مناوشات حي الانس بساقية الزيت: مراد التركي يوضح    النهضة تدين ممارسات عبير موسي    نابل: تحسن في المؤشرات السياحية وأغلب المؤسسات السياحية فتحت أبوابها    سيدي بوزيد: تسجيل 6 وفيات و 46 إصابة جديدة بفيروس كورونا مقابل 53 حالة شفاء    الرئاسة تشرف على معرض صفاقس    سيدي بوزيد..القطاع يغرق والدولة غائبةمربّو «الدواجن» ضحايا سطوة «الحيتان الكبيرة»    قيس سعيّد يزور إيطاليا    خطير منوشات دامية بين 700 افريقي وسكان حي الانس بصفاقس (بالصور)    عدد الوفيات وعدد الإصابات.. تحيين الحالة الوبائية في تونس    القصرين: النيابة العمومية تأذن بالاحتفاظ برئيس بلدية جدليان بتهمة محاولة القتل العمد والإضرار بملك الغير    نور شيبة: "نقابة الفنانين التونسيين لم تقبل مطلب إستقالتي"    مكتب المجلس يصدر قرارا خاصا بالنقل المباشر لاجتماعاته عبر الهاتف الجوّال    تأييد أحكام إعدام 12 من الأعضاء البارزين بالإخوان المسلمين في مصر    نفتالي بينيت...أول زعيم حزب يميني ديني متشدد يتولى رئاسة الحكومة في تاريخ إسرائيل    ماذا في برمجة المعرض الوطني للكتاب التونسي؟    فصائل المقاومة الفلسطينية في بيان شديد اللهجة: اصرار الصهاينة على تنفيذ "مسيرة الأعلام" سيفجر المنطقة    سيدي بوزيد: ارتفاع عدد رؤوس الأغنام المخصصة لعيد الاضحى إلى 313 ألف رأس    سيدي بوزيد: الوالي يعلن تمديد العمل بالإجراءات الوقائية الخاصة بمجابهة فيروس "كورونا"    المفوضية السامية لحقوق الإنسان: الأمن التونسي ارتكب انتهاكات جسيمة    وزير التربية: مضامين الامتحانات ستتمحور حول البرامج المخففة التي تم اعتمادها للسنة الدراسية الحالية    بدر الدين القمّودي:"ما فعله وزير الماليّة هو هروب غير مبرّر"    وزارة الشوون الدينية تعلن عن ارجاء موسم الحج الى السنة القادمة    معركة بين عدد من الشباب تخلّف جريمة قتل.. وهذه التفاصيل    منذر الكبير "نسعى الى انهاء التربص باداء يليق بمستوى اللاعبين"    رئيس الجمهورية يضع الدورة 55 للمعرض تحت سامي إشرافه    فتحي السلاوتي: الوزارة ستلاحق قضائيا كل مترشح لامتحان الباكالوريا بصفة فردية يتورط في محاولة الغش    الصحبي عمر يقدّم مسرحية "المندرة" يوم 19 جوان بقاعة الفن الرابع    إحباط عشر عمليات هجرة سرية وانقاذ 433 مجتازا من الغرق    نابل :توافد 20 ألف سائح على منطقتي نابل و الحمامات و تحسن المؤشرات السياحية    بعد محاولته دهس شقيقه بسيارة البلدية: إلقاء القبض على رئيس بلدية جدليان..    وفيات كورونا حول العالم تبلغ 3.8 مليون وفاة..وهذا ترتيب الدول الاكثر تضررا..    الوضع الوبائي بمختلف الولايات: الاثنين 14 جوان 2021    محمد الشرفي في ذمة الله    الجديد...في باكالوريا 2021    منتصر الطالبي قريب من الانتقال لنادي اودينيزي الايطالي    مباريات اليوم الاثنين والنقل التلفزي    اول ايام كوبا امريكا: البرازيل تنتصر وكولومبيا تنسج على منوالها    هام-سيجتازها أكثر من 146 الف تلميذ: روزنامة امتحانات البكالوريا وموعد الاعلان عن النتائج..    وزارة الشؤون الدينية تعلن عن تأجيل الحجّ إلى السنة القادمة    الناتو: مهاجمة المركبات الفضائية أو تنفيذ هجمات من الفضاء سيؤدي إلى رد فعل جماعي    سقوط بقايا الطابق الثاني من الصاروخ الصيني التائه في منطقة حدودية بين الهند وبنغلاداش    أمل بوشمة ..قلة الأموال قضت على الآمال    كوكتال الويكاند على أثير إذاعة صفاقس تسلط الضوء على الدورة 55 لمعرض صفاقس الدّولي    البرازيل تفتتح كوبا أمريكا بالفوز 3-صفر على فنزويلا    كان مسلحا بسكين وعبوة غاز مشل للحركة ...الاطاحة بمجرم خطير محل 10 مناشير تفتيش    انس جابر تصعد الى المركز 24 في التصنيف العالمي الجديد للاعبات التنس المحترفات    مزغيش حول نقل القروي للمستشفى: "لا يُمكننا إعلام عائلات 22 ألف سجين..الإعلام يكون في الحالات الحرجة''    كرة السلة (دورة اينيرغا كاب) - المنتخب التونسي ينقاد الى خسارة ثانية امام نظيره المكسيكي    الوردانين تؤسس ملتقى الأبداع والفكر    الكورونا    أولا وأخيرا....إلى متى ستبقى الحيّات حية في تونس؟    محمّد الحبيب السلامي وتلميذ الامام مالك    غلق محوّل وذرف/المطويّة لمدّة 15 يوما انطلاقا من منتصف ليل الإثنين    الشركة الوطنية لتوزيع البترول "عجيل " تحتكر 40 بالمائة من حصة السوق المحلية    تونس تستقبل أكثر من 350 رحلة سياحية خلال شهر جوان    الشاعر العراقي سعدي يوسف في ذمّة الله    نزاهة القضاء سبيل لاستقرار المجتمع وتقدمه    العدل أساس العمران    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لأنني أحب الحقيقة وأحبكم أقول: حاجة اللغة العربية لشهادة "طلاقه" كحاجة الإنقليزية ل "توفل" و"آيلتس"
نشر في الشروق يوم 01 - 08 - 2019


أولاً: أهمية اللغة العربية:
حظيت اللغة العربية عبر القرون بما لم تحظ به لغة أخرى من عوامل القوة والبقاء. فهي اللغة التي ولدت في مهد الأبجدية الأقدم في تاريخ الإنسان، وورثت بعض خصائص وسمات أمهاتها وأخواتها من لغات الشرق القديم. وأصبحت بمجيء الإسلام لغة القرآن ووعاء الإيمان.
ولاهتمامهم الكبير باللغة، كان لعرب الجاهلية مؤتمرٌ لغويٌ يعقدونه في كل عام في الطائف، الجزيرة العربية يجتمع فيه شعراؤهم وخطباؤهم لتناشد الأشعار. إنه سوق عكاظ الذي يعد أكبر أسواق العرب في الجاهلية، وأشهر ملتقى للفكر والأدب والثقافة المتنوعة بين القبائل العربية، والوافدين إلى السوق من أنحاء الجزيرة العربية، يحضره كبار الشعراء والخطباء والأدباء.
ويتفق العلماء على أن اللغة العربية قادرة على استيعاب تطورات العصر وفتح آفاق جديدة لدور البحث العلمي العربي ووضعه في المكان اللائق به في عالم اليوم.
ثانياً: العالم يحتاج لغتنا العربية:
على المستوى العالمي، أدركت هيئة الأمم المتحدة منزلة اللغة العربية، فجعلتها الثالثة ضمن اللغات الست المعتمدة لديها وهي (الإنجليزية والإسبانية والعربية والفرنسية والروسية والصينية).
في أكتوبر 2012، ولدى انعقاد الدورة 190 للمجلس التنفيذي لليونسكو تقرر تكريس يوم 18 ديسمبر يوما عالميا للغة العربية. واحتفلت اليونيسكو في تلك السنة للمرة الأولى بهذا اليوم. وفي 23 أكتوبر 2013 قررت الهيئة الاستشارية للخطة الدولية لتنمية الثقافة العربية التابعة لليونسكو، اعتماد اليوم العالمي للغة العربية كأحد العناصر الأساسية في برنامج عملها لكل عام.
ثالثاً: الحاجة لموسوعة الكترونية عربية:
موسوعة طلال أبوغزاله "تاجيبيديا" هي ماكنة بحث إلكتروني لنشر المعرفة الموثقة والمنقحة باللغة العربية على الإنترنت. الموسوعة عبارة عن منصة الكترونية عامة وشاملة باللغة العربية تحوي كما هائلا من المعلومات المفيدة والمعرفة الموثقة. ويستطيع المرء أن يصل إليها وأن يبحر عبرها باستخدام الوسائل التقنية الحديثة. وهي تغطي شتى المجالات السياسية والعلمية والأدبية والثقافية والمعرفية.
وتهدف "تاجيبيديا" إلى أن تكون أيضاً الموسوعة العربية المرجعية الشاملة للمتخصصين والمهتمين بالمعرفة العلمية والمهنية والتشريعية. وقد استغرق إعداد منصة تاجيبيديا الموسوعية عشر سنوات من العمل. وستحوي عند إطلاقها لاحقاً هذا العام مليون بيان وهو ضعف ما تحويه ويكيبيديا، علماً بأن نصف محتوى الأخيرة هو غير مفيد وغير موثق وغير صحيح وفيه ما هو سيء بعكس تاجيبيديا، أي أن محتواها يمثل أربعة أضعاف محتوى ويكيبيديا من حيث المحتوى العربي الصحيح والمفيد. وبإطلاقها في ديسمبر 2019 تصبح لغتنا في المرتبة الخامسة بين لغات العالم رقمياً.
رابعاً: الحاجة الى برنامج وامتحان مستوى الطلاقة في اللغة العربية".
قامت جامعة طلال أبوغزاله الدولية بإعداد برنامج "طلاقه" في اللغة العربية، الذي يشمل اختبار الطلاقة، واختبار تحديد المستوى في اللغة العربية، بالإضافة إلى الدورات التدريبية للناطقين وغير الناطقين بها، إسهاماً في نشرها، وتعزيزا لقيمتها عالمياً وضمان استمراريتها.
وكما أن اختبار التوفل هو واحد من اختبارين رئيسيين عالميين (IELTS & TOEFL) التوفل والايلتس لقياس كفاءة الشخص باللغة الإنجليزية، المستخدَمَين للأغراض الدراسية والمهنية والعمل أو الهجرة إلى البلدان الناطقة باللغة الإنجليزية، فإن غاية برنامج طلاقة الجديد من نوعه على مستوى العالم هي توحيد قياس المستوى اللغوي للناطقين وغير الناطقين بالعربية وفق أسس معيارية محددة.
خامساً: الحاجة لمنهاج موحد للغة العربية:
وقد أعدت جامعة طلال أبوغزاله الدولية (المنهاج التمهيدي لتعلم اللغة العربية للمبتدئين) و(كتاب الطلاقة في مهارات اللغة العربية)، بالإضافة إلى مناهج عدّة تعتمدها الجامعة تغطي حاجة جميع المستويات بحسب ظروف الدراسة.
كتاب الطلاقة في مهارات اللغة العربية، يعد بمثابة مرجع متميز مقروء ومسموع وشامل لمهارات اللغة العربية ومؤهل لاختبار الطلاقة، وهو معد بطريقة تُمكّن الدارس من دراسته ذاتياً أو من خلال دورة تدريبية. وقد صُمم للدارسين على المستوى المتوسط والمتقدم في اللغة العربية سعيا إلى تذليل الصعوبات أمامهم في سبيل إتقان المهارات اللغوية الأربع (القراءة، الكتابة، المحادثة والاستماع).
وفي إعداد الكتاب جرى اعتماد منهج تيسيري يرتكز على تقديم مادته (مقروءة ومسموعة) بأسلوب الشرح الميسّر وبلغة واضحة ومحددة بعيدا عن الغموض والتعريفات الصعبة. ويحفل الكتاب بالنصوص الأدبية النابضة بالحياة وروح العصر، وبتدريبات متنوعة وكثيرة مُعتنى بها، لتكون عونا للقارئ والمتعلم على قياس أدائه ومهارته. بالإضافة إلى دروس في النحو، والصرف، والبلاغة، والإملاء، يليها عدد من التدريبات، مع نماذج محلولة، ثم أبرز الأخطاء الشائعة في دروس كل وحدة. ويشتمل برنامج الطلاقة في اللغة العربية على دورات تدريبية، تقليدية أو عن بعد، تهدف إلى تمكين الراغبين من المهارات اللغوية المتعددة في المستويات كافة لأبناء العربية أو للناطقين بغيرها، وتؤهّلهم لاكتساب اللغة الاحترافية التخصصية، الإعلامية، والدبلوماسية والاقتصادية وغيرها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.