عبير موسي: “أداء اليمين غير قانوني والجلسة برمّتها غير قانونية”    تونسيات ينددن في وقفة احتجاجية أمام البرلمان، بتمكين نائب متهم بالتحرش الجنسي من اداء اليمين الدستورية    تصفيات كأس افريقيا: تفاصيل بيع تذاكر مباراة تونس ليبيا    ستدور في الدوحة.. السعودية والإمارات والبحرين يشاركون في “خليجي 24”    الحرس الديواني بتطاوين يحجز 3779 غرام من الذهب عيار 18 مهربة على متن سيارة ليبية متجهة الى الساحل    مريض يلقي بنفسه من الطابق الثاني.. الناطق باسم محكمة جندوبة يوضح    شرف الدين لالصريح أونلاين : قلب تونس قرر التصويت للغنوشي وسميرة الشواشي نائب رئيس البرلمان    باتريس كارتيرون يكشف حقيقة عرض النجم    ترامنا مع جلسة تنصيب النواب الجدد: وقفات احتجاجية أمام البرلمان    بحلول سنة 2020.. نصيب كل تونسي من ديون الدولة سيرتفع    مدير شركة ضبط موظفه بصدد اختلاس اموال المؤسسة وقيمة المسروقات نصف مليار نقدا    ترامب يعرض على أردوغان صفقة ب100 مليار دولار    من 15 إلى 17 من الشهر الجاري : قفصة عاصمة الشباب العربي    توزر: توقعات باستقبال أكثر من 5 آلاف زائر بمناسبة تظاهرة الكثبان الالكترونية    الهداف التاريخي لمنتخب إسبانيا يعلن موعد اعتزاله    لإصداره صكا بدون رصيد.. القبض على عدل تنفيذ مفتش عنه بمجاز الباب    في دورته الثانية: منتدى غرف التجارة والصناعة التونسية يبحث تحديات القطاع الخاص والحلول الممكنة لرفعها    تتصفيات كان 2019 : ترسانة من المحترفين منهم خمسة في تونس يشاركون في تربص منتخب ليبيا لمباراته مع نظيره التونسي    العدوان الصهيوني: ارتفاع حصيلة الشهداء في غزّة والغارات مستمرة    القوات الأمريكية تعيد انتشارها شمال شرقي سوريا    مظاهرات لبنان: مقتل محتج بالرصاص في خلدة جنوب بيروت والجيش يفتح تحقيقا    بعد استقالته ..رئيس بوليفيا يلجأ إلى المكسيك    نشرة متابعة للوضع الجوي..هذه التفاصيل..    تصفيات "كان" 2021 ..برنامج الجولة الافتتاحيّة    قرارات وصفت بالمستعجلة بوزارة الثقافة يقابلها تشكيك واتهامات.. الحقيقة التائهة بين الرغبة في تصفية الحسابات وصراع الإرادات    محمد بوفارس يكتب لكم : يوميات مواطن حر    بالمستشفى الجهوي بقرقنة : إنجاز أوّل عملية جراحية لاستئصال ورم بالمستقيم    ترامب: الصين خدعتنا لسنوات لكن الاتفاق التجاري قريب    صورة اليوم: سفيان طوبال يتلقى التعليمات    قفصة.. حملة مراقبة لقطاع البناء    تنطلق يوم السبت 16 نوفمبر ...أيام قرطاج للفن المعاصر تحط في 04 ولايات    سيدي بوزيد.. الاستعداد لتظاهرة ايام الجهات    المركز الوطني للفنون الدرامية والركحية بمدنين ..فتح باب الترشحات للمهرجان الوطني للتجريب    عروض اليوم    بطولة العالم لألعاب القوى لذوي الاحتياجات الخاصة ..المنتخب التونسي يرفع رصيده الى 10 ميداليات    مجلس أعمال تونس إفريقيا ينظم «Road Show Kenya»    في الملاسين : القبض على فتاة وشقيقيها وفي حقهم اكثر من 11 قضية إجرامية    بلدية باردو تقرر إيقاف اشغال القطار السريع ...هل هي بداية التصادم بين السلطة المركزية والحكم المحلّي؟    انتخابات بلدية جزئية في البطان والدندان ونفزة وقصيبة الثريات ورقادة يوم 26 جانفي 2020    المنتخب التونسي يجري حصته التدريبية الثالثة استعدادا لمباراته امام نظيره الليبي بتصفيات الكان    علاج تصلب الشرايين بالاعشاب    لاستعادة لياقتك... طبقي هذه النصائح    80 ٪ من الإصابات يمكن علاجها بالرياضة والغذاء المتوازن .. السكري... يزحف على التونسيين    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 13 نوفمبر 2019    سوسة: القبض على منحرف خطير..وهذه التفاصيل..    تخصيص 900 ألف لتر من البترول الأزرق للمواطنين    عبير مستاءة    تراجع متوقّع في صابة القوارص هذا الموسم    "دردشة" يكتبها الأستاذ الطاهر بوسمة : "حرقة إلى الطليان"    كميات الأمطار خلال ال 24 ساعة الماضية    جلسات علنية على مدى 3 أيام لمساءلة ترامب    تونس تدين التصعيد الخطير الذي تشهده الأراضي الفلسطينية وتوجّه رسالة الى المجتمع الدولي    تواصل المعرض التونسي السعودي للصناعات التقليدية    حظك ليوم الاربعاء    عاش 20 عاما بانسداد في الأنف.. واكتشف الطبيب المفاجأة    محمد الحبيب السلامي يسأل وينذر    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الثلاثاء 12 نوفمبر 2019    المنجي الكعبي يكتب لكم : متابعات نقدية لتفسير السلامي ‬(2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ومن اليأس ما قتل
نشر في الشروق يوم 18 - 08 - 2019

وانت تتأمل في وجوه الناس، يشدك ذاك الوجوم والبؤس وكان القلوب عجاف والعقول يابسات...ثمة نوع من اليأس لا تجد له تفسيرا الا اذا غامرت وتحدثت الى هذا اوذاك لتكتشف ان الازمة ليست في المحكوم بل في الحاكم. والحاكم ليس ضرورة من يسهر على ادارة شؤون الدولة الان بل كل النخب السياسية التي تطمح الى نيل هذا الشرف.
هناك انطباع عام مفاده ان الناس لا تثق كثيرا في نخبها التي افرزتها مرحلة ما بعد 14 جانفي 2011... حالة من عدم الثقة اصابت العباد فباتوا كمن يصعد على ظهر السفينة رغم عدم اقتناعه بمهارة الربان وكمن يركب الطائرة مع انعدام ثقته في الملّاح ما خلق انطباعا عاما بان البلاد تسير نحوالغرق.
لم ينجح محترفوالسياسة في زرع الامل والرغبة والرجاء لدى الناس وهوما يفسر في جزء منه حالة الاستباحة العامة لمؤسسات الدولة...تقلصت تلك المسافة بين القيادة والعامة الى درجة انك لم تعد قادرا- على التمييز بين الحاكم والمحكوم..
وفي ظل هكذا اوضاع نفسية، من الطبيعي ان تختل الموازين والنظم والقواعد لتسود حالة من الفوضى العارمة تحول مؤسسات الدولة الى اوعية ليفرغ فيها هذا وذاك الجهل والبؤس والياس. وحينها لن تفيد في شيء وفرة محاصيل الزراعة ولا كثرة مداخيل السياحة ولا عودة انتاج الفسفاط الى سياقاته العادية ولا انهار زيت الزيتون ولا عراجين التمور ولا اغضان البرتقال. فسياسة دون امل كاستمناء دون رغبة...


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.