لمنتخب إسبانيا يعلن موعد اعتزاله    نشرة متابعة للوضع الجوي..هذه التفاصيل..    قرارات وصفت بالمستعجلة بوزارة الثقافة يقابلها تشكيك واتهامات.. الحقيقة التائهة بين الرغبة في تصفية الحسابات وصراع الإرادات    محمد بوفارس يكتب لكم : يوميات مواطن حر    العدوان الصهيوني: ارتفاع حصيلة الشهداء في غزّة والغارات مستمرة    بالمستشفى الجهوي بقرقنة : إنجاز أوّل عملية جراحية لاستئصال ورم بالمستقيم    ترامب: الصين خدعتنا لسنوات لكن الاتفاق التجاري قريب    المتلوي.. مهنيو قطاع التاكسي يرفضون احداث خط بلدي لهذه الاسباب    تنطلق يوم السبت 16 نوفمبر ...أيام قرطاج للفن المعاصر تحط في 04 ولايات    سيدي بوزيد.. الاستعداد لتظاهرة ايام الجهات    بعد فيلم «دشرة» عبد الحميد بوشناق ينهي تصوير «فرططو الذهب»    بطولة العالم لألعاب القوى لذوي الاحتياجات الخاصة ..المنتخب التونسي يرفع رصيده الى 10 ميداليات    صورة اليوم: سفيان طوبال يتلقى التعليمات    علاج تصلب الشرايين بالاعشاب    لاستعادة لياقتك... طبقي هذه النصائح    عبير مستاءة    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 13 نوفمبر 2019    سوسة: القبض على منحرف خطير..وهذه التفاصيل..    "دردشة" يكتبها الأستاذ الطاهر بوسمة : "حرقة إلى الطليان"    برنامج أبرز مباريات اليوم الاربعاء و النقل التلفزي    تونس تدين التصعيد الخطير الذي تشهده الأراضي الفلسطينية وتوجّه رسالة الى المجتمع الدولي    تواصل المعرض التونسي السعودي للصناعات التقليدية    حظك ليوم الاربعاء    عاش 20 عاما بانسداد في الأنف.. واكتشف الطبيب المفاجأة    محمد الحبيب السلامي يسأل وينذر    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الثلاثاء 12 نوفمبر 2019    المنجي الكعبي يكتب لكم : متابعات نقدية لتفسير السلامي ‬(2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اليوم السّابع من ال«كان» ..الجزائر والسينغال في صراع من نار
نشر في الشروق يوم 27 - 06 - 2019

سيكون الموعد اليوم مع صِراع كبير ومُثير بين الجزائر والسينغال وهما من المنتخبات المُرشّحة لنيل اللّقب الإفريقي.
اللّقاء سيدور في القاهرة وسيحظى بإهتمام جماهيري وإعلامي مُنقطع النظير وذلك لعدّة اعتبارات.
المباراة ستشدّ أنظار الملايين من الجزائريين والسينغاليين ومعهم الكثير من العرب والأفارقة وربّما أيضا الجمهور الأوروبي خاصّة في ظل تواجد عدّة نجوم لامعة في تشكيلتي الفريقين كما هو شأن رياض محرز (مانشستر سيتي) و"ساديو ماني" (ليفربول).
وبالتوازي مع الشعبية العريضة للجزائر والسينغال والشّهرة الكبيرة للاعبين يتضاعف الإقبال على هذا اللقاء لأنه يُعتبر الإختبار الحقيقي لاثنين من المُنتخبات المُراهن عليها للحُصول على الكأس الإفريقية.
وكانت الجزائر قد فرضت منطق الأقوى وفازت على كينيا في الجولة الافتتاحية وفَعلت السّينغال الأمر نفسه أمام تنزانيا وسط غياب "مَاني" بسبب الإيقاف.
وتأتي الجولة الثانية لتضع الجزائر والسّينغال وجها لوجه وتبدو الفرصة مناسبة ليُثبت كل واحد منهما أنه الأجدر بقيادة المجموعة الثالثة مع تأكيد جَاهزيته لكسب التّحدي والمراهنة على التاج القاري.
مباراة الجزائر والسينغال تَتضمّن جملة من "الثُنائيات" القوية في مُقدّمتها التنافس الشديد بين النجمين رياض محرز و"ساديو ماني". ومن الواضح أن لاعب الفريق الجزائري يريد استغلال هذا "الصِّدام" ليؤكد للعرب وللأنقليز أنه صاحب باع وذراع ولا يقلّ شأنا عن مُنافسيه في "البُروميارليغ" والحديث عن "ماني" وصلاح المُتوّجين ب"الشومبيانزليغ" مع "ليفربول" فضلا عن نجاحهما في تقاسم جائزة أفضل الهدّافين في الدوري الأنقليزي (بالإشتراك مع الغابوني أوباميانغ).
وتزداد مباراة الجزائر والسينغال إثارة في ظل الصِّراع التكتيكي المُرتقب بين جمال بلماضي و"أليو سيسي".
ويُدرك بلماضي أن لقاء اليوم يُعتبر أصعب الإختبارات ومن المفروض أن يضع فيه عُصارة الخِبرات التي اكتسبها كلاعب ثمّ كمدرب حقّق نجاحات واضحة في قطر في انتظار التأكيد مع الجزائر الباحثة عن لقبها الإفريقي الثاني.
ومن جهته، عاش "سيسي" لحظات لا تُنسى ب"مَريول" السّينغال خاصّة عندما أطاحت بفرنسا في مُونديال 2002 وذلك بقيادة المدرب الرّاحل "برونو ميتسو".
وكان "سيسي" قائدا للسينغاليين في تلك المُغامرة التاريخية ويحلم "سيسي" بأن يصنع المجد كمدرب ويُهدي "داكار" فرحة كبيرة من بوّابة كأس افريقيا التي لم يعرف لها السينغاليون طعما رغم الكمّ الهائل من النجوم الذين مرّوا من الفريق مثل "بوكاندي" و"فاتيغا" و"ضيوف" وصولا إلى "مَاني" الذي قال بالحرف الواحد إنه على استعداد لإستبدال لقب رابطة الأبطال التي تحصل عليها مع "ليفربول" بالكأس الإفريقية ليقينه بتعطّش الشّعب السينغالي لهذا المكسب الكبير والذي طال انتظاره.
بالتوازي مع لقاء الجزائر والسّينغال يتضمّن برنامج اليوم مُواجهتين أخريين حيث تصطدم مدغشقر ببورندي في حين تُلاقي كينيا تنزانيا.
وكانت مدغشقر قد تحصّلت على انتعاشة معنوية كبيرة بعد تعادلها في الجولة الأولى أمام غينيا. وهذه النتيجة تُعتبر ايجابية بحكم أن مدغشقر تشارك للمرّة الأولى في ال"كان" مِثلها مثل منافستها في جولة اليوم بورندي التي انهزمت بصعوبة على يد نيجيريا.
وتبدو مباراة مدغشقر وبورندي مشوّقة في ظل الحماس الذي أظهره الفريقان في أوّل مصافحة مع النهائيات الإفريقية.
أمّا بالنسبة إلى لقاء كينيا وتنزانيا فإنه سيجمع بين فريقين "جريحين" بفعل الهزيمة أمام الجزائر والسينغال ولاشك في أن الكينيين والتنزانيين على يقين بأن مُواجهة اليوم لا تقبل القسمة على اثنين ولا بديل عن الفوز طمعا في خطف بطاقة التأهل ضِمن أفضل المنتخبات في المركز الثالث خاصّة أن المنطق يقول إن المرتبتين الأولى والثانية ستكونا من نصيب الجزائر والسينغال.
البرنامج
مدغشقر – بورندي (س15 و30 دق)
السينغال – الجزائر (س18)
كينياتنزانيا (س21)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.